برنامج صندوق الإسلام 29 : عن الأحرف السبعة والقراءات المختلفة للقرآن

أهلاً بيكم في حلقة جديدة من برنامج صندوق الإسلام

سمعنا كتير مقولة القرآن نزل بسبعة أحرف وسمعنا كتير إن فيه سبعة قرآت للقرآن بل البعض يقول 10 وفيه 14 وفيه أكتر

بما إن القرآن هو كتاب سماوي ربنا منزله على محمد

وبما إن القرآن نفسه بيقول نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المرسلين بلسانٍ عربيٍّ مبين

نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ ﴿١٩٣ عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ ﴿١٩٤ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ ﴿١٩٥

ويقول وإنما يسرناهُ بلسانك

فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ﴿٥٨

يبقى إيه حكاية السبعة أحرف وإيه حكاية القراءات المختلفة وأي هذه الأحرف وأي هذه القراءات كان يقرأها محمد

وأي هذه القراءات وأي هذه القراءات وأي هذه الأحرف موجود في اللوح المحفوظ

هنتكلم النهارده عن موضوع القراءات السبعة

ومازال  معنا الخبير الأستاذ محمد المسيح

محمد المسيح:  أهلاً وسهلا بيك

حامد:  أهلاً بحضرتك ، نتكلم عن موضوع القراءات السبعة

محمد المسيح:  نعم

حامد:  فيه حديث مشهور عن البخاري بيقول فيه إن عمر إبن الخطاب كان بيصلي ورا هشام إبن حكيم

محمد المسيح:  نعم

حامد:  وهشام إبن حكيم قرأ سورة الفرقان بطريقة مختلفة عن اللي علمهاله محمد لعمر

محمد المسيح:  نعم

حامد:  فعمر كان إستشاط غضباً

وهو ده طبعاً  إحنا عارفين طبعاً عمر إبن الخطاب هو بتاع ده أضرب عنقه يا رسول الله

كان دايماً دمه فاير يعني

محمد المسيح:  نعم

حامد:  ف يقولك كدت أساوره

عايز يطلعه من الصلاة ويقوله إنت بتعمل إيه يا راجل إنت
صبر عليه لحد ما خلص

وبعدما خلص أخده من خناقه

يعني خده من الخناق بتاعه من عنقه كده وسحبه على محمد
فوصل هناك فإيه فيه إيه ؟

قال الراجل ده بيقرا القرآن غلط

قاله أرسله يا عمر يعني سيبه

سابه عمر قاله إيه الحكاية محمد

قاله الراجل ده بيقرا القرآن غلط

قاله إزاي إقرا يا هشام

قرا هشام إبن الحكيم سورة الفرقان ……. صدق الله العظيم

قاله هكذا أنُزلت

محمد المسيح:  نعم

حامد:  جه بعد كده محمد قاله طب إقرا بقى إنت بالطريقة بتاعتك

قرا عمر بطريقة مختلفة خالص

ماإحنا مش عارفين إيه الإختلاف مش عارفين إيه الإختلاف

بس هو قرا بطريقة مختلفة قاله هكذا أنزلت

فحصل مشكلة في الموضوع ده إيه هكذا أنزلت وإيه هكذا إنزلت ؟؟؟

فطبعاً محمد قاله إيه قد أنزل القرآن بسبعة أحرف فأقروا ما تيسر منه

وهكذا حُلَّت المشكلة

أولاً الحديث ده عجيب جداً

أولاً لإن من عادة الأحاديث اللي من النوع دوَّن اللي إحنا متعودين عليها

اللي سبعة أحرف فيرد عليه ويقول وما أدراكم ما السبعة أحرف

ف يقولوله الله ورسوله أعلم

أو هم يسألوه وما هي السبعة أحرف يا رسول الله ؟

كل الأحاديث لما كان يقولهم حاجة كان يقولوه وما هي هكذا

فقالهم سبعة أحرف راحوا ساكتين

غريبة يعني كإن الحديث معمول عشان يبرر حاجة معينة

إيه قصة السبعة أحرف ؟

إيه التفسيرات الموجودة ليها ؟  يعني دي أحد الحاجات اللي ماحدش يقدر يقولك هي كذا

محمد المسيح:  نعم صحيح

حامد:  فيه تفسيرات كتيرة جداً أنا قريتها بس طبعاً بما إن ده تخصصك عايز أعرف إيه هي السبعة أحرف ؟

محمد المسيح:  نعم بحسب الموروث الإسلامي كما حضرتك تفضلت

إن فيه كتير من التفاسير والتأويلات في أكتر من ال 30 تفسير أو تأويل لكلمة سبعة أحرف

وسبعة أحرف أنا إخترت طبعاً 7 منها عشان نقدم للمشاهد لمحة بسيطة عن معنى سبعة أحرف

حامد:  نعم

محمد المسيح:  ف من بينها 7 أوجه من المعاني المتقاربة بمفردات مختلفة

حامد:  نعم

محمد المسيح:  ف كمثال هلمَّ ، تعالى أو واحد يستعمل كلمة نار والتاني يبستعمل كلمة جنهم ، إلى أخره

حامد:  نعم نعم

محمد المسيح:  دي واحدة

من بين التأويلات كذلك تقول 7 لهجات قبائل هي موجودة في النص القرآني

يعني تلاقي مثلاً قريش لهجة لغة قريش موجودة ولهجة هديل في القرآن كله

حامد:  وفيه الطيئ ومش عارف وقضاعة وتميم

محمد المسيح:  نعم نعم

حامد:  يعني دي اللهجات المختلفة للقرآن

محمد المسيح:  نعم ، فيه تفسير أخر بيقولك النص القرآني كامل إنه نزل بلهجة معينة زي إنه مثلاً لهجة قريش ثم نزل بلهجة هديل ثم نزل بلهجة قيس يعني كان جبريل

حامد:  يعني جبريل رايح جاي عمال بينزل مرة ب

محمد المسيح:  كان بيعطيه القراءات بحسب اللهجات نعم

حامد:  طب كان نزل بقى بالترجمات اللغات الأنجليزية والفرنسية واللاتينة يعني عشان كان يبقى يخلص العالم كله يعني كان مافيش في الدنيا غير الجزيرة العربية يعني

محمد المسيح:  طبعاً

هذا تفسير أو تأويل يعني مش المفروض إن هو يكون الحقيقة

طيب من بين التفاسير كذلك الإختلاف في حركات الإعراب

زي ما شوفنا مثلاً كلمة اااا  على سورة الروم غَلبت الروم أو غُلِبت الروم

ف إختلاف في حركات الإعراب ف ده وجه من أوجه التفسير للأحرف السبعة

كذلك فيه معاني كثيرة لما بنقول الأحرف السبعة مش معناها تحدد يعني فيه عندها أكتر من قراءة

قراءات كثيرة ممكن توصل لمئات القراءات

حامد:  يعني هو قال سبع بس هو مايقصد 7 هو يقصد كتير يعني

محمد المسيح:  يقصد كتير

حامد:  بما إن 7 هي

محمد المسيح:  رقم الكمال

حامد:  بالضبط

محمد المسيح:  نعم نعم

ف كذلك من بين التأويلات هو أبواب القرآن كـ الأمر والزجر والنهي والترغيب والجدل والقصص والمُثُل دي كلها موجودة في القرآن

حامد:  بس هو طبعاً مايفسرش إن عمر زعل إن هو بيقرها بحرف مختلف

لإن حرف مختلف ده مجرد تبويب

محمد المسيح:  صحيح صحيح

حامد:  الفصل الفلاني – الموضوع الفلاني بيتكلم عن الأمر والنهي والترغيب والترهيب والجدل

محمد المسيح:  وفيه طبعاً معناها القراءات السبع للقُرَّاء السبع

حامد:  القراءات السبع للقُرَّاء السبع

محمد المسيح:  نعم

حامد:  طب موضوع القراءات لازم نتطرقله لأن ناس كتير بتخلط دايماً

إن القراءات السبع والأحرف السبع مش مش محسومة القصة دي

الشئ اللي أنا بأستغربله يعني إن يقولك اللهجات المختلفة نزل بيها القرآن

يعني أنا أتخيل النهارده القرآن بينزل باللهجة المغربية وباللهجة المصرية وباللهجة اللبنانية وباللهجة العراقية وكل اللهجات دي متاحة

طب إحنا عندنا في اللهجات بتاعتنا النهارده ونفس الشئ كان في القبائل العربية بل بالعكس

القبائل العربية كانت أكتر كمان لأنه ماكانش فيه لغة عربية موحدة

محمد المسيح:  نعم

حامد:  ماكانش فيه حاجة إسمها اللغة العربية أصلاً وقت القرآن ما نزل

محمد المسيح:  صحيح

حامد:  كان فيه لهجات عربية كل قبيلة مع نفسها

محمد المسيح:  بلسانٍ عربي

حامد:  ماكانش فيه التلاحم بين القبائل زي النهارده عن طريق الفضائيات وعن طريق البتاع بنفهم بعض في مصر والمغرب ولبنان خاصة بسبب الافلام والأغاني والحاجات دي

بس قبل ماكانش القبائل العربية كل قبيلة عايشة لوحديها

مافيش حاجة إسمها لسانٌ عربيٌّ مبين

لأن كل قبيلة بتتكلم بلهجة تختلف عن التانية

فيه قبائل كانت تنطق الهمزة وقبائل مابتنطقهاش

فيه كلمات مختفلة تماماً بين كل قبيلة زي النهارده بالظبط إحنا عندنا مثلاً أنا دلوقتي لو قولت كلمة لبن

محمد المسيح:  نعم

حامد:  لبن لو أنا طلبت لبن في سوريا أنا أقصد كمصري أقصد حليب

هو في سوريا هيجيبلي زبادي  لإن اللبنة أو اللبن هو الزبادي

لو روحت في الكويت وطلبت من واحد مكوة هييجي يضربني على دماغي لإن مكوة معناها في الكويت مؤخرة مثلاً

حاجات كتيرة جداً ده يقول كتير ده يقول بالزَّاف ده يقول ياسر

وكلمات يمكن المعنى يختلف هنا او هنا

فيه ناس تقول حتى وناس تقول عتَّى

إذاً ربنا بقى دخل نفسه في المعمعة وجبريل بقى رايح جاي

يقولك طاي بتنطقها إزاي حاجة تفوح منها كده روح ريحة الأسطورة

هل مش ممكن تكون القصة دي يعني إختراع ؟

ممكن من عصر محمد نفسه إن هو تورط مرة أو إتنين في موضوع إن هو ممكن يكون بينسى

يعني ممكن يكون نسى مرة عندنا القصة المشهورة بتاعة عبد الله إبن أبي السرح

اللي هو لما نزلت الآية ومحمد بيمليه الآية

عبد الله إبن أبي السرح كان بيكتب لمحمد القرآن

محمد المسيح:  نعم كان أحد الكتاب في الـــ

حامد:  فلما نزلت الآية اللي هو بيقوله فيها

ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فراح قايل عبد الله إبن أبي السرح  فَتَبَارَكَ اللَّـهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ﴿١٤﴾   فقاله إكتبها فقد نزلت هكذا فالراجل شك في محمد فابتدى وهو بيكتب الوحي يغير في الكلام إبتدى يبدل عزيزٍ رحيم يخليها غفورٌ رحيم مش عارف عليمٌ خبير يخليها قويٌ متين حاجات زي كده عشان يخبر محمد فإكتشف إن هو مش فاكر

فساب الإسلام على هذا الأساس على أساس (السبب) إن هو مش فاكر

ف هل ممكن قصضة الأحرف السبعة تكون أخترعت عشان محمد يسيب الباب مفتوح إن التفسيرات المختلفة

فلو غلط مرة يقولك نزلت هكذا ولو غلط التاني يقولك نزلت هكذا عشان مايبقاش مرتبط بالنص

محمد المسيح:  نعم إحنا لو رجعنا لتلك الفترة طبعاً القبائل كان فيه تواصل ما بيناتها عن طريق التجارة مثلاً

وعن طريق الشعر لأن الشعر كان يتداول ولكن

نحن بصدد دراسة نص وهذا النص يعني هو محدود ومعروف

يعني مش ممكن ندخل فيه كلمات غير موجودة مثلاً إيه  عشان نبرر تلك القراءة أو أخرى

ولكن انا لو بحسب دراسة دراسة المخطوطات ف اجد بكل وضوح بالنسبة للقراءات السبع أجد الأختلاف بس في التنقيط والتشكيل والتهميز

حامد:  نعم

محمد المسيح:  و ألف المد ف مثلاً كلمة كتب ممكن تكون كتاب في إحدى القراءات وفي قراءة اخرى بالجمع

فهذا هو التفسير المنطقي للموضوع

وموضوع الأحرف السبع هي أكيد تأويلات من التأويلات اللي هي بيفسروا بيها إزاي تطورت هذه القراءة هذا النص النص الواحد فأصبح عدة قراءات

لأن القراءات أصبحت مئات القراءات ، يذكر ابن الخطيب في القراءات العشرة فقط

إنه أصبحت لدينا اكتر من 980 قراءة

حامد:  يعني نسخ مختلفة من القراءات العشرة

محمد المسيح:  من طرق القراءة كل واحد بيقراءها بطريقة

حامد:  كام طريقة 900 ؟

محمد المسيح:  980 قراءة بحسب إبن الخطيب

حامد:  يعني غختلافات بين المصحف الفلاني والمصحف الفلاني

محمد المسيح:  بين القراءات نعم

حامد:  بين القراءات هنعود لموضوع القراءات طبعاً بعد فترة بس نستكمل أو ألخص الكلام اللي حضرتك قولته

يعني الموضوع مش حكاية إن محمد نفسه حب يخرج نفسه من هذا المأزق بإن هو يسيب الباب مفتوح

تفسير حضرتك إن إحنا عندنا نص قرآني كتب لأول مرة بدون تنقيط أو تهميز أو ألف مد أو تشكيل وظل بذلك فترة طويلة

وإن القراءات ما هي إلا

محمد المسيح:  نتاج

حامد:  حيرة للي بيقف قدام النص ويشوف كلمة زي كلمة تبت وهو ولا فيه لا نقط فوق ولا نقط تحت ولا أي حاجة

وكلمة زي كلمة تبت دي زي ما قولنا قبل كده

محمد المسيح:  تقرأها بتت مثلاً

حامد:  ممكن تقرأ بـ 29 طريقة

ومدام مافيش ألف مد كمان ممكن تبقى بتت ممكن تبقى بنت

محمد المسيح:  بنت بنات

حامد:  بنات     بأي طريقة ننسى المعنى حالياً بس ممكن نقراها بكل اااا

نبات أو بنات الاتنين يمشوا

محمد المسيح:  ولكن هذه القراءات لازم تكون في إطار سياق النص

فهي لو ماشية مع سياق النص أوك تتاخد بعين الإعتبار

ولو هي مش ماشية مع سياق النص (لا تأخذ في الإعتبار)

ولكن السياق دايماً بيحكمه ما يسمى بأسباب النزول

لما بيعطينا واحد تفسير من المفسرين القدماء بيدينا آية وبيدينا ليها تفسير وقتها إحنا مجبرين أن نمشي مع هذا السياق

حامد:  طيب حضرتك ذكرت القراءات السبع كاحد التفسيرات الممكنة لموضوع الأحرف السبعة التي نزل بها القرآن

ما هي  القراءات السبع ممكن حضرتك تفردهملنا

محمد المسيح:  نعم أنا حطيت جدول بأسماء هؤلاء القراء

ف عندنا أقدم واحد وأشهرهم هو عبد الله إبن عامر اللي هو كان في الشام

وقرأ عنه أو روى عنه إبن ذكوان   وهشام السلمي

عندنا عبد الله إبن كثير عندنا أبو عمرو إبن العلاء

حامد:  عبد الله إبن كثير ده غير إبن كثير المفسر

محمد المسيح:  طبعاً هو مُقرأ

ااااااااا عندنا نافع وعندنا عاصم وعندنا حمزة وعندنا الكسائي دول هم السبعة القراء الأوائل وطبعاً إن فيه قراءات أو روايات عنهم

اللي هي زي رواية  ورش حفص قالون الدوري شعبة

وعندنا بعض الأمثلة مثلاً اللي حضرتك عندك مثلاً

حامد:  اه ده طبعاً ده حفص

محمد المسيح:  ده حفص وده شعبة

وده ورش اللي هو ده طبعة تونيسية

حامد:  ده اللي عندكوا في المغرب

محمد المسيح:  عندنا في المغرب ورش وعندنا كمان مثلاً رواية الدوري عن أبي عمرو

إبن ذكوان مثلاً عندنا مثلاً خلف عن حمزة عندنا رواية البزِّي وغيرها من الروايات اللي هي موجودة اللي ممكن أي شخص يروح يشتريها من المكتبة اللي بتبيع الكتب الدينية

حامد:  طيب اللي بيتكلم عن القراءات دايماً معظم العامة

أنا الموضوع ده والدي كان متخصص في القراءات وكان دايماً   تعلم 14 قراءة

محمد المسيح:  نعم صحيح فيه 14 قراءة

حامد:  واااااااااا  وهو ده يمكن أكتر حاجة ممكن واحد يتعلمها

وهي أقصى حد يعني

محمد المسيح:  اللي معترف بيها واللي هي رسمية

حامد:  اللي مايعرفش يقول ده هي مجرد إختلاف في المد وأحياناً نقطة أو بتاع أو طريقة الـ …

يعني مابيقولش ولكن لا يتغير المعنى إطلاقاً من خلال ذلك

هل ممكن حضرتك تدينا بعض الإختلافات في القراءات السبع ؟

الإختلافات بين قراءة وقراءة وليكن حتى الحاجات المشهورة

عشان نوضح للمشاهد مدى هذا الاختلاف

محمد المسيح:  أحب بس أضيف على إنه القراءات مانحصرتش بس في السبعة

لكن هناك 3 قراءات أضيفت فيما بعد

اللي قراءة ابو جعفر اللي

قراءة يعقوب الحضرمي ، خلف إبن هشام

كذلك بعدين أضيفت 4 قراءات كقراءة إبن محيصن واليزيدي وحسن البصري والأعمش

ولو خدنا كمثال مثلاً عندنا في المغرب قراءة ورش وعندكوا قراءة حفص

نجد بعض الاختلاف الاختلافات

أنا حطيت بعض الاختلافات البسيطة

مش كلها لكن البعض منها

ف نأخذ كمثال في سورة الفاتحة في حفص قراءة حفص مالك بالألف مالك يوم الدين أما بالنسبة لورش ملك يوم الدين بدون ألف مد

حامد:  دي غريبة جداً طبعاً لأن الفاتحة دي السورة اللي المسلم بيقراها كل يوم في الصلاة عدة مرات

وتكرار وفي الأفراح وفي المآتم في كل مكان عند قبر الموتى بيقرا الفاتحة

يعني المفروض الفاتحة دي يكون عليها أكبر تواتر غن مافيش فلسفة مافيش إمكانية كده أو كده ده النبي كان بيصلي بيهم جهراً فأكيد كان واضح أوي هو كان بيقول مالك يوم الدين أو ملك يوم الدين وهم كلمتين مختلفتين تماماً

محمد المسيح:  نعم صحيح

حامد:  فغريبة شوية على مذاقي أنا يعني إن حاجة واضحة زي دي ده واضح فعلاً إن القصة دي إن واحد شاف نص قدامه وماعرفش يقراه ملك أم مالك عشان ماكانش فيه الف مد عشان الاتنين بيتكتبوا ملك

محمد المسيح:  نعم صحيح

حامد:  عجيبة فعلاً إن لو آية تانية هنقول مش كلهم كانوا حافظين

لكن لازم الدنيا كلها تكون حافظاها يعني ويكون التواتر فيها مافيهوش كلام

محمد المسيح:  هو ده من بين الدلائل اللي تفيد ان النص كان مكتوباً في السطور وليس محفوظاً في الصدور كما كما كما نعرف

حامد:  طب نكمل بعض الأمثلة

محمد المسيح:  نعم هناك مثلاً في سورة الجن الآية 20 في حفص قل إنما أدعوا

وفي ورش قال إنما أدعوا

حامد:  اااااااااا قل وقال

محمد المسيح:  قل وقال نعم

حامد:  أهي دي بردوا تختلف تماماً

محمد المسيح:  كذلك الألف المد هو المشكلة

حامد:  يعني هل ربنا هو اللي بيتكلم دلوقتي وبيؤمره قل إنما ادعوا

أم قال إنما ادعوا ، بردوا معنين مختلفين تماماً فعلاً يعني

محمد المسيح:  مثال آخر في سورة الزخرف الآية 19 الملائكة عباد الرحمن في حفص بينما الملائكة عند الرحمن في ورش

حامد:  اه اهو ده مثال مفجع بصراحة لأن طبعاص الآية بتقول إيه الأصلية

محمد المسيح:  اه الذين هم

حامد:  وجعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن إناثاً

وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَـنِ إِنَاثًا يعني ورش بيقول

محمد المسيح:  عند الرحمن

حامد:  جعلوا الملائكة الذين عند الرحمن إناثاً هي الإتنين تمشي بس هو ده بردوا مثال واضح جداً إن القصة هي قصة مخطوطات وليست قصة قراءات

محمد المسيح:  نعم

حامد:  إن طبعاً قولنا مافييش تنقيط كان في البداية ومافيش مد إذاً هتبقى

محمد المسيح:  عين نبرة دال

حامد:  ف ممكن أن تنطق عبد أو عند أو عتد

محمد المسيح:  عيد

حامد:  أو عتاد أو عيد أو عباد

محمد المسيح:  ولكن مع السياق

حامد:  مع السياق تنفع واحد قراها عباد وواحد قراها عند

محمد المسيح:  بالضبط بالضبط نعم وكذلك لو شوفنا كلمة رحيم

حامد:  نعم

محمد المسيح:  ممكن تكون رجيم فكيف نعرف هي الكلمة كلمة رحيم أو رجيم فرجيم لما بيكون شيطان بتكون رجيم لما بيكون الله بتكون رحيم

حامد:  منطقي

محمد المسيح:  مع السياق

ما هي دي الطريقة اللي كان يتعامل بيها القراء في الأول عشان ينقطوا النص

لأن النص ماكانش كان غير منقط

حامد:  طيب ده دي أمثلة حضرتك عاطيتهالنا من ورش وحفص اللي هم مشهورين

محمد المسيح:  وقراءات رسمية يعني ممكن تصلي بيها

حامد:  القراءات دي بتتصلى يعني أنا ممكن أصلي وأقول عند الرحمان او عباد الرحمان

محمد المسيح:  نعم

حامد:  ربنا مايهموش بقى هي دي أو دي هو بقى عارف هي نزلت إزاي

لكن هل فيه قراءات تانية يعني خلينا نقول اااا بيسموها شاذة

محمد المسيح:  نعم نعم

حامد:  ومين هم القراء الشاذيين اللي هم ماخدوش عنهم يعني ؟

محمد المسيح:  نعم هناك قراءات كثيرة يعني زي ماشوفنا فيه القراءات السبع وإحنا عارفين

وبعدين جاءت القراءات العشر أكملت عشرة وبعدين 14 ولكن بقى إبتدى يكبر لغاية ما بقى مثل ما قولنا بقى أكتر من 900 أو 980 قراءة

ف طبعاً أعتبر ما بعد الـ 14 إنها قراءات شاذة

حامد:  نعم

محمد المسيح:  ف طبعاً لماذا شاذة؟  لأن القراءات اللي هي لا تتماشى مع رسم المصحف العثماني تعتبر شاذة

فعندنا مثلاً المصاحف اللي شوفناها في حلقات أخرى عن موضوع جمع القرآن

وعن إنه أقصي مثلاً عبد الله إبن مسعود وأبي إبن كعب وغيرهم من الصحابة اللي هم كانوا ……

حامد:  برغم من المفروض إن محمد قال خذوا القرآن عن 4 وكان منهم عبدالله إبن مسعود وأبي إبن كعب

لكن في اللجنة إستبعدوهم

محمد المسيح:  نعم إستبعدوا

إحنا قولنا لماذا إستبعدوا نظراً لأن عبد الله إبن ثابت كان هو أجدرهم بالنسبة لمعرفته باللغة السريانية واللغة العبرية

ولكن بالنسبة للمصاحف طبعاً لما لما دوِّن القرآن أول مرة في العصر البكري العُمَري أصبح هناك تنافس في كتابة المصاحف

مثلاً عندنا مصحف علي إبن أبي طالب بسبب النزول

عندنا أبي إبن كعب عبد الله إبن مسعود وغيره وإبن عباس وغيرهم

فكل واحد كان عنده مصحف ، هذه المصاحف هي تختلف فيما بينها

وهذا أكيد لأنه لو كانت هي نفس المصحف كان إتعامل كمصحف واحد

فهذه الإختلافات هي اللي جعلت إنها قراءة أو سموها بقراءات شاذة

حامد:  ممكن تدينا أمثلة من بعض القراءات الشاذة

محمد المسيح:  نعم ممكن مثلاً في سورة البقرة الآية 30

نجد مثلاً أن كلمة كلمة خليفة

حامد:  اللي هي    إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً

محمد المسيح:  خليفة

حامد:  وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً 

محمد المسيح:  خليفة هو قرأها إزاي إبن علي قرأها خليقة

حامد:  خليقة

محمد المسيح:  إني جاعلٌ في الأرض خليقة

حامد:  خليقة ااااا

محمد المسيح:  ف نلاحظ ان الفاء أصبحت قاف

موضوع زيادة نقطة

حامد:  طبعاً دي من أهم الكلمات في التراث الأسلامي طبعاً لأن خليفة الله يبقى خليفة رسول الله هيبقى خليفة الله ف طبعاً ماينفعش يقبل كلمة خليقة امشي ياض إنت وهو اللي بيقول خليقة مايلزمناش

محمد المسيح:  نعم فيه مثال آخر عن قراءة إبن عباس

مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ ﴿٢٢٧  هو قراها منفلتٍ ينفلتون

حامد:  وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ ﴿٢٢٧

محمد المسيح:  نعم ولو شوفت مثلاً سورة الجاثية وهي كلها أمثلة فقط

سورة الجاثية 23 كلمة غشاوة قرأها الطاووس عشاوة

حامد:  عشاوة

محمد المسيح : نعم وهناك طبعاً قراءات أخرى اللي هي

حامد:  طب ما حضرتك ذكرت عبدالله إبن مسعود هل ممكن تدينا بعض الأمثلة

محمد المسيح:  هأكتفي بـ 3 أمثلة

من سورة البقرة  فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا  قراءة إبن مسعود فوسوس لهما الشيطان

حامد : طب دي يعني المفروض إن هي القصة مش قصة تنقيط وبتاع بس دول كلمتين مختلفتين تماماً يعني فأزلهما   و وسوس

محمد المسيح:  تقريباً بنفس المعنى

حامد:  بس القصة مش بس حكاية تنقيط وترقيم

محمد المسيح:  نعم صحيح قراءة اخرى

مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ 

في سورة البقرة آية 114 قرأها إبن مسعود ما كان لهم أن يدخلوها إلا حنفاء

حامد:  نفس الشئ كلمتين مختلفتين تماماً

محمد المسيح:  والمثال الأخير

إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّـهِ الْإِسْلَامُ 

في آل عمران 19 قرأ إبن مسعود إن الدين عند الله الحنفية

حامد:  الحنفية ؟

محمد المسيح:  نعم

حامد:  هذه يعني دي مشكلة كبيرة طبعاً دي كلمة أولاً مافيش تشابه حروف خالص

وحتى في المعنى واضح إن حنفاء هو قال حنفاء مرة وقال حنفية واضح إن هو بيعتمد على الكلمات الأولى للإسلام

لإن الإسلام في البداية ماقالش إنه الإسلام

كان بيقول ملة إبراهيم حنيفاً ماكانش بيجيب سيرة دين جديد إسمه الإسلام

وده يفسرلنا حاجة على فكرة إن عبد الله إبن مصحف عبد الله إبن مسعود الحجاج كان منعه منعاً باتاً

محمد المسيح:  صحيح

حامد:  خاصةً وإن عبد الملك إبن مروان طبعاً الحجاج بيشتغل عنده

كان أول واحد كتب كلمة إن الدين عند الله الإسلام على قبة الصخرة

فلما ييجي واحد بمصحف ويقوله لأ ده ماسميهاش الدين عند الله الإسلام

وإنما الدين عند الله الحنفية يبقى كده هو بيبوظله المشروع بتاعه

محمد المسيح:  نعم

حامد:  كلام خطير جداً

أشكر جداً أستاذ محمد

محمد المسيح:  أهلاً وسهلا بيك

حامد:  الموضوع واعر ومتشعب والكلام فيه يعني محتاج حلقات كثيرة جداً بس إحنا حبينا نقدم مقدمة لمستمعينا عشان يدخلوا هم بنفسهم لموضوع القراءات ويبتدوا يبحثوا بنفسهم

تابعونا على Hamed.tv

وعلى Box of Islam على الفيسبوك

نراكم في الحلقة القادمة


Download text file

Box of Islam 029

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.