بصراحة | الحلقة 1| الله بين الإسلام والمسيحية

إحبائي المستمعين برحب بيكم في برنامج جديد برنامج بصراحة مع أخونا الحبيب الأخ رشيد

أهلاً وسهلاً بيكم

وبنصلي أن الرب يدينا وقت طيب النهاردة نستمتع فيه بكلمة الرب الحية

برحب كمان بأخويا الحبيب الأخ رشيد

أخ رشيد أهلاً وسهلاً بيك

أهلاً وسهلاً بيك قس جون

وأهلاً وسهلاً بمستمعينا الكرام أينما كانوا

أمين

النهاردة بنتكلم في موضوع جديد أحبائي

الله بين الإسلام والمسيحية وده الجزء التاني

هنقدم بعض الأسئلة النهاردة لأخونا الحبيب الأخ رشيد في هذا الموضوع

وهنصلي إن الرب يدينا وقت طيب نستمتع فيه بالإجابات إللي فيها بنعمل مقارنة مابين

الله في المسيحية والله في الإسلام

السؤال أخ رشيد هل بسمع كتير من الناس إللي بيقوله

أنه الله إلهنا وإلهكم واحد من الطرفين الحقيقة

حتي من المسيحين والمسلمين

هل المسيحين والمسلمين بيعبدوا نفس الإله ولا إله مختلف؟

هو الصراحة الجواب على هذا السؤال

أن نقول الجواب دون تفصيل

لأن الجواب دون تفصيل ممكن يوقعنا في مشاكل

نعم

هى أه ولأ

هل يعبد المسلمون والمسيحيون نفس الإله؟ أه ولأ

ليه أه

أه إذا كنا نتكلم عن الخالق، نحن نؤمن بخالق واحد

والمسلمون يؤمنون بخالق واحد

نؤمن بإن هذا الخالق سميع وبصيرويعلم كل شيء

ونفس الشىء بالنسبة للأخوة المسلمين يؤمنون

الإسلام يعلم نفس الشيء

نؤمن بأن هذا الإله قادر على كل شيء مثلاً

وهذه صفة موجودة حتى في الإسلام

نعم

نؤمن بأنه إزلي بأنه أبدي

اممم

لا نهايةً لأيامه

ونفس الشيء يؤمن به المسلمون

نعم

فإذا من ناحية هذه الصفات ماعندناش مشكلة كمسيحين

نعم

لكن لأ ..لأ ليه؟

لأنه هناك صفات أخرى لا يتفق عليها المسيحيون

وهناك صفات في المسيحية لا يتفق عليها المسلمون

طب كيف نقول أن نفس الإله إذاً ؟

إذا كان الله في المسيحية محبة، في الإسلام لا يُدعى محبة أبداً

إذا كان الله في المسيحية أب، في الإسلام، ليس الله أباً لأحد

إذاً هذه الصفات مختلفة، إذا كان الإسلام يُعلّم أن الله من أسمائه الضار

كما قُلت في الحلقة الماضية

نعم

فالمسيحيون لا يوافقون أن الله ضار

إذا كان الإسلام يُعلم أن الله يُضّل أو المُضل

فالمسيحية لا تؤمن بأن الله مُضل

إذا كان، يعني هناك صفات كتيرة ممكن نذكُرها تجعل الكلام عن نفس الإله مشكلة

نعم

إذا كان الله في الإسلام يمكُر ويدعى بخير الماكرين

فالمسيحية لا توافق على هذه التسمية

فإذاً، إذا قُلنا أن المسيحين والمسلمين يؤمنون بنفس الإله فهذه مشكلة

امممم

ينبغي أن نتوخى الحذر ونقول أه هناك بعض الصفات المشتركة

وهناك صفات غير مشتركة وبالتالي الجواب لا يمكن أن يكون عمّاً دون تفصيل

طيب أنا عندي بس نقطة حابب أسال حضرتك فيها

انت أتكلمت عن الصفات والأسماء

محبة الله، الله مُحب، الله أب دي مش موجودة في الإسلام

ضار مش موجودة في المسيحية ما نوافقش عليها

لكن بالنسبة للجوهر اللاهوت يعني إحنا بنؤمن أن الله هو إلوهيم يهوا

امممم

الأب والأبن والروح القدس، ثالوث في وحدنية، وحدنية في ثالوث

طبعاً ده فرق كبير أوي بين يعني حقيقة و جوهر الإله أو الله في المسيحية

وجوهر وحقيقة الإله في الإسلام

توافقني في كده ؟

صحيح.

صحيح لأنه أنا أُسميه الواحدانية الجامعة

نعم

كما سمّاها لاههوتين أخرون

 الوحدنية الجامعة لا يؤمن بها المسلمون، يؤمنون بواحدانية مُجردة

يعني لا يوجد تفصيلة فيها

نعم

لا تفصيلة فيها واحدانية مُبهمة

نعم

إذاً الله في الإسلام والله في المسيحية مش هو تماماً يعني مُختلف تماماً

نعم

قلباً وقالباً

أوكي

السؤال التاني

الله في المسيحية بيطلب وبيريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون

هل الله في الإسلام بنفس الصفة؟

هل عنده نفس الرغبة ؟ إن الناس يخلصوا إلي الحياة الأبدية

بس حابب قبل ما تجاوب أنبه لأخواتنا المستمعين وإللي بيسموعنا في كل مكان

علي الردايو، على الفيس بوك أنه هنبدأ أخد الاتصالات بعد نص ساعة يعني على الساعة أربعة ونص

بعد 25 دقيقة بعد ما نقدم الحلقة

أتفضل أخ رشيد

طبعاً إذا كان اللهُ في المسيحية يريد أن الناس يخلصون وإلي معرفة الحق يقبلون

فهذا لا يوجد في الإسلام بتاتاً

بالعكس الإسلام يُعلمنا مثلاً في سورة فاطر الأية 8

 فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ ۖ

يعني علي مزاجه أنه هكذا يريد أن بعض الناس يهلكون

ويريد أن بعض الناس يخلصون

وما فيش أي عدل ولا أي شيء هكذا هكذا

بل بالعكس نجدهُ أحياناً أن الله يُساهم في إضلال الناس عن عمد حتي تتحقق أمنيتُه

في أن يريد هلاك بعض الناس

يعني مثلاً في سورة مريم الأية 83 بيفتخر الله في الإسلام يفتخر يقول

أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا

يعني مش شايفين أنا أبعت الشياطين على الكافرين حتى تغويهم تذيدوهم ضلالة

تَؤُزُّهُمْ أَزًّا يعني تزيدهم إغواءً يعني

فا مش شايفين يعني وكأنه واحد يفتخر

شايفين أنا عملي العظيم في إغواء الناس

طبعاً دي صفة لا يمكن أن تقبلها المسيحية ولا يقبلها أي مسيحي

وليست من ضمن صفات الله

فهو يُرسل الشياطين ويبعتها على بعض الناس حتى يوارطهم أكتر وبذلك يستحقون العقاب

فهو مساهم عن طريق تحالف مع الشياطين

هم الشياطين ينفذونَ أمرهَ

اممم

في إغواء بعض الناس وهذي فعلا شيء يدعو للعجب ويدعوه للتفاؤل

في أيه أخرى

تعرف قس جون يعني، حضرتك تعرف أكثر مني في هذا الأمر أنه

السيد المسيح قال اَ يَحْتَاجُ الأَصِحَّاءُ إِلَى طَبِيبٍ بَلِ الْمَرْضَى. لَمْ آتِ لأَدْعُوَ أَبْرَارًا بَلْ خُطَاةً إِلَى التَّوْبَةِ

إن المسيح جاء بالأخص من أجل الناس إللي عندهم مرض روحي عندهم مرض ماقدروش يتخلصوا منه

هو كل الناس عندهم هذا المرض لكن في الحقيقة هناك الناس أدركوا وأعترفوا وقبلوا الحل

وهناك ناس يرفضوا، فهو جاء من أجل الخُطاة الذين أحسوا بخطيتهم وأعترفوا بها

لكن في الإسلام هناك أيه غريبة

 فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا

يعني في المسيحية نعتبر المسيح هو الطبيب

المرد بالدال يعني التمرد

لا لا لا

قلوبهم مرض بالضاض

أوكي

فزادهم الله مرضا

يعني حضرتك يعني وكأنه شخص ذهب الي عند الدكتور

وقاله أنا عيان بالمرض الفلاني راح اداه حقنة تانية وقاله خدلك المرض التاني

امممم

يعني كيف يعني مريض يروح عند الله فزاده مرضا مش كافيك مرض واحد أنا هأعطيك التاني

لكن في المسيحية حينما نذهب للمسيح بأمرضنا

المكتوب عنه حمل أوجعانا

نعم أسقامنا

لأنه لما نذهب له بأمرضنا يشفينا

نعم

نحن نذهب إلى الله لأجل الشفاء حتي لو كنا مرضى

حتى لو كان عندنا أمراض كل العالم من ناحية الأمور الروحية

فنذهب إليه

فالمكتوب عنه فزادهم مرضاً، بالعكس

 شافهم

يشفيهم

والمحتاجين إليه شافهم

لكن في الإسلام فزاداهم مرضاً

من بين الأمور الأخرى نجد في الإسلام

الله لايهدي القوم الظالمين الله لا يهدي القوم الكافرين الله لا يهدي القوم الفاسقين

أومال بيهدي مين؟

اممم

إذا كان الله لايهدي الناس الخطاة التعيسين في الحياة إللي عندهم مشاكل

 طب هو بيهدي مين؟ بيهدي الناس المهديين أصلاً

امممم

يعني تجد لو طبقنا هذه الصفات على العالم الأن في 7 مليار شخص

يمكن الله في الإسلام مابيخلصش 6 مليار و999

بيخلص فقط الباقية القليلة إللي هي تكاد المواصفات لا تنطبق إلا عليها يعني

هذا إذا  قبلنا أنهم لم يعملوا أي خطية

امممم

لكن لو قابلنا أن فيه فاسقين في العالم وقابلنا أن فيه كافرين وفيه ظالمين

يبقي كل العالم مش هايهديه الله

نعم

يعني هذا الإله لا يهدي الناس إللي عندهم مشاكل

يزديهم مرض

هذا مخالف للمسيحية تماماً الله يريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون

نعم المسيح دعى كل التعابى قائلاً

تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ.

وعبر عن فرح السما برجوع الخاطي

يَكُونُ فَرَحٌ فِي السَّمَاءِ بِخَاطِئٍ وَاحِدٍ يَتُوبُ أَكْثَرَ مِنْ تِسْعَةٍ وَتِسْعِينَ بَارًّا لاَ يَحْتَاجُونَ إِلَى تَوْبَةٍ.

ففي فرق كبير بين الفكر هنا والفكر هنا بقبول الخاطي والتائب

صحيح

أمين

 المسيح ليه كل المجد لما سُئل عن الوصية العظمى، يعني أيه هي الوصية العظمى

قال تحب الرب من كل قلبك وقريبك مثل نفسك

هل المسيحية بتُحث على محبة القريب، هل بنلاقي نفس الحاجة في الإسلام؟

بتحث علي محبة القريب والغريب والعدو؟

  هو ده فرق شاسع بين المسيحية والإسلام

نعم

خليني فقط أُنبه لأن بعض الناس يمكن،

حضرتك لأنك مسيحي ودايماً بتخاطب أغلب المسيحين فأنتوا فاهمين أيه القريب

ما معنى القريب، وما معنى محبة القريب

نعم

لكن يمكن بعض الأخوة المسلمين المستمعين مش هايفهموا أيه معنى محبة القريب

اممم

هو القريب في لُغتنا العربية تعني الأقرباء

نعم

يعني إللي هما من نفس العائلة، عندنا عندنا صلة دم

مظبوط

صلة قرابة

مظبوط

لكن في الحقيقة السيد المسيح لما أتكلم عن محبة القريب وأتكلم عن محبة الإنسان

أي إنسان، كيف ماكان لونه، كيف ماكان دينه، كيف ماكان جنسه، كيف ماكان جنسيته

أو عِرقُه أو أي شيء، القريب هو الإنسان

اممم

فإذاً الله في المسيحية فعلاً يَحُث علي محبة القريب، وعندنا المثل حضرتك

السامري

يعني مثل السامري الصالح

نعم

خيرُ، إللي مايعرفش هذا المثل أرجوا من المستمعين أنه يذهب ويقرأ في الإنجيل

ويبحث حتى في الإنترنت

لوقا

عن المثل، أه ، مثل السامري الصالح

نعم

حيفهم أنه السيد المسيح علّم أن نُحب الإنسان حتى لو كان عاري مش معروف هويته

نعم

مضروب مسحوق هلكان ما نسألش عن جنسيته ودينه ولا عن أي شيء فقط نساعده

فا محبة القريب ملهاش أي شرط لكن في الإسلام خلينا نقرأ بعض الأيات إللي بتوضح

موقف الإسلام هذا من القرأن

هذا مش حتى من أقوال العلماء أو أقوال المفسرين

من القرأن مباشرةً

امممم

يقول في سورة المُجادلة والأية 22

لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَه

يُوَادُّونَ يعني يحبون

اممم

يوادون من حاد الله ورسوله، مافيش قوم مؤمنين يحبوا إللي أعترض أو عارض الله ورسوله

ولو كانوا أبائهم أو أبنائهم أو أخوانهم أو عشيرتهم

اممم

المفروض إن المؤمن ما يُكنّش أي محبة لأي شخص لم يقبل الإسلام

نعم

ودي على فكرة عندها جليّات خطيرة لحد الأن يعني كان في حوادث في السعودية

وأماكن كتيرة ناس قتلوا أقرب الناس إليهم مجرد أنهم كفّروهم أو أخرجوهم من الإسلام أو تركوا الإسلام

عندنا قصص، عندي قصة في الأردن واحد قتل بنته لأن تركت الإسلام

اممم

وعندنا قصة في السعودية واحد قتل ابن عمه لأنه أعتبره كافر

امممم

وعندنا قصص كتيرة لا حصر لها أيه سببها؟

سببها هذه الأيات

اممم

انه مافيش مودة ومافيش رحمة للذين خرجوا من الإسلام أو تركوا الإسلام

وفي تاريخ الإسلام حصلت حتى في الجيل الأول يعتبر هو الجيل النموزج الذي نقتضي به في الإسلام

أبو عبيدَ الجراح قتلَ أباه في يوم بدر الصديّق أو أبو بكر إللي بيسموه الصديق أردا قتل أبنه

ده لأنهم لم يؤمنوا بلإسلام ؟

لأنهم لم يعقلوا الإسلام

اوكى

أراد قتل ابنه عبد الرحمن، مُصعب بن عُمير قتل أخاه عُبيد بن عُمير

اوكى

عمر قتل قريب له، حمزة وعلي عبيدَ قتلوا عُتبة وشيبة والوليد بن عُتبة

قتلوا ناس أقرباء لهم في الدم

اممم

فكل هؤلاء يعني إن السبب أنه هذه الأيات، مافيش محبة للإنسان

امممم

بتحب فقط المسلمين إللي مثلك وأحياناً إللي على مذهبك

يعني مثل السُني المفروض أنه لا يحب الشيعي العكس صحيح

هناك سورة في المائدة مشهورة سورة مائدة 51 تقول

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ

امممم

بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

يعني متاخدوش اليهود والنصارى أولياء أولياء

ألووو

الأخ رشيد الصوت قطع، فا لو انت سامعنا صوتك بيقطع

ألوو

ايوا الفقرة إللي فاتت دي الجملتين التلاتة إللي فاتوا ماسمعناهمش الحقيقة

أه انا كنت بتكلم عن في أيه مشهورة في سورة مائدة 51

نعم

تقول يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ       بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

يعني مايكونش بينكم وبين اليهود والنصارى أي صداقة أو أي مودة

نعم

في أية أخرى في سورة التوبة

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا آبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاءَ إِنِ اسْتَحَبُّوا الْكُفْرَ عَلَى الْإِيمَانِ ۚ

لو حد صار كافر أو أعتبرته كافر مايكونش وليّ ليك

اممم

بل في حديث مشهور بيقولك

الموالاة في الله، والمعاداة في الله، والحب في الله، والبغض في الله» من أوثق عرى الإيمان

امممم

يعني عشان تكون مؤمن كويس لازم تبغض في الله لازم  تحب في الله

تحب المسلمين وتبغض غير المسلمين، والمولاة في الله يعني توالي المسلمين وتُعادي غير المسلمين

يعني المعادة جزء في الإيمان وهذا وطبعا مخالف للمسيحية

هل تسطيع حضرتك الأن قس في كنيسة هل تسطيع أن تقف على المنبر وتعلم شعبك أن يكرهوا مثلاً المسلمين؟

لا احنا بنعلم تحب حتي اعدائك يعني المسيح قال  مش احنا بنجيب من عندنا

المسيح قال في المواعظة على الجبل

 أحبوا أعدئكم باركوا لاعينكم  احسنوا إلي مبغضيكم صلوا لاجل الذين يسئون إليكم ويطهدونكم

انا بستغرب إنه إزاي قتلوا اقرابائهم يعني ماهو حتى لو مشينا معاهم ما كان ممكن يغيروا رائيهم

بعدين ليه انت قتلت

اه مدهمش فرصة يعني

بالظبط كان ممكن بعد شوية يكون عنده chance ويقبل الإسلام فانت قتلته وضيعت عليه حتى فرصة التفكير يعني

نعم

طيب هسألك سؤال أخر، لو حد كرهكم وسبّكم يا مسيحين وشتمكم ودخل للكنيسة وأذاكم حتي

نعم

هل ممكن تعلم في الحد الجاي إن الناس تكره هذا الشخص او تدعوا عليه؟

لا طبعاً

إحنا بنصلي لأجل إللي بيخطئوا في حقنا من كل قلوبنا يعني

أه

طب  شايف تأثير هذا الامر على، ماهو الدين بيأثر على تصرفاتنا

نعم

إحنا عندنا في قنواتنا الإسلامية كام كمية الدعاء لا من دول ولا دول

علي بعضهم البعض

ياه

شيعة يدعون على السّنة السُنة يدعون علي الشيعة

كل واحد، أما الدعاء على اليهود والنصارى فحدث ولا حرج

نعم

الله ماشتت شملهم، الله ما رمّل نسائهم، الله ما، على منابر المساجد

نعم

في خطبة الجمعة، الله ما عليك بالرواصد، الله ما عليك وماشية الأمور

تحس أنه الكراهية جزء لا يتجزء من الإيمان الإسلامي

وهذا الشيء مرفوض وغير مقبول بتاتاً

لو سمع الله كل الصلوات دي كان أباد كل الطوائف والديانات من العالم

وبقيّ بس الإسلام

لا حتى الإسلام يعني يمكن اباد الشيعة إجتماعاً  للسُنة وأباد السُنة إجتماعاً للشيعة

أمين، خليني بس أذكر أخواتي المستمعين والمستمعيات أنه بعد 10 دقايق هناخد أتصالاتكم على  تليفون الأستوديو 2485573300 بعد 10 دقايق أنتم تستمعون إلى برنامج بصراحة مع الأخ رشيد والقس جون بشاي

بنرحب باتصالتكم واستفسارتكم

الله في المسيحية قدوس، والمسيح في الموعظة علي الجبل قال، تكونون قديسين كما أن أباكم السماوي هو قدوس

الله في المسيحية قدوس بمعنى أنه لا يقبل الخطية

هل في الإسلام الله  بنفس الصفة ؟

لا لا لا في الإسلام تحس أن الله (أسف على هذا التعبير)

لكن تحس لو قرأت الأيات ودققت الاحاديث وأنا صار لي اكتر من الأن حوالي 30 سنة

 وأنا أدرس دراسة يعني مُعمقة مُفصلة، دراسة أكاديمية أدرس في الإسلام

مش فقط إني كنت مُسلم في السابق لكن أيضاً درست

نعم

ود صار جزء من تخصصي

بكل صراحة لما تقرأ الأيات القرأنية  والأحاديث ستجد أن الله عنده شخصية تاجر

أنه تجارة أكثر منها قداسة، طبعاً في الإسلام أسم الله واحد من الأسماء الله قدوس

امم

لكن مايعنيش نفس الشيء إللي موجود في المسيحية

نعم

من أسمائه القدوس لكن أيه معنى قدوس ؟

ملهاش نفس المعني أنه ممكن يتعايش مع بعض الأثام ومع بعض الخطايا بل بيتعامل معها بمنطق التاجر

يعني مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ

يعني إعطني أعمال حسنة  استثمرها عندي أنا أضاعفها لك

حطها عندي في البنك تاخد عليها interest

امم

الحسانات يذهبن السيئات، ايه المنطق ده ؟

وده إللي مخلي بُلدانا للورا، يعني ناس ممكن بيليل بيزنوا وبالنهار يصّلوا

اممم

وأيه المنطق ؟ الحسانات يذهبن السيئات، ما السيئة بواحدة والحسنة بعشرة

يبقى أنا في الأخير هل أستطيع أن اغلب كل السيئات ؟ طبعاً

ما لو كل حسنة لو عطيت صدقة دولار واحد في ده يُضرب فى 10

ولو عملت زنى واحد ده واحد يبقي أنا عندي سيئة واحدة وعندي مقابلها 10 حسنات

حسنة بتشيل السيئة ويبقي عندي 9 فاضلين فالله مديون لي حتى في ألاخير

بس لو الإنسان مات وهو عنده سيئة واحدة، إذاً هايروح النار عشان السيئة الواحدة دي

لو عمل يعني زيادة لو عمل حسنة واحدة زيادة برضوا هايروح الجنة حسب فكر الإسلام يعني

بسبب الحسنة الواحدة إللي عملها ولا اكتر؟

هو منطقياً نعم لأنه الله بيتعامل بمنطق التاجر في ميزان

فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ، وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ

يعني في ميزان يوم القيامة

ماذا لو تساوا الأتنين مع بعض يعني ما فيش حاجة اعلى من التانية أيه المشكلة ؟

لا هو غالباً لو تساوى وده مُستحيل تقع لكن، حتى على فرض أنها تقع الكافة ستميل إلي صالح الحسنات

اه اوكي

ليه لأنه في أشياء كتيرة ممكن تساعدك في الحسنات

ماهو مثلاً دعاء الأبن لك،  لو واحد مات لما يدعيله ابنه بتوصله

لو ترك كتاب ينتفع منه الناس يوصله الحسنات بتوعه

لو ترك بئر مثلاً يوصله الحسنات، ففي ألف طريقة وطريقة للحصول على الحسنات

لو رحت الحج تبتدي العداد من الزيرو يعني على الصفر على الزيرو

من الجمعة لجمعة ، كل جمعة بتمحوا ما حصل خلال الإسبوع

يعني مستحيل هيكون عندك سيئات

أوكي

الأخيرأنه هيكون عندك فقط حسنات، لأنه طرق الحصول على الحسنات ملهاش حصر

لو رحت على المسجد كل خُطوة بحسنة وكل حسنة بعشرة

يعني إلا إللي مش عايز، أما في الف طريقة وطريقة،

يعني  في الأخير انا كمان قلت الله هيكون مديون للمسلمين

فا دي واحدة شيء أخرمثلاً  في سورة النجم يقول

الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ  بيتكلم عن المؤمنين من المسلمين

الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ

يعني اتخيل كبائر الأسم، عشان عندنا في الإسلام الكبائر والصغائر

نعم

الزنى مثلاً كبيرة

نعم

لكن فيه صغائر في أمور صغيرة  يعني مثل إللي يقولك دي كذبة بيضا

نعم

يعني يفرّق بين الكذب فيه كذبة

يعني الكذب كذب

نعم

لكن فيه كذبة بيضا

ففي الإسلام الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ ۚ

أيه اللمم بقي ؟

اممم

اللمم اللم مثلاً قال ابن كثير القبلة والغمزة والنظرة دي بيتجاوز عليها ربنا

اممم

يعني القبلة والغمزة والنظرة والمباشرة دي ممكن يعني خلاص

يعني ربنا ممكن يعديها

يعديها ايوااا يعديها

لما تخرع السيد  المسيح تجد فكر مختلف

خالص

إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ.

من نظرا منكم لأمراة فقد زنى بها خلاااص، يعني ما فيش أنه هايعديها

ففي في فكر مختلف، في الأحاديث مثلاً لو ذهبت عند اهل السُنة،

في حديث يقول إن الله كتب على ابن ادم حده من الزنى يعني الله الله قدَر على كل إنسان

كمية من الزنى أدركه ذلك لا  محال

كمية من خطايا الزنى

يعني حتى لو حاول يهرب منها مش هايقدر لأن دي

الله حط على الكل واحد وقدرعليه زنى العنين النظر يعني قدر على كل واحد

زنى العنين زنى اللسان والشهوة

والفرد يصدق ذلك أو يكدبه وممكن تصل إلي أمور الكبيرة

إذاً الله في المسيحية لا يتعايش مع الخطية لا يقبلها بتاتاً

نعم

مافيهاش صغير وكبير الخطية واحدة تعادل كل الخطايا

نعم

تكسر واحدة من الناموس وكأنك كسرت الناموس كله

نعم نعم

إحنا أعتقد كمان يعني الكتاب المقدس بيعلمنا الخطية هى خطاء ضد الله فا إزاي انت يعني

تعوض بالصلاة أو بالصوم أو بعمل معين تعمله إزاي تعوض الأساءة إللي في حق الله يعني

فالحاجات دي لا تتساوي مع بعضيها

طبعاً طبعاً مافيش ، لكن هو في الإسلام أنا كما قلت هي منطق التجارة

نعم

منطق التجارة، كام عندك في الرصيد تدخل، ماعندكش رصيد خلاص خلص الرصيد ماتدخلش

اه

لكن طبعاً الرصيد دايما هايكون عندك فيه لأنه طرق الحصول على الحسنات سهلة جداً

ولذلك مجتمعتنا الأن منافقة جداً وتقوم بهذا وذاك تجد مثلاً أعلى معدلات التحرش موجودة

في البلدان الإسلامية المتدينة

نعم

يعني في مصر، أسف حضرتك مصري لكن ضربت مثال بها يعني المغرب لا يختلف كثيراً

عن مصر لكن كلها تقريباً فيها معدلات تحرش

في مصر أكبر معدلات تحرش لكن فيها الأزهر مثلاً

نعم

وفي السعودية أكثر البلاد تحفظاً يعني أنه very conservative

يعني عندهم تشديد علي الشريعة تجد كمية الإنحلال الخٌلقي موجود كمان داخل

ده معدلات تحرش بالأطفال حوالي 25%

واو

فإذاً يمارس هذه ومافيش مشكلة لأن الحسنات يذهبن السيئات

نعم نعم

طيب أنا بنبه مرة تانية أحبائي أنتم تستمعون  إلى برنامج بصراحة، برنامجنا حول موضوع

الله بين الإسلام والمسيحية ، بنجاوب على بعض الأسئلة تليفون 2485573300

two more minutes وهناخد الاتصالات بتعاتكم

في المسيحية الله عطانا الحرية يعني هل في الإسلام نفس الوضع الإنسان حر ؟

لأ في الإسلام الإنسان مش حر

أولاً عندنا حاجة اسمها القضاء والقدر

إن الله قدّر على الإنسان ولذلك يقولون مكتوب

اممم

مكتوب أي شيء عندنا مكتوب ليه لأن الله قدّر عليكوا تقريباً

حتي جنهم والجنة في الأخير تكتشف في الإسلام أنه مقدره على الشخص

نعم

الله هو إللي قدّر عليك جهنم وهو إللي قدّر عليك الجنة

بغد النظر عن الإيمان وعدم الإيمان بالإسلام ؟

ما لو قدّر عليك حييسرلك السُبل عشان تؤمن

اه اوكى

ولو مقدرلكش هايبعت الشياطين حتى تاخدك على الهلاك

اممم

هي هي في الأخير يعني مالكش أي دخل في الموضوع

اممم

فهي مقدرة عليك دي واحدة، مافيش حرية في الأخير تجد أنه

وكمان الفرائض

لما نشوف الفرائض الصوم والصلاة والحج وكل هذه الأمور

هي مفروضة ماعندوش حرية

يعني تجد المسيحية الله مديه حرية، يصلي ولا مايصليش مش معناه أنه بيشجعه

على عدم الصلاة

نعم

هى أنه أنا مش عايزك تيجي وأنت مُجبر

نعم

أنا أريد أن تأتي وأنت فرحان، وأنت جاي لأنك محتاج، لأنك أنت جاي

أنت راغب في الصلاة مش بتأدي الصلاة علشان فرد

في الإسلام كل شيء مفروض الصوم مفروض عليك تصوم 30 يوم

لو يوم مثلاً

ماصمتش

يعني أنا أُشفق على النساء المسلمات مثلاً  She has الدورة الشهرية

اممم

فا بتفطرلأنه حرام تصوم أثناء الدورة الشهرية

اممم

فا مش معناه إنها معفاه بعد ما يخلص رمضان لازم ترجع الأيام إللي فطرتها

في رمضان

اه

عليها دين بتقولك أنا أقضي الدين

Yes

فإذاً ايه هي الحرية دي ده فرد ده شيء مفروض على الإنسان ولو ماعملوش

سيعاقب يوم القيامة

لا في المسيحية  مختلف الأمر تماماً

نعم

هناخد أتصال الأول الأخ سعد أنت معنا على الهوا برنامج بصراحة أتفضل

طيب أخ رشيد خلينا بس ناخد واحد تاني قبل ما تجاوب على الاخ سعد

شكراً الأخ سعد الرب يباركك

هناخد الأخ نجيب معنا على الهوا اتفضل برنامج بصراحة

أتفضل الأخ رشيد

يعني ابدأ بالأخ نجيب

نعم

أنه قال أول شيء لماذا لم نقارن بين بقية الأديان ماهو أمر صعب أولاً

لأنه عندنا الألاف من الأديان، لو قارنا كل الأديان ده يبقي صعوبة

وبعدين متخصص بس في الإسلام

متخصص وأيضا يعني أنا لماذا سأناقش  الجينية ديانة الجينية مع مستمعين عرب

نعم أوك

يعني هل لها علاقة بواقاعهم معاش

نعم

يعني احنا نناقش الأديان التي لها علاقة بواقعنا الأن

نعم

لكن رغم ذلك مافيش مشكلة لو دراسة أكاديمية ممكن نتكلم عن أديان أخرى في وضع مختلف

غير هذا الرديوا ممكن ما فيش مشكلة

سؤال التاني بيشبه بيقول أن الله واحد و الخبز ليه اسماء مختلفة

التشبيه ده ده تشبيه غلط لأنه مش مختلفين على التسمية واحد يسميه الله واحد يسميه God

واحد يسميه ……….

احنا ما عندناش مشكلة في التسمية، سميه ممكن فيه الهند مابيسموش نفس التسمية إللي عندنا

في اللغة العربية

نعم

انا ما عنديش مشكلة في الأسم، لكن عندي مشكلة في الصفات

اممم

لو أنت بتؤمن ان الخبز من الحجارة هذا شغلك أنت، أنا لا أومن أن الخبز من الحجارة

نعم

وأنت بتسميه بيتا بريد ولا الخبز ولا الفرنسي مش مصنوع من الحجارة

I know

فا إذاً لو تؤمن أنه هذا الخبز ممكن يحمل ممكن نحط فيه شوية سم

اممم

لا أنا لن أقبل، لن أقبل

لأن هذا السم ممكن يقتلني

لأن سيؤثر وأنا حتى اكون اكون دقيق جداً

فا صفات الله بتؤثر على الإنسان

نعم

كل شخص بيحاول يتمثل بإله

نعم

إذا كان إلهي أنا بعتقد بيه وبؤمن بيه وعندي تصور عليه

ممكن يمُكر فأنا سأمكر مثل إلهي

نعم

إذا كنت أؤمن أن هذا الإله يتعايش مع الخطية ماعندوش مشكلة مع بعض الخطايا

وممكن يمشيها

اممم

فإذاً أنا بطبيعة الحال أنا مؤمن بهذ الإله ممكن أعديها

فإذاً أنا بتمثل بهذا، في انعكاسات على شخصيتي وانعكاسات على تصرفاتي

لو أؤمن بأن هذا الإله ليست محبة وأنه بيكره كل غير المؤمنين

بيكرهم كره العمى

اممم

ما بيحبهومش فأنا مثله سأكرهم ممكن أفجر حالي فيهم

يعني الناس الأرهابيين إللي بيقتلوا الناس أيه التأثير أيه السبب في تصرفاتهم هذه

الفكرة إللي متصورنها عن الله

تصورهم عن الله

نعم

لو أعطيت لهم صورة الأله المحب واتعلموها وهما صغار أكيد ماكناش شفناهم ارهابيين

لماذا المسيحي المصري لا يدخل مسجداً ويفجر نفسه رغم أنه مضطهد من المسلمين

تعليم غير كده خالص

لماذا لم ينتقم من ولا مسلم ليه؟

ماهوتلقوا الكثير على يدهم يعني أناس هجّروا ناس أحرقت كنائسهم

ليه ولا واحد منهم قام بهذا الامر  لأن تصورالله عنده الله محبة

نعم

فإذاً تعليمنا عن الله يؤثر مش نفس الصفات ده شيء أكيد

بالنسبة للأخ إللي سال

معلش قبل ما تاخد الأخ سعد تجاوب عليه عندي اتصالين بس لأنهم مستنيين بقالهم فترة

هناخد أسالتهم وبعد كده هنرجع نجاوب على الأخ سعد وبعدين ناخد الأجابات

ناخد الأخ نمير، أخ نمير بصراحة أتفضل

شكرا ليك

طيب ناخد أتصال تاني وبعد كده نجاوب أخونا ابو فادي اتفضل انت على الهوا برنامج بصراحة

شكرا ليك أخونا

الرب معاك يا محبوب

أتفضل يا أخ رشيد عندنا يمكن 15  minutes

هنجاوب علي سعد وبعدين الأخ نمير

تليفون الأستديو 2485573300 تستمعون إلي برنامج بصراحة مع الأخ رشيد

اهلاً بيكم، أتفضل الأخ رشيد

طبعاً هي بالنسبة في بروناي حاكم بروناي يطبق الشريعة الإسلامية طبعاً هي دي مسائل إتنخابية

ويريد أن يرضي ناخبيه لكن في نفس الوقت أقول لكل شخص حاول يطبق الشريعة لن ينجح

أولاً لأنه تطبيق الشريعة لم ينجح حتى في السعودية لم ينجح عبر العصور

لأنه متخلف بالنسبة للعالم والعالم لم يقبله ، منظمات حقوق الإنسان، الدول العظمى بلدان العالم المتحررة

ساتجبره ، طال الوقت ام قصر ستجبره على التخلي عن تطبيق الشريعة

مش ممكن إحنا في القرن 21نٌرجم ست بالحجارة

نعم

مش ممكن واحنا في القرن 21 نقطع يد واحد سرق دولار لأن يده أغلى من الدولار

نعم

مش ممكن نجلد الناس على مراء من الناس ونؤذيهم بدنياً ده مخالف للمواثيق الدولية

الأن أن تؤذي أي  شخص بدنياً لمجرد أنه سكر مثلاً شرب خمرا أو عمل أي حاجة

فا إذاً هو مٌخالف للنظام العالمي الأن، مخالف لحقوق الإنسان مخالف

القرأن لن يستطيع أن يطبق شريعته في القر ال 21

شريعته تليق بالقرن السابع وأنتهى لأن صلاحية القرأن أنتهت في القرن السابع خصوصاً في مسألة الشريعة

نعم

اه بالنسبة للأخ

نمير

اتكلم عن تكرار

الأخ نمير

نعم

هل ممكن الوحي يتكرر؟ ما عنديش مشكله انا مع الوحي يتكرر

نعم

ماهو مثلاً عندنا سفر التثنية هو تكرار لما جاء في سفر الخروج

اممم

الشريعة أعٌطيت مرة أخرى

نعم

لكن لسبب

يعني لو كرر بعض الأنبياء في العهد القديم كررو بعض التشريعات وذكّروا الناس بيها

مش مشكلة

نعم

لكن أن يأتي شخص ويقول إجيت بشيء جديد وهو لم يأتي بالجديد

نعم دي مشكلة

فهذه مشكلة، أنت بتقول إنك أتيت بجديد، يعني أنت لا دخلت معاك العهد القديم في كتابك

لا أنت مؤمن بأنه العهد القديم موجود حالياً، أنه جزء لا يتجزء من وحي الله

لا مؤمن بالإنجيل، بتقول إنك جبت الجديد وفي الأخير بتكرر القصص موجودة عندهم

بالأضافة إلي قصص خارج كتبهم موجودة في كتب أخرى ودخلتها كلها مع بعض

فاورينا الجديد بتاعك

يمكن هو ده الجديد أنه يعني خلط الكل مع بعضه

هههه لا لا لو يعني انت جايب شيء مختلف ورينا يعني بدل إنك تكرر قصص مريم وقصص ولادة المسيح وقصص موسى وقصص خلاص دي الناس عرفوها

أنت مش هاتشرح للمسيحين أيه قصة ميلاد المسيح عندهم تفصيل أكتر منك

بالظبط

هاتشرح لليهود قصة الخروج من أرض مصر عندهم تفصيل أكتر منك

هما عاشوها يعني

ههه اه فا إذاً أنت قولنا أنت أتيت بأيه؟ مافيش مافيش

امممم

السؤال التاني هو الإنسان يصير مٌلحد ده عادي في الشرق الأوسط يصير مسيحي يٌقتل

أه هو على فكره ده بحسب البلدان مثلاً في السعودية الأمر سيان يعني سواء ملحد أو صار مسيحي  ممكن يقتلوه على أساس أنه مٌرتد

اممم

لكن في بعض البلدان أنه يصي مٌلحد على أنه يصير مسيحي

مثلاً في مصر أنا رأيت هذا الأمر أنهم يتساهلوا مع المٌلحدين لكن لا يتساهلوا مع العابرين

نعم

ليه؟ لأنه

ألو، أخ رشيد، ألوه،  أخ رشيد، إحنا مش سامعينك

ألو ايوا الجملة الإخيرة بس مسمعناهش

أنا اسف حتى انقطع التليفون

اتفضل

انا قولت أنه في مصر لا يقبلون هذا الأمر سأعطي تشبيه مٌضحك

أنه دول أهلي ودول زمالك

هههه

إذاً أنت ممكن تترك الأهلي وتصير مٌحايد

اوك لكن تصير زمالكاوي تقٌتل

مافيش مشكلة

لكن تصير زملكاوي تقتل لانك صرت مع الجهة المعاديه لينا

نعم

دخلت مع الأعداء فصرت من الفريق الثاني اعتقد ده التفسير المنطقي للأمر

طيب عندنا اتصال تاني الأخت نجاة أتفضلي أو أم عماد أتفضلي انتي على الهوا

اتفضل الأخ رشيد

يعني تعليم الناس وإخبارهم بالمعلومات وإخبارهم بالخبر السار ده أفضل شيء ممكن نعمله

البعض ممكن يزعل ؟ أه لكن ماذا لو ماقلتش أي شيء أيه المنفعة إذاً

اممممم

فأحسن شيء لأ اقول أن نكون قاسيين في كلامنا

أو غير محترمين أو نستخدم أي طرق غير محترمة ، لكن في نفس الوقت أقول لا نجامل في الحق

نعم

نقول الحق بمحبة وإحترام أفضل من السكوت

نعم

السكوت يٌطيل عمر المأساة

نعم

 وبيخلي الناس كتير من الأصدقاء المسلمين  الأخوة والأخوات المسلمين ناس طيبين

اممم

ناس عندهم قلوب وعندهم وأخلاق وتلاقي ناس فيهم كتير يعني شهامة وتلاقي فيهم صفات جميلة جداً

نعم

حرام أنه مايعرفوش لأن محدش قدملهم بديل

اممم

وأنا واحد كنت من هؤلاء يعني لولا أذاعة مونت كارلو،

 ربنا يعني يكرم هؤلاء إللي أخذوا على عاتقهم أنهم يبشروا بالرسالة

ما كنتش سمعت في المغرب عن المسيح إطلاقاً، كنت سمعت فقط القصة القرأنية التي لا تخلص أحد

نعم

فا إذاً لو ما قمناش بدورنا

اممم

فالمأساة ساتستمر

نعم

ده إللي إحنا بنعمله يا أخت نجاة، إحنا بنحاول نوصل رسالة الإنجيل، بالمقارنة ما بين المسيحية والإسلام ،عشان نعّرف الناس النور الحقيقي  والخلاص بالرب يسوع المسيح له كل المجد

ما فيش خلاص إلا في المسيح، ما فيش رجوع عن الخطية وتوبة ومعرفة لله إلا عن طريق المسيح

ده إللي قاله الرب يسوع المسيح قال أنا هو الطريق والحق والحياة ليس أحد يأتي إلى الأب إلا بي

وإحنا بنتكلم في الأمور الإسلامية  دلوقتي إحنا بنحب أخوتنا المسلمين إللي بيستمعوا إلينا في هذا البرنامج

إحنا مش بنهجم على الإسلام ولا حاجة، لكن إحنا بنقول الحق الكتابي، لأن عايزنهم يعرفوا النور

عايزين يعرفوا النور عايزنهم يختبروا الخلاص والحياة الأبدية ودي مسؤليتنا بنحس إن دي مسؤليتنا تجاه إخوتنا المسلمين وتجاه كل المستمعين سواء مسلمين أو ميسحين  أنهم يعرفوا المسيح

وينالوا بيه الخلاص والولادة الجديدة، مش هدفنا أبداً أننا نهجم على حد أو نعادي حد أ ونبغض حد

أو نكره حد كل إللي إحنا بنعمله النهاردة في هذا البرنامج  بدافع واحد هو دافع المحبة

إللي وضعها الرب في قلوبنا علشان نقود الناس لي المسيح

بذكر مرة تانيه بيتليفون الأستوديو 2485573300 عندنا يمكن 7دقايق بنرحب باتصالاتكم واسئلتكم

معنا الأخ عبدالله اتفضل حضرتك أنت على الهوا

أخ عبدالله إحنا متأسفين بالغلط قفلنا التليفون ياريت تعاود الأتصال مرة تانية

أخونا عبدالله بننتظر أتصالك

أخ رشيد الله في المسيحية لا يحابي الوجوه هل الله في الإسلام نفس الشيء بنفس الطريقة؟

لا الله في الإسلام يحابي الوجوه يعني في المسيحية مش هاينفعني يعني أبويا كان أيه

ولا أخويا كان أيه ولا عرقه منين ولا أي شيء

هاينفعني أنا قررت نفسي أيه أتخذت القرار ولا مااتخذتش القرار

نعم

يعني ده إللي ها ينفعني، لكن في الإسلام تجد مثلاً أنه محمد بيشفع لأهله

امممم

فمثلاً عمه أبو طالب خصوصاً في مذهب السٌنة إللي جيت منه أنا

عمه أبو طالب كان بيدافع عن محمد لكن مات مٌشرك

امممم

فامحمد قالهم أنه بسبب أنه عمه بسبب أنه كان يعني بيساعده فاهايتوسط له حتى يطلعوه من

لأنه جهنم فيها طوابق بيسموهم درجات

اوكي

فيها طوابق في الإسلام فا هايرفعه من الطابق الأسفل للطابق الأعلي يعني هايخفف له درجة العذاب

مش هاينقذه من العذاب إطلاقاً لكن هايخفف  عوضي يكون مثلا 3000فرنهيت مثلاً

هيشيل فقط 500،

امممم

فالفكرة أنه وكأنه في كوسة  في وسطى يعني

مجامله

نعم

عنده وسطى

نعم

مافيش وسطى عند الله

ومثلاً الشهيد يشفع في 70 من أهله، الشهيد المسلم لو عنده 70 من أهله دخلوا جنهم يروح يوم القيامة  يدخّل ويطلعهم  ربنا ويدخلهم الجنة بسبب أنه واحد منهم كان مات شهيد يعني

نعم

ودي غير موجودة في المسيحية على الأطلاق، يعني مش ممكن حد

ودي سبب مأستنا أنه في كتير من الناس بيفجروا أنفسهم أموت شهيد عشان اقدر أشفع في 70 من أهلي

اه اوكى أمين

عندنا اتصال تاني للأخ عبدالله أتفضل انت على الهوا برنامج بصراحة اتفضل

معلش اخ عبدالله كان لازم نقطع الخط لكن تقدر تتصل في وقت تاني وبنرحب على بدري

يعني لو دخلت على بدري ممكن تناقش زي ما انت عايز

بس انت كمان مش بتدي مجال للمناقشة

اتفضل أخ رشيد

أولاً غير صحيح أنه إضطهاد الإسلام للمسيحين متاخر جداً مع داعش

كيف صار العراق إسلامي، كيف صارت مصر، كيف صار المغرب، كيف صار الجزائر

كيف صارتونس، كيف صار كل شمال أفريقيا دخلوا وعملوا نفس الشيء

فهو مش وليد هذا العصر

تاني حاجة أنه هذا الأخلاق عرف إن الإسلام أنتقد المسيحية

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۖ

لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ

كل هذه الأمور هي انتقاد للمسيحية وانتقاد لليهودية بِناءً على القرأن

فإذاً هو مش عارف مش مدرك لدينه أنه في نقض كتير للمسيحية هو فقط

وما دمت في إمريكا لازم تتكلم عن الحرية من حقنا أن ننتقض أي كلام

من حقنا ننتقض أي عقيدة وأي فكر

نعم

شكرا ليك أخ رشيد


Download text file

Honestly 01

You may also like

بصراحة | الحلقة 2 | الخلاص بين الإسلام والمسيحية
إحبائي المستمعين أحييكم في أسم المسيح وأرحب بكم في برنامج بصراحة وهو [...]
3 views
سؤال جريء 486 لماذا يصلي المسلم؟
رشيد: مُشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرىء, [...]
10 views
سؤال جريء 484 الغرب والإسلام؟
رشيد: مشاهدينا الكرام ارحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرء, حلقة [...]
3 views
سؤال جريء 483 هل الإسلام قابل للإصلاح؟
رشيد : مشاهدينا الكرام نرحب بكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرىء, حلقة [...]
8 views
سؤال جريء 481 مفهوم الوحي بين المسيحية والإسلام
رشيد: مُشاهدينا الكرام ارحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء, [...]
3 views
سؤال جريء 449 ما هي نتائج الصحوة الإسلامية؟
مُشاهدينا الكرام أرحّب بكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء! حلقة [...]
8 views
سؤال جريء 437 ما هو أساس حكم الردة في الإسلام؟
ر: مشاهدينا الكرام كل عام وأنتم بخير وتمنياتي للجميع بسنة سعيدة مليئة [...]
1 views
سؤال جريء 417 مخطوطات صنعاء تطعن في صحة القرآن
ر: مشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة أخرى من حلقات سؤال جريء حلقة [...]
5 views
سؤال جريء 410 ظاهرة الإلحاد في العالم الإسلامي
مشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء حلقة [...]
12 views
سؤال جرئ 356 الولاء والبراء : أخطر العقائد الإسلامية
مشاهدينا الكرام أرحب بكم في حلقة الليلة من سؤال جرىء حلقة الليلة [...]
3 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.