سؤال جرئ 71 عذاب القبر في الإسلام

الاخ رشيد : اهلا بكم مشاهدينا حلقة اليوم كما نعلم جميعا هي عن عذاب القبر ، ومعي الاخ احمد في مناقشة مواد هذه الاحلقة اهلا بك اخ احمد
الاخ احمد : اهلا بك رشيد حبيبي
الاخ رشيد : قبل ان نبدأ الموضوع اريد ان اطلب صلاة لاجل قناة الحياة لان علمنا ان هناك جهات خاصة اسلامية تحاول بقدر امكانها ان تشوش على الموجات ، موجات القناة كلما يبدأ سؤال جرئ في هذا الوقت ارجو ان ترفعوا قناة الحياة في صلواتكم ، وهذا يدل على ان برامجنا صارت تزعجهم كثيرا وليس لهم جواب إلا وقف موجاتها ، اتمنى ان يفهموا ان الرد لا يكون بهذه الطريقة ، نعود لموضوعنا اليوم لماذا عذاب القبر ؟ عندي كتب كثيرة واخذت البعض منها تتكلم عن عذاب القبر وهي تباع في الطرقات وفي البلدان الاسلامية هناك اهوال القبور وغيرها وغيرها ، لماذا اخترناه كموضوع ؟ لانه موضوع خطير في حياة المسلم ، موضوع يثير الرعب في نفوس اغلب المسلمين شيوخ يبكون ، صحابة محمد بكوا ايضا ومحمد نفسه كان في كل صلاة يستعيذ من عذاب القبر ، فإن كان نبي الامة يخاف عذاب القبر فكم بالاحرى اتباعه ، كمسلمين سابقين احببنا ان نخوض في هذا الموضوع هل هي منطقية وهل هي حقيقية ام هي وسيلة من وسائل التي يمارسها يمارسها الاسلام على الانسان حتى يرغمه على الخضوع والطاعة ويجعل حياته حياة خوف ورعب غرضنا من هذه الحلقة ليس الاستهزاء ولا استفزاز اي مشاعر اي مسلم ليس غرضي ان ابين اننا هنا نتفوق على اي شخص في الافكار او نربح النقاشات ، غرضي اولا واخيرا ان اربح نفوسكم لذلك اتوجه بمشاعر صادقة الى كل مشاهد ومشاهدة ان تركزوا معنا فيما سنعرضه اليوم وان تفتحوا قلوبكم واذهانكم وتعطوها فرصة للتساؤل عن صحة عقيدة عذاب القبر اعددنا لكم عذاب القبر بصور احترافيه حتى يشاهد الانسان عن ما يعلمه الاسلام عن عذاب القبر والله شاهد على ما نقول اننا توخينا الدقة التامة في كل معلومة ستعرض ووثقنا كل كلمة من الاحاديث والمراجع الاسلامية ورجعنا الى التفاسير والسيرة النبيوية واقوال العلماء وجمعنا لكم الصورة الكاملة لعذاب القبر كما صورته المصادر الاسلامية لنشاهد جميعا
فيلم تسجيلي بصوت الاخ رشيد : يصور لنا الاسلام انه عندما تفارق روح الميت جسده ويحمله الناس الى قبره تقول الروح الصالحة قدموني قدموني والشيريرة تقول ياويلي اين يذهبون بي ، بعد صلاة الجنازة على الميت يبدأ الناس في دفنه والقبر ينادي انا بيت الغربة ، انا بيت الوحدة ، انا بيت التراب ، انا بيت الدود ويخبرنا الحديث ان الانسان إذا وضع فيه وتولى اصحابه تعود روحه اليه حتى انه يسمع قرع عالي ثم يأتي ملاكان منكر ونكير يجلسان الميت ويبدأن في الامتحان فإن كان مسلما صادقا يقولان له من ربك ؟ فيقول ربي الله ، ما دينك ؟ ديني الاسلام ، ماهذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ هو رسول الله ، وما يدريك ؟ قرأت في كتاب الله فآمنت به وصدقت ، وبالتالي يكون قد نجح في الامتحان فيفسح له في قبره مد بصره ويصله شئ من ريح الجنة وطيبها وينادي مناد في السماء ان صدق عبدي فافرشوه من الجنة وافتحوا له بابا إليها ، ثم يأتيه رجلا حسن الوجه والمنظر فيقول له انا عملك الصالح، اما الكافر فيأتيه الملاكان ويسألانه من ربك ؟ اه اه لا ادري ، ما دينك ؟ اه اه لا ادري ، ما هذا الرجل الذي يعيش فيكم ؟ اه اه لا ادري ، فيقال له لادريت ولا تليت ، لم يجتز المسكين الامتحان ويبدأ العذاب وينادي منادي من السماء الكذب افرشوا له من النار فيطرق به من حديد ، مطرقة لو ضرب بها جبل لصار تربا فيصرخ ويصيح صيحة تسمعها الخليقة كلها إلا الانس والجن فليضرب حتى يصير ترابا ثم يعيده الله كما كان ويضربه ضربة اخرى ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه اضلاعه فيقال للارض التأمي عليه فتلتأم الارض عليه ويسلط عليه في قبره ثعبان اسمه شجاع اقرع فيأكل لحمه من رأسه الى رجله ثم يكسى اللحم وهكذا ، ثم يأتيه رجلا قبيح الوجه قبيح الثياب نتن الرائحة فيقول انا عملك الخبيث ثم يُرى مقعده من النار ، ترى الى متى يستمر هذا العذاب ؟ ومن سينجو منه وهل له جذور في اديان اخرى هذا ما سنعرفه اليوم في سؤال جرئ
الاخ رشيد : هذا عرض شامل لعذاب القبر كما تصوره المصادر الاسلامية ، سؤالنا لهذه الحلقة
S M S هل تعتقد ان عذاب القبر حقيقة ام خرافة ؟ حقيقة ارسلوا 1 ، خرافة ارسلوا 2 ، نبدأ اخ احمد تعليقك
الاخ احمد : اول ما تبتدي نشوف اسلوب الترهيب واضح اسلوب الدعوة وده طبعا الاسلوب الذي نشأنا عليه الترهيب والخوف اتعلمنا الموضوع ده طول عمرنا كلمونا عنه شيوخنا اتعلمناه في الجلسات سمعناه عنه في الخطب يوم الجمعة وكان يقال في حلقات الدروس كما ذكرت قبل كده وكان يخوفونا به ومنه وكان يطير النوم من اعيننا فنحن نشأنا على الخوف من عذاب القبر اسطورة ولا حقيقة المهم انها كانت متغلغلة في قلوبنا وداخلنا ان اشد ما كان يجعلنا نفزع هو عذاب القبر
الاخ رشيد : الكلام الذي رأيناه انا طبعا اشارك الرأي لاني من خلفية اسلامية ورأيت هذه الامور تخيلتها في مخيلتي احيانا كثيرة لما سمعناها قرأناه في الكتب يوجد كتاب مشهور اهوال القبور يباع في كل البلدان العربية ، هل الكلام الذي عرضناه الآن هل هو موافق لما تذكره المصادر الاسلامية ام هو فقط افتراء على ما تذكره المصادر الاسلامية
الاخ احمد : في الحقيقة يا رشيد انت فعلا شملت كل الموضوع ووضحته بمنتهى البساطة وبالاسلوب السهل الممتنع والصور الايضاحية جميلة جدا والاحاديث والاقوال ، اسئلة الملاكين والصوت المنادي من السماء كل هذا الكلام موثق وهذا ما تعلمناه في الكتب وفي المسجد في حلقات الدروس
الاخ رشيد : الآن في بعض الناس مؤخرا على القنوات مثل الشيخ خالد الجندي يقولون ان عذاب القبر ليس بحقيقة هو مجرد مجاز على مكان يدعى البرزخ وهذا المكان هو مكان مجازي ما يحدث ليس جسديا وحقيقة بل مجازي ، كيف نرد على امثال هذه التفسيرات الجديدة التي طلعوا بها شيوخ الاسلام
الاخ احمد : بمنتهى السهوله لما نبص على الحديث عن عذاب القبر نلاقي ان الحديث على عذاب القبر كله يترتب على ايذاء الجسد او الايذاء الجسدي اي إيلام الانسان او الميت جسديا وجود ملاكين يقعدوه هناك احاديث كثيرة تثبت عودة الروح للانسان
الاخ رشيد : يقول حديث مثلا تعاد اليه روحه بالحرف او تعود اليه روحه
الاخ احمد : وهناك حديث يقول يعاد اليه عقله ليس فقط الروح حتى العقل يكون مدرك لما يحدث من حوله لا ينفع يكون الموضوع روحي لان به مطرقة من حديد علشان توجع وتحوله الى تراب لان الحديث يقول إذا هوت على جبل جعلته ترابا ويضرب بها الانسان ، فيه تعبان ينهش لحمه ويعاد يكسى مرة اخرى هناك قبر يضيق حتى تختلف الاضلاع هذه ليس اضلاع وهمية هي حقيقية بتاعة الانسان وممكن نسمع صوتها وهي بتطرقع
الاخ رشيد : ممكن نعرض بعض الصور وفيه الانسان موجود في القبر وحتى اننا ممكن نقول انه يسمع قرع النعال لما يمشي الناس من القبر نسمع قرع النعال يعني تسمع الناس وهم ماشيين ممكن نري الصورة للمشاهدين ان الميت لما يكون في القبر يسمع قرع النعال وهو سمع حسي لصوت ليس فقط انه سمع مجازي او من هذا القبيل ، هل هناك ادلة اخرى تثبت ان ما يحدث في القبر مثلا انه حقيقة انت ذكرت لما يضيق عليه قبره لما يأتي الملاكان بمطرقة لما ينادي صوت من السماء كل هذه امور تثبت انه عذاب جسدي هل يوجد في النص مثلا ما يشير انه مجازي هل فهمت انت كمسلم سابق انه كان مجازي ، هل سمعت في خطبة انه كان مجازي
الاخ احمد : لم نخاف بهذه الطريقة ولم يرتب عليه كل هذا الهلع والخوف ، كل ما يشير إليه كان تقريبا محسوس ده كان بيجي لنا منه كوابيس ، والكلام واضح يتكلم عن مطرقة تضرب الجسم ، ضلوع بتتكسر ، ارض تضم عليه ثعبان بينهش اين الموضوع الروحي او المجازي الذي به ، مشش ممكن
الاخ رشيد : لا يوجد بالنصوص اي شئ يشير انها تعبير مجازي
الاخ احمد : يأتوا لنا بالنصوص التي ترينا اين المجازي
الاخ رشيد : نأتي لسؤال مهم نحن رأينا الشيخ محمد الزغبي يبكي ورأينا هذا مرارا وتكرارا عند عرضنا الاعلان عن الحلقة لماذا في نظرك شيخ ويبكي وقبله ناس اخرون بكوا وفي الجوامع وخطب الجمعة وغيره لماذا هذا الخوف من عذاب القبر
الاخ رشيد : في رأي الشخص الصراحة هذا فيلم رعب قام بتأليفه شخص عند خيال خصب جدا لكن فيه مثل يقول إذا كان رب البيت بالدف ضاربا فشيمه اهل البيت الرقص ، إذا كان محمد نبي الاسلام هو بذاته يستعيذ من عذاب القبر كما ورد في صحيح مسلم عن ابي هريرة ان محمد كان يستعيذ من عذاب القبر في كل صلاة ، وإذا كان عثمان بن عفان الملقب بذو النورين كان يبكي حتى تبتل لحيته عندما يقف امام القبر ، عندما تذكر الجنة والنار لا يبكي لكن عندما يذكر القبر يبكي حتى تبتل لحيته خوفا من عذاب القبر فما بال المسلمين العاديين
الاخ رشيد : الغلابة من المسلمين إذا كان نبيهم يستعيذ من عذاب القبر وإذا كان الصحابة والخلفاء والقدوة ايضا يبكون من عذاب القبر فكل المسلمين سيبكون ايضاً ، لماذا هل ليس عندهم وسيلة هل هناك
الاخ احمد : الرجاء يا اخ رشيد ، ليس لديهم رجاء في القيامة ليس لديهم ضمان اين يذهبون ليس لديهم معلومة واضحة يقين ، احنا عارقين اننا سنذهب الى السماء هم لا يعلمون اين سيذهبوا
الاخ رشيد : نصوصهم لا تعطي هذا الضمان
الاخ احمد : إذا كان اصلا نبيهم لم يعطي لنفسه هذا الضمان كيف سيعطيه لهم ، يقول ” حتى يتغمدني الله برحمته ” ” وما منكم إلا واردها ” وابو بكر الصديق قال إذا كانت احدى قدمي في الجنة والاخرى خارجها لا امن مكر ربي ، ليس لديهم يقين ليس لديهم رجاء ليس لديهم ضمان
الاخ رشيد : هل سينجو احد انا سمعت ان للقبر ضمة تقول الاحاديث ان للقبر ضمة هل سينجو احد من عذاب القبر بحسب هذه الاحاديث ، نحن لم نأتي الى الاستثناءات سنتكلم عن بعض الاستثناءات لكن عموما
الاخ احمد : بص حبيبي كما جاء في الحديث للقبر ضغطه او ضمة لو نجا منها احد لنجا منها سعد بن معاز هذا ما يقوله الحديث ، وسعد بن معاز هذا ما تحرك من اجله العرش ( عرش الرحمن ) وشهد له سبعون الفا من الملائكة انما الوارد ان كل انسان سيضمه القبر او يضغطه القبر ، لكن فيه ناس قالوا حاجتين ، المقولة الاولى افعلا الكل مضموم لكن المؤمن يضم ضمة حانية كأن الارض كأم لانه خارج منها فتضمة ضمة حانية وينجو منها والكافر يضم ضمة قاسية لكن الكل مضموم والكل مضغوط ولن بنجو احد من ضمة القبر
الاخ رشيد : خليني اذكر المشاهدين ان عندنا كتاب رائع عملناه كفريق برنامج سؤال جرئ جمعنا فيه كل المصادر التي تتحدث عن عذاب القبر بالصور وبالادلة وبالمراجع سنضعه مباشرة بعد الحلقة على الموقع وسيكون من حق الجميع ان يتم تحميله وان ممكن لاي شخص ان يقوم بتحميله ويقرأه ويناقش ما فيه ونحن نقوم بدورنا هنا اعلاميا الاخوة ايضا في اي مكان يسمعونا الآن او يشاهدونا لكم انت وعليكم دور ان تقوموا بتحميل الملف انشروه بين الناس حتى يعرف الجميع هذه العقيدة حتى نناقشها جميعا حتى يحيط الكل باسرار عقيدة عذاب القبر في الاسلام ، نعود لشئ اخر ماهي مصادر فكرة عذاب القبر في نظرك انا اعرف ان الدكتور عماري قد جهز لنا مقطع وايضا أقول للمشاهدين سنضع جزء منه وايضا سنضع الامر كله على الموقع كل الكلام الذي شارك به الدكتور عماري يقول بأنه اصول عذاب القبر موجودة في ديانات اخرى مثل الزردشتية والمانوية ومثل الصابئة وديانات اخرى ايضا وان هناك عندهم ملاكين وعندهم عذاب الشيطان يعذب الانسان الخ نفس الشئ ، في نظرك انت !
الاخ احمد : النصوص تفيد شئ واحد لم يذكر عذاب القبر في العهد المكي ذكر عذاب القبر في العهد المدني
الاخ رشيد : هو جديد
الاخ احمد : جديد وبدأ ظهوره عن طريق حديث عائشة ، عائشة تحدثت مع سيدتان من عجائز اليهود كلموها عن عذاب القبر فانكرته عائشة وذهبت وسألت محمد فأقر عذاب القبر وتقول عائشة في الحديث ” فقال انهم يعذون عذاب تسمعه البهائم قالت فما رأيته بعد في صلاة إلا يتعوذ من عذاب القبر ” لم يكن يتعوذ من عذاب القبر قبلها ، لست اعرف هل الفكرة كانت موجودة و ضايعة عن باله وانساه الله إياها او هذه فكرة يهودية بحته وضعت امامه وتبناها ونلاحظ ان من الحديث الذي ذكرته انه لما يعذب الانسان في القبر يسمعه الخليقة كلها إلا الانس والجن لكن البهائم تسمعه في القبر مش عارف وجه الشبه هنا ان محمد يسمع عذاب القبر
الاخ رشيد : إذا فقط البهائم ومحمد
الاخ احمد : يسمعون عذاب القبر كما ورد في الحديث الذي رواه مسلم عن زيد بن ثابت من يعرف اصحاب هذه الاقبر فقال انا فقال متى مات هؤلاء قال ماتوا في الاشراك قال ان هذه الامة تبتلى في قبورها فلولا ان لا تدافنوا لدعوت الله ان يسمعكم من عذاب القبر الذي اسمع منه ، فمحمد يسمع عذاب القبر والبهائم ايضاً
الاخ رشيد : دعنا نرى هذه مسألة مادية نعود الى مسألة المجاز ، مادام هناك صوت وهناك يسمعها محمد وتسمعها البهائم إذا الموضوع مادي وليس مجازي ، نرجع لمصدر بناء على هذا الحديث الذي ذكرت موثق هذا الحديث
الاخ احمد : نعم ورواه مسلم موجود في صحيح مسلم
الاخ احمد : إذا في صحيح مسلم يقول انه بحسب هذا النص ان عائشة هي التي ناقشت هذا الامر بناء على ما سمعتة من اليهوديات او سيدتين يهوديتين وناقشت الامر مع محمد ومن ذلك اليوم بدأ يتعوذ من عذاب القبر ولم يتعوذ منها قبلا ، نحن نريد الآن ان نأتي لاسئلة عذاب القبر اتفضل هي ثلاث اسئلة رئيسية بعض الاحاديث تضيف إليها والبعض يحذف منها انما هي ثلاث اسئلة رئيسية
الاخ احمد : حسب ما اذكر اول سؤال يقول من هو ربك ما هو كتابك وما هو الرجل الذي بعث يكم
الاخ رشيد : او من هو ربك ما هو دينك من هو نبيك ، هذا ما كنا نتعلمه
الاخ احمد : وفيه ناس بيضيفوا كتاب وفيه بيحذفوه لكن بيتكلم عن الدين والله والنبي
الاخ رشيد : ونحن في نفس الوقت تري هذه الصورة للمشاهد حتى يأخذ فكرة ان هكذا يأتي ملاكان وهما ليس لهم وصف دقيق بعض الكتب تقول اسودان ازرقان بعض الكتب لا تصفهم لكن على العموم الرسام حاول ان يوصل الفكرة للمشاهد من خلال ما يحدث فهذا نوع من السؤال الذي يحدث للانسان الميت في قبره وهو تحت القبر يسألانه من ربك ما دينك ومن نبيك ، هل هذه الاسئلة معقولة
الاخ احمد : معقولة لمن ، ها اقول لحضرتك حاجة الناس المؤمنين الذين قبل الاسلام لم يعرفوا محمد فعندما يسألوهم من نبيك ولم يقل محمد كان نبيهم مثلا موسى ، ها يسقطوا في الامتحان
الاخ رشيد : الحديث لا يعطينا هذه الحالات ، النصوص الاسلامية تتكلم فقط عن حالة المسلم
الاخ احمد : وتلاحظ ان معظم الكلام عن نصوص العقيدة الاسلامية ذاتها يكاد المرء يظن ان لن يتعرض لعذاب القبر إلا المسلم الصالح والطالح قد يقول عن البعض كفرة او متمردين او خارجين او مرتدين لكن محمد ذكر في بعض الاوقات عن اليهودي يعذبون لكن السؤال هنا بماذا يعذبون بماذا يسالوهم مثلا كلمونا عن موسى عن التوراة يكلمونا عن دين الاسلام الذي لم يأتي بعد ، شئ لم يعقل
الاخ رشيد : والغريب ان محمد كان يتعوذ من عذاب القبر سؤالي انا للمشاهد كيف كان سيسأل محمد إذاً في عذاب القبر سيسألوه مرة ما دينك من نبيك سيقول انا نبي اشياء غير منطقية نحن نطالب بتفكير منطقي معقول في هذه المسألة
الاخ احمد : ذكر في احد الاحاديث ان محمد عندما مات ابنه ابراهيم من ماريه القبطية لقنه قال له يعني بيلقنه تلقين التثبيت
الاخ ارشيد : يعني يعلمه ماذا سيقول للملاكين حين يسألونه
الاخ احمد : خيشه ان ينسى فيقول عندما يسألوك من ربك فقل ربي الله ومن نبيك قل نبي ابي وما دينك ديني الاسلام وما كتابك كتابي القرآن محمد كان يلقن ، و الصحابة قالوا له انت لقنت ابراهيم فمن يلقنا وكثيرون يقولون ان ساعتها نزلت يثبت الله المؤمنين بالقول الثابت
الاخ رشيد : الامر الاخر الاسئلة المنطقية عن عذاب القبر لازم نسأل المسلمين لماذا لا نقبل فكرة عذاب القبر وسؤالنا مازال مطروح امام المشاهدين هل عذاب القبر حقيقة ام خرافة لحقيقة ارسلوا 1 وخرافة ارسلوا 2 ، نريد ارائكنم هناك ناس تؤمن ان الانسان سيعذب جسديا في عذاب القبر هل هذه حقيقة ام خرافة ، نعود للاسئلة المنطقية عن عذاب القبر نفسه
الاخ احمد : هناك اسئلة كثيرة لازم نسألها ، من المعروف ان موت الكافر يكون شديد لما تنتزع منه روحه ماذا عن الكافر الذي يموت بسكته قلبية ؟ الكافر الذي مات في حادثة طيارة فجرت فيه قنبلة لم يحس بشئ فجأة راح
الاخ رشيد : كيف تنتزع منه روحه لان فعلا الاسلام يصف نزع الروح بهذه الطريقة ، ماذا عن عذاب القبر نفسه
الاخ احمد : عذاب القبر نفسه ماذا عن من غرق واكلته الاسماك
الاخ رشيد : عذاب اسماك مثلا سيعذب عذاب اسماك هل ستضغط عليه بطن السمكة حتى تختلف اضلاعه اين سيأتيه الملاكان هل يأتيه الملاكان وسط بطن السمكة نحن نطرح الاسئلة وهذه اسئلة جاءت لنا في
الاخ احمد : واحد مات في انفجار يجمعوه بجانب بعضه
الاخ رشيد : هناك الآن بعض البلدان من يحرق جثة الميت ويضعها في قنينة ويحتفظ بها ايضاً او يضعها في مكان ، هل هناك عذاب قنينة هل تضيق عليه القنينة حتى تختلف اضلاعه ، ممكن نرى الجثة طول اليوم نراقبها نرى سيأتي الملاكان
الاخ احمد : هذا ما اريد قوله لو وضعنها في قنينة زجاجية ورقبناها 24 ساعة هل سنرى الملائكة ونرى المطرقة وهي تضرب وهل يا ترى سيضيق عليه القنينة وهانرى القنينة وهي تضيق
الاخ رشيد : اسئلة غير معقولة الانسان ، لا يفكر في عذاب القبر خلينا نفكر هذه عقيدة غير منطقية هذه خرافة ادخلها محمد للاسلام دون ان يعرف عواقبها وتوابعها المنطقية والاسئلة التي تطرح على الانسان عايزين كل واحد مسلم يتصل بنا في البرنامج لو هذه الاسئلة لديه اجابات لها يعطينا اجابات ليس عنده اجابات يفكر ويرفض اي عقيدة تأسره وتجعله اسير للخوف كل حياته انا متأكد هناك ناس كثيرين يملاء قلوبهم الخوف بسبب عقيد عذاب القبر وهذه عقيدة لازم نتخلص منها ، اتفضل
الاخ احمد : العدل بتاع ربنا اين في عذاب القبر إذا كان الله يثبت المؤمنين فهو يختار من يثبتهم ومن لم يثبتهم فالتثبيت من عند الله هو الذي يلقنهم ويثبتهم وهو الذي يستطيع ان يرفض ولا يثبتهم اين عدل الله في ذلك
الاخ رشيد : وماذا الغاية في السؤال اصلا إذا كان اله هو الذي يثبت الذين آمنوا ولا يثبت الذين لم يأمنوا
الاخ احمد : عديها وخلاص انت عارف انه كويس عديه ليه ترسل ملاك رايح وملاك جاي مشكلة وبعدين
الاح رشيد : العمل الصالح يصير انسان والعمل الخبيث يصير انسان ، اشياء غير مفهومة
الاخ احمد : يا اخي الفاضل هذه اسطورة وضعت ، انسان خياله خصب ليس وراءه شئ وعايز يسيطر على خلق الله فقال احسن شئ اسيطر بيها هي الخوف وزرع فينا من صغرنا لاننا عشناه من صغرنا واهالينا عاشوها من صغرهم خوف عذاب القبر يجب ان نستمع الى ما يقوله رسول الله وإلا عذاب القبر
الاخ رشيد : نشوف مقطع لاحد شيوخ المسلمين يذكر فيه بعض الذنوب التي يعذب بسببها المسلم في قبره ، نرى معا
الشيخ ابراهيم الزبيدي من قناة المجد : مرة النبي عليه الصلاة والسلام مر بقبرين في الصحيحين وقال انهما لا يعذبان وما يعذبان في كبير اما احدهما فكان لا يستنزه من البول كان رشاش البول إذا يقع من الانسان عند قضي حاجته رشاش البول على اقدامه او على ملابسه هو عمل يسير ما يعذبان في كبير اي في عمل كبير عمل يسير ان ينظف الانسان نفسه لكنه يستتر إما من انظار الناس ان يقضي الحاجة امام الناس وإما لا يستنزه اي لا يتنظف من البول وجاء الحديث في السنن إن عذاب القبر لمن لا يتنزه من البول فإنه عامة عذاب القبر منه
الاخ رشيد : نعم ، عامة عذاب القبر من البول سمعناها على لسان الشيخ ابراهيم الزبيدي وهذا حديث على فكرة وموثق وصحيح لا يناقش فيه اي مسلم ، تعليقك اخي احمد ، اغلب عذاب القبر الذي يعذب الانسان في القبر بسبب البول ما رأيك
الاخ احمد : الواحد يروح يقتل ويسرق ويزني وينهب المهم الواحد ينظف نفسه من البول ويعمل كل هذه الاشياء وها يهون عليه عذاب القبر إذا كان عذاب القبر يأتي فقط من البول ، لكن هناك اشياء اخرى تؤدي الى عذاب القبر بس كلها مستصغرات ، لكن معنى هذا اني لو قتلت الآن لن اعذب في القبر
الاخ رشيد : هل البول هو المشكلة الكبرى الموجودة في الكون الآن حتى يكون هو السبب الاكبر او عامة عذاب اهل القبر او عذاب الناس
الاخ احمد : إذا كان عذاب القبر بسبب بول الانسان لم يستبرأ ببول الانسان ، امال الاستشفاء و الاستبراء ببول البعير ها يعمله بيه ايه
الاخ رشيد : على فكرة مسألة البول خليني اشرح للمشاهدين فيها اتنين ، الدي لم يستتر يعني يقوم بقضاء حاجته او البول خصوصا امام الناس بدون ان يستتر يأخذ لنفسه حائط كستار او يدخل الى محل والثاني بدون ان يمسح البول خليني اشرحها بصراحة من غير ما يمسح البول فهذين الذنبين هم اعظم الذنوب التي يعذب من اجلهم المسلم في القبر هذه مسألة تجعل الانسان يفكر هل هذا شئ معقول ، ما هي الذنوب الاخرى التي يعذب من اجلها المسلم في القبر في نظر الاسلام ؟
الاخ احمد : النميمة السير بين النايس بالنميمة ان تكون مسلم صالح وتؤدي الفرائض لكن تتكلم على هذا وذاك من وراء ظهورهم هذه تسبب عذاب القبر ، التهاون في الوضوء والتأخر في مواعيد الصلاة او تأجيل مواعيد الصلاة يعذب من اجله الانسان في القبر وايضاً قالوا لكنه غير مثبت كثير السرقة
الاخ رشيد : نرجع لتكملة الموضوع لكن نأخذ مكالمة الآن واشجع كل المشاهدين اي واحد عنده سؤال في هذا الموضوع المرجو تشاركونا في هذا الموضوع هذا موضوع خطير جدا وكل مسلم يرفض هذا الموضوع يتصل بنا كل مسلم حاسس او عنده اسئلة في يوم من الايام هذا موضوع لا يدخل العقل لكن كان يريد ان يقول هذا الامر ولم يأتي الوقت اليوم وقت ان تعبر عن رأيك وتقول هذا الكلام وتناقشه ولا احد يخاف لانه انتهى وقت الخوف الموت لا يستعبدنا القبر لا يستعبدنا اي شئ لا يستعبدنا لنتحرر جميعا من اي عقيدة تأسرنا وتخوفنا وتجعلنا تحت عبودية الخوف ، ناخد مكالمة من الولايات المتحدة سيد عبد السيد اهلا بك
عبد السيد : وسلامي لك ولاخي احمد انا عايز اجعل مداخلتي قصيرة ، اولا يوجد ملاكان الملاك اسمه ناكر ومعنى ناكر انه ناكر لجميل الله انا لا اعتقد ان فيه ملاك في السماء
الاخ رشيد : هو منكر ونكير بحسب الحديث الذي عندي
عبد السيد : هو ناكر اي ناكر انه موجود مع الله او بينكر شئ ونكير معناها تصغير لناكر هذا اول شئ عن الملاكان ، الشئ الثاني بالنسبة للثعبان الاقرع انا حياتي اكثر من 60 سنة انا عمري ما سمعت ولا شفت ولا قرأت ولا احد خبرني ان فيه ثعبان له شعر ! فكلمة ثعبان اقرع كل الثعابين بكل اجناسها قرعة بطبيعة الخليقة بتاعتها وحكاية ثعبان مفرد وناكر مفرد ونكير مفرد فكل لحظة من لحظات الحياة بيفارق الحياة آلاف مؤلفة من المسلمين علشان يضعوا في القبور يحتاجوا الى عدد كبير جدا من الناكر والنكير اعداد
الاخ رشيد : كلهم يحملون نفس الاسم على فكرة
عبد السيد : لا بد ان يكون هناك عدد كبير من الناكرين هؤلاء يعني اعداد مهوله وفي نفس الوقت اعداد مهولة من الثعبان الاقرع علشان يقدر يدخل للقبور في شئ تاني من اخواتنا المسلمين الذين ماتوا غرقا ولم يوجد لهم قبور والذين يموتوا في الحريق وليس لهم قبور ما موقف هؤلاء هل لا عذاب قبر لهم اشياء اخرى انا عايز اخي المسلم واختي المسلمة يفكروا في هذه الاشياء ، شئ اخر في العهد القديم يقول في سفر حزقيال تنبأ على هذه العظام ، العظام لم تكن مكسرة تنبأ عليها الرب اعطاها جلد وعصب وصاروا جيشا عظيما فيه شئ اخر في العهد الجديد بالنسبة مات الغني ودفن ورفع عينيه في الهاوية
الاخ رشيد : خليني اسألك يا سيد عبد السيد انت كمسيحي هل تخاف من القبر او هل تخاف من عذاب القبر
عبد السيد : انا كمسيحي مؤمن لا اخاف من القبر نهائيا وعندما روحي تفارق جسدي انا لا انظر للجسد ، الجسد هذا قال عنه تراب والى التراب يعود
الاخ رشيد : يعني تؤمن ان جسدك سيتحلل في التراب تماما وروحك ستذهب الى اين ؟
عبد السيد : إذا كنت انا مؤمن روحي تذهب الى السماء وإذا كنت مش مؤمن ماستهنت بدم المسيح الى ابد الابدين عذاب الى ابد الآبدين
الاخ رشيد : اشكرك على هذه المداخلة الحلوة ، فعلا نرى ان تأثير المعتقدات يظهر في حياة اتباعه ، ولا ترى اي مرة قسيس مسيحي يقف على منبر يعظ ويبكي انه خائف من القبر ولا ترى قسيس مرة في يوم من الايام يبكي ويقول للناس شوفوا ماذا سيحدث لكم في القبر بينما نرى الشيوخ يفعلون هذا وتنعكس في حياة المسلمين بناء على هذه العقيدة في حياتهم بينما حياة المسيح مثلا تجد المسيحي يقول انا سأنتقل عند الرب ، سأذهب الى المسيح ” لي اشتهاء ان انطلق واكون مع المسيح ” هناك فرق المسلم التقي ايضا التقي جدا يبكي من عذاب القبر لا يوجد استثناء ، هناك اشياء غريبة قام بها محمد وقال انها تخفف من عذاب القبر ممكن تكلمنا عن حديث الذي قال فيه انه وضع جريدة نخل
الاخ احمد : قسم عصب من نخل ووضع كان هناك قبران لشخصان يعذبان وليس يعذبان في كبير
الاخ رشيد : يعذبان بسبب البول
الاخ احمد : على ما اذكر واحد للبول وواحد للنميمة ، اتى محمد بزعفة نخل وقسمها ووضعها على القبرين وقال عسى ان يخفف عنهما عذاب القبر إذا لم يجفا ، يعني لو الزعفتين لم يجفوا سيخفف عنهما عذاب القبر ، هنا ينقلنا لنقطة اخرى مدة عذاب القبر تقدر بكم
الاخ رشيد : خليني اوثق الكلام الذي قلته هذا موجود في صحيح البخاري كتاب الوضوء باب ما جاء في غسل البول يقول انه اخذ جريدة رطبة فشقها نصفين غرس في كل قبر واحدة قالوا يا رسول الله لما فعلت هذا قال لعله يخفف عنهما ما لم ييبسا ، ي الى أن تجف النخلة سيكونوا في مأمن من عذاب القبر ، بعد ما تجف يبدأ العذاب تاني ، نسأل المسلم هل تضع مصيرك في نخل هل النخل هو سبب في غفران الخطايا والنجاة من العذاب سؤال نطرحه على كل مسلم ناخد مكالمة من السيدة ليلى من مصر اهلا بك
ليلى : اهلا بحضرتك ، انا عندي تعليق عن عذاب القبر احنا عندنا كمسلمين مقتنعين ان الموت والبني ادم في الحياة الدنيا مثل النوم اسمه نصف ميته يعني وهو نائم نحن المسلمين مقتنعين ان الانسان وهو نايم يبقى ميت نصف ميته الموضوع هذا مكتوب في قلب القرآن ان ربنا سبحانه وتعالى يميت الانفس بالليل
الاخ رشيد : يموت وكأنه نائم
ليلى : هو ربنا سبحانه وتعالى يميت الانفس بالليل عندنا نحن المسلمين طالما البني ادم يموت معنى هذا ان البني ادم وهو في قبره طبعا يتعذب مثل االبني ادم الطبيعي كانسان كون القبر يطبق عليه زي التأمل او الخيال
الاخ رشيد : هذا تفسير من عندك في القبر يقول ان روحه تعاد إليه ويسمع قرع النعال ويأتيه الملاكان ومطرقة من حديد لم يقل سيرى في منامه سيخيل إليه لا يوجد نص
ليلى : هو ربنا سبحانه وتعالى بيقول بيميت الانفس في الليل وبعد ذلك ترد البني ادم يستيقظ في النهار ويمارس حياته عادي جدا البني ادم وهو في قبره اصلا كأنه يقلع الى يوم القيامة وروحه ترافقه ….
الاخ رشيد : يعني في نظرك ان عذاب القبر هو حلم من الانسان هو كابوس فقط وليس حقيقة
ليلى : هو كابوس زي ما احنا بنحلم بكوابيس ولما نصحى لا نجد في اجسامنا اي شئ
الاخ رشيد : اعطني نص قرآني واحد يقول ان عذاب القبر مجرد كابوس يراه الانسان
ليلى : لا توجد نصوص ثقول هذا لكن عندنا نصوص قرآنية تقول ان ربنا سبحانه وتعالى يميت الانفس بالليل وهو ربنا سبحانه وتعالى يردها تاني للنفس التي يريد ان يردها اما النفس التي لا يريد الله ان يردها يمسك عليها
الاخ رشيد : انا اخت ليلى انا اعطيك مسألة بسيطة في كل نص في الاسلام سواء كان قرآن او حديث هو يؤخذ على ظاهره ما دام لا يوجد في النص اي شئ يوحي انه مجاز او تشبيه او استعارة يؤخذ على ظاهرة كيف ما كان ، لما نقول ان وإلا سآخذ كل النصوص الحرفية وافسرها انها حلم ان محمد كان رسول في حلم لم يكن رسول في الحقيقة ان القرآن نزل فقط في حلم لم يكن حقيقة ان الهجرة كانت حلم ان هجرة محمد كانت مجرد حلم ، حلم به كل نص يؤخذ حرفيا ما لم يكن في النص ما يوحي انه مجاز او تفسير اخر لا تقدري تفسريه مثلما تريدي الحديث يقول ان تعاد اليه روحه ترجع له روحه مش هو نايم مش هو ميت وبيحلم ترجع له روحه ويسمع يبدأ يسمع في القبر ويضيق عليه القبر حتى تختلف اضلاعه لم يقل يحلم بأن اضلاعة او يخيل ، اليه فتفسيرك مرفوض في هذه الناحية
ليلى : ربنا سبحانه وتعالى بيقول ان البني ادم لما ربنا بيأخذ منه الروح بالضبط مثلما يأخذها منه بالليل وان شاء يردها له يردها ولم نرى هذا كله
الاخ رشيد : هذه فهمناها لكن ليس لك حق ان تفسري الحديث على انه حلم
الاخ احمد : اخت ليلى من فضلك خليك معايا ثواني الآن حضرتك بتروحي تنامي بمزاجك ولا غصب عنك
ليلى : بأنام بمزاجي
الاخ احمد : بتقومي من النوم بمزاجك ولا غصب عنك
ليلى : بمزاجي طبعا
االخ احمد : هل بعد عمر طويل عندما تموتي بمزاجك ولا غصب عنك
ليلى : لا هذه ارادة ربنا
الاخ احمد : ولما تقامي في القبر بمزاجك ولا غصب عنك
ليلى : ها اقوم بإرادة ربنا
الاخ احمد : يبقى فيه فرق كبير بين ارادة الانسان وارادة ربنا إذا النوم ليس كالموت انما يوجد تشبيه على النوم والثبات في القرآن مثل الآية التي تقول على ضيق الصدر كأنما يصعد في السماء إنما ليست هي الصعد في السماء
الاخ رشيد : اخت ليلى اريد ان اضيف ان الانسان عندما يصحو من النوم ليس هناك اثر للحلم عليه إلا ما يتذكره هو نفسيا لا يوجد اي اثر ، انما العذاب هو تأثير له تأثير جسدي على حياة الانسان نحن الآن نشرح لك ان عذاب القبر مجرد خرافة ليس له ، الجسد يتحلل يأكله الدود إطلاقا يمشي في الارض هل ممكن يثبت لي اي مسلم هناك اشرطة تباع حتى في الدول الاسلامية ناس يقولون سمعنا اصوات المعذبين في القبور ويبيعوها للناس يضحكوا على الناس بهذا الكلام جثة تتحلل يأكلها الدود في القبر الروح هي التي يتعامل معها الله يوم القيامة ستقوم الاجساد لكن بشكل تاني وهذا موضوع اخر اعطيك كلمة اخيرة يا اخت ليلى
ليلي : الحقيقة ليس عندي كلام اقوله تاني بعد اللي حضرتك قلته انا قلت وجهة نظري كمسلمة
الاخ احمد : ممكن اقول لحضرتك حاجة فكرتي في اخرتك ماذا ستكون فكرتي لولا قدر الله وفتك المنية الآن اين ستذهبي ، اخت ليلى الخط قطع لكنك تسمعيني ، الانسان واحنا كنا مثلك في الاسلام ليس لنا ضمان ولا نعرف اين سنذهب لكن في المسيح لنا ضمان ونعلم اين نذهب ، نعلم اننا ذاهبين لحضن ابراهيم وعارفين ان لنا رجاء في المسيح عند القيامة وسنقابله شخصيا وسنكون معه بأجسادنا النورانية ولن نعذب في قبور ولن يحدث لنا مثل هذه الامور ، فهل تحبي تشوفي وتفكري في شخص السيد المسيح له المجد يمكن يكون النهاردة سبب خلاصك فكري في المسيح الذي قال تعالوا اليّ يا جميع المتعبين وثقيلي الاحمال والرب يتقدمك وانت تفكري في شخص المسيح
الاخ رشيد : ناخد الاخت منال من الولايات المتحدة اهلا بك اتفضلي
منال : اهلا بكم استاذ رشيد واستاذ احمد ربنا يبارككم انا عندي سؤال اقوله بسرعه اول حاجة هل عذاب القبر يعتبر نوع من انواع القضاء الالهي او الدينونة لاننا نعلم ان الدينونة يوم القيامة او يوم الدينونة هل فيه دينونة تانية السؤال التاني هو ربنا او الملائكة لا يعلموا الشخص ده كان مؤمن بإيه في الاول او الشهادة التي يقولها الشخص قبل ما يموت لازمتها ايه الشهادة بأنه لا إله إلا الله وان رسولهم رسول الاسلام لزمتها ايه الشهادة علشان الشخص يسأل مرة تانية ، إذا الملائكة مش عرفة حاجة وربنا مش عارف حاجة ، ثالث حاجة ودي اخر حاجة الناس اللي كانوا بيحنطوها ايام الفراعنة وقاعدة آلاف السنين
الاخ رشيد : فيه سؤال من الذي ينجو من عذاب القبر
الاخ احمد : الذي ينجو من عذاب القبر مجموعة معينة اولهم وده سبب الطامة الكبرى الشهيد من مات في سبيل الله من فجر نفسه ، لا يرى عذاب القبر ولا يفتن في القبر لماذا بواقع الحديث ” مابال الشهداء لا يفتنون في قبورهم فقال كفا ببارقة السيف على رأسه فتنة ” لان فتن بالسيف نجي من عذاب القبر يقول الحديث وعرضته من قبل في موضوع الجهاد ان الشهيد عند الله سبع خصال ان يغفر له من اول دفعة من دمه ويرى مقعده من الجنة ويحل حلة الايمان ويجار من عذاب القبر ويأمن من الفزع الاكبر ويوضع على رأسه تاج الوقار الياقوته منه خير من الدنيا وما فيها وليزوج اثنين وسبعون زوجة من الحور الكريم ويشفع في سبعين انسان من اقاربه
الاخ رشيد : يعني الشهيد يجار من عذاب القبر ويمكن هذا واحد من الاسباب تجعل الناس تحب الشهادة في الاسلام حتى يتخلصوا من العذاب الذي رأيناه
الاخ احمد : تخيل انا اروح والقي بيدي في التهلكة علشان انجو من عذاب ما بعد
الاخ رشيد : يقفزوا مرحلة عذاب القبر ، من الشخص الاخر الذي ينجو من عذاب القبر
الاخ احمد : من مات ليلة او يوم الجمعة
الاخ رشيد : من مات يوم الجمعة ينجو من عذاب القبر طبعا من المسلمين مش اي حد تاني
الاخ احمد : طبعا بس هنا عندنا سؤال طيب انا لو رجل مسلم مؤمن تقي واعمل الفروض كما عليه ومت يوم الخميس وفاتني المنية اليوم ايه ذنبي اروح لعذاب القبر
الاخ رشيد : هذا سؤال اين عدل الله لانه هو الذي يتحكم بالاعمار يقتل واحد يوم الجمعة هذا ينجو من عذاب القبر ويقتل الثاني يوم السبت هذا لا ينجو من عذاب القبر
الاخ احمد : واحد كمان ينجو من عذاب القبر المدوام على تلاوة سورة تبارك الذي بيده الملك وفيه واحد ينجو من عذاب القبر المرابض في سبيل الله
الاخ رشيد : هذا يمكن ان نقول يدخل في نطاق الشهادة انا سمعت انه ايضا الذي مات بداء البطن
الاخ احمد : من بطنه بها الم ومات يجار من عذاب القبر وهذا حديث علشان كده تلاقي كل دكاترة الباطنة ليس عندهم زبائن
الاخ رشيد : الناس تريد ان تموت ببطنها حتى تنجو من عذاب القبر ، اعطي للمشاهد اين جاء المرجع ان هذا حديث رواه الترمزي والنسائي واحمد وصححه الالباني يقول ” من قتله بطنه لم يعذب في قبره ” خلينا عارفين ما ذنب واحد يموت بسكته قلبية وواحد يموت بقرحة في المعدة او بداء بطنه هذا لا يعذب في قبره والمسلم الذي مات بسكته قلبية يمشي لعذاب القبر ، اسئلة كثيرة نحن نسأل هل هذه امور يقبلها المسلم هل هذه امور تقبل في عقيدته
الاخ احمد : هناك اشياء نريد ان نتكلم فيها قبل الوصول للقبر ، الانسان في طريقة للقبر يختلف هناك الصالح والطالح ، الصالح يشوف اين يذهب ويقول عجلوا عجلوا
الاخ رشيد : قدموني قدموني مثلما قلنا في قصة عذاب القبر
الاخ احمد : بالضبط الحقيقة انت كفيت ووفيت في الفيلم والالقاء تسمح لي اهنيك عليه
الاخ رشيد : هو الانسان نحاول قدر الامكان ان نوصل المعلومة لانه هناك اتهامات كثيرة انه نلفق نضع ندعي نفتري على الاسلام نحن نذهب للمصادر نمضي وقت غير يسير في اعداد كل شئ بدقة تامة حتى نوصلها للمشاهد ، ليس هناك هدف من اي شخص انا لا اعرف المشاهدين في العالم ، هدفي ان اشرح للمشاهد اشارك اختباري معهم نريهم كيف انتقلنا من الاسلام الى المسيحية والقرار الاخير لك
الاخ احمد : تلاقي الاخوة المسلمين انا فاكر زمان في مصر لما كنا نروح جنازة تجاه مدافن سيدي بشر او ترب ابو النور يقولوا ده كان من اولياء الله الصالحين النعش كان طاير
الاخ رشيد : لان فيه فكرة قدموني قدموني ، والاخري تقول يا ويلي اين يذهبون بي
الاخ احمد : واخر يقولوا النعش بيجنح كل لما يروحوا في اتجاه المدافن يجنح بيهم لانه عارف انه رايح في حفرة من حفر النار في عذاب القبر
الاخ رشيد : ناخد مكالمة من السيد خالد من الولايات المتحدة اهلا بك
خالد : اخ رشيد سلام المسيح معك انت والاخ احمد ، قبل كل شئ اللي انتم بتعملوه شئ بيخجل بيخجلنا نحن المسيحيين نعتبر حالنا من اتباع الرب يسوع احنا قاعدين نتفرج عليكم انتم من خلفية اسلامية تقدموا حياتكم في خطر وتقدموا ارواحكم واموالكم وبتخدموا الرب يسوع واحنا قاعدين نتفرج عليكم
الاخ رشيد : نحن مجرد ادوات صدقني
خالد : انا اشكر الرب واصلي لاجلكم دائما الرب يبارككم ، اليوم وانا بأسمع برنامجك الحقيقة انا بأحب اخوتي المسلمين كتير لان الرب يسوع الذي في داخلي لا يجعلني إلا اني احبهم ، انا كنت باعتباري انهم لا يؤمنوا بالرب يسوع فاعتقادي وايماني انهم رايحيين الى جهنم لكن هل انت اصابتي باحباط اكثر بكلامك عن عذاب القبر إذا الاخوة المسلمين عندهم عذابين عذاب القبر وعذاب الاسلام وهذا شئ بيثير عندي نوع من الشفقة والحب لهم ، اود ان اقول رسالة صغيرة لكل اخ مسلم إذا حب يخلص من عذاب القبر او عذاب جهنم يقرأ ويسمع ويؤمن بالرب يسوع وهو الوحيد الذي ينقذه من كل هذه العذابات بالعكس هو يعطيه حياة وسلام ومحبة ، بس انا حبيت اشارك بهذه الكلمة
الاخ رشيد : اشكرك اخي خالد ، ناخد مكالمة اخرى من لندن سيد ماجد اهلا بك
ماجد : اهلا وسهلا الحقيقة مجرد رؤية البرنامج يجيب للانسان احساس وحش جدا باليأس من ناحية هذا الموضوع لان نحن هذا الموضوع لان الانسان المسيحي حتى لو ظلم في الدنيا رجاؤه في الاخر انه يلاقي تعويض عن الظلم يلاقي راحة وفرح وسلام ومن هنا الواحد بيكتشف لاخواتنا المسلمين ما هذا العذاب دنيا واخرة ، هم منتظرين في الاخرة شوية بول تعطلهم عن الراحة منتظرين ألم وشوية عذابات من هنا فعلا له حق اخي المسلم يشعر بالاكتئاب والاحساس الدايم انه مضغوط دنيا واخره ، فعلا الواحد من المعاشرة يجد هذا الاكتئاب غالب و موجود لان حتى في الاخر لا يجد من ينصفه
الاخ رشيد : احب اسألك يا اخ ماجد هل تعلمت انت كمسيحي تخاف من القبر ومن ظلمته ووحشته ومن ضيق القبر عليك حتى تتداخل اضلاعك وكل هذا الكلام
ماجد : ده شوية تراب والمجد كله والسلام كله و الفرح كله الالم اللي في الجسد يروح والمشاكل في الدنيا تروح وناخد السعادة ، الناس الروحيين يتمنوا انهم يتكللوا في الاخر ويأخذ حقه ، كثير من الناس في العالم لم تهتم بجسدها في العالم علشان اليوم ده يجي الدين الاسلامي يخربه ويشوهه بعد ما شوه إلهنا وخلاه منتقم جبار ينتظر اي غلطة شوية بول يجعله يحكم عليّ كمان اليوم المفروض يكون راحة الانسان يخربه ويجعله يوم فاشل هذا شئ محزن لاخوتنا المسلمين ان نجدهم في هذه الضغطة دنيا وآخره
الاخ رشيد : اشكرك اخي ماجد ، سنعرض لكم مقطع من الدكتور عماري الذي شارك معنا عن اصول عذاب القبر في الديانات الاخرى سيكون على الموقع
الدكتور عماري : وفكرة وعي الجثة بعد الموت هي اعتقد انها الاساس لعذاب القبر هي فكرة واضحة في الديانة الاسيوية كما نرى ذلك في الديانة الآرية التي سبقت الديانة الزردشتية الامر الذي نراه ايضا في الديانة الفارسية نرى ملك فارس يتكلم مع جثة اخرى يلومه بعد الحرب والانتصار على الترك
الاخ رشيد : هذا جزء بسيط فقط اردنا ان نعطيكم فكرة لكنه بحث رائع من الدكتور عماري يؤصل لفكرة عذاب القبر في اديان اخرى قديمة نطلب من كل واحد ان يذهب الى موقعنا حتى تروا الفيديو بالكامل لانه موثق ويعطي فيه امور كثير تفيد الباحث الذي يريد ان يعرف الحق ، ناخد مكالمة من فرنسا سيدة مليكة اهلا بك
مليكة : اهلا وسهلا اخ رشيد ، انا فرحانة اليوم جدا بكم انا كنت مريضة بالسرطان وكنت مسلمة وعرفت الرب وآمنت به وشفاني الحمد لله وانا عندي تجربة في الحياة كنت نايمة في الليل وقابلت آمن بك وفي الصباح بدأ اليوم التاني نمت وفي المنام شفت الاخ رشيد جيت عندي في المنام ومسكت يدي وقلت لي يسوع يشفيك وادخلتني البيت ومع ذلك ذهبت للدكاترة وقالوا لي ما عندك سرطان
الاخ رشيد : نشكر الرب هذا اختبار رائع اخت مليكة متى آمنت بالرب
مليكة : من شهر مارس
الاخ رشيد : يعني من شهور قليلة جدا
مليكة : قليلة جدا لكن عندي تجارب يا اخ رشيد واتكلم معك
الاخ رشيد : نشكر الرب اخت مليكة انت من اصل مغربي
مليكة : انا مغربية
الاخ رشيد : ما هي رسالتك هو شفاك واظهر لك نفسه في حلم هو عمل معك كل هذه المعجزات ماهي الرسالة التي توصليها لاخواتك المسلمات وعائلتنا وكل الناس الذين يسمعوا الآن
مليكة : يحطوا رأسهم ويقولوا يا رب ويأمنوا به وحده المعجزة يا اخ رشيد صدقني في وقت قريب جدا انا كان محكوم عليّ بالموت ولكن انا جربت مشيت عند الدكتور في شهور قليلة قالوا لي ليس فيه فايدة ولكن لما آمنت بالرب وفي الحلم انت اخذتني من يدي وادخلتني الى بيت وقلت لي ها هو الطبيب اللي ها يشفيك انا أمنت وشفيت
الاخ رشيد : ما رأيك في موضوع عذاب القبر اليوم
مليكة : لسوء الحظ ما سمعتش التليفزيون من البداية لان عندي ضيوف ولم اسمع
الاخ رشيد : ما فيش مشكلة اشكرك اخت مليكة وخليك على اتصال بنا والرب يتعامل معك ويستخدمك بقوة
مليكة : اشكر الرب على هذه القناة بالذات واشكركم والرب يساعدكم
الاخ رشيد : اخي احمد الانسان يخجل من هذه الشهادات ان الرب يستخدم طرق متعددة واشكال مختلفة حتى انه يخاطب الانسان بطرق مختلفة ربما اليوم البرنامج الواحد يوقظ في ضمبره اسئلة كثيرة هل عندك سؤال او اي شئ تريد ان تخاطب به المشاهد او المشاهدة
الاخ احمد : اريد ان اسألهم شئ واحد الى متى سيظلون تحت نير عبودية هلع وخوف عذاب القبر الى متى سيظلون اسرى للخوف ، لماذا لا يفتحون قلبهم وعقلهم ويتفكروا في ربنا يسوع المسيح ويشوفوا ازاي يتحرروا من هذه القيود تنكسر القيود وينطلقوا في احضان السيد المسيح لان حتى نحن لو متنا في المسيح نحن احياء لان ليس عندنا موت عندنا انتقال نحن نرقد وننتقل وننتظر رجاء القيامة ، رجاءنا مش في المسيح فقط في الدنيا رجاءنا في المسيح واحنا بين الاموات رجاءنا في المسيح عندما نقوم من الاموات رجاءنا في المسيح طول عمرنا ، اللي عايز اقوله لكم فكروا هل فعلا تعقلوا ما سمعتوه لم نأتي بشئ من عندنا هل فعلا ربنا عندكم بالقسوة هذه هذا سؤال كل واحد يعرضه على ضميره حتى يكون صادق مع نفسه ويحاول ان يجد الاجابة الصح
الاخ رشيد : ناخد مكالمة من سيد عبد الحق من مصر اهلا بك
عبد الحق : اهلا بك اخونا رشيد سلام المسيح يكون معك سلام المسيح لاخي احمد ربنا يبارك حياتك ، كان عندي مداخلة بسيطة على موضوع عذاب القبر اولا عاوز اقول الحديث الذي قيل في الفيديو اللي حضرتك شغلته من شوية بتاع ان الرسول قال اكثر عذاب القبر من البول هذا الحديث موجود في سنن ابن مالكة كتاب الطهارة وسننها باب التشديد في البول الحديث رقمه 342 وهو رواه ابو هريرة ، بالنسبة لعذاب القبر في القرآن الكريم هذه آيه واضحة جدا ً في سورة طه 124بتقول ” ومن اعرض عن ذكري فإن له عيشة ضنك ونحشره يوم القيامة اعمى ” في تفسير هذه الآية قال حديثرسول الله ان المؤمن في قبره في واحة خضراء ويرحب له قبره 70 ذراعا ويضيء حتى يكون كالقمر ليلة البدر هل تدرون فيما انزلت ذكرى فأن لهم عيشة في ضنك قال رسول الله اعلم عذاب الكافر فييسلط قبره عليه 99 تنينا هل تدرون ما التنين ، 99 حية لكل حية 7 رؤوس ويدفعونه و ينفخون في جسمه الى يوم يبعثون ، الحقيقة مش عارف اخوانا المسلمين كيف يصدقون هذه الاشياء ان 99 تنين ، لكل تنين 9 رؤوس
الاخ رشيد : والشجاع الاقرع وغيره كلها امور انسان لازم يفكر فيها لكن الآن صار عندنا شيوخ يقولون ان هناك تفسيرات اخرى مثل الاخت ليلى قالت انه حلم ، المسلمون الآن يهربون الى تفاسير مجازية وتفاسير لم يقل بها لا الخلفاء ولا الصحابة ولا العلماء وصارت الآن مجرد حلم مجرد مجاز لانه وصلنا لباب مسدود
عبد الحق : صدقني التفاسير واضحة جدا وكلام العلماء واضح جدا مش عارف بعد 1400 سنة ها يغيروا الكلام ، كلام لا يدخل عقل
الاخ رشيد : اشكرك سيد عبد الحق على هذا الاتصال ، اشجع اي مسلم لماذا لانرى الآن مكالمات من السادة المسلمون او المشاهدين المسلمين حتى يردوا على عذاب القبر لماذا نصمت عندما يتعلق الامر بأشياء اسلامية متجذرة في الشريعة الاسلامية ، انا اريد ان اسمع منكم في هذه الحلقة حتى نستمع الى افكاركم واجاباتكم بخصوص هذا الموضوع ، هناك سؤال اخر يا اخي احمد الميت يعذب ببكاء الحي هذه شئ لا يدخل دماغ الانسان في صحيح مسلم ان الميت يعذب ببكاء اهله عليه صحيح مسلم كتاب الجنائز باب الميت يعذب ببكاء اهله عليه ايضا في صحيح البخاري الميت يعذب ببكاء الحي عليه صحيح البخاري كتاب الجنائز باب ما يكره من النياحة على الميت ، هل يعقل واحد يموت والثاني يبكي عليه الميت يعذب ببكاء الاخر عليه
الاخ احمد : الذي مات لا يستطيع ان يفعل له شئ لكن هو يريد ان يسيطر على الحي فيخيف الحي بالميت فيقول لك لو انت بكيت واظهرت ادنى المشاعر الانسانية للحزن على فراق انسان عاشرته طول عمرك ربما اب او ام او اخ او اخت زوجة او زوج
الاخ رشيد : هم يسمحوا بالحزن لكن البكاء بدموع يمنعوه
الاخ احمد : البكاء والعويل يمنعوه ويقول لك اصل انت بالبكاء والنواح وخصوصا لو عددت خصاله يعذب بكل ما نوحت عليه من سنن هذا في صحيح البخاري في كتاب الجنائز ” يعذب الميت ببعض بكاء اهله عليه إن كان النوح من سنته ، وايضا في صحيح البخاري باب ما يكره من النياحة على الميت ” لقلقة و نقع التراب على الرأس ولقلقة الصوت ومن نيح عليه يعذب بما نيح عليه ”
الاخ رشيد : ناخد مكالمة من الاخ وحيد من اوروبا
وحيد : سلام ونعمة اخ رشيد وسلام للاخ احمد لي تعليق بسيطة ومهما قالوا يا استاذ رشيد انكم تلفقون هذه هي العادة ، انكم توثقون كل ما قلتموه حتى الآن ، اولا بالنسبة الى الشيخ خالد الجندي لماذا اليوم يحول الموضوع الى مجازي هل اكتشف ان عذاب القبر خرافة وبالتالي اراد ان يحوله الى مجاز حتى يستسهل الامر على الاحباء المسلمين هذا سؤال ، الامر التاني ليس هناك غريب لان حتى اسماء الله الحسنى عدلوها غيروها والغوا منها واتوا بالجديد فلا غرابة ان نسمع الشيخ خالد الجندي اليوم يقول ان عذاب القبر ما هو إلا مجاز ، الاخت التي كانت تتصل من مصر وقالت انه حلم ، إذا كان حلم فلماذا تخافين ولماذا هذا الارتعاب وهذه الرعبة حينما يتم الحديث عن عذاب القبر طالما هو حلم لا يخيف اي مسلم وها يعدي الامر ، الموضوع الذي امامي الآن اجده كما قال اخي احمد اانه نوع من الترهيب والتخويف كما هناك ردة اراد محمد ان يقول لهم لابد ان تتنظفوا من التبول ولا بد ان يكون هناك صلاة وبالتالي تارك الصلاة وتارك الوضوء والى اخره يكون له عذاب في القبر وهكذا اراد ان يجعل المسلمين يعتنقون العقيدة والدين بالترهيب وليس بالترغيب عندي حديث مهم جدا يا اخ رشيد إذا سمحت لي هذا الحديث من صحيح البخاري من كتاب الجنائز وانتم تعرفون صحيح البخاري اكثر مني هو كتاب موثق لجماعة السنة ، ما جاء في عذا ب القبر حديث رقم 1283 يقول الحديث عن عائشة رضي الله عنها ان يهودية دخلت عليها فذكرت عذاب القبر فقالت لها اعازك الله من عذاب القبر فسألت عائشة رسول الله صلى الله عليه وسلم معنى ذلك عائشة لم تكن تسمع عن عذاب القبر اطلاقا فقال لها نعم عذاب القبر قالت عائشة رضي الله عنها فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعده صلى صلاة إلا تعوذ عذاب القبر ، فهل مصدر عذاب القبر في الاسلام كانت امرأة يهودية ثم انتقل الى عائشة وعائشة نقلته الى محمد وهكذا صار في العقيدة الاسلامية لان هذا الحديث في البخاري وهو حديث يؤكد ان عائشة ما كانت سمعت اطلاقا عن عذاب القبر من محمد قبل ذلك ، كيف فجأة تفاجأ بهذا الكلام و هي زوجة نبي الاسلام ومن هنا يبدأ محمد صلاة بعد هذا الحديث مع اليهودية يستعيذ من عذاب القبر ، شكرا لك عزيزي رشيد
الاخ رشيد : اخ وحيد انت ستكون معنا اعتقد في الحلقة القادمة عن الجنة بين الاسلام والمسيحية ارجو ان تكون معنا يا اخ وحيد ، ناخد مكالمة من انجلترا سيد شريف اهلا بك
شريف : اهلا بك اخ رشيد ، انا لي تعليقين عايز اقولهم انت ذكرت موضوع النبي محمد كان يلقن ابنه ازاي يجاوب على اسئلة الملاكين إذا كان هو مش واثق في ابنه المتربي معه وعارف انه نبي الاسلام وعارف
الاخ رشيد : كان عمره صغير جدا ، المهم ما علينا
شريف : إذا كان بالحري مش واثق بابنه فكيف حال باقي المسلمين ، الشئ الثاني إذا كان اخواتنا المسلمين عارفين اجابة الاسئلة اللي الملايكة ها تسألها فلما الخوف الآن هم عارفين الاجابات السؤال الدين الاسلام النبي محمد الله هو الله فلماذا يخافوا زي مثلا انا داخل الامتحان وعندي الاسئلة وعارف الاجابة كان المفروض ان مافيش خوف
الاخ رشيد : هي اسئلة بسيطة جدا لكنهم يقولون ان الله سيثبت الذين يسالون هذه الاسئلة ليجاوبوا الاجابات الصحيحة والذين لم يؤمنوا لا يثبتهم الله فيجاوبون اجوبة خطأ او يقولون هاه هاه مثلما يقول الحديث
شريف : مش ها يبقى فرق بين مسلم صالح ومسلم غير صالح لان كل مسلم ها يجاوب الاسئلة اللي المفروض ها تدخله الجنة ما فيش فرق الآن بين صالح وغير صالح
الاخ رشيد : اشكرك اخي الحبيب واخد مداخلة مكالمة اخرى سيد فادي اهلا بك
فادي : اهلا اخ رشيد مساء الخير ، بالنسبة لمحمد الرسول مين اللي لقنه محمد الشهادة لما يسألوه الاسلام دينك لكن لما يسأله مين رسولك رسولك مين
الاخ رشيد : هذا سؤال سألناه بالضبط لا ينفع يقول رسولي انا ما هي الاسئلة التي سيسألها محمد من هو رسولك سيقول رسولي انا
فادي : هل هو ربنا ها ينجيه من عذاب القبر ام لا
الاخ رشيد : هو كان يستعيذ معناه ان هناك احتمال لوجود عذاب القبر هو كان يحتمي بالله من عذاب القبر هل الله استجب له هذا الدعاء ام لم يستجب هذا ما لا تجزم به النصوص الاسلامية معناه انه ممكن يكون هو ايضا في عذاب القبر ولا واحد يقدر ينفي هذا الامر مادام كان يستعيذ منها ، الصوت ردئ سامحني اخي الحبيب ، اتفضل اخ احمد ما تعليقك
الاخ احمد : هنا جزئيتين مثلما عرض اخي وحيد واتى بفكرة انه جسدي ، لما الناس بيقولوا انه حلم او كابوس علشان يجي لك حلم او كابوس يجب ان يكون لديك عقل وعقل باطن فلما يكون عندك عقل وعقل باطن وترد لك الروح ما الذي يمنع ان يكون العذاب جسدي إذا فعلا ترد لك الروح ويكون لك عقل وعقل باطن ماذا يمنع من وجود العذاب الجسدي ، شئ تاني هناك من يقول ان الانبياء معصومين من عذاب القبر لكن ثبت عدم عصمة كثير من الانبياء لانه لايوجد شئ اسمه عصمة كلهم لم ينجو من عذاب القبر
الاخ رشيد : ناخد هذه المكالمة من سيد الاشعري اهلا بك
الاشعري : مرحب استاذ رشيد والاخ احمد ، انا عندي تعليق على مسألة عذاب القبر نحن المسلمين نؤمن ان هناك ثلاث حالات الموت هوالانتقال من حياة الى حياة اخرى ، حياة البرزخ هي عذاب القبر ، نؤمن ان هناك حياة الدنيا وحياة برزخ وحياة آخرة ، حياة الدنيا تتعلق بالجسد حياة الاخرة تتعلق بالجسد والروح حياة البرزخ التي هي محل الدراسة اليوم تتعلق بالروح فقط بدليل ان من يموت ويحرق جسده بالكامل فهو ايضا يتعرض لنعيم القبر او لعذاب القبر والذي لا يدفن نهائيا يغرق في البحر ايضاً يتعرض لعذاب القبر
الاخ رشيد : من قال هذا هل عندك نص هذا استنتاجك انت الشخصي هل يوجد حديث او نص اسلامي يقول ان الذي غرق في البحر او احرق او اكله اسد سيعذب عذاب قبر اتفضل
الاشعري : هذا الكلام كلام علماء ليس كلامي نص على ان حياة البرزخ تتعلق بالروح فقط وليس الجسد لان الجسد يموت ويفنى والروح
الاخ رشيد : هذا يخالفك فيه نص الحديث يقول تعاد اليه روحه
الاشعري : العلماء وافقوا بهذا لان الذي يموت محروق اويموت في البحر هل يعفى من عذاب القبر ونعيمه ام لا
الاخ رشيد : هذا لا تجيب عنها النصوص هذه اجتهادات من العلماء لاتجد عنها آية قرآنية ولا حديث
الاشعري : اوافيك بالنصوص لان نصوص كثيرة تتحدث عن هذا الموضوع
الاخ رشيد : هو يقول تعاد إليه روحه معناها ان الروح تعود الى الجسد ويحس حسا جسديا بالعذاب ويضيق عليه قبره حتى تختلف اضلاعه لا يقول حتى يشعر في روحه لان الروح ليس له اضلاع وعندما يقول يضربه
الاشعري : الذي يموت ولا يدفن جسده الذي يموت ويحرق جسده الذي يموت ويغرق هل لا يتعرضون لعذاب القبر
الاخ رشيد : هذه مشكلتك انت تحلها لا يوجد نصوص عندك تحل هذه المشاكل
الاشعري : لانها متعلقة بالروح فقط حياة البرزخ العذاب والنعيم على الروح فقط
الاخ رشيد : لا هذه متعلقة بالجسد بدليل الحديث تعاد اليه روحه ، انا اعطيك نص انت عندما تجيبني تعطيني حديث او نص قرآني يقول لا تعاد اليه روحه هذا فقط روح هذا استنتاج من عندك وهروب ان القبر جسدي وروحي ، جسد مع روح تعاد إليه روح
الاشعري : هذا جمع العلماء في الموضوع لان حياة الآخرة هي حياة الروح والجسد وحياة الدنيا هيحياة الجسد وحياة البرزخ هي حياة الروح
الاخ رشيد : هل الروح تضرب بمطرقة هل الروح لها اضلاع حتى تختلف اضلاعه هل الروح نسمع صراخ تسمعه البهائم عذاب الناس في القبر وسمع محمد نفسه سمع ناس يعذبون في قبورهم لو كان يسمع كل الارواح كان عنده إذا مشكلة في حياته كان يسمع عذاب القبر طول حياته كان يمر من جانب قبرين ويسمع الذين في القبرين معناه ان محصور في مكان معين في جسد معين
الاشعري : لو عرفنا الروح لاستطعنا بالضبط ان نفهم هذه الاحاديث التي تدور حولها عذاب القبر لانها متعلقة بالروح وليست متعلقة بالجسد
الاخ احمد : نحن لا نعرف عن الروح يا اخي لانه قال ويسألونك عن الروح قل الروح من امر ربي
الاخ رشيد : خلينا نعطيه فكرة يكمل الفكرة كلها ، انت في نظرك الى الآن لم تأتي بنص واحد ثقول هذا روح هذا استنتاج من عندك اتفضل كمل الفكرة كلها
الاشعري : اقول لك شئ الآن انت لا تسمع الذبذبات انت تسمع الذبذبات التي بين 20 هارز الى 20 الف هارز ماهو دون ذلك او اكثر من ذلك انت لا تستطيع ان تسمعه الاسمع البشري لا يستطيع ان يسمع بينما الحيوانات المختلفة تسمع ذبذبات اخرى اقل من ذلك او اكثر
الاخ رشيد : و النبي محمد ألم يكن بشر هل كان له ذبذبات يسمع مثل ذبذبات البهائم لم يكن بشر مثلي مثلك لماذا سمع محمد هذه الذبذبات
الاشعري : اقول لك شئ هناك معجزات تأتي كثير من الحواس ممكن ان يرى الانسان شئ لا يراه الاخرون مثل اليمامة مثلا رأها على بعد وهذا امر مثبت ومعروف حتى اناس عاديون قد يرون اشياء لا يرونها بقية الناس مثلا او يستطيعون سماع …. ما يسمى بعين الحدس إذا كنت تسمع به ، رؤية او سماع لاشياء اخرى هذا الامر موجود في كل الديانات وليس فقط عند الاسلام موجود عند البوذيين
الاخ رشيد : إذا انت تقول ان عذاب القبر ليس حسيا هو فقط مع الروح ليس حسي مادي لا يتعلق بالجسد
الاشعري : يتعلق بالروح وممكن يكون الروح لا نعرفه إذا عرفنا الروح نستطيع ان نقول حسي او غير حسي لو عرفنا الروح
الاخ رشيد : ماذا يحددث للجسد الذي في القبر هل يتعرض للعذاب ام لا
الاشعري : الجسد يتحلل ويصبح تربا وتصبح العظام رميما كما هو معلوم الجسد ليس له علاقة بهذا العذاب بدليل ان الجسد يتحول ترابا لكل الناس
الاخ رشيد : هذا نعرفه بالملاحظة لكن لا تثبته نصوصك هذه هي المشكلة ما تقوله معروف وما سيحدث نحن نكلم نصوص الآن ، انا مضطر اخد مشاهد اخر ، فكرتك واضحة اخي وانت لا تؤمن ان عذاب القبر عذاب جسدي انت تؤمن انه فقط عذاب روحي ، ناخد مكالمة من سيد عماد من بلجيكا اهلا بك
عماد : مرحب اخي ، اولا شكرا لك على البرنامج ثانيا انا اختلف مع الاخ المتحدث من قليل طبعا انا مسلم لانه حتىورد في الاحاديث النبوية ان العذاب عذاب جسدي الضلوع تختلف في الجسد وليست في الروح لان الروح على ما اظن ليس فيها عظام ولا ضلوع كذلك اختلف مع الاخت ليلى ان عذاب القبر هو حلم ايضا الحديث يقول انه ليس حلم ، حقيقة انا كمسلم منذ الصغر قضية عذاب القبر شغلتني كثير لدرجة ان الانسان ممكن ان يصبحمريض واكون معك صادق احيانا اكون اصلي واقطع الصلاة من الخوف ، قضية اصبحت قضية رهبة وخوف ، انا لا اتابع قناتكم كثيرا احيانا اتابعها وبصراحة خلال مروري على القنوات اشاهد قناتكم ومثل اي مسلم اتوقع قناة ضد الاسلام وتشتم الدين الاسلامي وبالتالي امر عنها ولكن اليوم استوقفني الموضوع وحقيقة لانه يهمني كموضوع عذاب القبر ، شعرت اني بحاجة ان اسمع ، الاحاديث التي طرحتها هي حقيقة احاديث موجودة عندنا ، والحقيقة كانت صدمة مثلا الانسان الذي يموت بوجع البطن لا يعذب عذاب القبر ، مثلا انا معي جلطة إذا مت بجلطة وانا لم اختار ان اموت بالجلطة كنقطة اولى ، اولا اشكرك على الموضوع الذي طرحته بشكل عاموهو عذاب القبر والحقيقة غير مفاهيم في نظري غير مفاهيم وانا حقيقة بعد الحوار الذي سمعته اؤيد الاخ الدكتور الموجود معك لان الذي مع الله لازم اكون مطمئن وفي سلام وفي امان
الاخ رشيد : ايه رأيك نستغل الوقت هل تحب ونصلي معك لتقبل المسيح لانه يحرر من الخوف يحرر من كل شئ واحنا اختبرناه لو عندك استعداد
عماد : ارجو انك تعذرني لاني انا مسلم
الاخ رشيد : انا اعطيك كل العذر انا فقط اعرض لان مهمتي اطلب منك وانت لك القرار
عماد : انا احترم شعورك لكن عزيزي صدقني انا انسان مسلم واقولها بصراحة وحبيت اشارك معك بصدر رحب انا قلبي مفتوح وعقلي مفتوح
الاخ رشيد : اشكرك على صدقك وانت انسان رائع وربنا ها يكرم صدقك
عماد : ان شاء الله نلتقي في حوار اخر
الاخ رشيد : هل ممكن نخليك صديق ونخليك مع غرفة التحكم وناخد معلوماتك ونتصل بك في وقت تاني
عماد : ماعندي مشكلة انا اعطيت معلومات الى الاخت التي ردت على وانا ها اتصل بكم في الحلقة القادمة
الاخ رشيد : نحن نشكر الله من اجل ناس مثل الاخ عماد لانهم فعلا يعترفوا بالحق ولا يوجد مراوغةاو محاولة تغير الموضوع واعطاؤه طابع تاني ، اشكرك اخ احمد على المشاركة في هذه الحلقة
الاخ احمد : الرب يباركك حبيبي
الاخ رشيد : اشكركم مشاهدينا واشكر كل المتصلين اقول في الختام ان السيد المسيح لما كان على الصليب آمن به لص كان مصلوب الى جانبه بكل سلطان اجابه السيد المسيح اليوم تكون معي في الفردوس ، ومكتوب عن السيد المسيح انه جاء ليعتق اولئك الذين خوفا من الموت كانوا جميعا كل حياتهم تحت العبودية ، نعم المسيح علمنا ان ليس هناك شك في نجاة كل من يؤمن به ليس هناك عذاب قبر مع المسح ليس هناك خوف من عذاب القبر، الجسد سيذهب للتحلل وارواحنا ستذهب اليه وتكون معه في الفردوس ، ندعو كل مشاهد الآن ان يؤمن بيسوع المسيح ويختبر التحرر من هذا الخوف ، قد قال شاعر مؤمن ” لست يا قبر بشئ ، منك لا نخشى وعيدا انما يسوع حي فعلينا لن تسود “، ايضا في الكتاب المقدس يقول تعرفون الحق والحق يحرركم لو عرفتم الحق في الانجيل الانسان يتحرر من الخوف ، وايضاً الرسول بولس قال اين شوكتك يا موت اين غلبتك يا هاوية موضوعنا في الحلقة القادمة عن الجنة بين الاسلام والمسيحية لكم منا كل التحية والى اللقاء.


Download text file

Daring Question 071

You may also like

بصراحة | الحلقة 2 | الخلاص بين الإسلام والمسيحية
إحبائي المستمعين أحييكم في أسم المسيح وأرحب بكم في برنامج بصراحة وهو [...]
3 views
بصراحة | الحلقة 1| الله بين الإسلام والمسيحية
إحبائي المستمعين برحب بيكم في برنامج جديد برنامج بصراحة مع أخونا [...]
6 views
سؤال جريء 486 لماذا يصلي المسلم؟
رشيد: مُشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرىء, [...]
10 views
سؤال جريء 484 الغرب والإسلام؟
رشيد: مشاهدينا الكرام ارحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرء, حلقة [...]
3 views
سؤال جريء 483 هل الإسلام قابل للإصلاح؟
رشيد : مشاهدينا الكرام نرحب بكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرىء, حلقة [...]
8 views
سؤال جريء 481 مفهوم الوحي بين المسيحية والإسلام
رشيد: مُشاهدينا الكرام ارحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء, [...]
3 views
سؤال جريء 449 ما هي نتائج الصحوة الإسلامية؟
مُشاهدينا الكرام أرحّب بكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء! حلقة [...]
8 views
سؤال جريء 437 ما هو أساس حكم الردة في الإسلام؟
ر: مشاهدينا الكرام كل عام وأنتم بخير وتمنياتي للجميع بسنة سعيدة مليئة [...]
1 views
سؤال جريء 417 مخطوطات صنعاء تطعن في صحة القرآن
ر: مشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة أخرى من حلقات سؤال جريء حلقة [...]
5 views
سؤال جريء 410 ظاهرة الإلحاد في العالم الإسلامي
مشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء حلقة [...]
12 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.