سؤال جريء 483 هل الإسلام قابل للإصلاح؟

رشيد : مشاهدينا الكرام نرحب بكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرىء, حلقة الليلة بعنوان هل الإسلام قابل للإصلاح؟

ما يشهدة العالم الإسلامي اليوم وما يشهدة العالم بصفة عامة جراء الارهاب الإسلامي يؤكد لنا من دون أي شك أن هناك مشكلة في الإسلام البعض يجعلها مشكلة  في فهم الإسلام وليست في الإسلام نفسه, والبعض يجعلها مشكلة في الخطاب الإسلامي, البعض يتحدث عن التشديد, والبعض يقول إصلاح الخطاب الديني.

تعددت المسميات والقصد واحد, القصد هو الإصلاح, هل يمكن أن نصلح هذا الدين الذي يسمى الإسلام؟ هل يمكن إصلاح هذا التراث المتراكم بدءً من نصوص القرأن مرورًا بالسيرة والأحاديث وصلًا للفقهاء والمذاهب والتفسيرات؟

مشكلة تضرب دولًا وتعصف بمجتماعات بكاملها, يتخبط علماء الإسلام, يتخبط الأزهر, يتخبط الشيوخ في القنوات, بينما يدعي المشكلة في البخاري أو في مسلم, أو المشكلة في ابن تيمية, أو المشكلة في محمد ابن عبد الوهاب, أو المشكلة في الأحاديث ككل, حلول وترقيعات هنا وهناك لم تنتج لنا أي شيء

بعض الدول تحاول مراجعة المقررات المدرسية مثل المغرب ومصر لعل وعسى تلك المراجعات تحد من التطرف, البعض وحد خطب الجمعة مثل مصر, البعض حذف تعليم آيات الجهاد وآيات الطعن في اليهود والنصارى.

هل هذا الإصلاح المنشود؟ في هذة الحلقة سانسأل أسئلة جريئة كا العادة, أسئلة لا يمكن أن تطرح في القنوات التي تسيطر عليها الدول الإسلامية, أسئلة لا يمكنك أن تسمعها إلا في البرامج التي لا تخضع لهم ولا تنطلق من داخل بلدانهم, سانسأل السؤال المحوري هل الإسلام قابل للإصلاح؟

معانا الأستاذ حامد عبد الصمد وأتمنى تشاركونا عبر الأنترنت والهاتف. أهلًا بيك أستاذ حامد

ح ع: أهلًا بيك أخ رشيد.

رشيد: بعد غيبة طويلة نرحب بك, مبروك صدور كتابك الفاشية الإسلامية بالغة الفرنسية.

ح ع: أشكرك. شكرًا على الدعوة مرة  آخرى, صارلنا أكثر من سنة مالتقيناش

رشيد: هاعرض, هاطلب من المخرج يحطلنا صورة الكتاب اللغة الفرنسية للأستاذ حامد, الكتاب كنا ننتظرة يعني يصدر على الأقل سنة, لكن أنا متأكد واجهتك عراقيل كتيرة في نشر الكتاب باللغة الفرنسية. ممكن تعطينا لمحة بسيطة عن إيه إللي حصل

 ح ع: إللي حصل طبعًا أن الكتاب أتنشر في المانيا سنة 2014, وكان عمل طبعًا ضجة في المانيا وثار حوالية جدل كبير وترجم بعدها لأكتر من لغة  يعني بالأنجليزية, السويدية, النرويجية, والكورية وبعض اللغات التانية يعني وبعدين ناشر فرنسي في 2014 اوريدي طلب ترجمته للفرنسية وترجمه بالفعل

 وكان بيعده للنشر فا بعدين حصلت الهجوم في 2015 على شارلي ايبدو علشان رسومات إللي راسموا محمد فا خاف فا أجل النشر شوية وبعدين كان هيجهز ل 2016 فا جية بعد كدة حصل تاني الأحداث بتاعت (باتكلا) الارهاب في باريس مرة تانية أَخر,

 وبعدين مرة تانية في سبتمبر 2016 من 6 شهور يعني كان خلاص جهزه ها يطلع وأعلن عنه وخلاص في الطريق للنشر حصلت احداث نيس الولد إللي أخد الحافلة ودهس بيها 80 واحد فا خاف الناشر وقالي أنا أسف مش هقدر أنشر الكتاب, مش هقدر أحمل الموظفين بتوعي ي دار النشر لأن دا ممكن يسبب أعمال

رشيد: خوف بقى

ح ع: اه بيوريك بقى التكتك بتاع التخويف بتاع الإسلامين أبتدى يجيب مفعول فا لغى نشر الكتاب.

فا أنا بس مجرد كتبت الخبر على الفيس بوك يعني هو للأسف الشديد هو مش بس كان بيقول أنه خايف بيقول أن برضو الجو دلوقتي ميسمحش, واليمين المتطرف.

طب إيه إللي خلاك تهتم بالكتاب أصلًا من  سنتين؟ مكنش متطرق ليك من سنتين؟

رشيد: من الأول

ح ع: هو الخوف والرعب, دي ظاهرة جديدة أبتديت تنتشر في اوروبا كمان أن هو الخوف من الإسلامين, بطل تحكي عن الإسلام , وبلاش تتنتقد الإسلام,  وتجنب النقاش عن الإسلام, مفكرين كدة أن هما هايحلوا الأزمات أو هايحلوا المشكلة, أو هايصلحوا الأزمة بما أننا بنتكلم إنهاردة عن الموضوع الإصلاح.

لكن طبعًا في ناشر فرنسي تاني, دا حتى دار نشر أكبر يعني قال الكلام دا مينفعش يعني بعج ما صحف فرنسية كتير كتبت وأنتقدت إزاي حرية الفكر نتعامل معاها بهذا الشكل؟ إزاي نلغي نشر كتاب علشان خايفين من الإرهابين. فا هو قرر أن هو ينشره وصدر الاسبوع إللي فات بالفرنسية.

رشيد: أنا اشجع المشاهدين وخصوصًا الناطقين باللغة الفرنسية, المغاربة, الجزائرين كمان, التوانسة, كل إللي بإستطاعتهم متابعة أو قرأة الكتاب باللغة الفرنسية.

تجهز كتاب آخرالآن عن إصلاح الإسلام إيه حكاية هذا الكتاب؟

ح ع: اه يعني في راجل في إلمانيا يعني رئيس قسم الدراسات الإسلامية في الجامعة وهو معروف ومشهور في إلمانيا لأن القسم بتاعه هو إللي بيدب الأممة إللي هايصروا بعد كدة يعلموا الإسلام في إلمانيا يعني, هو كاتبلي رسالة بيقولي, مر 500 سنة على إصلاحات مارتن لوثر ال 95 بند إللي هو كاتبهم في إصلاح الكنيسة وإلمانيا بتحتفل بهذا الحدث وإية رايك نكتب إحنا كمان 95 بند أو نظرية عن الإسلام وننشرها مع بعض عن موضوع إصلاح الإسلام يعني نعمل مقترحات. إصلاح الإسلام

وطبعًا أنا رديت عليه وقولتله أنت عارف موقفي من الموضوع دة يعني, الراجل قاري كتبي وعارف, قولت في أكتر من لقاء أنا لا أؤمن بحاجة اسمها إصلاح الإسلام.

قوتله ومع ذلك أنا أؤمن بحاجة اسمها إصلاح الفكر بتاع البشر المسلمين نفسهم وعلاقتهم بالنصوص وعلاقتهم بالدين وتوظيف الدين في المجتمع فا ممكن طيعًا نبتدي نعمل هذا الشىء بس تأكد أن أنا مش هركب على الموجة إللي هي موجودة دلوقتي.

في موجة دلوقتي اسمها إصلاح الإسلام فا كلة داخل أي حاجة, بأي إجراء رتوش, عمليات تجميل, تبيض منزل من الخارج مش مهم إيه إللي جواه بس يبيض المنزل.

رشيد: ترقيع بقى

ح ع: نظام ترقيع, نظام عمليات تجميل, قولتله أنا لا اشارك أبدًا في مثل هذا الأشياء لو هنعمل كتاب

رشيد: لازم يكون بحق يعني

ح ع: بحق, وأنا متسق مع أفكاري ومع مبادئي ومش علشان في موجة اسمها موجة إصلاح الإسلام دلوقتي أخش وأبقى اعمل نفسي مُصلح وأقول اه نصلح الإسلام, وينصلح الإسلام. لأن إصلاح الإسلام دا تاريخ طويل حاولوا ناس قبلينا كتير وفشلوا من أول المعتزلة, وواصل ابن عطاء, مرورًا بابن رشد, مروراً بمدارس في الهند وسوريا ومصر وكلهم بيحاولوا لحد نصرحامد أبو زيد ولحد فرج فودة ولحد محمود محمد طة ولحد إسلام البحيري إللي اتحبس بسبب بعض المحاولات إللي هي المفروض تصب في موضوع الإصلاح .

فا مش أن إحنا نيجي نكرر بس الكلمتين ونكرر نفس المحاولات مجرد تلميع الصورة. وأنا مش مجرد بيحي يلمع صورة أي شىء يعني. ف على هذا الأساس أبتدينا نكتب مع بعض النظريات دي إللي هتصدر في مايو القادم في إلمانيا.

رشيد: طب هل في بعض الناس خصوصُا في الغرب فاكرين أنو زي ما قال صاحبك هذا الذي شاركك في كتابة الكتاب أنو طالما أنو المسيحية خصوصأ على يد مارتن لوثر تعرضت لوقت من الاوقات إلى يعني هو نسمية حركة الإصلاح, قامت بأعادة إصلاح الكنسية أو الفكر الكنسي إلى أخرة.. فايمكن نفس الشىء يحصل للإسلام إيه لية إللي يجعل الأثنين مختلفين؟ هل يمكن مقارنة إصلاح الإسلام بحركة الإصلاح المسيحية إللي حصلت؟

ح ع: لأ طبعًا. أولًا ظروف نشأة الديانتين يختلفوا عن بعض, صورة الإله في الديانتين يختلفوا عن بعض, مؤسسي الديانتين وتعاملهم مع فكرة القوانين وفكرة الإيمان وعدم الإيمان, الثواب والعقاب كل دة يختلف.

ما مش علشان هما يعني بيسموهم الديانات الإبراهيمية يبقى هما الثلاثة زي بعض. كل دين بيبقي لية سياق معين نشأ فية. أنت عارفني طبعًا أن أنا راجل ديني وموقفي من الأديان هو في الأساس موقف نقدي, بس لما نيجي نقارن خاصتة وإحنا بنتكلم عن الإصلاح لازم يكون في صدق مع الذات. أنت عندك دينك أللي أنت معتنقه, في تصور معين للإله ما بيقولش للبشر تعالوا موتوا علشاني.

يعني أنت في إعتقادك أن إلاهك هو إللي مات علشان يخلص البشر, أنا كا مسلم معتقدي بيقولي ربنا هو بيقولي تعالا موت علشاني فا صورة الإله لا يمكن مقارنتها هنا بهنا

عايز بقى تنتقد تعامل الكنيسة مع شعبها, عايز تتعامل خلط يعني الكنيسة ودورها في السياسة أنتقد الكلام دا, بس أنت عندك أساسيات, إللي أسس المسيحية معملش قوانين ماسنش قوانين وطالب الناس بالرضوخ ليها, ماخلطش الدين بالسياسة قال أعطي ما لقيصر لقيصر وما لله لله.

طب أنت عندك إللي أسس الإسلام إللي هو محمد ماقالش أعطي ما لقيصر لقيصر وما لله لله. لأ قال دا أنا قيصر هات المال. يعني خلط الدين بالدولة

كان مش بس هو نبي كان قائد جيش, قائد دولة, كان هو المُشرع وكان هو القاضي وكان هو رجل الشرطة فا كل الحاجات دي خلطها بالدين , كل الصورة في مكان واحد يعني إحنا شوفنا إللي حصل في أمريكا مؤخرًا أكبر مثال لما ترامب عمل حاجة إللي هما بيسموها  travel ban أو إللي هو قانون منع المسلمين من 7 دول أن هما يدخلوا, جية بعد كدة محكمة راحت موقفة القرار بتاعه مش في إيدة كل حاجة لازم يكون في فصل بين السلطات علشان يبقى في دولة مدنية وهو دة إللي على أساسة إللي ممكن نعمل الإصلاح.

مارتن لوثر كان راهب مسيحي, وكان طبعًا دارس عامل دكتوراة كمان, كان بيتعبد وكان بيشوف ناس فلاحين وناس بسطاء بيروحوا يدفعوا للكنسية مبالغ كبيرة ويشتروا بيها صكوك غفران, فا هو شاف المنظر دا

رشيد: إستغلال

ح ع: اه حس أنه متأذي وعمال هو الشعب ما بيعرفش يقرا الإناجيل ولا يعرف قصة حياة المسيح وميعرفش أي حاجة بس الكنيسة تقوله بيعمله, زي ناس مسلمين إنهاردة كتير مايعرفش لا قرا قرأن ولا إحاديث, الشيخ يقوله الإسلام كذا بيصدق وخلاص.

 فا الراجل قال عمل 95 بند بينتقد فية هذا الشىء نفسة, ماقالش نلغي الكنيسة, مقالش  البابا مش محتاجين بابا, هو انتقد تصرفات معينة وقال إيه بقى؟

قال تعالوا نقارن التصرفات دي بالمسيح كان عايش إزاي وإيه المكتوب في الأناجيل لو لقينا حاجات زي كدة يبقى صح ولوملقناش يبقى غلط.

معنديش, معنديش حاجة اسمها التوبة عن طريق أنك تدفع فلوس للكنسية المفروض أن التوبة حاجة بتحصل في القلب بس. هو دة إللي عمله, لما عمل كدة إلتف حواليه الناس وحصل فية نوع من التعاطف مع فكرته ونجحت لأنة أولاً كان بيوجة نقده لسياسة معينة, لكنيسة هي المسؤلة فا حصل بعد كدة من غير هو مايقصد إنشقاق في الكنيسة وحصل حتى حروب, بس الأفكار دي اجبرت الكنيسة أن هي تقول لازم نبطل الممارسات دي لأ إحنا كدة غلط.

فا مارتن لوثر قال إيه بقى؟ قال تعالوا نعود للمسيحية الحق ونقتدي بالمسيح. أنا دلوقتي لو هاجي اصلح الإسلام على مبدء مارتن لوثر واقول تعالوا للإسلام الحق نحتكم إلى النصوص ونقتدي بالرسول. ماهو دة السلافية ماهو دة محمد ابن عبد الوهاب

رشيد: دة العودة للسلف

ح ع: هو محمد ابن عبد الوهاب عمل كدة, محمد ابن عبد الوهاب هو كانوا بيسموه مصلح برضو المجدد, الشيخ المجدد, الشيخ محمد ابن عبد الوهاب. المؤسس الوهابية كانوا بيسموه مجدد

رشيد: مارتن لوثر بتاعهم.

ح ع:  هو المارتن لوثر بتاعنا كان محمد ابن عبد الوهاب, رجع دة مش إسلامي إللي أنتوا بتعملوا دا

رشيد: القبور, الأضرحة

لاقى الصوفية لاقى أجمل حاجة في الإسلام الصوفية, لاقاهم بيغنوا ويرقصوا وبتاع كدة قالهم لأ النبي لا رقص ولا غنى دة مش إسلامي, راح كسر القبوروالأضرحة,راح محارب الشيعة ,راح مطبق الشريعة رجع تاني لقطع الأيادي.

فا القصة أنت متقدرش تقارن دة بدة علشان المثل الأعلى للي بترجعلة هنا يختلف عن المثل الأعلى للي بترجعلة هنا, مش حكاية بقى أهو دين وخلاص ومدام هما اصلحوا دينهم كدة خلاص يبقى نحن نصلح دينا كدة, لكن أنت هتيجي دلوقتي تقول النبي معملش حروب متقدرش, كل نصوصك وقرأنك وأحاديثك وسيرك

رشيد: النبي مرجمش ما قطعش إيد

ح ع: النبي مرجمش ما قطعش إيد, معملش كذا, النبي مسباش في الحرب مكنش عايش من غنايم الحرب فا أنت هاتقتدي بدة علشان تصلح إزاي؟ أنت لو اقتديت بدة بينتهي بيك المطاف لداعش ودة الأزمة, لو اقتديت بدة هينتهي بيك الدول زي السعودية, وإيران,السودان والصومال لما بيطبقوا الشريعة فا مينفعش أنك تعمل إصلاح على اساس مقارنة  بدين تاني ظروفه, نشأته تختلف, مؤسسة يختلف, صورة الإله فيه تختلف,

أنت عندك صورة إله في الإسلام يعني بيرعبك صورة إله بيراقبك 24 ساعة, إله يعني بيحب يعذب.

رشيد: طيب لية الحديث عن الإصلاح الآن يعني كما قولت في المقدمة في كل واحد بيسمية, عندكم في مصر مثلًا الرئيس السيسي بيقولك تجديد الخطاب الديني, في ناس بيقولك إصلاح, أو إصلاح الخطاب الديني, وفي  ناس تاني يقولك لأ هي يعني المشكلة بس في فهم النصوص, أكيد في شىء خلى الناس يتكلموا في الأمر الآن؟ لية الآن؟

ح ع: شكلنا بقى وحش

رشيد: بأختصار يعني

ح ع: بالمختصر المفيد يعني, شكلنا بقى وحش قدام نفسنا وقدام العالم, أنت عندك ظاهرة الإرهاب أبتديت تتفشى بشكل غير عادي ومش بس مأثرة على اوروبا والغرب خايفين منها لأدي بتنخر في مجتماعتنا نفسها, في ناس بتُفسد اقتصادات البلد, أنت عندك بلد زي مصر زي المغرب عايشين من السياحة في المقام الأول, فا لما يحصل عمليات إرهابية الناس بتبطل تيجي فا دة يأثر على مستواها الأقتصادي

عندك دول غربية بتبتدي تشوف إللي بيحصل عندها وتسأل عندك أنت إزاي أنت دارس الكلام دا في كتبك؟

فا هو من ناحية خايفين على الشباب إللي عمالين نفقدة يوم ورا يوم وتلاقي دولة زي تونس ولا السعودية أن الطبقة الوسطى منها مش الفقرا بيطلعوا ألاف شباب يروحوا يحاربوا مع داعش, طب ما دا بيعمل خلل للمجتمع, الناس دي لما بترجع بتخرب البلد عندها فا بيسألك الكلام دا جاي منين؟

فا طبعًا علشان إحنا مش متعودين نكون صرحاء مع أنفسنا في التعامل مع هذة القضايا يعني فالازم نرمي المشكلة على حاجة تاني فا نقول إيه الخطاب الديني لابد من إصلاحه لذلك أبتدوا يعملوا كذا إيه؟ كذا نوع إسلام بعد الموضوع دة علشان يصدروة للعالم, في إسلام التصدير دا بس وظيفته أنه يطلع برا الدول بتاعتنا يتصدر للغرب

رشيد: دا زي البضايع إللي عندنا بضاعة للإستهلاك المحلي, وعندنا بضاعة للتصدير دايماً للتصدير تلاقيها أفضل يعني, بينتقوا في المغرب مثلًا أحسن سردين يروح لبرا والسردين التاني يستهلكوا الشعب

ح ع: هو إحنا عندنا إسلام التصدير بنطلعه برا ونقول الإسلام دا دين الرحمة ودين المحبة ودين السلام والنبي كان جاره يهودي جية حط القاذورات وبعدين ملقهوش فاراح زاره, (دا الإسلام بتاع برا ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم) وخلاص

وفي بقى الإسلام الإستهلاك المحلي لقد كفر الذين قالوا ومش عارف عمل إيه وكذا وكذا … ويشتم بقى

رشيد: ومتعيدوش على النصارى, ومتعيدوش على اليهود

ح ع: لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء دا بتاع أستخدمنا, أوعوا تطلع في مؤتمر برا وتقول لا تتاخذوا اليهود والنصارى, ألغي الآية دي مش موجودة في مؤتمر حوار الأديان

  رشيد: وإحنا برا عندنا حرية العقيدة, وبنعامل المرأة كويس.

ح ع: اصدق مثال على ذلك شيخ الأزهر, أنا دايماً بقول في أثنين شيخ أزهر

رشيد: أثنين؟

ح ع: اه عندنا أثنين شيخ أزهر

رشيد: واحد إنترناشونال وواحد محلي

ح ع: شيخ الأزهربقى بتاع إللي بيقولوا  درس برا حواليها كلام وانه درس في السربون ومش عارف إيه, إللي هو رجل منفتح, وفي شيخ الأزهر بقى إللي هو إيه كتب الأزهر بتعبر عنه وهو بيعبر عن كتب الأزهر

رشيد: أيه الفرق بين الأثنين؟

ح ع: شيخ الأزهركان يعني مثلًا قبل ما يروح ألمانيا السنة إللي فاتت علشان يلقي خطاب في البرلمان الألماني كان مقدم بلاغ ضد إسلام البحيري علشان يتحبس, واتحبس إسلام البحيري علشان بينتقد ابن تيمية, لكن يطلع ألمانيا يقولهم إحنا الإسلام يسمح بالحرية الفكرية ومتسامح

طب مش أنت يا أزهر إللي كفرت نجيب محفوظ, مش أنت إللي كفرت فرج فودة وبناءًا على ذلك اتقتل, مش أنت إللي كفرت محمود محمد طة المُصلح إللي على اساس ذلك اتقتل, كتير كلهم مسلمين مش ناس كفروا حتى, دول ناس مسلمين حاولوا يُصلحوا الإسلام أنت إللي كفرتهم

لية تطلع بقى برا وتقول إحنا بنؤمن بحرية البتاع, ويقول في ألمانيا إحنا بنؤمن بحقوق المرأة, وحتى اصدق دليل على حرية المرأة أن الرجل مُجبر أنه يجيب لمراتة ميك آب

رشيد: ياسلام! ياسلام!  في إسلام التصدير

ح ع: في إسلام التصدير, وأنا دايما أقول ياترى شيخ الأزهرالفنان يحب يقول إيه لشيخ الأزهر الإنسان؟

يعني تحس أن هما أثنين بيتحاورا مع بعض, واحد بيطلع بوش للعالم وواحد تاني.

في الإسلام بقى تاني إسلام المظلومية, الإسلام فوبيا دا مطهضدنا في الغرب, دا بيكرهونا علشان إيه؟ أن هو يعني يسكت

رشيد: دايما هو المسكين يعني

ح ع: المظلومية, أنا مظلوم. فا دا وجة تاني فا إحنا مش عارفين نقرر أصلًا هو إحنا بنتعامل مع أي إسلام

الفكرة المشكلة هي فعلًا وهي دي أزمة الإصلاح يعني, يعني أول ما السيسي قال للأزهر إحنا عايزين تجديد الخطاب الديني تخيل إيه اللجان إللي عملوها؟

هتلاقيهم عاملين لجان مكافحة الإلحاد, لجان مكافحة التشيع, وطبعًا مكافأة التنصير, وبعدين يبتدي يبعت دعاة يتكلموا إنجليزي وألماني وفرنساوي برا علشان يشرحوا الإسلام صح, كدة عندهم دا إصلاح

يبقى هو مش مقتنع أصلًا أنه عنده خلل مهوعلشان يبقى في إصلاح, مش لازم الأول تعترف أن في خلل وتحدد مكان الخلل, دا هو إللي محدش بيعمله.

رشيد: هل هو إصلاح الإسلام أم إصلاح الخطاب الديني؟ يعني نسمع  عندكم إيه التحايل على الأمر دا؟ يعني تحس إصلاح الخطاب الديني إيه معنى إصلاح الخطاب الديني أصلًا يعني؟

ح ع: هي الفكرة كلها أنت عندك عربية والعربية فيها مشكلة سُمعتها زي الزفت عماله تقتل كل يوم بني أدمين وتدهس بشر فا عايزين نشوفلها حل فا يجي في حلين, تفتش في العربية نفسها وتشوف الخلل فين أو تيجي تقول إللي بيسوقوا العربية دي بيسوقوها غلط بيوصوفوها بيقدموها للمستهلك مش ظريفة فا لازم يغيروا الأسلوب, فالازم الراجل يلبس جرافتة بقى بدل ما يلبس عمة يلبس جرافتة ويجي يتكلم عنها كدة

رشيد: وبدل ما يصيح على المنبر, يبتسم ويقول

ح ع: ياجماعة نحضن بعض ونعيش مع بعض في تعايش وبتاع, فاكلام أن هو إيه الكلام حول السيارة لكن الأزمة في السيارة نفسها,أنت لو عايز إصلاح تشوف أنت عندك مشكلة, مشكلة في الموتور, مشكلة في الفرامل ومشكلة حتى في الشكل الخارجي

رشيد: المشكلة في المنتج مش في طريقة تسويقة

ح ع: بالظبط. لأن المنتج دا بيستخدم بقالة 1400 سنة وبيتكرر المأساة يوم بعد يوم بعد يوم وإللي بيجي يصلحوا من 1400 سنة بيتكرر نفس المأساة يا أما بيتقتلوا يا أما بيتنفوا بس في النهاية ما بيتنصروش يبقى لازم نشوف إيه الأزمة والأزمة فين؟ ومش نفضل نعيد نكرر

فالازم تخش في اساسيات بقى الدين, لازم تشوف المشكلة فين أصلًا, أصل الخلل فين علشان لو هايبقى في إصلاح يعني يبقى لازم يكون على أساس سليم, على أساس صادق مش مجرد عملية جديدة من عمليات التجميل وعملية جديدة مشبس التجميل الطرمخة, أنك تخبي المشكلة

رشيد: دا بتحس أنهم بيتكلموا في عموميات لما يقولك إصلاح الخطاب الديني يعني هاصلح إيه؟ ما أجى واحد يتكلم مثلًا أجى إسلام البحيري أتكلم وطلعوا قنوات إتكلموا قالهم لأ أنا مقولتش كدة

لما راحوا عملوا توحيد خطبة الجمعة قالهم لأ أنا مقولتش كدة, طب لما تقول إصلاح الخطاب الديني أنت بتقصد إيه بالظبط؟ يعني يشيلوا البخاري ولا يشيلوا مسلم؟ ولا بس يصلحوا الكلمات يبتدوا يخاطبوا الناس ويقولهم الإسلام دا دين كويس يعني أنا إللي فهمت منها قولوا كلام كويس عن الإسلام

ح ع:  قولوا كلام كويس عن الإسلام بالظبط كدة , وماتدعوش دعوة مباشرة للعنف وللجهاد والحاجات زي كدة علشان دة بيأثر على ولادنا ومصر عندها أزمة مع الإرهاب في سيناء يعني مأساة

لكن مين بقى إللي عنده الشجاعة, الإصلاح  إللي حصل في اوروبا بقى إللي جاب حركة التنوير دي كلها, كان ناس شجاعة وناس ثابتة على مبادئها ما بتلمعش, بتقولك الأزمة هنا والخلل هنا والخلل هنا وواجهوا الكنيسة بالمشاكل فا كان لازم يبقى في ردة فعل

أنت عندك في الإسلام أولًا عايز تصلح الإسلام مين إللي لديه الرغبة ومين إللي لديه الأليات والقدرة أنه يُصلح؟

دا أنت تيجي دا يعمل كذا التاني يقولك دا لا يمثل الإسلام يجي حد تاني يقولك لأ لا يمثل الإسلام, الإسلام دا متفرق بين القبائل

رشيد: منعرفش مين؟

ح ع: منعرفش مين, مفيش حد يمثله ومفيش حد يلمه

رشيد: طب على رأيك أنت قولت مرة كلمة خالدة لما نيجي نكلم الإسلام!

ح ع: أحب أكلم مين؟

رشيد: دلونا على حد يعني. طيب سؤال الحلقة إللي هو المحور, هل يمكن إصلاح الإسلام؟ أنا لا أتكلم عن خطاب ولا عن أي شىء, هل فعلًا نستطيع إصلاح الإسلام

ح ع: لأ

رشيد: كدة يعني؟

ح ع: نروح نتغدى بقى, خلصنا الحلقة.

الإسلام حصن نفسه بأسوار شائكة, وحقول الغام ورا حقول الغام, إللي هيعدي واحد مش هيعدي التاني وآخرة الثالث وبعدين هينتهي.

أول سور هو سور القرأن ودة  آخر كتاب من عند ربنا ودة دستور نهائي صالح لكل زمان ومكان, ربنا بقى قبل ما يسكت للأبد قال كلمته الأخيرة فا مش هتبقى أي كلام يعني, مش هيبقى أي كلام  ممكن يطبق كدة أو يطبق كدة, لأ دة كتاب فسرت آياته, كتاب مُبين وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ. يعني مفيهوش لَبس

طب الكتاب دة هتيجي أنت هتقص منه الأيات إللي بتعمل مشاكل وهترميها؟ ولا هتقول هنضعها في سياقها التاريخي ومش عارف إيه, لو بدئت بسياقها التاريخي دي هتحط القرأن كلة في الدرج وتقفل عليه وتقوله شكرًا مش عايزك لأن كله سياق تاريخي.لأن كله سياق تاريخي.

رشيد: مفيش حاجة هاتنفع

ح ع: وربنا معندوش سياقات, دة بيقدملك  كتاب للبشرية أخر كتاب هيبقى سياق إيه؟

رشيد: لما يقولك السارق والسارقةُ أقطعوا أيديهم مفيش …

ح ع: لما يقول وقضى ربك ماشي؟ يبقى خلاص انتهى, مفيش فيه كلام ربنا قضى. هتيجي أنت بعد كدة تتفلسف وراه وتقول لا دة كان قصدة كذا ومقصدوش كذا. فا عندك القرأن إللي ..

رشيد: السور الأولاني, سور أن دا وحي مُنزل ومفيش أي نقاش.

 ح ع: عندك من ينقل القرأن دة بقى, شوف بقى بيتعامل إزاي القرأن دة مغ غير المسلمين, والكفار.

ينكر وجودهم تمامًا مايستحقوش العيش معانا, أنت كامسيحي أو يهودي مواطنين درجة تانية يعيشوا مذلولين ويدفعوا الجزية ماشي. لكن غير كدة محدش تاني ليه الحق في الوجود, بيتعامل إزاي مع المرأة؟, بيتعامل إزاي مع القوانين والتشريع؟ دا أخر كتاب ربنا هو إللي منزله.فا طبعًا لازم كل حاجة فيه تتطبق زي ما هي, فا دي الأزمة

لكن لما تيجي تحطوا في سياقات هتحطه إزاي وربنا إللي بيتكلم؟ مين إللي لديه القدرة بعد 1400 سنة يجي يقول أنا دلوقتي أكتشفت ربنا كان قصده إيه. دا مكنش قصده إضربهونا, دا كان قصدة سامحهونا , دا مكنش قصدة يقول اقطعوا يد السارق, إنما اقطعوا يده عن السرقة بأعطاءه الكفاف ممن وجد في بيت .. أنت بتألف الكلام دا منين؟

رشيد: جبته منين؟

 ح ع: ما هو الرغبة في تحسين الصورة, لأن المعطى الأول, يقولك إيه؟ محمد نبي وربنا إللي بيتكلم. لو نسيوا الحاجتين دول هايحطوا القرأن في سياقه التاريخي من دون أي مشكلة.

هايعرفوا أن القرأن دة عبارة عن توثيق ل community  مجموعة من البشر وشخص ليهم أهداف معينة, مرة الأهداف دي ياخدوها بالمسايسة والسلم ومرة بالسيف, والحرب, والجزية وبالغنايم. كدة دة في حد السياق لكن ربنا هايتقلب مرة مع السلّم ومرة مع الحرب فا أول سور هو سور القرأن صعب جدًا

رشيد: السور التاني؟

ح ع: السور التاني هو محمد قدوة حسنة, محمد قدوةحسنة, القرأن بيطلب مني أني أقتدي بيه اخلاقيًا

رشيد: يعني عقبة بنفسه أمام الإصلاح؟

ح ع: طبعًا إزاي أنا أقتدي إنهاردة في القرن ال 21 بشخص كان متجوز من 13 واحدة منهم 9 في وقت واحد, وفي نفس الوقت عنده سابايا حرب بياخدهم بيجبهم ينام معاهم وعايش من الحروب والغنايم يعني مش مثل أعلى ليا حتى في العمل والإنتاج, مش مثل أعلى ليا في الأخلاق أن أنا لما أخد واحدة من الحرب سابية وأنام معاها, لما أنا بقتدي بية يبقى أنا مجرم حرب إنهاردة مش هينفع.

ماينفعش أقتدي بيه في التعامل مع العبيد وفكره مع العبد, أن العبد الأبق كافر حتى يعود إلى سيدة, يعني العبد الأبق إللي هوالمفروض يعني..

رشيد: زي إللي هرب من سيدة

ح ع: زي سيد القمني ما بيقول المفروض تدولوا جايزة نوبل إنهاردة هو بيحرر نفسه من العبودية , لأ في منطق الإسلام دة رجعية, طب هاقتدي بالإسلام دة إزاي؟

هاتقولي بقى علشان  مش عارف ادي اليهودي مش عارف إيه؟ وراح زاره وقال أوصيكم بالنساء خيرا وقال كذا حديث, ما أنت هتلاقي في حياة كل ديكتاتور جوانب مُشرقة أكيد

ما هتلر كان جينتل جدًا في التعامل مع النساء, وكان بيحب الكلبة بتاعته وكان ظريف جدًا معاها. هل دا يكفي؟

رشيد: كانوا بيحطوا صور هتلر مع الحيوانات

ح ع: شوفوا إزاي كان اليف مع الحيوانات بالكلبة بتاعته بلاندي وكان إزاي بيخاطب إيفا برون وإزاي بيناغشها وبتاع فا دا لا يكفي, فا فكرة أن الرسول قدوة حسنة لينا اخلاقيًا وسياسيًا صعب, لأن هو كان بيتصرف  ويتعايش في وسط Primitive بدائي ومشاكل محدودة جدًا لا علاقة لها بحياتنا اليوم

رشيد: طبعًا

بعد كدة خش على سور علاقة الإسلام بفكرة التشريع, أن الله هو المُشرع مش أن إحنا البشر بنصدر القوانين وأن قوانين الله ثابتة وأن لا تتغير ماتتفاوضش عليها

رشيد: يعني لو شرع أي شىء من القرن السابع هايستمد للأبد حتى لو كان لا يليق اليوم, يعني مثًلا قطع اليد في عهد محمد لازم يكون قطع اليد في عهد محمد ابن عبد الوهاب لازم يكون قطع اليد في القرن 21

ح ع: مهو لما ربنا يديك تشريع ونهائي, هو لو كان قالك اه دا في دين تاني هايظهر في القرن العشرين وهايعمل update  وهايجدد زي ما أنت كان عندك في اليهودية العهد القديم وجية بعد كدة عندكم العهد الحديث العهد الجديد إللي هو عمل update أن هو خلاص إحنا في زمن تاني وفكر تاني, والفكر القانوني إللي اليهود عملوه ماعدش ينفع يتماشى مع الحالة إللي أنت فيها  to go ones step for يعني تمشي خطوة للأمام أكتر

أنت عندك في القرأن قالك أنت أخر حاجة وجية بعد كدة السُنة إللي هي أسواء. الحديث إللي هي على أساسها التشريعات دي كلها أتعملت

رشيد: دا سور آخر, عندنا سور القرأن, سور محمد, سور الله.

صورة الإله نفسه, الإله دا عايز مني إيه؟ الإله دا عايز مني إيه؟ عايز يقولك أن الله أشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة, قاتلوا في سبيل الله

رشيد: بيع نفسك ليه يعني.

ح ع: بيع نفسك ليا, موت علشاني دا اسمى شيىء في القرأن أن الإنسان يموت في سبيل الله

دا خطر جدًا ودة السبب إللي مخلي الجهاد ينتشر والإرهاب منتشر

رشيد: ناس كتير حابه تموت في سبيل الله

ح ع: فا إللي عايز يعمل إصلاح يقولك إية؟ الإرهاب دا ملوش علاقة بالإسلام

أمال لية علاقة بإيه ياخونا؟ هايقولك دا لية علاقة بالظلم الأضطهاد والوضع البتاع

رشيد: المظلومية دي؟

ح ع:  لأ بس أنا هاقولة ماشي اليزيدين مش مظلومين؟ اقباط العريش إللي انطردوا مش مظلومين؟ مسيحي الموصل مش مظلومين؟ الناس دول اغتصبوا واتقتلوا واتحرقوا أحياء لية مسمعناش عن حد من اليزيدين أو المسيحين دول فجر نفسه وراح عمل عمل إرهابي؟ لية؟ ما إذا كان الظلم والاضطهاد .. مفيش ظلم أكتر من كدة هما عايشين تحت نفس ظروفك بل بالعكس هما مضطهدين double

رشيد: وهل هاتقبل لو حصل أن إحنا نبرر لو حصل؟ هو مش هايحصل بس فرضًا ! هانبرر نقول اه ماهو قبطي راح يفجرنفسه في مسجد مثًلا ودا علشان المظلومية!

ح ع: فإذا  العملية لو المظلومية يبقى على الكل, لو العنصرية في اوروبا مثلًا  يقولك دا المسلمين في اوروبا بيبقوا إرهابين علشان العنصرية, طب ما الافارقة المسيحين إللي هما ديانتهم بدائية ملهومش دين عادي ما بيفجروش نفسهم وهما بيتعرضوا للعنصرية أكتر, الفيتنامين والمكسكيين كل دول تعرضوا للمشاكل

لأ مش عايز يعترف أنها العقيدة, أن الله إللي عايز الإنسان يموت, يعني يبقى أنت في دينك ربنا بيطلب منك أنك تموت في سبيله, بيكرهك في باقي البشرية ويقول عليهم إنما المُشركون نجس, بيقول عليهم أقتلوهم حيث وقفتموهم, بيقول أنه هايحرقهم في جهنم و400 آيه في القرأن بتكرر هذا الشىء هايحرقهم وهايشويهم و.. و  يعذبهم

كل دة بيشحنك بكراهية ضدهم, الأيدلوجية القرأن الذي جعل من الكراهية واجب مُقدس والحرب فضيلة, يعني أنو شىء اسمى معاني الوجود, اسمى شىء ممكن الإنسان يحققة

رشيد: دا قتل الإنسان لنفسة في سبيل الله يعتبر يعني دا قمة العبادة

ح ع: مفيش هو دة الخلاص, هي ذروة الخلاص. فا دة عندك مشكلة أساسية هاتتعامل معاها إزاي هاتيجي تقول لأ ربنا ! بيتعاملوا معاها إزاي بقى أو الراجل إللي بيكتب معايا الكتاب إللي أنا بشوفه إنسان محترم يعني وبيحاول. ما هما عايزين حل

لما سألتني أنت في أول الحلقة لية بنتكلم عن الإصلاح؟ علشان الإصلاح جاي من اوروبا مش من هنا مش من الدول الإسلامية

فا شايفين الشباب المسلمين في اوروبا عمالين متطرفين مش مندمجين في اسوار بينهم وبين المجتماعات فا هما عايزين يشوفوا أي حاجة, فا يجي بقى يقولك ايه؟ دا كلمة الجهاد ودي بقى إيه المنطق بتاع الجماعة المُصلحين هتلاقية دايمًا قائم على نفس الأفكار أن الجهاد مش مقصود بية الجهاد في الجهاد الأصغر والجهاد الأكبر

الجهاد الأكبر أن أنت تقعد كدة وتحارب ضد نفسك وتحزق مع نفسك كدة علشان تطلع أجمل ما فيها دا الجهاد الأكبر

بس الجهاد بقى بتاع الحرب مش دا المهم في الإسلام يعني دا مجرد مصدر رزق يعني

النقطة التانية أن يقولك لأ دا الإسلام علاقته  باليهود والمسيحية جميل جدًا لأن أصلًا هو بالنسباله اليهود والمسيحين هما أصلًا مسلمين.

رشيد: أشكرك أستاذ حامد, أشكرهم أعزائي المشاهدين ونلتقي معكم في موضوع آخر في الحلقة القادمة هايكون اروع من هذا الموضوع كونوا معانا في الموعد

إلى القاء.


Download text file

Daring Question 483

You may also like

بصراحة | الحلقة 2 | الخلاص بين الإسلام والمسيحية
إحبائي المستمعين أحييكم في أسم المسيح وأرحب بكم في برنامج بصراحة وهو [...]
3 views
بصراحة | الحلقة 1| الله بين الإسلام والمسيحية
إحبائي المستمعين برحب بيكم في برنامج جديد برنامج بصراحة مع أخونا [...]
6 views
سؤال جريء 486 لماذا يصلي المسلم؟
رشيد: مُشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرىء, [...]
10 views
سؤال جريء 484 الغرب والإسلام؟
رشيد: مشاهدينا الكرام ارحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرء, حلقة [...]
3 views
سؤال جريء 481 مفهوم الوحي بين المسيحية والإسلام
رشيد: مُشاهدينا الكرام ارحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء, [...]
3 views
سؤال جريء 449 ما هي نتائج الصحوة الإسلامية؟
مُشاهدينا الكرام أرحّب بكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء! حلقة [...]
8 views
سؤال جريء 437 ما هو أساس حكم الردة في الإسلام؟
ر: مشاهدينا الكرام كل عام وأنتم بخير وتمنياتي للجميع بسنة سعيدة مليئة [...]
1 views
سؤال جريء 417 مخطوطات صنعاء تطعن في صحة القرآن
ر: مشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة أخرى من حلقات سؤال جريء حلقة [...]
5 views
سؤال جريء 410 ظاهرة الإلحاد في العالم الإسلامي
مشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء حلقة [...]
12 views
سؤال جرئ 356 الولاء والبراء : أخطر العقائد الإسلامية
مشاهدينا الكرام أرحب بكم في حلقة الليلة من سؤال جرىء حلقة الليلة [...]
3 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.