صندوق الإسلام، الحلقة 98 : مأساة المسلمين في الغرب

أهلًا بيكم في حلقة جديدة من صندوق الإسلام

بنحاول بقى نقفل موضوع إصلاح الإسلام دة باقيلنا حلقة أو اثنين

بنحاول نخلص إيه إللي ممكن إصلاحه؟ ويبتدي الإصلاح فين؟ ومنين؟

المسلمين مش عايشين بس في البلاد الإسلامية وإنما كمان عايشين في الغرب

عايشين في أمريكا وفي أستراليا وعايشين هناك في أوربا وعايشين في أسيا

في أمل إن المسلمين إللي عايشين في أوربا يطلع منهم حركات تنويرية

بما إنهم بعدين بقى عن الحروب وبعدين عن المشاكل الإجتماعية عايشين في رفاهية

عايشين في رخاء, عايشين في سلام وفي أمن وفي حرية

مافيش قانون إذدراء أديان في أوربا, مافيش يعني فكرة الحزبة وإن حد يسجن حد علشان رأي

الكلام دة مش موجود ففي فرصة كويسة إن الغرب يطلع منه عقليات تنويرية

ولازم نعترف طبعًا رغم كل إنتقادي في عقول نيرة كويسة منها الدكتور مهند خورشد

إللي أنا اتكلمت عنه في بعض الحلقات إن هو بيعمل معايا كتاب إصلاح الإسلام دة

وفي دكتور عاصم حفني, في عبد الحكيم ورغي, في أحمد منصور

في اسماء كويسة في في فرنسا أمام المسجد الكبير, في إللي هو أبو بكر وإن كان كبر شوية

في مفتي مارسيليا السابق  راجل مستنير يعني في عقليات موجودة

لكن للأسف تأثيرها محدود على المؤسسات الإسلامية

حتى إللي هما من خلفيات أزهرية تلاقيهم أقلية داخل الأزهر ومايقدروش يدخلوا الفكر دة جوة

فكان فيه الأمل إن دة يتطور ويصير حركة إصلاحية

بما إن الناس دي عايشة في حرية وعندهم بقى منهجيات البحث العلمي و و إلى أخرة

لكن أسف الشديد لو شوفنا خريطة تواجد المسلمين سواء في أوربا أو في شمال في أمريكا الشمالية

هنلاقي إن الغالبية العظمى محافظة ضد فكرة الإصلاح

بتاخد الإسلام كهوية دينية كدرع حرب تحمي بيه نفسها ضد التأثيرات التانية

بيهاجرو للغرب عشان حياة كريمة, علشان شغل, علشان مصالح بس العقلية مازلت هي هي

العقلية إللي بتنظر للغرب على إنه فاسق وفاجر وكافر ونجس للأسف الشديد يعني

فالعقول النيرة إللي حكيت عنهم بعضهم طبعًا في اسماء تانية

وفي اسماء نساء يعني بيحاولو بس في نهاية المطاف الموضوع مش بالسهولة دي

لأن بالعكس أنت بتلاقي إللي هما مهاجرين وعايشين في أوربا إسلامهم متزمت أكتر

من إسلام إللي عايشين في الدول الإسلامية

يعني على الأقل إللي هما في العراق وفي سوريا شايفين البلاوي إللي الإسلام السياسي سببها

شايفين المصايب إللي حلم الخلافة والجهاد في سبيل الله سببها في بلادهم فلذلك

تلاقي الناس افكارا ابتدت تتغير ويعني تتعامل مع مشاكل الإسلام

إنهاردة يعني لو أنت قولت داعش لا تمثل الإسلام هتلاقي مسلمين كتير جدًا

من العراق ومن سوريا ومن مصر ومن الأردن ومن المغرب يقولك دة كلام فارغ

لكن في أوربا داعش لا تمثل الإسلام كأنه قانون إلهي مافيش خلاف عليه بين المسلمين

لية؟ لأن هو واخد الإسلام كحاجة تدافع عن هويته

في طبعًا الحديث إللي هو المشهور بتاع ولد الإسلام غريباً وسيعود غريباً

أو بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً

دة فطوبى للغرباء دة بيخلي حلم المسلمين إن الإسلام الحقيقي بقى إللي هيحتل العالم تاني

هيرجع من أوربا من الغربة لإنه ولد غريب

فتلاقي المنظمات الإسلامية متكتله وبتحاول إن هي أهم حاجة عندها هي الدفاع عن الإسلام

أهم حاجة عندها تبرأ الإسلام من أي حاجة ليها علاقة بالعنف و و إلى أخرة

والخطوة التانية محاولة تهريب قوانين الشريعة وتدخيها في القوانين الغربية تحت أي بند من البنود

بند الحريات,بند حرية العقيدة المهم إن الناس دي تدخل الرشيعة جزء من

ودة منطق طبعًا قائم على فكرة موقفي أنا من أوربا إيه؟

أنا يعني لو فاهم إن أنا سبت بلدي علشان بلدي فقيرة وأوربا غنية

سبت بلدي علشان مافيهاش حرية وبلد زي ألمانيا والنمسا فيها حريات

علشان في رخاء, علشان في حياة كريمة, علشان في تعليم كويس لأولادي

مابسألش نفسي الناس دول عملوا التعليم الجيد دة على أي أساس؟

عملوا الديموقراطية دي إللي هي قبلتني كجزء من المجتمع على أي أساس؟

لأ مابيفكرش كدة هو بيفكر برضو بمنطق ما بين رجليه إبنته

البنت ممكن تنام مع واد غريب ودي كارثة الكوارث عندهم يعني

هو دة في نهاية المطاف الهاوية الإسلامية هتلاقيها دايمًا بين فخذي المرأة للأسف الشديد في كل مكان

فطبعًا مايقدرش إن هو يعني يبصم على القوانين وعلى العلمانية

وعلى الحرية دي إللي جابت الرفاهية دي للبلاد دي وإللي خلت عندها فائض

مش بس تيجه وتعرضله شغل تديله شغل لأ دة لو ماعندوش شغل كمان

تتكفل بيه وبمصاريفه وأولاده وتعليم أولاده وتأمينه الصحي

المعونة الإجتماعية من أكتر الناس إللي بتستفيد منها في أوربا المهاجرين المسلمين

في طبعًا ناس مجتهدين علشان برضو مانعممش وبيشتلغوا وبيبذلوا مجهود وبيعلموا أولادهم

يعني بيحترموا القانون مسلمين محترمين جدًا أعرف كثيرين منهم

بس فيه للأسف الشديد أقلية ليست بقليلة بتسوء السمعة دي

وتلاقيه إن هو عمال شغال بالأسود في مكان تاني وعمال يكسب من هنا ومن هنا ومع ذلك بياخد معونة من الدولة

ومع ذلك بيكرهم برضو وبيقول عليهم كفار وبيعتبر الفلوس إللي بياخدها معونة دي

بديله عن الجزية يقولك دي فلوس ربنا مش فلوسهم وكدة كدة المفروض الوضع الحقيقي

الوضع القائم إن إحنا نهجم عليهم ونسبيهم وناخد منهم الجزية وناخد منهم الخراج

أو حتى نمتلك كل شيء لأن الأرض دي بتاعت ربنا وربنا واعدنا إنه هيورثهلنا

فكان في إسلامي أنجليزي اسمه أنور شودري كان بيقول الكلام دة

دة بدل الجزية المعونة دي تعتبر بدل الجزية لأن هما كفار ولازم يدفعولنا حاجة يعني

إحنا سايبنهم يعيشوا على الأقل يحمدوا ربنا ويبوسو اديهم شعر ودقن على رأي اللمبي

فالمنطق إن هو مش بيبص المجتماعات دي تبنت سياسات معينة فصلت الدين عن الدولة

عملت قوانين سوت بين كل البشر

لأ هو الأنفصام هو بيطالب بالمساوة بالمسيحي في أوربا

بس مش عايز المسيحي يتساوى بيه في مصر ولا في السعودية ولا الأردن وفي العراق ولا في سوريا

عجيبة طب لو مانعوا هما مابيمنعوش مساجد بس لو منعوا المأذن في سويسرا الدنيا كلها

السلمين إللي هنا وإللي هناك يهيجوا  العنصرية

طب أنت لما بتمنع كنايس, لما بتهد كنايس, لما بتمنعهم يرمموا كنيسة قديمة لأ

دي حاجة ودي حاجة إحنا دين الحق هما دين حق؟ طبعًا لأ

دة دول حرفوا كتابهم كدة هو المنطق دة

هو رايح لهم هناك ومش عايز يقرر مش عايز يعترف ياخونا يألمان يا نمساوين يافرنسوين يا أنجليز يأمريكان

حضارتنا فشلت ومابقتش ليست قادرة على استعابنا

ليست قادرة على توفير حياة كريمة لنا لا ننتج أبرة

الأبر بنشتريها من الصين حتى الأبرة دي مابننتجهاش

الصين هي إللي بتبعتهالنا فعلشان كدة ماعندناش إقتصاد, ماعندناش حياة كريمة

ماعندناش تعليم كويس فأنا جايلكم مش يجي بقى بخشوع أو على الأقل تواضع المهاجر إللي هو جاي

يعني طالب فرصة لحياة كريمة لأ أنا ياكلاب يا حثالة البشرية,يا خنازير

هذا المصطلح بيستخدموه كتير من المهاجرين إللي بياخدو معونات يقولك خنازير

طبعًا النقطة التانية إللي بتصعب إن يكون في إصلاح من الغرب نفسه

مش بس عقلية غالبية المسلمين إللي هي جامدة المحافظة وإللي كارهة للغرب

يعني خايفة من أي فكر اديني فلوس اه, اديني منتجات اه, اديني سلاح اه من الغرب

لكن لحد هنا ونوقف نصف الحداثة بس

لكن بقيت الحداثة الفكر والروح والحرية لأن نتيجة كل دة

لأ مش عايزين دة لأن الحرية يبقى البنت هتروح

والعلمانية يعني الأم تقلع الحجاب يابرادعي

لأ أنا أمي أنا؟ وهكذا

يعني بنروح جاي عند دي وتروح فاصل بقى حكاية الإصلاح

ودة إللي بيخلي موضوع الإصلاح صعب يعني مع ناس بتحافظ على هوايتها بهذا الشكل المزمت

صعب جدًا إن أنت تعمل إصلاح

تيجي تنتقد الإسلام بقى في أوربا هتلاقي جيوش من المافعين عن المسلمين

مسلمين وغير مسلمين هتلاقي المسلمين طبعًا إللي يقولك الإسلام فوبيا

وعنصرية ومش عارف إيه رغم إن مافيش فرق دي حاجة ودي حاجة

الفوبيا دي حاجة مرض نفسي إن أنت خايف من حاجة بدون سبب

لكن إللي خايفين من الإسلام عندهم أسباب الدنيا والآخرة

كل يوم نشرات الأخبار بتديهم حجج يخافوا من الإسلام

إللي بيحصل في البلاد الإسلامية, إللي بيحصل في المجتماعات الإسلامية

والأرهاب إللي بيحصل في أوربا وفي أمريكا وإللي بيحصل في الدنيا كلها

ما هو دة كل دة أسباب إللي الناس بتشوفه بعينها في المجتماعات لما المسلمين يكونوا

يعني هما العدد الأكبر في حي من الأحياء بتشوف بقى بيبقى

بيتقلب إلى عشوائية بيتقلب إلى حي في مشاكل مع المخدرات مع الأمن مع العنف علطول

فالناس متخافش لية؟ مافيش حكاية الإسلام فوبيا دي بيستخدموها دايمًا دليل على اسكات النقاد

وبعدين الدول إنهاردة دول زي ألمانيا حتى أمريكا وفرنسا وغيرهم

ليهم مصالح إقتصادية مع دول إسلامية زي السعودية

بيبعولهم سلاح بالمليارات وحتى إيران وقطر بتستثمر بقى في أوربا

استثمارات مهولة فطبعًا مش عايزين يزعلو الدول دي فأي حد ينتقد الإسلام

ويقول إصلاح ومش عارف إيه وبتاع يعني ما لازم يسكتوه

والدول دي وتركيا طبعًا أردوغان عنده بقى جيوش من المهاجرين الأتراك

خاصة في ألمانيا وبعضهم هتلاقيه في هولاندا وبرضو في فرنسا موجودين

في سويسرا والنمسا بيستخدمهم ورقة إنه يضغط عليهم

لما يروح منزلهم كدة أيه 60,50 ألف تركي بأعلام تركية في المظارهات ويقولك الله وأكبر

بيرعبوا الدنيا الناس مش متعودة على كدة فيقولك لأ إيه خلي الكلاب نايمة

ماحدش يوقظها يعني لأن كدة إيه ممكن يعمل قلق فيسيبهم

ماينتقدتش أي حد ينتقد يقولوله أنت كدة عنصري

وأنا يا أتهموني بالعنصرية رغم إن أنا كل كلامي عمري ما أتعرض للمسلمين كبشر يعني

أو حقهم في الحياة, أو حقهم في العبادة أو أي حاجة

بنتقد الظواهر إللي إحنا كلنا عارفينا وشايفنها

بس حتى دي حتى دي إن انتقدت محمد يبقى أنت كدة عنصري

طب أنت انتقدت المسيح في أوربا

لأ انتقد براحتك عايز تعمل نكت عنه, عايز تعمل مسرحيات عنه

عايز تعمل بتاع عنه لية؟ ما المسيحين مابيزعلوش

فيبقى مافيهاش عنصرية ولا حاجة تبقى أمتى عنصرية بقى؟

لو المسيحين ابتدوا يهددوك بقى لو كتبت كتاب عن المسيح هيولعو بيتك

أو هيقتلوك ساعتها بقى يبتدي الناس يخوفوك يقولك لأ أنت عنصري

أوعى تنتقد المسيح. هي دي المعادلة بقى إللي بيسكت انتقده

لكن إللي بيهددك وبيرعبك لا دي تدخل فيها العنصرية وحقوق الإنسان

وإنسانيتنا والتسامح بقى تسامح إيه؟ ماتقوله هو يتسامح الأول

خليه هو يتسامح الأول مع النقد خليه يقبل أبجديات الحياة في أوربا وفي الغرب

لأ حتى في الغرب عايزين نسكتك يعني إحنا سايبين بلادنا

ورايحن علشان نعيش بحرية ونكتب بحرية لأ برضو في الغرب عايز يسكتك هنا

في الغرب برضو يهددك بالقتل دايمًا هتلاقي كدة

الكتاب إللي بيكتبو عن المافيا وعن الإسلام

تحت حماية الشرطة علطول مافيهاش فصال أي دين تاني حدث ولا حرج

وانتقد وأرسم واعمل كوميدي مافيش أي مشكلة

فدة طبعًا السياسين الأوربين والأمريكان كمان وخاصتًة في اليسار يعني

ترامب دة جاي حاجة شاذة كدة من كتر يعني اتجاة في اتجاة واحد كل السنين إللي فاتت دي

فقلبت بالعكس أنا مابقولش بقى إن ترامب دة مية مية وبتاع بس بقولكم دة نتيجة الحاجات إللي هي زي كدة

أستاذ جامعة كذا مرة علشان بينتقد يروح يلغو المحاضرة بتاعته في الجامعة

أستاذ جامعة بس يلغوا المحاضرة بتاعته علشان مايزعلوش المسلمين

طب لو بيزعل أي دين تاني عادي بس مايزعلش المسلمين

فدة بيعمل احتقان عند الناس, الناس شايفة حقيقة معينة وشايفة ناس بتلمع صورة معينة

عمال أنت تسمع حكايات إيه تشوية صورة الإسلام في الأعلام

طب والله الأعلان القنوات الرسمية هتلاقيها زي الCNN

مش بس بتلمع في الإسلام دي بتلمع في الإسلامين نفسهم

نفس الشيء ينطبق على قنوات ألمانية ونمساوية بيحاولو قدر المستطاع إن هما يقدمو صورة كويسة

بس الناس بتشوف في الطبيعة صورة مخالفة مابتصدقش الكلام دة

هو دة إللي سبب إن حد زي ترامب يجي يقولك feck news

والمصطلح دة موجود في أوربا بنفس الشكل برضو

إنه بيحاول يقدملك صورة للإسلام غير إللي الناس شايفينها

فهيجي الإصلاح إزاي إذا كان الغرب خايف ينتقد

إذا كان المسلمين نفسهم بيتشنجوا يعني إيه؟

في أحسن الظروف هيقولك أنت بتجرح مشاعري والإسلام فوبيا وأنت عنصري

غير كدة بقى هيهددك بالقتل و و إلى أخرة

غير المنظمات الإسلامية غير بقى إللي هي هتصلح الإسلام هي بنفسها

 دي منظمات أصلًا بيمولها أردوغان يأما الأخوان يأما السعودية وقطر

ما هما ماعندهمش للأسف الشديد يعني إن المهاجرين المسلمين

حياتهم مادياتهم ضعيفة أو معظمهم شغالين في شغلانات بسيطة دة لو بيبقوا شغالين يعني

يادوب يكفي يربي أولادة ويعشيهم حياة كريمة أو يصرف عيهم وعلى تعليمهم

غير كدة ماعندهموش الفائض المادي إللي يخليهم بقى يبنو مساجد عملاقة

دة لما يجي يبنو مساجد بيبقوا عايزين يبنو قصور عثمانية

فطبعًا دة بيخلي إن هما محتاجين دعم من تركيا من قطر من السعودية من الأخوان

ودة إللي بيحصل فطبعًا تركيا ليها هدف عايزاه فكر أخواني

الأخوان طبعًا عارفين لما بيدعمو حد عايزين منه إيه السعودية عايزه فكر سلفي

فهيجي الإصلاح منين؟

وإللي بيطبقو وبيعلمو الإسلام في الجوامع كدة

صديقنا بقى إللي هو مهند خورشد إللي بيضرب الأئمة دول قاعد في أزمة كبيرة جدًا

الراجل عقليته تنويرية مافش شك في دة

الراجل عايز يخلي الإسلام دين رحمة وعايز يدرسه في المناهج كدة

الأئمة إللي بتتعلم عنده بقى هل هما متبعين الكلام دة؟

بعضهم طبعًا, معظمهم بقى هتلاقيهم برضو طب أنا هتعين في أي جامع بعد كدة؟

هتعين في جامع أخواني؟ ولا جامع تركي؟ أو جامع سلفي؟

طب ما دول مش هيعينوني مش هيمضو معايا تعاقد غير لما أٌول على المنبر إللي هما عايزينه مني

فيبقى فايدة إيه إن أنا أبقى في الجامعة بيدرسو إن الإسلام دين رحمة

وإن المسيحين واليهود والصابئة هيخشو الجنة  بس يجي دة هو يطبق الكلام دة

مدير الجامعة عنده والحكومة التركية تيجي تقوله أنت بتستهبل ولا إيه؟

فيروح واقف عند كدة دة غير كدة بيبعتوله كمان في الجامعة طالبة منهم

من المنظمات الإسلامية دي فبعد فترة هيبقى رؤساء الأقسام في الجامعات دي

ناس مش زي مهند ومش زي الناس الكويسة إللي قولتها

هيبقو ناس هدفها سياسي بحت فأنا عمال أمكنهم وعمال أديهم كذا

طبعًا في مشكلة بقى إيه تطبيق الشريعة

المسلمين طبعًا إحنا عارفين إن عندهم عادات تانية مختلفة إللي عايز يدبح على الشريعة الإسلامية

عايز مش بس إن  يتقدمله لو شغال في مصنع يتقدمله في المطعم بتاع المصنع دة

يتقدمله أكل حلال لأ دة هو عايز أكل حلال وعايز الخنازير وأي حاجة

مش على الشريعة الإسلامية تختفي كمان منه لية؟ هو كدة نجس

عايز بناته ماتخشش حصص الرياضة في المدارس رغم إن دة حصة أساسية

ففي ناس بيحاولو يعملو دة, مافيش سباحة برضو حصص السباحة مهمة

علشان الشباب في المدرسة يتعرفوا على بعض ويعملو رياضة مع بعض

الرياضة شيء جميل يعني بس مش للمرأة طبعًا

عايزين الحجاب بقى يدخلوه في أماكن مش بتاعته

يعني يخلي قاضية تلبس حجاب, مدرسة تلبس حجاب , شرطية تلبس حجاب

طب إزاي الكلام إذا كان في مصر ممنوع ظابط الشرطة أو الجيش يربي دقنه

علشان مايبقاش في توجة ديني معين باين منه

لأ دول بقى جاين هنا عايزين كل حاجة وفي الأخر يقولك دة يتماشى مع دة

إيه إللي يتماشى مع دة؟ عايزين الميراث الإسلامي يعملوه زي الإسلام

نص البنت طب أنت عايش في أوربا والبنت عندها فرصة إنها تشتغل وكل حاجة

لأ فإذًا الجمود دة والسيطرة الإسلام الأوربي يعني زي ما بيسموه

يعني متسيطر عليه بالريموت كونترول من تركيا ومن الأخوان

 ومن السلفين ومن السعودية ومن قطر ومن الكويت

فهيتحرر إزاي من دة؟ هيتحرر إزاي من دة

مجرد وجود عقليات تنويرية زي الناس إللي قولتهم دول كلهم لا يكفي

لأن دة بيخلي بينتشر في محيط معين بس ما بيصبش في مؤسسة تعليمية

بحيث إن كل يعني الأطفال والأولاد المسلمين يطلعو على هذا الفكر

لأ بيبقى في غرف السيمنارات في الجامعة

يقعدو كدة مع بعض ويصلحوا الإسلام نظريًا

كأنه بيلعب أتاري كأنه بيلعب بلاي ستيشن

إحنا كدة هزمنا الوحش والسوبر ماريو ومش عارف إيه في نظري

لكن في التطبيق بعد كدة خش معترك بقى الأزهر وخش معترك مع المنظمات الإسلامية في الخارج

وخش معترك مع ابن باز والسعودية والمفتي ووزارة الأوقاف

خش معترك مع المساجد ومع السياسين ومع

فإللي عايز يصلح الإسلام من الغرب دة هايبدأ منين؟

والأليه فين؟ وفين المواضيع إللي هيبتدي بيها؟

فبتفضل العملية زي الحقات بتاعتنا كدة عمالين نطلع من قضية نخش في قضية

نطلع من قضية العنف نخش في قضية المرأة, نطلع من قضية المرأة نخش في العلمانية والشريعة

نخش بعد كدة في الإسلام في الغرب, نخش بعد كدة في العلاقة بأهل الكتاب

العلاقة بالإلحاد, العلاقة بحرية الرأي, العلاقة بحرية العقيدة

ونلف وندور طب ماشي اتفقنا أنا وأنت و20-30-40 ألف راجل وست محترمين ومحترمات إن دة فعلًا لازم يتعمل

طب وبعدين مين بقى إللي لديه القدرة والسلطة والنفوذ إن ياخد دة ويطبقه على القاعدة العريضة بقى

ينزله المدارس والمساجد زي ما هو؟

مش بس إن هو يقولك إيه والنبي تصلحولنا الخطاب الديني

أكيد الناس إللي في الغرب دول عندهم برضو خطاب مختلف

إللي في الغرب للأسف الشديد مش عايزين يمدنو الإسلام  ويحدثو الإسلام

لأ دول عايزين يأسلمو الحداثة ودي مشكلة مسلمين كتير برضو مش في الغرب بس

 إن هو مش عايز يمدن الإسلام, يحدث الإسلام, يغير الإسلام

لأ دة هو عايز يأسلم الغرب, يأسلم المدنية, يأسلم الديموقراطية

فلذلك المشروع دايمًا يفضل يلف في دايرة في دايرة في دايرة

وتبص تلاقية مفرهد في النص في الصحرا كدة ويموت وحيدًا يموت يتيمًا

ولد الإسلام غريبًا وسيظل غريبًا

على رأي وحيد سيف أنت غريب يأخي

فعلًا غريب. نراكم في الحلقة القادمة ولعلها الحلقة الأخيرة

علشان نخلص موضوع إصلا الإسلام دة علشان نجيب لكم مواضيع تانية.


Download text file

Box of Islam 098

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.