صندوق الإسلام، الحلقة 99: الحواجز التي تحول دون إصلاح الإسلام

أهلًا بيكم في الحلقة 99 من صندوق الإسلام وصلنا للعدد السحري 99

إللي هو اسماء الله الحسنى بقى وأخر حلقة في سلسلة صندوق الإسلام

الحلقة الجاية نحتفل معاكم بمرور 100 حلقة على بداية مشروعنا

بقالنا سنتين معاكو يعني عشنا لحظات كويسة, خوضنا نقاشات

اتشتمنا بعدد شعر راسنا بس واصلت لنا كمان رسائل منكم ومأزرات

وحسينا قد إيه البرنامج دة فرق مع ناس كتير يعني على المستوى الشخصي

على المستوى البحثي العلمي وصار لينا أصدقاء من كل العالم بيستفيدو من صندوق الإسلام وبيفيدوه بنصايحهم

وأنا أرجو إن نستمر على هذا النحو يعني

إنهاردة بقى عايزين نكمل موضوع إصلاح الإسلام, عايزين القول الفصل

قولتلكم إن أنا في حوار لمدة شهور كنت مع البروفيسور مهند خورشد

بيحاول إن هو يعمل عمل إصلاحي في ألمانيا وعايز يعلم الإسلام في المدارس الألمانية

بطريقة تانية بعيدة بقى عن الكراهية والتخويف والترهيب وأنا بشجع هذا الشيء رغم إن أنا عندي توجس منه يعني

لو عايز تعلم الإسلام في أوربا لازم تعلمه على أساس يعني محايد

ماتخليش ناس في المدارس عقيدتهم هي إللي تسيطر عليهم وهما بيعلمو الإسلام

ماتخليش المنظمات الإسلامية هي إللي تراقب هذة الحركة تقولك لأ المدرس دة متحرر

المدرس دة لا يمثل الإسلام ونبدأ المواضيع دي كلها

في نهاية المطاف أنت عايز تصلح إيه بالظبط؟

أنا ذكرت المشاكل في أول حلقة ونرجع نكرر مرة تانية المشاكل فين؟

المشاكل, أول سور إن لا مساس بالقرآن

تاني مشكلة لا مساس بالرسول

ثالث مشكلة لا مساس بالعلماء ومدارس الفقه لأن لحمهوم مسمومه

رابع مشكلة إن أنت علاقتك مع غير المسلمين مضطربه بسبب النصوص إللي عندك

علاقتك بالمرأة مضطربه بسبب النصوص إللي عندك

علاقتك بالفكر والنقد صعبة تيجي تنقد حد تيجي تنقد أشياء من الدين

هيجي يقول عليك يأنت عميل ويأما منافق يأما رُيبضه

يأما هيطبق عليك حد الردة, يأما هيطبق عليك قانون إزدراء الأديان

فأنت محاصر بكذا صورة عايز تكسرهم إزاي؟

وعايز تحل الأزمات دي كلها إزاي؟

دة أول سؤال, السؤال التاني لو اتفقنا على الاجراءات الإصلاحية مين إللي هيطبقها؟

أنا كل ما أجي أقولك حاجة تقولي دة لا يمثل الإسلام

الأزهر لا يمثل الإسلام, داعش لا يمثل الإسلام

السعودية لا تمثل الإسلام, مفتي القدس لا يمثل الإسلام

مفتي المغرب لا يمثل الإسلام, بوكو حرام لا تمثل الإسلام

عمرو خالد لا يمثل الإسلام, حبيب على الجفري لا يمثل الإسلام

طيب مين هيطبق دة في المدارس والمساجد إذا كان كل دول لا يمثلوا الإسلام

وإذا كان كل واحد يتبنى فكر أو طريقة إصلاحية هيلاقي مليون واحد يقوله أنت لا تمثل الإسلام الصحيح

وأنت كدة بتشوة وأنت كدة عايز ترضي الغرب, وأنت كدة عايز تمحي فكرة الجهاد من عقولنا

علشان الغرب ينتصر بقى وإيه ويبني قواعده العسكرية في بلدنا وينهب ثرواتنا و وإلى أخرة

إذًا فالحواجز إللي بتحول دون إصلاح الإسلام كبيرة جدًا

أول حاجة هتتخطى الحواجز دي إزاي؟

ثانيًا مين إللي هيتولى هذة العملية الإصلاحية

دي الأسئلة إللي أنا بطرحها علشان الناس دايمًا بتقول الإسلام

قابل للإصلاح علشان بس عايز يصلح صورة

هتلاقي جزء من الناس أصلًا مش مقتنع إن الإسلام محتاج إصلاح

دة الإسلام دة كامل متكامل من عند ربنا إزاي البشر يصلح عمل الإله؟

برضو منطق مقبول إزاي البشر يصلح عمل الإله؟

وإزاي الإله يعمل عمل يكون فيه خلل ويحتاج بشر بعد كدة يجي يظبطوه؟

برضو ماحدش بيجاوب على السؤال دة لأ دة أساءوا فهمه, دة أساءوا فهمه, دة أساءوا فهمه

طب ما إزاي الخلل فين؟

إذا كان أسيء فهمه 1400 سنة الخلل فين؟

فأنت لو عايز تعمل إصلاح لازم تتخلص من فكرة إن الدين دة ليه هدف سياسي ولازم يتحقق

وإن الدين دة يصلح لنصوصه وتركيبته إن يكون يؤدي دساتير إجتماعية وقانونية لحياتنا إنهاردة

دة أول شيء لازم يترفض وماتقوليش أنا وأنت في غرف مغلقة أنا موافق إن إحنا نعمل دة

لأ قولي هتوصل الكلام دة إزاي للهيئات التشريعية في البلاد الإسلامية؟

وهيردو عليها إزاي؟ ومين عنده استعداد عندهم إنه يفصل الدين عن السياسة؟

ماتجيش بقى وتلف عن الموضوع وتقول هنعمل دولة مدنية ذات مرجعية إسلامية يبقى أنت كدة بس بتعلب حورينا ياطيطة

إذًا أول نقطة لازم نسأل نفسينا هنعمل إيه مع النصوص؟

واحدة ورا واحدة كدة هنقول إن النصوص دي بنصوص الحرب ونصوص السلام

هي نتاج بيئة معينه, بيئه محدودة بيئة لا تمس لبيئتنا إنهاردة بالصلة

ولذلك لابد من تعطيل مش بس فهمها في سياقها تعطيل احكام هذة الآيات في تعاملاتنا وتشريعتنا اليوم

ماتقوليش أصل إيه وقطع يد السارق ولازم بس إيه نصلح الإقتصاد علشان نرجع نقطع ايده تاني

لأ أنسى حكاية القطع دي تمامًا, أنسى حكاية تطبق الشريعة تمامًا

وافقت على دي قولي هتطبقها إزاي على أرض الواقع؟

مش مجرد إن أنا وأنت قاعدين كدة إيه بنكتب كتاب أو بنتبادل الافكار عن الإصلاحي

يبقى إحنا كدة إصلحنا الإسلام علشان إحنا الأثنين اتفقنا دارسين في أوربا؟

لأ يبقى قولي مين عند استعداد في البلاد العربية إنه يحيد النصوص؟

 مش بس يفهمها في سياقها التاريخي لأن الخطوة إللي بعد الفهم هي تحيدها

وألغائها ألغاء العمل بيها أنا عايز حد عنده الجرأة يقول هذة النصوص لا تصلح لزماننا

عفى عليها الزمن بمنتهى البساطة يأخي صعبة دي لية؟

العبودية دلوقتي عفى عليها الزمن وماحدش بيؤمن بيها

إيه إللي مصعبها عليك إنك تقول النصوص التي تتحدث عن العبودية في القرآن تعطل؟

لا تستخدم في مدارس لا تستخدم كأساسات للتعامل البشر مع بعضيها بل تنتقد كمان

خلاص البشر اصطلحوا ومافيش عبودية أنت لسة عايز تنظر للعبودية بمفهوم

إنه كان ناوي ومش عارف إيه لأ قول هذة النصوص لا تناسب عصرنا

غير صالحة لكل زمان ومكان ألغي هذة الفكرة  بتاعت إنها صالحة لكل زمان

الخطوة إللي بعد كدة هات شخص النبي إللي لا مساس بيه

قول خايفين تنتقدوه لية؟ إللي عايز ينتقده ينتقده أنا رسولي في قلبي مش هيتهز

بصراحة أنا بيعجبني جدًا المتصوفة إللي خلقوا لنفسيهم صورة معينة لمحمد بعيدة عن محمد التاريخي

وعملوا عليها أغاني وخلوه شخصية روحانية جميلة وبيتكلموا فيها عن المحبة والحب

لية لأ؟ يعني أعترف بس الأول إن دي شخصية المسلمين إللي خلقوها مش الإسلام هو إللي قدمها

في أغاني جميلة أنا لحد دلوقتي بحبها يا أمام الرسل يا ساندي

أيها المشتاق لا تنم, حاجات جميلة أغاني فيلم الشيماء كلها بحبها

عادي جميلة جدًا حد بيقدم صورة يقول أنا نبي مسالم هزعل منه لية؟

مادام ما بيقوليش  نبي هيقتلك مش هخش معاه في صدامات

عايز تقولي النبي بتاعك رحيم وبتاع كدة خلاص قولي

 كل الآيات إللي بيقول فيها إنه قطع راس كل بني قريظة إن دي كلها باطلة

ولا تصلح وهشيلها من الجوامع, وهشيلها من المناهج

لكن ماتقوليش رحمة للعالمين وتصمم على نفس النصوص يبقى أنت كدة بتضحك على نفسك قبل ما تضحك عليا

الخطوة إللي بعد كدة بعد محمد هو إن التعاملات إللي بتعامل بيها مع أهل الكتاب ومع المرأة

لازم أحطها مش بس في سياقها التاريخي لازم أقول اه طب خلاص مافيش حاجة

اسمها القرآن بيديني دستور كيف اتعامل مع اليهود علطول الخط حتى نهاية البشرية

وكيف اتعامل مع المسيحين؟ لأ كان بيتكلم عن يهود زمانه

كان بيتكلم عن مسيحين زمانه أو حتى فئة منهم

وكان في مشاكل بينهم سياسية ومادية وعقائدية كانوا منافسينه

إذًا هو كان بيتكلم عن الفئة دي ومايقصدش اليهود بتوع إنهاردة وحتى لو يقصد يبقى غير ملزم بيا

يبقى كدة إحنا وضحنا الصورة إن لما نقول الكافرين والمشركين إنه مايقصدش الملحدين إنهاردة

الناس إللي قاعدين مسالمين لا بيقتلو حد ولا بيحاربو حد مجرد إن هما بيعبرو عن أفكارهم

دي بتكون خطوة وخلاص لكن أنت تيجي بس كدة تتجاهل آيات الحرب

وآيات لعن المسيحين وآيات وتروح جايبلي آيه وتقولي أصل القرآن بيقول

وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى

سبتوا كل الشتايم وقولت دي وهي دي إللي عايز تطبقها بس مش هتقنع بيها حد

أنت لو لعبت بينج بونج تنس طاولة بآيات القرآن السلفي والأرهابي هيكسبك لأنه عنده آيات أكتر وأوضح

مش لازم يقصص هو واضحة هي بكل سياقها بكل جرأتها ودعوتها للعنف

إذًا دي نقطة, النقطة إللي بعد كدة هي إنك لازم تحطم الثالوث إللي بيربط الدين بالدولة بالقبيلة

الثالوث السلطة والدين والقبيلة دة عامل أزمة كبيرة جدًا تحالف

حكيت أنا قبل كدة قصة يعني الثورة الفرنسية وإزاي إن هي

كان أهم حاجة عندها إللي هي ضرب التحالف بتاع الكنيسة والدولة

مألغتش الدين بعد كدة, ماحرقتش الكنايس وقالت للناس ماتصلوش في الكنايس

بس قالت للكنيسة أنت أغني وأثرى لما تبعدي عن السياسة وتتفرغي لروحنيات الناس وعبادتهم

وأنا بقول نفس الشيء للمساجد يعني بس أنا لا عايز المساجد تتقفل بالعكس

أنا لو حد راح حرق مسجد وإن هو كتب كلام مسيء على مسجد أنا أول واحد بنتقد الكلام دة وأدينه يعني

بس أنا بقول المسجد يظل دوره إن هو يكون مأوى لقلب المؤمن وعقيدته وإيمانه

ويكون كل حاجة في بيتك ومسجدك ماتوصلش الموضوع للمدرسة والمحكمة ولمكان العمل

دي المشكلة, دي المشكلة إن الإسلام ما بيعرفش يحجم نفسه إن هو يكون بس في دور العبادات والعقائد

عايز يحط مناخيره في الشغل والتعيلم واللبس والأكل كل حاجة لأن النصوص كدة

فلازم إللي عايز يصلح يدينا صيغة كيف تتعامل مع هذة المنظومة الأخلاقية المتسلطة إللي حاسة إن معاها الحق الإلهي

دة مش بتعمل حاجة بس بالاقتناع علشان دة دينها بس لأ اقتناع إن ربنا مديها تفويض

مديها توكيل رسمي مملكها رقاب الآخرين وتصرفتهم وملابسهم وحياتهم وموتهم وأكلهم وشربهم

فدي نقطة لو أنت عايز تعملها تحطم الثالوث دة

السياسين هتلاقي عندك في المغرب ملك المغرب علشان يحجم الأخوان

برضو جايبهم وحاطتهم تحت الحكومة

وفي مصر هتلاقي برضو تحالف ضمني مع السلفين ضد الأخوان

زي ما كان في تحالف قبل كدة بين المجلس العسكري والأخوان ضد الثورة والثوار

مش هنخلص إحنا من الحودايت دي الأثنين مايجتمعوش

العسكري والديني مايجتمعوش, السياسي والديني ما يجتمعوش

وكل ما بيتجمعوا بيشوهو بعض هما الأثنين مش واحد فيهم بس هو إللي بيتشوه

ممكن واحد منهم ياخد السلطة على حساب التاني

زي ما الأخوان خدوا السلطة بموافقة المجلس العسكري مرة

 وبعد كدة جية المجلس العسكري خد منهم السلطة في مصر على حساب الأخوان وطردهم وطحنهم

بس ما بتخلصش الأزمة بقى لازم أنت ماتفرحش إن أنت عندك شيخ أزهر

وتيجي تقوله تعالى ياشيخ الأزهر حللي الثورة وحرملي الثورة

تعالى ياشيخ الأزهر حللي الربا وحرملي الربا

لأ مافيش كدة لازم أنت تخلي الدين مكانه

الثورة الفرنسية نجحت والديموقراطية الأوربية نجحت علشان هي قدرت ترجع الدين في مكانه

إللي هو لا يمس بإحترامه بالعكس يزيد احترام الدين لما يتفرغ بقى لإيه للصلاة والصوم والعبادات بس

وماحدش يحشر مناخيره في شغل التاني دي النقطة

وعايزين نعرف الكلام دة أنت مين السياسين إللي وراك؟

إللي عايز يصلح مين السياسين المتحمسين لهذا المشروع؟

بنسمع حاجات كدة بيكون فيها بصيص أمل لما السيسي عمل الخطبة بتاعته وقال

إحنا إسلامنا بقى رمز للعنف وبقى بيخوف الناس وماينفعش كدة ولازم نفوق ونصحى ونغير

وملك المغرب برضة جة في خطبة قال كلمة جريئة قال معقوله إحنا نتصور جزاء المسلم في الجنة يكون حور عين

دة لأ يعني دة مش احترام رغم يعني الكلام دة مكتوب في القرآن

البدايات اه عندك أنت اثنين ملك الأردن برضو علشان مراته ست طيبة ومجتهده

وبتحب الحرية برضو عنده الاستعدادات دي كلها

بس بيتصرفو إزاي بقى في اماكنهم؟

ملك الأردن إللي بيروح أوربا يتكلم عن التسامح والبتاع كدة

حكموا على ناهد حط نار بإزدراء الأديان وبتاع وهو رايح المحكمة ضربوه بالنار

السيسي إللي بيقول عايزين إصلاح الخطاب الديني في عصره

من أكتر العصور إللي اتحكم على ناس فيها إزدراء أديان

يعني في عصره اتحكم على ناس أكتر من أيام مرسي  في موضوع إزدراء الأديان

وفي عصره مازالت الكنائس بتتهدم والمسيحين بيتهجرو

والسلفين بيزدادو وحشية فأنت لازم تاخد خطوات

مش كل شوية تقول ياشيخ الأزهر أنت تاعبني معاك

دة يعني إللي بيوري لك مشكلة فض النزاع دة بين رجال الدين والدولة

إنه مش عارفين يحلو مشكلة  الطلاق الشفهي متخانقين على الطلاق الشفهي

فما بالك أنت بقى بالبلاوي التانية إللي مسببها الإسلام في الدنيا

على الطلاق الشفهي مش عايزين يتفقو يعني يلغو موضوع الطلاق الشفهي بس الدين بيقول لأ موجود الطلاق الشفهي

فما بالك بقى في الحاجات التقيلة إللي اتكلمنا عنها في يجي 20 حلقة لحد دلوقتي

هيروحو فين؟ مين إللي هيحل كل دة؟ فمين إللي هيصد الاشتباك بين الدين والسلطة والقبيلة؟

الفكر إللي حاصر الشرف في مفهوم ضيق جدًا

حاصر الشرف في البنت تلبس إيه؟ وتعمل إيه؟ وبتحب مين؟

المرأة مالهاش قيمة في المجتمع ومهمشه بس كل شرف القبيلة والعيلة والدين

كله محطوط عليها هي بين فخديها إيه المعادلة دي؟

لما هي مهمة المرأة دي أوي كدة ما تديها بقى وضعها في المجتمع

مكنها وخليها تشتغل وخليها منتجه وتتعلم

لأ هي أهم شيء وفي الوقت نفسه غير مهمة بالمرة

أهم شيء لأن الشرف والفضيلة والأخلاق وكلة على عاتقها هي أو مابين فخذيها

معذرة في اللفظ يعني. المرأة أكثر كرامة من كدة

المفروض شرف الأمة شرف المرأة نفسها أكتر بكتير من فكرة العفة وتتجوز مين؟ وماتتجوزش مين؟وتلبس إيه؟ وماتلبسش إيه؟ والكلام دة كله

فمين إللي هيقنع شعب هاويته قائمة على الحفاظ على العفة والشرف والامانة والأخلاق وو إلى آخرة

إن العلمانية مش هتيجي تخلي الرذيلة تسود وتخلي الزنا يسود وتخلي بقى

الستات والرجالة ينطو على بعض ومايبطلوش شرب خمرة ليل ونهار

ماهو دة التصور دايمًا إللي بيقوله الناس لما حد مثًلا يترك الإسلام يقولوله

أنت غيرت الإسلام علشان تاخد راحتك بقى في الجنس والخمرة ومش عارف إيه

ياعم أنت أنت إللي بتفكر في الحاجات دي أنت إللي مهووس بدية حتى دينك صورلك إن الجنة مافيهاش غير كدة

يبقى دة هوسك أنت مش هوسي أنا الناس بتسيب الدين علشان تبقى حرة تتنفس مش طايقة

مش طايقة كم الكراهية ومش طايقة المراقبة وكم التسلط إللي جاي من ناحية الدين

فمين إللي هيفك الاشتباك دة؟ مين إللي هيحل الأزمة دي؟

 مين إللي هيقنع رجال الدين إن الدين لابد من مصالحة مع الفلسفة والعلم؟

إن الفلسفة مش كفر وإن التفكير حتى لو دعى للشك مش كفر

هتيجي تقولي لأ دة أصل القرآن بيقول أفلا لا يتدبرون القرآن, أفلا لا يعقلون

كل أفلا دي في القرآن عايزه النتيجة إنك تؤمن

لكن لو أنت فكرت أفلا  يتفكرون, أفلا يتعقلون

طب أنا لو عقلت وعقلي خرجني برة الإسلام أنت موافق؟ لأ

دة يبقى التفكير المشروط دة أهبل يبقى لازم تفتح التفكير وتبقى النتيجة open

مفتوحة إللي يؤمن يؤمن وإللي مايؤمنش ما يؤمنش

وإللي مايؤمنش مايخافش من العقاب فكرة التكفير, فكرة حد الردة, فكرة إزدراء الأديان

كل دة لازم يتمحي وريني بقى يامصلح هتقنع مين بالكلام دة؟ وقولي مين إللي في صفك؟ ومين إللي ناوي يعمل الكلام دة كلة؟

علشان مايبقاش كلامنا عن الإصلاح ليل ونهار مجرد فقعات إحنا عمالين نطلعها وخلاص

إللي عايز يوصل للمستقبل ما بيركبش قطر الماضي, طول الوقت بنركب قطر الماضي

ونقوله والنبي وصلنا للعصر الذهبي

لأ بص للمستقبل مابقولكش انسى ماضيك كله واتخلص من تراثك كلة

بس الحقائب الثقيلة التي تعيقك عن السفر إللي اثقلت ضهرك أرميها وأمشي

الهاوية إللي خنقاك ومخلياك مش عارف تمشي خطوتين قدام ارميها وراك وأمشي

فإحنا مع الدكتور مهند خورشد أنا وهو عملنا الكتاب دة 300 صفحة إللي بيتكلم عن كل القضايا دي

وفي النهاية أن طبعًا بسأله طيب عملنا إحنا كتاب عن الإصلاح الإسلام

وعملنا مقترحات دة لازم يتعمل ودة لازم يتعمل

والتعليم لازم يتغير مإحنا قاعدين كدة كأننا إحنا إيه ملوك العالم يعني

لازم نصلح التعليم ونصلح الخطاب مش عارف إيه ولازم نصلح علاقة الإسلام بالفلسفة

لازم نلغي فكرة التكفير,نسمح بنقد الإسلام وكأن الإسلام دة بتاع أبونا وإحنا إللي عمالين نقرر فيه

بس إحنا مجرد أثنين بيفكرو فأنا سألته بعد ما خلصنا أنت راجل دلوقتي شيخ الأزهر صاحبك

وجة زارك في الجامعة عندك وبتاع وليك علاقة بيه

الكتاب إللي إحنا كتبناه باللغة الألمانية دة ما تيجي نعمله باللغة العربية وأنت تبعت

نسخة منه لشيخ الأزهر وقوله يا مولانا عايزين بس على الأقل رأئيك في هذة النقاط

إللي مهند اقترحها وإللي حامد اقترحها علشان يبقى في إصلاح

لو وافقك يبقى الإصلاح دة حاجة جميلة جدًا وهيحصل

لو وافق على بعض البنود ورفض بعضها يبقى على الأقل نتكلم

لو وافق أصلا إنه يقراها من قبل ما يقول إنهم مغرضون ويحاولون هدم الإسلام

ويريدون يطفيئون نور الله أفواجًا والأسطوانة دي

شيخ الأزهر إللي هو زي الشخصية الفصامية الغريبة

إللي جاي في عز ما المسيحين في العريش من كام أسبوع ولا شهر

لما ماقتولين في العريش ومتهربين جاي بيعمل خطبة قدام البابا قال يعني علشان اتكلم عن السماحة ومش عارف إيه

بيقوله طب ما المسيحية بصو المسيحية عملت إيه وجرائم المسيحية وجرائم اليهودي

ياعم أنت, أنت بتجيب الماضي بتاع الناس وناسي الحاضر دم الناس لسة سايلة دلوقتي

عمال تقولهم جرايم وعصور وسطى ومش عارف إيه وبتاع

فبقوله بقى أقنع شيخ الأزهر قولتله طيب الكتاب إللي إحناه عملناه دة هناقشه إحنا بقى في منتديات في أوربا وفي النمسا وفي ألمانيا

وسويسرا وهيجو ناس محترمين متعلمين يسمعولنا ويقولو الله

اه والله في ناس تنويرين أهو مسلمين وعايزين يصلحو ومش عارف إيه وبتاع

قولتله الحوار الكتاب دة إحنا أصلا نقدر ننشره في بلد عربي أو إسلامي واحد؟

إيه البلد الإسلامي إللي ممكن ينشر الكتاب دة؟ ولا واحد

قولتله المناقشات إللي إحنا بنعملها دي وعلى التليفزيون السويسري والألماني وبتاع

أنا كان ليا لقاءات لية برضو معاه على التليفزيون

ممكن نعملها في قناة عربية؟ مستحيل

ممكن نروح في عاصمة عربية أو إسلامية ونقعد ونناقش النقاش دة؟مستحيل

يبقى أنت عايز تصلح إيه؟

إذا كان الجو العام لا الشعب وراك, ولا السياسة وراك

في بعض المسلمين إللي حاسين بالحرج وراك إللي هما عايزين صورة الإسلام يبقى فيها سماحة وكذا وكذا

ويعيشو ويربو ولادهم وخلاص لكن الغالبية مش وراك

والسياسين مش وراك, المؤسسات الدينية مش وراك, مشاعر الناس مش معاك

التوجس والخوق من الغرب بيخليك تبدو وكأنك أنت عميل وكأنك أنت مشروع صهيوصليبي يعني

عالمي لأبادة الإسلام علشان الغرب يتكن من رقبنا وو إلى آخرة

فقولتله وقت ما يبقى عندنا القدرة إن إحنا نناقش هذة الأمور على مسمع من المسلمين

وفي بلاد إسلامية ويبقى فيها تحاور مع مؤسسات إسلامية

يبقى اه أنا فرحان بالكتاب دة بس مبدئيًا اتفقت معاه ودي خطوة طبعًا كويسة

إن أنا هبتدي أتناقش معاه في النظريات دي على الأقل في الجامعة عنده في القسم بتاعه

قدام الطلبة إللي هما هيبقو أئمة وهيبقو مدرسين دين

أهي خطوة على الأقل أولى فيها شيء من الأمل على الأقل الطالبة يتطلعوا على هذا الحوار

النقدي إللي مش موجود عينه منه مش معروف لسة في أطار إسلامي

لأن لحد دلوقتي النقد كهجوم ولازم أدافع عنه مش كمشروع حواري إن تعالى

لأ دة وجهة نظري وأنا عايز منك إيه

أرجو إن أنا في مجموعة حلقات هل يمكن إصلاح الإسلام دي رغم إن إحنا طبعًا

ماقدمناش مشروع إصلاحي مكتمل إحنا بنتبادل الأفكار

أهم حاجة إنه يسمح بالنقد, أهم حاجة إن يكون في متسع للأفكار ويكون في تبادل

على الأقل دي خطوة أولى وأنت كمسلم لو قدرت تسمع الأفكار دي من غير ماتتعصب أو تتنرفز

أو تمسك حجر وعايز ترميني بيه يبقى إحنا خدنا خطوة كويسة

والدليل إن أنت ماشي معاي لحد الحلقة 99 لحد دلوقتي دة في حد ذاته شيء كويس

وعايز أأكدلك للمرة المية إن أنا مش ضدك أنا معاك بس عايزك تفكر ومش عايزك تمضي لحد على بياض

ومش عايزك تمضيلي أنا على بياض فكر وخد قرارك بنفسك وماتضحكش على نفسك

نراكم في مجموعة حلقات آخرى

 وسنحتفل معاكو الحلقة القادمة بمرور 100 حلقة

 على بداية برنامج صندوق الإسلام.


Download text file

Box of Islam 099

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.