صندوق الإسلام 019 : مراحل تطور القرآن/ الفترة المكية

أهلاً بيكم في حلقة جديدة من سلسلة حلقات صندوق الإسلام

إتكلمنا أو بدأنا في الحلقة اللي فاتت ناخد القرآن بتسلسل نزوله

عشان نفهم تطوره مع تطور نفسية محمد وعلاقته بأهل قريش وأهل مكة

قولنا ورقة مات وإنقطع الوحي سنتين ونص إلى 3 سنوات

ومحمد جاتله حالة نفسية صعبة جداً وحاول الإنتحار

و بعدين بعد سنتين ونص 3 سنين جاتله السورة اللي هي إحنا كلنا عارفينها

وَالضُّحَىٰ  وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَىٰ مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَىٰ وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَىٰ

إلى أخر الآية

يعني السورة دي كانت بتعوضه وبتواسيه لأنه كان شعر بإن ربنا تخلى عنه

فهو ده الحوار الداخلي اللي بين محمد وبين نفسه

طبعاً أنا شخصياً لا مقتنع إن فيه وحي ولا فيه حد بيكلمه

هو نفسه يعني جانب إنساني قوي جداً داخله الطفل الذي لم ينضج

ظل طفلاً ظل طفلاً يبحث عن مأوى

فضل طول حياته طفل بيدور على مأوى

لقى المأوى ده مرة عند خديجة

لقاه بعد كده في غار حراء

لقاه بين حروف القرآن

لقاه بين السيدات الستات اللي تزوجهم فيما بعد

يدور على الأم اللي سابته وهو طفل

يدور على العرفان اللي مالقاهوش في حياته الحنان

وفي حروف القرآن نفسها كان بيدور على هذا

والقرآن دايماً كان زي حوار داخلي بينه وبين نفسه

يعني يحس باليأس فيظهر ده في القرآن ويواسي نفسه بالقرآن

ف ظاهرة نفسية معروفة ف جات الآية وواسته والسورة اللي بعدها سورة الإنشراح

أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ  بردوا كانت بتواسيه وتفرحه

وهيبتدي بقى إيه يجهر بالدعوة

طيب يروح يجهر بالدعوة يجمع سادة قريش

ف يقولهم اه يعني إعبدوا الله الواحد ومش عارف إيه وبتاع

ف عمه أبو لهب يقوله تباً لك يا محمد ألهذا جمعتنا

مادام بتتكلم في أسباب النزول يعني

يعني هو ده السبب يعني إحنا مش فاضيين إحنا ناس تجار وورانا مشاغل

ماتجييش تيجي تقولنا الحاجات دي إبقى روح في السوق عكاز إبقى تعالى عند الكعبة وقول زي الناس

لكن ماتجمعناش وتضيع وقتنا وتقول إله

ما هو ماكانش محمد لوحده اللي بيعمل حاجة زي كده على فكرة

ده كانت موضة كل شوية أصل الزمن ده كان يقولك إيه النبي الجديد هيجي النبي الجديد هيجي

ف طبعاً فيه ناس كتير إبتدت تنط على الموجة دي وييجي يحذر الناس

ويقول الإله الواحد الأحد وعودوا إلى الله ف ماكانتش ظاهرة جديدة

فقاله يعني إحنا مش فاضيين

و  فييجي القرآن ربنا يعمل عقله بعقل أبو لهب بقى يعني إحنا يعني الإعتقاد اللي موجود عند المسلمين يعني إحنا

القرآن ده موجود في كتاب محفوظ يعني موجود في اللوح المحفوظ فوق في السما قبل الخلق

أول حاجة القرآن ده بس لو شوفت الآية جاية إزاي

تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ  بيردح لعمه بيخلص معاه تار مشاكل

لأ مش بس كده وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ  أيوة ومرات ف إذا كان فيه إله بينزل إلى هذه المرتبة بالمنطق مافيش هو كله نفسية محمد القرآن بينتقمله

التاني يقوله يا أبتر يا محمد يا أبتر ياللي ماعندكش أولاد يعني ماعندكش قدرة جنسية حسب تفسير كلمة أبتر

فييجي القرآن يقوله إن شانئك هو الأبتر

ده ده ده هو اللي ماعندوش

طب هو ربنا هيعاير حد إن ماعندوش أولاد

ما هو مش بإيد ربنا الموضوع ده

بالمنطق ربنا هيعاير حد هو اللي خلقه أو هو اللي مثلاً جعله عقيم أو جعله ماعندوش أولاد

هييجي يقوله إنت الأبتر إيه ده ؟

هي دي عيبة من وجهة نظر إلهية إن واحد مايبقاش عنده أولاد حتى يبقى ماعندوش قدرة جنسية

حاجات بشرية ردود أفعال بشرية

ف فضل الحاجات الشخصية والنفسية دي مسيطرة على الإسلام على القرآن فترة

بس هو عايز أهله يقتنعه بيه

فإبتدى يخش في المرحلة اللي قبل كده اللي أنا بأسميها مرحلة الـ إيه الـ    Apocalypse أو مرحلة أيات نهاية العالم

يحذرهم بقى بإيه إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا  وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا وَقَالَ الْإِنسَانُ مَا لَهَا

الدنيا هتطربق عليكوا

إلى إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ  وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ  ومش عارف إيه

إذا الجبال سيرت يعني يديهم سيناريو إن الدنيا هتولع

ده خلاص إحنا قربنا يقولك إيه بعثت أنا والساعة كهاتين

يعني هو جاي يمهد لقيام الساعة إقتربت الساعة وإنشق القمر

فين القمر اللي إنشق وفين الساعة اللي إقتربت

ما إحنا فات 1400 سنة أهوه

اللي يهمه الناس اللي عنده اللي قدامه بيخوفهم إحنا إن المرض هو اللي بيخليه يطلع الحاجات دي من جواه

طب النصوص دي كانت فين ؟ طب ما النصوص دي كانت شبيهة بنصوص يهودية وفارسية ومسيحية وحتى من شعراء الجاهلية ونصوص بابلية

القرآن ما هو لو واحد دارس قرآن بجد ما هيعرف مصادره اللي هي ال إيه القصص دي جاية منين

بس هو مانقلهاش من حد وكتبها وخلاها جاهزة لأ هو سمعها وفضلت مترسخة جواه

ودي من بردوا أعراض هذا المرض إنك تسمع حاجات وتخزنها جواك وساعة نوبة الصرع تطلع كإنها ملكك إنت

كإنك إنت لإن لغتها بتكون راقية جداً

ومعروف عن الناس اللي عندهم هذا الصرع إن بيكون عندهم لغة شعرية   وبتدفق

ف بيكون سمع  يعني مثلاً سورة غذا زلزلت الأض زلزالها وسورة التكوير إذا الشمس كورت

السورتين دول شبيهتين جداً بقصائد لـ مار إفرايم اللي هو من أباء الكنيسة الشرقية

وإتكلم في موضوع نهاية العالم بقصائد شبيهة حتى ف بالح..(رف) بال بال  بالنص

والقصائد دي موجودة بالسريانية إحنا بنتكلم في القرن الرابع الميلادي قبل محمد

طيب مين بيعرف سرياني مين يجيب قصائد مار إفرايم ويقارن ماعندناش

أول حاجة هاتبص تلاقي بتوع الأزهر بيقولك هذا إفتراءٌ ويريدون أن يدمروا القرآنَ

يا عم دور ورد ببحث علمي

ماتحطش نفسك في قوقعة إن هو لأ ده كل واحد بيحاول إن هو يبحث في مصادر القرآن بيقى عايز إنه ينال منك

ينال منك إيه هو إنت أصلاً ليك قيمة في العالم اللي هو موجود دلوقتي

يروحوا ينالوا من الصين ولا من روسيا اللي بتنافسهم

الناس بتدور بحث علمي ماتشتمش المستشرقين لأن هم اللي بيشتغلوا بمنهجية

إنت اللي واخدها كده فهلوة لأ هو كده

القرآن من عند ربنا وحتى لو العلم اثبت إنه مش (من عند ربنا) إن هو بشري ولقوا نصوص أثبتت كده وأصل سرياني القرآن مش هتعترف بيه

ليه إفتح الباب ودور دور في القصائد السريانية إسأل الناس السريان اللي يعرفوا

هيقولولك أنا ممكن أفهم القرآن كويس جداً عشان عندي نصوص شبيهة بيه

ف سور الترهيب بتاعة زلزلة الأض والشمس والإنشقاق ووو وو وإلى أخره

ماجابتش نتيجة مع بتوع قريش بردوا

ف جات بعد كده يجيبلهم قصص عاد وثمود

مابدأش بأبيناء الإنجيل لسه بأنبياء التوراة لسه

لسه مافيش إبراهيم ومافيش نوح ومافيش موسى لسه

جاب اللي هم العرب جاب صالح وهود الي هم بتوع عاد وثمود

لإن دي حاجات عربية ومعروفة للبيئة بتاعته

فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُم بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ   ونسف العالم

وخلي بالكوا اللي ماتبعوش اللي ماتبعوش هود وصالح ربنا خسف بيهم الأرض وو وو وإلى أخره

ولا ردة فعل مش خايفين يا عم الحج

ف طب هو حاول معاهم بكذا طريقة ولسه مالانوش

فتيجي بعد كده يتمنى في داخله إن ياريت لو ألاقي حل وسط معاهم

ياريت ألاقي حل وسط معاهم يعني مثلاُ إن هم يعبدوا إلهي وأنا أمدح آلهتهم

أو هم كان دايماً يقولوا طب أذكر آلهتنا بخير

وهي فضلت في دماغه طب ما هي مش هيرضوا مش راضيين بال ال طب ما ممكن أذكر آلهتهم بخير يمكن ده يخليهم ….

لأن هو عايز في المقام الأول والأخير لأن هو عايز عرفان هو منبوذ ومرفوض على طول الخط منذ طفولته

هو عايز شئ يخلي الناس تلتف حوله وتعترف بيه

فتيجي سورة النجم اللي فيها الآية اللي هي نقطة تحول في القرآن بقى

 (18أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّىٰ (19وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَىٰ  نقطة

وفي أصل ألآية كانت إيه تلك الغرانيق العلا وإن شفاعتهن لترتجى حسب تفسير الطبري وحسب رواية إبن إسحق الأولى اللي حذفها إبن هشام وهو بيصلح السيرة

لإنه إتكسف منها إزاي نبي يقع في خطأ زي ده

 يقول الشيطان ضحك عليه وملاه آيات غير الآيات اللي المفروض تبقى في القرآن

غريبة جداً لكن لو إحنا خدناها من وجهة نظر بشرية

إن إنسان يتمنى ويبحث عن العرفان وعايز الناس يعترفوا هتلاقي إن ده منطقي جداً إنه يحصل

يعني شاعر مثلاً مش راضي عن ملك لكن جاتله الفرصة إنه يمدحه ف يمدحه عشان ينال رضاه عشان ياخدله ياخد يعني يستفيد منه في شئء

بس بشرية جداً وإنسانية جداً وأخلاقياً حتى مافيهاش حتى مشاكل

المشاكل تبدأ بقى لما تيجي تقول الكلام ده بقى من عند ربنا

ومع ذلك هو من داخله أيضاً أعتقد أنه كان يظن إن الآية دي وهو بيقول الغرانيق العلا

إن هو كان يعتقد فعلا إن هي …..

لإن هو تمناها والقرآن هو إنعكاس لأمنياته ومخاوفه ونجاحاته وإخفاقاته

القرآن هو إنعكاس لهذه النفسية المضطربة

ف قال الآية وزي ما بيحكوا في السير بعد كده وفي التفاسير إن اااا

يعني حتى قالك ده سجدوا معاه يعني اول ما ذكر الإسم المسلمين سجدوا والكفار سجدوا

طيب ما خلاص ما بقينا ……

بس فيه مجموعة طبعاً قالت هو إيه ده بالظبط

يعني إنت بتدعوا لإيه بقى بالظبط مادام إنت إعترفت بآلهتنا يبقى خلاص

يعني لم حاجاتك وكفاية بقى تدعو للدين الجديد ليه ودعوة جديدة ليه
ما إنت قولت غرانيق علا وشفاعتهن لا ترتجى وهو ده اللي بيعملوه ااا اللي بيعملوه ااا اهل قريش

وما نعبدهم إلا أن يقربونا إلى الله زولفة يعني

الآلهة دي ما هم بيعبدوا ربنا بس بيعتبروا الألهة دي اللات والعزة ومنات وهبل إن هم الوسطاء اللي بيقربوهم إلى الله

ف خلاص هو قال إن شفاعتهن لا ترتجى ف خلاص خلصة يعني هو معاهم داكور نفس الفكرة

فهو إكتشف الغلطة الرهيبة بعد كده وقالك

هو انا كده بوظت كل الأساسات اللي أنا بأعمل عليها الدعوة بتاعتي

لا لا يا عم إرجع إرجع إرجع وراح جاب بقى إختراع الناسخ والمنسوخ

الناسخ والمنسوخ اللي مطلع عينا لحد النهارده

إن ربنا بينسخ آيات بيغير رأيه ربنا

وبينسخ آيات وبينسيه آيات

طب أمال لوح محفوظ إيه وقرآن إيه اللي في السما مممم ماإتمسش

إذا كان في عصر النبي نفسه بيتحذف منه حاجات وبيتشال منه حاجات وبتنضاف ليه حاجات

ف مابالك في بعد كده بقى لا فيه لا تنقيط ولا نهاية سورة نهاية آية ولا تعرف الآية بتبدأ فين وتنتهي فين

فكل واحد براحته في هذا المجال يغير بعد كده وحصل وحصل

زي ما مخطوطة صنعاء اللي هم مكتمين عليها وقافلين عليها أثبتت

إن فيه حاجات يعني إن في مخطوطة صنعاء دي هتلاقي النص مكتوب وتحتيه نص قرآني تاني متعدل

واللي تحت غير اللي فوق في نفس المخطوطة

وده اللي مخوفهم ومش مخليهم عاوزين يطلعوها

فهو كان إضطر بقى محمد إن هو يغير لغة القرآن

ويكون أعنف في تعامله مع الآلهة

وطبعاً راح حاذف الآية بتاعة الغرانيق العلا وراح حاطط مكانها آية بقى إيه أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنثَىٰ

 يعني ما هم كانوا بيعتبروا الملائكة مش عارف بنات الله ومش عارف إيه

 إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ 

ومن هنا وماشي بقى ولغة القرآن عن عن آلهة قريش وأصنامهم عنيفة جداً

هم وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ

يعني هم والآلهة بتاعتهم هيتحرقوا في نار جهنم

وإبتدى يستخدم لغة يعني كان بيقول إيه

يا أيها الكافرون والكافرون كان في البداية مصطلح ماكانش فيه لا شتم ولا يعني إنتوا

لا أعبد ما تعبدون وأنتم لا تعبدون ما أعبد

بس كانت هو ده الإيه الأساس

ف إبتدى بقى يسميهم المجرمون المكذبون ااا الظالمين

يعني إبتدى يشتم إبتدى يشتم

لإنه حس بال   وهم طبعاً إكتشفوا العملية لأ إنت بقى لا نستطيع ان ناخذك مأخذ الجد

تيجي النهارده تقولنا ده قرآن وتيجي تاني يوم تقولنا لأ ده آيات شيطانية

الشيطان هو اللي وسوسلي بيها

طب أنا اخدك إزاي جد بعد كده وحط نفسك مكانه

واحد ييجي يقولك آية بيمدحك فيها وبيمدح آلهتك

والتاني يقولك لأ ده الشيطان ضحك عليَّ

ف إنت مش هتاخده بقى مخ….

ف القرآن بعد سورة النجم هتلاحظ السور اللي جت بعد كده هتلاقيها بقى أيه عنيفة

هتلاقي بقى سورة الأنبياء جاية ب ب ب بتستقوي بقى بانبياء التوراة

شوفوا شوفوا موسى عمل إيه لما     فرعون وخسف بيه الأرض وهـ وها وهارون

وشوفوا في سورة الانبياء قصة سيدنا إبراهيم يعني

ياخد بقى قصة سيدنا إبراهيم من اللي هي موجودة في العهد القديم ويخليها على مزاجه عشان تمشي مع موقفه مع قريش

زي ما قولنا في حلقة سابقة قصة إبراهيم في العهد القديم كانت واضحة إن هو ماكانش معاه مشاكل مع أبوه إطلاقاً

وهو حتى هاجر مع أبوه من العراق في إتجاه فلسطين وأبوه في الطريق مات في حران بس

 لا فيه بقى خلافات ولا أبوه كان بيعمل أصنام ولا إتخانقوا ولا كسر آلهة قومه ولا أي حاجة

فهو يروح واخد قصة إبراهيم من مكان تاني مش من العهد القديم

فيه تفسيرات للتوراة وللعهد القديم يهودية زي ما عندنا بردوا زي ما عندنا إبن كثير والجلالين والبغوي والقرطبي والطبري

فيه تفاسير للبتاع دي   كل واحد بقى إجتهادات بشرية

وكل واحد بقى يضيف بقى الملح بتاعه والـ

و بس هـ  مش كتب مقدسة هي إسرائيليات

إحنا بقى بنشتم بتوع التفاسير ونقول ده بيستخدموا إسرائيليات

طب ما القرآن نفسه إستخدم إسرائيليات

زعلان ليه زعلان ليه إذا كان القرآن نفسه إستخدم إسرائيليات

كتاب إسمه المدراش مدراش ربه هو اللي فيه قصة إبراهيم وتحطيم الأصنام ده

لكن ده مش من العهد القديم ده كتاب تفسير

المشنة التلمود البابلي دي مصادر منها نصوص كتيرة جداً موجودة في القرآن

فالمسيحيين واليهود كانوا يستغربوا   بس ال الحاجات اللي  كان بيحكيها مش موجودة بهذه الصغية في ال في ال في الأناجيل وفي العهد القديم

ف يلاقي إن ده كان واخدها من التفاسير

يعني الكتب الجانبية زي بالظبط القصص المتعلقة بقصة المسيح هتلاقيه بردوا ماخدش من الأربع أناجيل المعترف بيهم في الكنيسة

يعني يعني اا ياخد حاجات كده بس التفاصيل ياخدها بقى من الاناجيل المنحولة

هتلاقي عندك مثلاً قصة بتاعة إن ال اااا المسيح كان بيا   بياخد ااا خد ااا اااا طين وعمل منه طير

وأن اخلق لكم من الطين كهيئة الطير فيكون طيراً بإذن الله

ده موجود في القرآن الحكاية دي مش موجودة في الأربع اناجيل

بس هتلاقي في إنجيل إسمه إنجيل توما اللي الكنيسة مش معترفه بيه اللي بيعتبروه إن هو مزيف أو منحول مش من ضمن ال ال مجموعة الأناجيل المعترف بيها

طيب واخد من إنجيل يعقوبوس أو يعقوب وخاد من إنجيل الطفولة الحاجات اللي أنا بأقولك إن هي مش رسمية في الكنيسة

بياخد ده مابينقلش كتابةً هو بيسمعها في ال اثناء رحلاته للشام

وأثناء إقامته في الشام أنا أعتقد إنه كان مقيم فترة طويلة في الشام

ف بياخد ده وبيصهره جواه وبيجي بقى في النوبة المرضية بيجيب النص اللي يتماشى مع حالته النفسية اللي عايز يرد بيه

فهي هو ده لغز الوحي وتفسيره من وجهة نظري أنا المتواضعة ااا المتواضعة جداً

جم بعد ما إيه الأنبياء قصص الأنبياء عمال يحكيلهم بقى وموسى فرعون غرق

ونوح الأرض كلها غرقت عشان ماأمنو (وش)

نظرة إلى الإنسان وإلى التاريخ متشائمة جداً

إن كل البشر عصاة إلا قلة قليلة

وإن ربنا بيبعت الأنبياء وكده كده إن عارف إن هو هيدمرهم

ف بس بينقذ فئة قليلة ويدمر الباقي

نظرة متشائمة للإنسان دور على كلمة الإنسان في القرآن

هتلاقيها دايماً ظلومة جهولة

إن الإنسان لربه لكنود

إن الإنسان الذي خُسْر

في آية وحيدة عشان نبقى منصفين يعني

ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر

بس دور على كلمة الإنسان بصفة عامة هتلاقي دايماً القرآن بيشتم فيه

وإن ال أغلبية البشر ضالين وظالمين ومغرورين

ومافيش غير فئة قليلة جداً هي اللي الفرقة الناجية

وفكرة الفرقة الناجية دي بقى هي اللي بتجيبلنا ناس زي بتوع داعش

إن كده كده ربنا لاعن البشرية وشايف إن كلهم كفار ومافيش غير بس فرقة

هي اللي هتنجوا وهي اللي هتستحق رحمة ربنا والباقي كله في العذاب و في جهنم

فبما إن ربنا نفسه هيحرقه أنا بقى ممكن أعمل فيه اللي أنا عايزه

نراكم في الحلقة القادمة نستكمل خواطرنا حول القرآن

إعتبروني زي الشيخ الشعراوي ال ال اللي مش مؤمن

اللي هو بيقول خواطر عن القرآن

من وجهة نظر عقلية مش من وجهة نظر إيمانية

تابعونا على قناة حامد دوت تي في على اليوتيوب


Download text file

Box of Islam 019

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.