صندوق الإسلام 022 : قصة جمع القرآن فى زمن عثمان بن عفان

أهلاً بيكم في حلقة جديدة من برنامج صندوق الإسلام

سنواصل الحديث عن المخطوطات الأولى للقرآن

 بدأنا الحديث في الحلقة السابقة عن  تطور الخط العربي

وعرفنا من الأستاذ محمد المسيِّح أنه لم تكن هناك لغة عربية موحدة ولا لهجات عربية موحدة

ولا خط عربي موحد في الوقت الذي ظهر فيه القرآن

ورأينا خريطة عليها مناطق اللهجات العربية المختلفة

رأينا أن المنطقة الشمالية كانت تستخدم الخط النبطي الذي تطور فيما بعد إلى الخط الحجازي

وأن هذا الخط الحجازي لك تكن له علاقة بمنطقة الحجاز الذي نزل فيها القرآن

منطقة الحجاز مكة والمدينة كانت تستخدم الخط الثمودي اللي هو أقرب إلى الخط السبقي أقرب إلى الخط الإثيوبي الذي لا علاقة له بخطوط القرآن الأولى

حامد: اااا الخط النبطي أستاذ محمد المسيح ما قصة هذا الخط النبطي ما علاقته باللغة السريانية ؟

محمد المسيَّح: هو الخط النبطي هو من أصل الخط الأرامي القديم
والخط السرياني هو خط أخر ف يعني يختلف عن الخط النبطي
لكن الخط النبطي قريب جداً من الخط العربي وخصوصاً الخط الحجازي
واللي هو فعلاً من الخط النبطي إلى الخط الحجازي

ولو نظرنا مثلاً إلى هذا النقش اللي هو نقش النمارة لقبر إمرؤ القيس
نجد أن بعض منعالم الأحرف العربية موجودة على هذا الخط النبطي فنقرأ مثلاً
حامد و محمد المسيَّح: القيسُ إبن عمرو ملكُ

محمد المسيَّح: وهنحاول نوصل على ال على هذه ال ال

هنا كلمة القيس بن عمرو وكلمة ملك

حامد: هذا على عل على …. هذه شهادة قبر من قبر إمرؤ القيس

محمد المسيَّح: نعم نعم هو من القرن الرابع الميلادي

هذا الخط كما نشاهد أن الحرف حرف ق  في كلمة قيس نجدها تماماً هي نفسها حرف القاف فيما بعد في اللغة العربية

ف هذا دليل على إن هذا تطور من الخط النبطي إلى الخط الحجازي

أما بالنسبة للخطوط اللي كانت موجودة طبعاً هناك كانت عدة لغات ولهجات

حامد: في المنطقة الشمالية بالتحديد منطقة الشام

محمد المسيَّح: نعم

حامد: كان فيها هذا الخط النبطي وكان فيها الخط الأرامي القديم

محمد المسيَّح: نعم بس …

حامد: أين الخط السرياني من هذه المنظومة ؟

محمد المسيَّح: هذا الخط هذا الخط خط قديم الخط النبطي هو خط قديم جداً يعني مش

 لم يكن يستخدم في ااا في ال القرن السابع الميلادي وإنما تطور عبر مئات السنين

حامد: حتى صار خط حجازي

محمد المسيَّح: حتى صار خط حجازي نعم، أما

حامد: لكنه كان يستخدم في الشام

محمد المسيَّح: نعم نعم أما الخط الخطوط الأخري كالخط السرياني مثلاً
عندنا الخط الخط الإسطرانجيلو لو ممكن نرى على ال ال على ال الصورة

الخط الإسطرانجيلو هو طبعاً بأحرف بارزة أحرف جميلة جداً

حامد: شبيهة بالعربية الحقيقة

محمد المسيَّح: نعم قليل

شايفين إنه حرف ا حرف س هنا حرف السين هو يشبه تماماً حرف الهاء في اللعربي وحرف الـ  ل عندنا حرف اللام ههنا يشبه كمان كذلك حرف اللام في العربي

حامد: حرف اللام

وهذا حرف القاف هنا

وهنا حرف الشين هنا مثلاً هو شبيه بحرف العين

هذا حرف حرف الراء مثلاً ههنا نقطة مثلاً فوق الحرف
ولو كانت نقطة تحت الحرف فيصبح دال

ف هذا هو الخط السرياني

حامد: من أين أتت كلمة الأسطرنجيلي؟

محمد المسيَّح: الأسطرنجيلي كلمة يعني ذات شقين يعني

سطر: بمعنى كتب أو دون

إنجيل: يعني الإنجيل ككتابة الإنجيل

حامد: خط كاتبة الإنجيل

محمد المسيَّح: خط كاتبة الإنجيل نعم لهذا السبب

لإنهم هم كانوا يستخدمونه حقل التبشير وحقل كتابة الكتاب المقدس والأناجيل وما غير ذلك

حامد: أليست هذه أليس هذا الخط الأسطرنجيلي شبيهاً بالخط الكوفي؟

محمد المسيِّح: نعم هذا هذا هذا صحيح لأنه الخط الحجازي تطور بتفاعله مع الخط السرياني

فأصبح لدينا الخط الكوفي وهو شبيه جداً بالخط السرياني الإسطرانجيلو

حامد: يهمني جداً مسألة تفاعل الخط الحجازي بـ  (مع) الخط السرياني

أنا قرأت من فترة طويلة جداً عن شئ كان موجود في هذه الفترة في القرن السابع إسمه الخط الكرشوني

محمد المسيِّح: نعم نعم

حامد: وقرأت أن هذا الخط الكرشوني هو عبارة عن اا خليط يعني يعني هو خط سرياني ولكنه يكتب عربي

محمد المسيِّح: عربي

حامد: عربي يكتب يكتب عربي يعني

محمد المسيِّح: نعم

حامد: يعني لغة عربية أو لهجة عربية تكتب بخط

محمد المسيِّح: بخط سرياني نعم

حامد: سرياني وكان السريان الرهبان السريان يستخدمون هذا للتبشير

محمد المسيِّح: نعم صحيح

حامد: في الجزيرة العربية

محمد المسيِّح: نعم وكذلك كان يستعمل للتجارة ونعرف أنه أنه العرب كانوا ناس بتوع تجارة

فكانوا يستخدمون هذا الخط الكرشوني لكي يدونوا به التجارة تبعهم

فبالتالي كان معروف على الاقل لدى لدى التجار ووو

حامد: اللغة السريانية حالياً تعتبر لغة محصورة ومندثرة

لكن كثيرين لا يعرفون أن اللغة السريانية كانت في هذا العصر كانت زي لغوة أفرنكا يعني هي زي اللغة الإنجليزية حالياً في العالم

لغة التجارة لغة التعاملات الرسمية حتى العرب نفسهم اللذين يتاجرون في الشام كانوا يستخدمون هذا الخط الكرشوني

محمد المسيِّح: نعم

حامد: وهذه اللغة السريانية للتعامل مع ……

محمد المسيِّح: نعم

حامد: يعني لم تكن لغة غريبة عن العرب بهذا ..

محمد المسيِّح: نعم وهذا واضح حتى في النص القرآني

لانه نجد كلمات كتيرة من ال الل اللغة السريانية ككلمة مثلاً الطور التي تعني جبل

ووو

حامد: حتى صلاة

محمد المسيِّح: صلوة

حامد: وزكاة وملكوت

محمد المسيِّح: كلمات كثيرة

حامد: وسبحان

محمد المسيِّح: نعم هذه كلها داخلة في الطقوس المسيحية أو كلمات لاهوتية

ولكن الكلمات مثلاً ككلمة حنيف

حامد: نعم

محمد المسيِّح: اللي هي ليها معنى خاص في اللغة السرياني معناها الذي انحرف عن الجد

بمعنى كافر بمعنى وثني بمعنى كذاب

لو رجعنا مثلاً لقاموس منَّا الكلداني نجد نجد ااااااااا هذا التفسير لكلمة ااا حنيف

حامد: نعم

محمد المسيِّح: نعم

حامد: نعم أنا فعلاً مهتم جداً بعلاقة التزاوج التي حدثت بين اللغة السريانية وحروفها واللغة العربية الوليدة وحروفها

واا القرآن هو وليد هذه الحقبة بالتحديد

لو ما نعرف إنه كان فيه راهب إسمه ورقة إبن نوفل أو غيره إنه كان يجيد السريانية وكان يبشر بالمسيحية
فنتوقع اللغة التي كان يستخدمها هي السريانية أو الخط الكرشوني لإجتذاب العرب إلى المسيحية

وهذا هو العصر بالتحديد الذي ظهر فيه القرآن بلغته التي يسميها الباحث كريستوف لكسنبرج أنها لغة خليطة بين العربية والسريانية والكلمات السريانية تم تعريبها

محمد المسيِّح: نعم

حامد: وتم تفسيرها فيما بعد عن طريق أسباب النزول وعن طريق المفسرين

محمد المسيِّح: نعم نعم  وحتى النص القرآني نفسه يعتبره الدكتور كريستوف لكسنبرج هو تراث مشترك تراث مشترك بين المسلمين والمسيحيين

لأنه هو في حد ذاته تفاعل ثقفي (ثقافي) كان موجود في ذلك العصر من قصص الأنبياء وقصص حتى موجودة خارج منظومة الأنبياء
نجدها موجودة بقوة في ال في ال في ال في القرآن وما مثلاً قصة أهل الكهف إلا دليل قاطع على على التراث مشترك
لأنه القصة هي ليعقوب السروجي كما تعرف حضرتك اللي هو يعني عاش

حامد: ولم تكن قصة الحقيقة يعني أنا قرأت في في أسطورة أهل الكهف
يعقوب السروجي لم يكتبها كقصة حدثت بالفعل لكنها قصة رمزية ترمز إلى إضطهاد المسيحيين

محمد المسيِّح: نعم صحيح

حامد: من الدولة البيزنطينية

محمد المسيِّح: نعم

حامد:  ف اا عمل هذا الرمز الفتية الذين آووا إلى كهف وناموا فيه مئات السنين وقاموا ولم يتعرفوا على مجتمعهم مرةً أخرى

محمد المسيِّح: نعم وسميناهم بفتية أفسس

حامد: نعم

محمد المسيِّح: وكذلك أنه ليس فقط ل كذلك هي الرمزية كانت في ااا تأكيد موضوع عقيدة البعث البعث من الأموات وكذلك إنتشار المسيحية بشكل واسع

هو هذا الهدف طبعاً هي ليست قصة حقيقية وإنما قصة من تأليف ااا يعقوب السروجي لهذا الغرض ك ك ك

حامد: كانت قصيدة يعني

محمد المسيِّح: كموضوع تبشيري نعم

حامد: مهم جداً موضوع التزاوج بين اللغات والديانات

مافيش ديانة بتنتج من الفراغ ومافيش لغة بتولد من السماء يعني هذا مهم

وهذه هي البشرية والجانب البشري في النصوص المقدسة

إنها لها تاريخ ولها قصص ولها مصادر

وسوف نتحدث مع حضرتك في حلقات أخرى عن مصادر القرآن

من أين جائت هذه القصص سورة الفيل أصحاب الكهف الإسكندر الأكبر ذو القرنين

محمد المسيِّح: نعم

حامد: وقصص أخرى كثيرة اللي سوف نفرغ لها عدة حلقات

ولكن نرجع الآن إلى لغة القرآن وتدوين القرآن

إذاً اللغة العربية في الفترة التي نزل فيها القرآن كانت لغة من الممكن أن نقول أنها لم تكن لغة بعد

محمد المسيِّح: صحيح

حامد: ولكنها كانت بعض اللهجات وكانت الحروف كانت لغة عرجاء لإن 15 حرف فقط

كانت اللغة العربية مكونة من 15 حرف فقط إذا نحينا التنقيط والتشكيل

محمد المسيِّح: كما ذكرنا كما نظرنا في المخطوطات في مخطوطة مثلاً صنعاء

أو مثلاً لو نظرنا إلى مخطوطات أخرى ك مثلاً مخطوطة سمرقند نجد أنها خالية من التنقيط والتشكيل ف الحروف الإعجام كالجيم والخاء يعني كلها تحتاج إلى نقط

فبدون هذه النقط من الصعب قرأتها فبالتالي ممكن ان الكلمة تقرأ بعدة طرق

لما بدأ ال تنقيط وتشكيل النص القرآني ظهرت هذه القراءات المختلفة

واللي وصلت في القراءة القراءات العشرة فقط إلى 980 طريقة للقراءة

فبالتالي يعني

حامد: سنتكلم عن القراءات بإستفاضة في الحلقات القادمة

لكن أنا أعتقد أن هذه القراءات كانت مجرد وسيلة للخروج من مأزق عدم فهم الكلمة

ف لو اخدنا مثال لو أخدنا مثال زي تبت يدا أبي لهبٍ وتب

تبت كلمة تبت فقط لو تخيلناها بدون نقاط كما كانت اللغة العربية في بدايتها

فممكن قراءتها بـ 29 طريقة مختلفة

محمد المسيِّح: نعم صحيح هذا قولناه

حامد: ممكن تكون بنت ممكن تكون ثبت

محمد المسيِّح: نعم صحيح

حامد: ممكن تكون بنات

محمد المسيِّح: نعم صيحيح

حامد: لأنه ماكانش فيه ألف مد

محمد المسيِّح: ولكن بالرجوع

حامد: ممكن تكون

محمد المسيِّح: ولكن بالرجوع إلى هذا النص ممكن تحديد هذه القراءة
ولكن في بعض المرات تكون هناك قراءات مختلفة ووو وتوافق النص
فبالتالي يكون من الصعب تحديد ما هي القراءة الصحيحة بدون الرجوع إلى النص ككل وأبعاده التاريخية من تطور في اللغة       نعم

حامد: إذاً نزل القرآن وإكتمل كوحي ومات النبي وجاء وقت تدوين أو تجميع هذا القرآن

محمد المسيِّح: نعم

حامد: كنت عايز أتكلم مع حضرتك عن قصة هذا التدوين كيف بدأت
السردية الإسلامية تقول أن الخليفة الثالث عثمان إبن عفان جمع نصوص القرآن من الحفظة

محمد المسيِّح: في الجمع الثاني

حامد: من الحفظة في الجمع الثاني بعد الجمع العمري والبكري

محمد المسيِّح: نعم

حامد: ولكن يقول أنه جمع نصوص القرآن ووحد النص

محمد المسيِّح: نعم

حامد: وحرق أو أتلف

محمد المسيِّح: نعم

حامد: ما دون ذلك من النصوص

محمد المسيِّح: نعم

حامد: وأرسل بنسخ من القرآن إلى الأنصار

محمد المسيِّح: نعم

حامد: مكة والمدينة طبعاً البصرة والكوفة

محمد المسيِّح: نعم

حامد: والشام

محمد المسيِّح: نعم

حامد: حتى قيل البحرين

محمد المسيِّح: نعم

حامد: ونجد حالياً يعني في كل البلاد الإسلامية لأ مش في كلها لكن

في مصر مثلاً نجد عندنا مصحف كامل موجود في مكتبة مكتبة المخطوطات في مصر اللي هو مصحف المشهد الحسيني

محمد المسيِّح: هو مصحف المشهد الحسيني نعم

حامد: مصحف المشهد الحسيني وعليه دم ويقولون أنه من عصر عثمان إبن عفان
نجد مصحف سمرقند ومخطوطة سمرقند يقولون هذا بعثه عثمان إبن عفان

حامد: نجد توب كاعبي (Top Capy) البيت العالي في اسطنبول يقول أنه من زمن عثمان إبن عفان وهو أرسله للأنصار

هل علمياً

محمد المسيِّح: نعم

حامد: وحضرتك متخصص في المخطوطات توجد وثيقة واحدة أو مخطوطة واحدة او مصحف من المصاحف التي بين يدينا الآن هي تنتمي إلى زمن عثمان إبن عفان

أو مصحف كامل قادم من زمن عثمان إبن عفان ؟

محمد المسيِّح: نعم علمياً لا يوجد مصحف او مخطوطة تعود لذلك الزمان

وما قيل عن المشهد الحسيني مصحف المشهد الحسيني بالقاهرة وتوب قابي وسمرقند كلها كانت إدعاءات كما قال الدكتور طيار آل سيكولاج اللي هو مختص في المخطوطات

حامد: هم تركي

محمد المسيِّح: نعم ف هو قال المنسوبة المصاحف المنسوبة إلى عثمان

ف كلمة منسوبة معناها إنها ليست لا تعود إلى عصر عثمان

وبالعودة لإن ها كل كل هذه ال 3 مصاحف كلها بالخط الكوفي ونحن قولنا أنه جاء

حامد: الذي جاء فيما بعد

محمد المسيِّح: فيما بعد بالظبط هذا بالنظر فقط ل ل ل ل للخط
فما ما بالك لو شوفنا الزخرفة ووجود علامات صلبان على مخطوطة المشهد الحسيني بالقاهرة

نجد مثلاً بالمقارنة مع المصاحف التي أرسلت للامصار ف المشهد الحسيني قد أخذ أو الناسخ الذي نسخ هذه هذا المصحف قد اخذ من مصحف الشام ومصحف الكوفة ومصحف مكة

فبالتالي يستحيل أن هذا المصحف يعود إلى هذا العصر عصر عثمان إبن عفان

حامد: نعم أليس غريباً أن تختفي كل النسخ الأولى من مصحف عثمان ؟
يعني ممم ما دلالة هذا أن تختفي كل النسخ ليست نسخة واحدة أو أثنين أو ثلاثة

كلهم يختفوا تماماً وليس لدينا مصاحف يمكن من الجيل الثاني أو الثالث والرابع

محمد المسيِّح: نعم

حامد: يعني حتى الجيل الثاني بعد عثمان هذه المصاحف أيضاً غير موجودة

محمد المسيِّح: نعم

حامد: لماذا؟

محمد المسيِّح: أولاً هو لتوحيد النص وهذا كان الغرض الأساسي من إتلاف بعض المصاحف
وكما نعرف في التراث الإسلامي أن كانت على الساحة موجودة عدة مصاحف

مصحف عبد الله إبن مسعود ومصحف أُبي إبن كعب وااا

حامد: مصحف علي إبن أبي طالب

محمد المسيِّح: علي إبن أبي طالب بحسب أسباب النزول ومصاحف كثيرة كانت موجودة على الساحة بل ذكرت المصادر الإسلامية إنه كان فيه أكتر من 20 مصحف كان موجودة على الساحة
حامد: ولكن هذا يفسر ولكن هذا يفسر هذا لا يفسر غياب مصاحف عثمان
لأن مصحف عثمان هو المفروض أن هو الذي لغى المصاحف الأخرى ووحد النص

محمد المسيِّح: نعم

حامد: إذاً فلماذا يختفي مصحف عثمان نفسه

إلا إذا كان تم التعديل والتوحيد فيما بعد

نحن نعرف قصة الحجاج إبن يوسف الثقفي وواا وزيد إبن عامر

ما إسمه هذا الذي

محمد المسيِّح: عبيد عبيد الله إبن الزياد

حامد: هذا عبيد الله إبن الزياد بالظبط (بالضبط) الذي أدخل ألف المد

محمد المسيِّح: على كلمة قالوا وكانوا

حامد: يعني اه في كل المصحف

وحدث حرق للمصاحف مرة أخرى في عهد الحجاج إبن يوسف التي تتنافى أو التي تختلف مع …

محمد المسيِّح: نعم

حامد: إذاً موضوع النص القرآني لم ينتهي

محمد المسيِّح: مطروح على الساحة نعم كان مطروح دائماً على الساحة
والحجاج الثقفي كان دائماً يريد بأي شكل من الأشكاال التخلص من مصحف عبد الله إبن مسعود الذي كان موجود بقوة في الكوفة

فلذلك كان إستطاع في الأخير أن يتلفف هذا المصحف

للأسف عندنا بعض المراجع تفيد بعض القراءات لإبن مسعود

ولكن دائماً عليها علامة علامات إستفهام
لأنه مادام إننا لا نملك نسخة من هذه من هذا المصحف

فبالتالي كلها يعني كل القراءات اللي قدمت على أساس إنها قراءات إبن مسعود فهي تصب في خانة إنه كأنها تؤيد ال الل ااا قراءة المصحف أو الرسم العثماني

حامد: قصة مصحف عبد الله إبن مسعود طبعا ًقصة تضعنا في مأزق (مع) الكتاب المقدس الذي ليس فيه تغيير أو تحريف أو …..
لأن مصحف عبد الله إبن مسعود هو لا يعتبر الفاتحة من القرآن

ولا يعتبر المعوذتين

محمد المسيِّح: المعوذتين

حامد: “قل أعوذ برب الفلق: و “قل أعوذ برب الناس” لا يعتبرهم من القرآن

لو عبد الله إبن مسعود ليس أي شخص في الإسلام لكنه يعتبر ربع الإسلام
يعني من أول من آمن بمحمد
وحتى في حديث يقول خذوا القرآن عن أربعة عن إبن أم عبد اللي هو عبدالله إبن المسعود
محمد المسيِّح: عبدالله إبن المسعود نعم
حامد: وعن سالم
سالم مولى أبي حزيفة

مولى أبي حزيفة بالضبط اللي هو صاحب قصة رضاع الكبير الشهيرة

محمد المسيِّح: نعم صحيح

حامد: وأُبي إبن كعب

محمد المسيِّح: نعم  ومعاذ إبن جبل

حامد: ومعاذ إبن جبل

محمد المسيِّح: نعم هادول هؤلاء الأربعة نعم

حامد: في زمن عثمان كان معاذ إبن جبل وسالم مولى حزيفة قد ماتوا كانوا ماتوا

لكن عبد الله إبن مسعود كان لايزال حي يرزق

محمد المسيِّح: نعم

حامد: وكان أبي إبن كعب حي يرزق

لكن حين جمع عثمان الخبراء لتدوين المصحف

محمد المسيِّح: نعم

حامد: نحَّى

محمد المسيِّح: هؤلاء

حامد: عبد الله إبن مسعود وهو من أهم حفظة القرآن

محمد المسيِّح: نعم

حامد: ونحَّى أُبَي إبن كعب

محمد المسيِّح: نعم

حامد: وأتي بزيد إبن ثابت

محمد المسيِّح: إبن ثابت نعم

حامد: ليتولى عملية جمع المصحف

وزيد إبن ثابت كان حديث عهد بالإسلام كان يهودي

ومن أصل يهودي وأسلم أصلاً يهودي أصلاًوهو طفل وأسلم

محمد المسيِّح: كان يهودي نعم

حامد: ومن أصل يهودي وهو طفل وأسلم

محمد المسيِّح: وهو طفل

حامد: من وهو طفل وأسلم

حامد: و لماذا لماذا كان ما دلالة إختيار زيد إبن ثابت كقائد مجموعة تدوين المصحف

محمد المسيِّح: نعم نعم

هو عبد الله إبن مسعود طبعاً كان من حفظة القرآن

وهو قد إعترض بقوة عن (على) جعل زيد إبن ثابت كرئيس لجنة جمع القرآن وتدوينه

سواء في العصر البكري العمري أو في عصر عثمان إبن عفان

وعايره بأنه كان في صلب أبيه كافراً حينما كان عبد الله يحفظ الكثير من السور

ولكن ميزة الزيد إبن ثابت أنه قد درس في ال ال المدارس اليهودية فلذلك فكان  من المؤكد أنه يعرف اللغة العبرية بطلاقة كتابة وقراءة

حامد: هناك أيضاً رواية أن الرسول قد أرسله ليدرس اللغة السريانية

لأن الرسول كان عنده كتاب بالسريانية ويريد أن يعرف الموجود فيه

محمد المسيِّح: نعم

حامد: فأرسله ليتعلم اللغة السريانية بما إنه يعرف العبرية لأنه قريبة طبعاً

محمد المسيِّح: قريبة طبعاً نعم

حتى السريانية اللغة السريانية قريبة من اللغة السريانية

تعمل اللغة السريانية ليس فقط تعلم اللغة في حد ذاتها وإنما تعلم طريقة الكتابة

حامد: أنواع النسخ

محمد المسيِّح: أنواع النسخ الحبر طريقة تجميع الكتاب
يعني كان كانت لها عنده خبرة كرجل مختص في حين أن عبد الله إبن مسعود كان من الحفاظ لك يكن لم تكن عنده هذه الإمكانيات الواسعة كمعرفة اللغة السريانية والخط السرياني واللغة العبرية واللغة العربية

فبالتالي زيد إبن ثابت كان هو بكل المقاييس أجدر أن يكون في تلك المهمة نعم

حامد: إذاً حتى في الجيل الأول ممن عاصروا النبي

كان هناك خلاف ماهو القرآن وماذا وما هي السور التي تنتمي إلى القرآن وما هي السور التي لا تنتمي للقرآن

يعني الخلاف موجود من الجيل الأول من الصحابة وكان فيه مصاحف مختلفة

محمد المسيِّح:

حامد: ترتيب السور مختلفة

محمد المسيِّح: نعم

حامد: ذكرت حضرتك مصحف علي إبن أبي طالب كان حسب ترتيب النزول

محمد المسيِّح: حسب ترتيب النزول نعم

حامد: وهذا مهم وياريت عندنا مثل هذا المصحف حتى نفهم التطور الطبيعي للقرآن

ااا م نسمع عن سورة الأحزاب في رواية عن عائشة إنها كانت تضاهي سورة البقرة

محمد المسيِّح: كانت تضاهي سورة البقرة

حامد: سورة الأحزاب كانت تضاهي سورة البقرة

يعني كان فيها حوالي 200 آية يعني وتقلصت وأصبحت 73 آية

محمد المسيِّح: 73 آية

حامد: إذاً من الجيل الأول وفيه خلاف حول القرآن

لم هذا الكتاب المكتمل من بدايته ولكن كان فيه خلاف حوله

كان فيه خلاف حول الآيات حول السور حول بعض الكلمات
وتم توحيد النص أكتر من مرة في عهد عثمان ومرة تانية في عهد عبد الملك إبن مروان أي في عهد الحجاج إبن يوسف الثقفيتلخيصاً لكلام اليوم إن كان فيه لهجات مختلفة لبلاد العرب
لم تكن لغة عربية موحدة لم تكن لهجة عربية موحدة

لم يكن هناك خط عرببي موحد
وحتى بعد أن إكتمل النص القرآني لم يكن هناك توافق أن هذا النص القرآني هو القرآن كما نزل على محمد
ولكن حتى بين أصحاب محمد كان هناك خلاف على هذا النص من الروايات الإسلامية نفسها
إذاً النص القرآني تطور ومر بمراحل مختلفة حتى وصل إلى الصورة التي نعرفها اليوم

أشكرك جداً أستاذ محمد
محمد المسيِّح: شكراً

حامد: وسنستكمل معك في الأيام القادمة الحديث عن مخطوطات القرآن

تابعونا على قناة اليوتيوب حامد دوت تي في وعلى الفيسبوك Box of Islam


Download text file

Box of Islam 022

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.