صندوق الإسلام 06 : من قتل محمد؟ ولماذا؟

أهلاً بيكم في الحلقة السادسة من سلسلة حلقات صندوق الإسلام

طلعنا من الصندوق الحلقة اللي فاتت بعض التفاصيل عن نقاط التحول في حياة محمد اللي أثرت في أسلوب دعوته وأسلوب رسالته

وتوفقنا عند موت خديجة وتطرفه الفكري والديني والعقلي بعد وفاتها

محمد قبل موت خديجة ومحمد بعد موت خديجة كإنهم شخصين منفصلين عن بعض تماماً ولا تربطهم أي علاقة ببعضهم

محمد قبل موت خديجة كان يعني اللي هو بيدعوا بالتسامح وبالحكمة وبالموعظةِ الحسنة وعنده صبر ويتكلم عن الوحدانية فقط لا حروب ولا قتال ولا قطع طريق

ماتت خديجة ف اللجام اللي كان ملجمه والسند اللي كان بيسنده راح فأبتدى يتطرف

ف فكرة الدعوة السلمية إنتهت

بعد بقى قصة الإسراء والمعراج وإنه طلع السما وإن هو قابل ربنا شخصياً وصلى إمام بكل الرسل والأنبياء

جنون العظمة إبتدى يصيبه

Paranoia

وإبتدى فيه ناس كتير بتقرا التاريخ الإسلامي

إن هو في مكة كان مسالم وبعد راح المدينة وبعدين حصلت الحروب من المدينة لما بتوع مكة حبوا يهاجموه ويقضوا على رسالته

الكلام ده مش مظبوط إطلاقاً لأن نية محمد للحرب كانت مُبيَّتة في المدينة من أول ما إبتدى يعمل إن هو يحاول إن هو يعمل علاقات مع القبائل

أبو بكر خلاه يروح يتفاوض مع القبائل اللي على أطراف الجزيرة

زي مثلاً قبيلة شيبان لما راح محمد يفاوضهم إن هم يساعدوه وهو يقاتل قريش

وشيبان رفضت يعني إحنا مابنساعدش واحد على أهله

لا يفعل هذا إلا الصعاليك إلا الصعاليك فلما كلمة الصعاليك ذكرت عرف هو مين ماحدش هيساعده من القبائل العربية ضد قريش

قريش دول هم يعني حارسين الحرم والكعبة القبائل هتيجي تقاتلهم عشان خاطر محمد عشان إيه

لكن لما ييجي حد يتفاوض مع صعاليك ويقولهم هنقسم مع بعض وهتستفادوا مادياً وأنا هأستفاد

هم دول اللي ماعندهمش مبادئ هم دول اللي مش ماعندهمش أي رباط بـ قبائلهم

ده حتى كان عندهم إستعداد إنهم يهاجموا قبائلهم هم نفسهم وعملوها ويسبوا النساء وكل حاجة

ف مانفعش إن محمد يتفاوض مع قبائل عربية شريفة

فمين اللي ساعده الصعاليك والأوس والخزرج

والأوس والخزرج دول ليهم قصة كبيرة جداً

إن هم زي قبيلة قريش كده كانوا نازحين من اليمن

فيه ناس ماتعرفش إن قريش (مش أصلها الجزيرة) مش أصلها مكة إنمَّا من اليمن لكن إقروا كتاب المفصل في تاريخ العرب للدكتور جواد علي وإنتوا تعرفوا إن قريش قبيلة يمنية أصلاً

والأوس والخزرج نفس الشئ بعد إنهيار سد مأرب هاجروا إلى يثرب من اليمن

ففي بردوا إيه نوع من القرابة الخزرج بالذات هم القبيلة اللي تزوج منها هاشم جد محمد المفروض

وهي القبيلة التي ولد فيها عبد المطلب جد محمد

وكان فيه تحالف عسكري بين هاشم والخزرج وبين عبد المطلب والخزرج

وعبد المطلب إستعان بالخزرج إن هم ييجوا يساعدوه ضد أبناء عمه لما حصل خلاف مع أبناء عمه

فيعني القصة طويلة والأوس والخزرج كانوا عايزين يتخلصوا من اليهود اللي في المدينة اللي ليهم حصون وعايشين في حصون

فهو ده التفاوض اللي في النهاية حصل ولما عمل محمد معاهم بيعة العقبة الأولى وبعد بيعة العقبة التانية كانت بيعة على الدم

طب الدم ده كان مين اللي ناوي عليه واللي بيعمل تحالف عسكري بيعمله مش على أساس إنه ناوي على حرب

وده اللي حصل بالظبط إنه بعدما راح المدينة إبتدى بقى زمن الحروب

في أخر 8 سنين في حياة محمد فيه ما بين 70 إلى 90 حرب غزوة وسرية وحروب

ما بين 70 ل 90 في أخر 8 سنين بس ده معناه إيه؟ ده معناه إن كل شهر حرب

كل شهر حرب جديدة ويقولك إن هو أرسى دولة الإسلام وعمل دستور المدينة وعمل مش عارف إيه ووو وبقى خلاص دين رحمة

هو فيه دين رحمة بيعمل كل شهر حرب؟!

طب هيجيله وقت إمتى إنه يتكلم بقى عن مكارم الأخلاق ويتكلم عن عن عن عن

(فحياته) نهاية حياته كانت حروب ويمكن هو ده كان أخر غار بيستخبَّى فيه محمد و عشان يثبت إن هو لهُ قيمة وإن كل اللي رفضوه كانوا مخطئين

هو كان يبحث عن قبول قريش ده كان أهم شئ عنده

وإتكلمنا عن ده في الحلقة السابقة عن حديث الغرانيق إن هو حتى خلَّى القرآن غير فيه عشان يمدح آلِهَتُهِم عشان يقبلوه

هي دي كانت أزمته كشخص منبوذ من قبيلته ومن قريش كشخص إن هو نفسه إن هم يتقبلوه

فحاول بالدعوة مانفعش حاول إن هو يمدح إلهتهم مانفعش

ففي النهاية ماكانش غير الحرب بس هي والنجاح العسكري هم اللي خلوه إن هو يكون له هذه السطوة

فلذلك هو لما رجع مكة فاتحاً ب عشرتلاف جندي فعلاً ماإنتقمش منهم إنتقام جماعي

هو ماقالش إذهبوا فأنتم الطلقاء الحديث ده ضعيف خالص ومالوش أي أساس

لكن هو فعلاً مادبَّحش فيهم بس فرض طبعاً حطم الأصنام وفرض سيطرته

وأنا كنت عملت محاضرة في القاهرة من سنتين عن الفاشية الإسلامية وكنت ذكرت إن الفاشية الدينية بدإت في الإسلام كان يوم فتح مكة

والدنيا إتقلبت بقى ساعتها  وتهديدات بالقتل والقنوات السلفية والإخوان والدنيا والشيخ أبو إسحق الحويني

ف كنت باقول إن رجوع محمد لمكة كان هو بداية الفاشية الإسلامية

ليه بقى؟ لأن مكة كانت فيها تعددية دينية وثقافية وكان أي حد عايز يعبد أي حاجة موجودة اليهودي يهودي والمسيحي مسيحي واللي بيعبد الإله الفلاني

كان فيه تعدد والكعبة كان فيها كل شئ كان فيها حتى صور للمسيح كان فيها أيقونات مسيحية وكل العرب وكل اللي ليه إله كان حاطه

ف عايشين هم من التسامح دون

فهو جه كسر كل الأصنام دي ومنع

لكن في الوقت نفسه ماعاقبش قريش

يعني دبح الجارية المسكينة اللي كانت بتقول شعر فيه جارية إبن خطل

ودبح إبن خصل نفسه وهو متعلق بأستار الكعبة

لكنه عفى عن هند زوجة أبي سُفيان ليه؟ عشان محتاج بني أُميَّة عشان لسه مشروعه ماكملش عشان عايز يحتل الجزيرة العربية كلها وما وراء الجزيرة العربية

ف البراجماتية بقى اللي هو الشخص اللي هو بي بي بيعمل حسابات

المسكينة تتقتل واللي عمل كارثة مايتعاقبش

المرأة المخزومية لما سرقت المرأة المخزومية لما سرقت قطع إيديها مسكينة

لكن خالد إبن الوليد اللي راح غار على قبيلة مسلمة كاملة وقتَّلهم وأخد كل ماتاعهم

لما وصل لمحمد هذا الخبر كان المفروض بقى يقوم عليه الحد ويقطع أيديه وأرجلهِ من خلاف وينفيه من الأرض أو يعمل فيه لكن هو محتاجه قائد عسكري

فبس رفع إيده للسما وقال اللهم إني أبرأ إليك مما فعل خالد وقالها 3 مرات

ده إنسان أرسى للدعائم للعدالة والمساواة بين البشر؟؟

هل هذا قضاء يستمر إننا نحكم بيه إن إحنا نعيش على أساسه؟

لأ هو كان راجل بيتصرف بإنتهازية بعض الأحيان

ودي إنتهازية إنه يعاقب إمرأة مسكينة سرقت حُلِي من بني مخزوم ويقطع إيدها

وإن هو يسامح خالد إبن الوليد ويقول بس اللهم إني أبرأ

10:16

طب والناس اللي ماتت طب فين ديتهم حتى يا أخي مفيش قتلهم متعمداً عشان كان بينه وبينهم عداء مسبق قبل الإسلام لأ

ف اللي كان بدأ على أساس إن هو دعوة من الله والوحدانية والرسالة سامية

تغيرت تماماً وبقت بيزنيس بيزنيس حروب

وخالد إبن الوليد بيجيبلي غنايم ماقدرش أتخلى عنه

ماقدرش إن أنا أعاقبه هأخسر

المرأة المخزومية مش مشكلة تتقطع إيديها

الست اللي قالت شعر في النبي تتقتل

لكن محمد ماقتلش ولا واحد من بني هاشم من اللي هم شتموه

ليه؟ خايف خايف عليهم عايزهم فيما بعد لازم

لذلك هو لما دخل مكة قالك إيه من دخل بيت أبي سفيان فهو آمن ولسه كان أهدر دم مراته

 بس مع ذلك قالك من دخل بيت أبي سفيان فهو آمن

عايز بني أمية وبني أمية هم بقى اللي إيه سيطروا على القصة فيما بعد وهم اللي هيغيروا تاريخ الإسلام بصورة كاملة جداً

محمد إتكلم في كل أمور الدنيا والآخرة

ماسابش موضوع ما إداش المؤمنين بيه نصايح وإرشادات وكل كبيرة وصغيرة في حياتهم أصبح يسيطر عليها بأحاديثه وب ….

يعني وإنت بتاكل تقول إيه لازم تقول بسم الله الرحمن الرحيم

مش عارف تعمل إيه قبل الأكل وبعد الأكل تعمل إيه

وإنت بتتوضى تعمل إيه وإنت بتتوضى خلي بالك لو فيه حتة من إيدك ماتغسلتش كويس هاتتحرق يوم القيامة

تتوضى تغسل إيدك 3 مرات وفي مكان مافيهوش مية أصلاً

والمية شئ نادر جاحة زي الوسواس القهري كده

بس هو الشئ النفسي إنه هو إزاي يسيطر على الناس

بعد ما كان منبوذ بعد ما كان بيقولوا عليه غلام أبي طالب

وبعد ما كانوا ماحدش يعني بيقولوا عليه مجنون بيقولوا عليه أفَّاق

إبتدى إن هو جنون العظمة يسيطر عليه إن هو يسيطر على كل صغيرة وكبيرة

حتى إن فيه حد من المشركين كان بيقول لواحد من المؤمنين والحديث ده موجود في صحيح مسلم من كتاب الطهارة في باب الإستطابة

واحد من المشركين بيقوله بيقوله لقد علمكم نبيكم حتى الخراء يعني لمواخذة في اللفظ يعني النبي بتاعكوا بيعلمكوا تشوخوا إزاي

فالراجل رد عليه وقاله أجل يعني فرحان لقد علمنا كيف نستنجي فلا نستنجي بالعضم ولا نستنجي مش عارف بإيه

يعني تخيلوا يعني الناس دي ماكانتش عارفة لحد دلوقتي إزاي إن هي تتعامل مع لمواخذة يعني الخراء

ومحتاجين نبي إن هو يشرحلهم كيف يكون الخراء

ويبقى هو هم  دول اللي علموا البشرية النور والهداية وأضاءوا البشرية وعملوا حضارة لا مثيل لها في الل

جت من    بء      يعني كل شئ

الأكل والشرب والنوم والميراث ماسابش صغيرة ولا كبيرة ماتحدثش عنها

إيه اللي سابوا بقى ماتحدثش عنه لحد ما مات

ودي وده لغز كبير جداً لغز كبير جداً إن محمد ماقالش اللي هايحصل بعده

مين اللي هايحكم وهايحكم إزاي وماهي الأسس ما هي قواعد الحكم في الإسلام مافيش

ودي برضوا من علامات جنون العظمة إن محمد ماكانش بيفكر في الوقت بعد ما يموت لأن هو كان يقولك أنا بعثت أنا والساعة كهاتين 14:12 يعني أنا وقيام الساعة كده

يعني ربنا مستنيني عشان يخلص الفيلم

ف ماكانش في مُتخيله في حاجة إسمها بقى إنه هيموت والحياة هتستمر

فماقالش مين اللي يحكم ودي كارثة كبيرة جداً لسه

العالم الإسلامي بيدفع تمنها لحد النهارده

إنقسام الشيعة والسنة كان سبب رئيسي إنه ماقالش مين يحكم ولا يحكم على أي أساس ماحطش قواعد

القرآن بيقول للراجل يتصرف إزاي مع مراته في المحيض

لكن مابيقولش مين اللي يحكم ويحكمهم على أي أساس بعد النبي ما يموت

مافيش سابها كده إيه عايمة

هايقولك بعد كده دي حكمة الله وما يعلمها إلا الله

حاجة في الإسلام كده هيقولك دي حكمة ما يعلمها إلا الله

هو فيه كده واحد جاي بيقول أنا أخر رسول بعدي مافيش حد تاني مافيش رسالات تاني جاية

آخر كلام قبل ما ربنا ما يسكت للأبد قالهولي أنا

فييجي الحاجة اللي هتنظم حياة المسلمين بعد كده اللي هي أهم سؤال دستور الحكم من يحكم وعلى أي أساس يحكم؟ مافيش سابلهم كده “ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون”

طب يحكم بما أنزل الله اللي هو إيه بالظبط على أي أساس؟ مافيش

فده سبب الكارثة الكبيرة

فلذلك أنا من رأيي إن أي حد يحب يحكي قصة حياة محمد المفروض يحكيها من يوم مماته لأن يوم مماته هو اللي أثَّر في التاريخ الإسلامي أكتر من أي يوم تاني

ليه؟ لأن سؤال من يحكم هم اللي خلى الإنشقاق اللي حصل بين المسلمين من الأبد لحد النهارده

والمشاكل اللي إحنا شايفينها النهارده في سوريا وفي العراق وفي لبنان وفي اليمن وبين السعودية وإيران وحروب الخليج كل ده كان أساسه إن بعد ما مات النبي مين اللي أحق بالخلافة

علي ولا أبو بكر ده السؤال اللي طرح في الثقيفة بعد موت النبي

قصة موت النبي بيتجنبوها كتير الشيوخ عشان فيها علامات إستفهام غريبة جداً

النبي كان بيتمنى إن هو يموت شهيد

وحتى بيقول إن هو يتمنى إن هو يموت في معركة

ويبعث ويرجع تاني يموت شهيد ويموت في المعركة ويبعث يعني ده كان حلمه

لكن هو مات عنده حُمَّى وعلى الفراش وبيقول أنا إتسمِّيت

طب مين اللي سممك

قالك المرأة اليهودية سممتني

طيب يا عم الحج هو إنت مُت المفرو ض سنة 11 هجرية هل كان فيه يهود في المدينة أصلاً في الوقت دهون؟

من 4 سنين كان أخر يهود إنت طردتهم ف في المدينة أخر يهود إنت طردتهم بتوع بني قُريدة سنة 627 يعني يعني قبل 5 سنين

وخيبر قبل 4 سنين

قالك المرأة اليهودية بتاعة خيبر قدمتلي شاة مسمومة

طب الكلام ده من 4 سنين

حد بيموت بعد 4 سنين فجأة كده عن سم أكله من مافيش مافيش الكلام دوت

فده بيطرح بردوا

القصة دي طرحت تساؤلات بردوا الشيعة والسنة إختلفوا فيها

ف عبد الله إبن مسعود بيقول أقسم 3 مرات لقد قتل رسول الله 3 مرات أقسم عبد الله إبن مسعود

طيب مين اللي قتله مش ممكن تكون المرأة اليهودية

اللي الكلام ده كان من 4 سنين

وبعدين الشيعة جم وقالوا إن عائشة هي اللي سممته

بمعرفة أبو بكر وعمر وحافظة

لأت هم كانوا عايزين يتخلصوا منه لسببٍ ما

إيه السبب اللي كان ممكن يكون إن حد عايز يتخلص منه إن هو قبل ما يموت جهز جيش لمحاربة الروم

وعين عليه أسامه إبن زيد إبن حارثة

أسامه إبن زيد في الوقت ده كان عنده 18 سنة

عمر إبن الخطاب إتجنن لما سمع إن قائد الجيش والنبي ااا   يعني في أخر عمره

بيخلي قائد الجيش أسامه إبن زيد 18 سنة

طب أمال عمر وأبو بكر الناس اللي مستنية الل الل ده  البيزينس كتر

والخراج والجزية الزكاة ماشاالله يعني الموضوع كبير

أسامه إبن زيد طب أسامه إبن زيد صديق علي إبن أبي طالب

هيبقى كده محمد لو هييجي يخلي خليفة بعده هيبقى (مش من سكة عثمان) مش هيبقى من سكة أبو بكر وعمر

ف كده المشكلة إن علي ممكن إنه كده يمسك الل الخلافة وأبو بكر يرفض تماماً وكان بيتخانق مع علي إبن أبي طالب كتير وبينهم خلافات

طيب بعد ما النبي خلى أسامه إبن زيد قائد الجيش فجأةً أصيب بالحمى

قدرة ربنا بقى وقع في الفراش يتلوى ودماغه هتنفجر

وإبتدى حتى يعني يقول كلام يقول كلام غريب وعلامات مرض مفاجئ

ألم بيقولوا عمره ما حس بيه قبل كده

ده إيه بقى مش معقول إن الشاة اللي أكلها من 4 سنين المسمومة مرة واحدة إبتدت تتحرك فجأة بعد كل ده

طب في الفترة دي إتجوز كام ست وعمل كام حرب وماحصلوش حاجة إشمعنا فجأة دلوقتي يحصل؟

فده بردوا فتح للشيعة مجال (أنا مابأقولش أنا ماكنتش هناك ولا حد فينا كان هناك من 1400 سنة)

لكن الناس دي واللي حكوا القصص دي فتحوا المجال لأن المسلمين يقتلوا بعض

فالنبي مات إزاي ؟!!

فموت النبي بقى

والخناقة في الثقيفة

وإجبار علي بقى على إنه يتنازل لأبو بكر

والخلاف الكبير بين المهاجرين والأنصار مين يحكم؟

ما هو الأنصار بتوع المدينة هم أوو المسلمين الهربانين من مكة وإدوهم بيوت وساعدوهم وحاربوا معاهم وفي النهاية طلعوا من المولد بلا حمص زي ما بيقولوا

ف كل ده هو اللي شكِّل النواة إن الإسلام يصاغ الصيغة اللي وصلتلنا النهارده

مين اللي موت محمد؟ مات إزاي ؟

واللي حكم ده حكم على أي أساس؟

السيرة والأحاديث والقصص اللي إحنا بنسمعها من الإسلام كله إتعملت في الجو ده جو المشاحانات والحروب الأهلية والفتن

حتى جمع القرآن نفسه حصل في هذه الآونة

فمستحيل يكون التراث اللي وصلنا من البيئة دي يكون تراث بيصف حقائق فعلاً

وإنما بيصف مشاحانات وصراعات سياسية وهو ده اللي هنتكلم فيه في الحلقات القادمة

إنتظرونا على قناة اليوتيوب حامد دوت تي في وعلى الفيسبوك صندوق الإسلام

نراكم على خير


Download text file

Box of Islam 006

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.