صندوق الإسلام 152: حوار مع سعيد بن جبلي حول جماعة العدل والإحسان وتجربته في السجن

ح: أهلا بيكم مشاهدي صندوق الإسلام,

اليوم معانا شخصية جديدة مثيرة للجدل

مر بتحولات كثيرة في حياته, تحولات فكرية وإجتماعية

يعني كان  سلفيًا معه إيجازة في الدرسات الإسلامية ثم تحول إلى شخص لا ديني, مسلم سابق من أشد ناقدي الإسلام,

لو أنتو بتقولوا حامد  عبد الصمد ناقد للإسلام لازم تسمعوا سعيد بن جبلي ماذا يقول عن الإسلام,

مرحبًا بيك أستاذ سعيد ضيف عزيز على البرنامج.

س: شكرًا أستاذ حامد, أنا مسرور جدًا بهذة الاستضافة

وأشكر كتير على برنامجك لأنه أثر في كتير من الشباب يتواصلون معي ويخبروني ان برنامج صندوق الإسلام أثر كتير في حياتهم

فأنا شاكر لك على هذا البرنامج.

ح: وأنا شاكر لك على حضورك معانا لنتعرف على شخصية أنا بعتربها من الشخصيات المهمة في نقد الإسلام

لأن أنت مش أي ناقد والسلام, أنت درست دراسات إسلامية

ومعك إيجازة في الدراسات الإسلامية,

كنت عضوًا في حركة العدل والإحسان في المغرب

إذًا تعرف الإسلام السياسى من داخله,

سنتكلم عن نقط التحول في حياتك فيما بعد

لكن لنبدأ بطفولتك يعني ماهي صورة الإسلام وصورة الله التي كنت تعرفها من طفولتك؟

س: لما كنت صغير كان والدي لم يكن يصلي ولم يكن يهتم بالإسلام

لكنه كان ينصت للقرأن في رمضان

وشجعني على حفظ القرأن, في يوم ما قال لي

بني إذا حفظت القرأن سأعمل لك إحتفالًا كبيرًا يحضره أفراد القبيلة

وأكون مسرورًا جدًا إذا حفظت القرأن,

فسمعت برأيه وبعد شهر ذاهبنا إلى السوق فأشترى أبي كل ما يلزمه فطلبت منه أن يشتري لي مصحفًا

لكن ربما أبي لم يكن يحمل المال الكافي لا أدري ما كان السبب!

فرفضت أن أعود معه إلى البيت حتى أحظى مصحف,

فنزل عند رغبتي وذهب وأحضر لي مصحف

وصرت أقرأ القرأن في رمضان مع الأذاعة

فأسمع القرأن وأقرأه وكان عمري أنذاك حوالي 11سنة, 11 سنة تقريبًا

ومن  يومها صرت أصلي أحيانًا,

لم أكن مواظبًا على الصلاة

لكني كنت أقرأ بعض كتب الإسلام وأقرأ القرأن وبعدها بقليل يعني بحاولي سنة أو سنتين صرت أذهب إحنا نسميهم الطُلبه,

الطُلبه هما حفظة القرأن يقومون بجولة على القبائل

فكنت أصحبهم في جولتهم وأقوم بألقاء المواعظ,

هم يقرأون القرأن ويلحننه إحنا المغارب عندنا عادة جميلة في تلحين القرأن

ح: بعرف

س: فكانوا يقرأون القرأن ويلحنونه ويأخذون العطايا الهدايا من الناس فكنت أصحبهم,

ولم أكن أقتسم الهدية معهم طبعًا لكنني أحضر معهم والقي المواعظ وكانوا يشجعوني على ذلك

وأستطعت من يعني أنتقلت فورًا للعمل مع الناس وصرت أشجعهم على الصلاة وشجعتهم على إصلاح المسجد, حتى امام المسجد لم يصلي فأحرجته

ح: يعني مكنش مواظب على الصلاة؟

س: غير مواظب على الصلاة, حافظ للقرأن وقاريء للدين مطلع على الدين

لكن غير مواظب على الصلاة فصرت أحرجهم جميعًا, الوحيد الذي كان يصلي في قابيلتنا كانت جدتي من أمي

الوحيدة التي كانت تصلي وحجت والأخرون لا يصلون,

فبعد نشاط ربما سنتين أو ثلاث سنوات صار لقبيلتي مسجد جديد الأن

وصار الامام يصلي وصاروا يصلون في جميع الحفالات.

ح: ومتى أتمتت حفظ القرأن؟

س: في هذة المرحلة لم أبدأ حفظ القرأن بعد كنت فقط أقرأ وأحفظ الصور الصغيرة التي يدرسونها لنا في المدرسة حوالي 5 أحزاب لم يكن بالأمر الكبير.

ح: كان لك تجربة, ما هي التجربة التي أدت إلى أنك تبدأ تحفظ القرأن؟

س: كان هذا في المرحلة الثانوية, في صغري كنت أقرأ القرأن لكن لم أكن مهتم بالحفظ,

كنت أقرأ و أفهم لكنني أيضًا كنت مغرم بالعلوم

فكنت أخذ الموسوعات العلمية واحاول تصميم طائرة,

نعم كنت مغرم بتصميم طائرات وكيفية عمل الصواريخ اسلحة أيضًا كنت احاول تصميم اسلحة

فكنت احاول أفهم كيف تعمل الأشياء كنت مغرمًا بهذا الامر والدين لم يكن إستثناءً

ح: أول كتاب ديني قرأته كان إيه؟

س: هناك كتب صغيرة طبعًا, قصص, كتب صغيرة قصص الأنبياء

لكن أول كتاب قرأته كتاب كاملًا كان رياض الصالحين

ح: نفس الشيء

س: ورياض الصالحين دة يتكلم عن جميع فضائل الأعمال وعن الأشياء التي يجب أن تقوم بها والأشياء التي يحرم عليك القيام بها,

فكان كتاب يعني مُعتدلاً

رغم أن فيه بعض الأشياء التي يمكن أن تكون ننظر إليها اليوم على أنها شيء من الخرافة أو التطرف

لكنه في ذلك الوقت وكأنه كتاب مقبول ومعتدلًا

ح: في مرحلة ما التحقت بجماعة العدل و الاحسان,

يعني في كثيرين بيقارنوا جماعة العدل والاحسان أحيانًا بجماعة الأخوان المسلمين في مصر أو النهضة في تونس

لكن البعض لأ لها توجة صوفي وتختلف بعض الشيء ويقارنوها يمكن بجماعة  جولن التركية

ممكن تشرحلنا يعني المشاهدين من المشرق ما هي جماعة العدل والاحسان؟

س: التحاقي بجماعة العدل والاحسان في سن الخامس عشر أو السادس عشر

لكن كنت مررت بتجربة أخرى مع السلفية قبل ذلك بثلاث سنوات أستاذي كان سلفي

وكان يتحدث بالغة العربية في القسم لا يتحدث بالدارجة المغربية

فتأثرت به وأعطاني كتب سلفية لأقرأها وصرت متأثرُا به

وهذة المرحله أخذت من عمري ثلاث سنوات

وفيها مزقت جميع لوحاتي لانني كنت أرسم فمزقت اللوحات وكنت أستمع للموسيقى فتركت الاستماع للموسيقى

وصرت أكتر مهم بالدين في جانبه الشكلي

ح: وأبتديت تفكر في الأسلحة وتصميم الاسلحة

س: أستاذي السلفي لم يكن سلفيًا جيهادي لان السلفية أنواع

كان سلفيُا علميًا وحتى كان يرفض الانتماء إلى سلفية معينة فهو كان سلفي مفكر حر سفلي

ح: حرام عليك اللفظ دة يعني, سلفي حر هو في كدة؟!

س: هو لا يفكر

ح: سلفي يفكر!

س: سلفي مستقل لم ينتمي إلى جماعة بعينها ولازال سلفيًا إلى الأن وصرنا أصدقاء فيما بعد

فكان فكنت تأثرت بيه كثيرًا قال لنا أن الموسيقى حرام فكنا ندخل عند أستاذ التربية الإسلامية فيخبرنا أن الموسيقى حرام و ندخل إلى أستاذ اللغة العربية فيقول أن أستاذ اللغة الإسلامية مُخطئ

فكان بعض الأمر لكن لا نستمع إلى أستاذ اللغة العربية كان صوت أستاذ اللغة الإسلامية أقوى

لأنه كان يُعطينا أدلة من القرأن ومن السنة

تأثرت به كما قولت وصرت متشبسًا بالمنهج السلفي رغم إنني كنت صغير

لكن العدل والاحسان أنقذتني من الفكر السلفي

ح: ولكن قبل أن ندخل إلى العدل والاحسان مادمت فتحت الحقبة السلفية,

ماذا افتقدت في الحياة؟ صرت لا تستمع إلى الموسيقى ولا تستمع ولا ترسم ولا يعني لا تستمتع بالحياة يعني

ما هو الشيء كنت تفتقدة في هذا الوقت؟ ماذا خسرت؟

س: لقد فقدت طعم الحياة, لقد فقدت طعم الحياة

لقد تركت جميع الأشياء الحلوة لأجل الله جميع الأشياء التي تجعل الإنسان سعيدًا أو جميع الأشياء التي ترتبط بتعبيرك

يعني الرسم تعبير عن الذات

وصرت مجرد ملاك للأله يسمع ويطيع وينفذ

وفقدت إنسانيتي تخليت عن إنسانيتي بمحض ارادتي, تخليت عن مشاعري

يعني حتى هناك كنت في الثانوية الرابع الأعدادي كانت البنت التي تجلس بجانبي كانت تبادلني المشاعر تركت كل ذلك لإجل الله

ح: ماشاء الله, ماذا كسبت في المقابل ؟

س: كسبت معلومات وكنت أعتقد أنني كسبت شيئًا في الجنه

كسبت في المرحلة دي كنت لازلت أعمل لإجل الجنة

لكني سأتخلى عن مبدأ العمل لإجل الجنة في السنة المقبلة لما التحقت بالعدل والاحسان

لأن علمونا العمل من إجل مرضاه الله وليس العمل من إجل الجنة لان كان عندهم توجة صوفي.

ح: كيف يلتحق إنسان سلفي بالعدل والاحسان؟

هل لهم يعني قوى تجندية تبحث عن الشباب لتجنيده؟

أم أن الأبواب مفتوحة؟ أو أنك ذهبت إليهم مُختارًأ بدون أي ظروف معينة؟

س: منذ صغيري اريد أن أكون فاعلًا في المجتمع

كانت لدى هذة الرغبة اريد أن أكون شيئا في المجتمع

فالعدل والاحسان منحوني هذة الفرصة

كنا نذهب إلى المخيمات الصيفية كنا, صرت مباشًرة بعد تجنيدي اجند اخرين

فكان هناك نشاط ثم كان العدل والاحسان لها قوى سياسية

وحين يعرفونا على على جماعتهم  يعرفونا على شيخهم

وشيخهم كان الشيخ الحسن التاني كان دكتاتور قوى الحسن التاني

لكن الشيخ عبد السلام ياسين تحدي الحسن التاني وأمضى سنتين تقريبًا في مساحة المجانين

حتى أن الحسن التاني لم يضعوه في السجن إنما وضعوه في ساحة المجانين

ربما كان مكان يليق به لكنه لم يكن بطريقة قانونية

ح: لماذا كان هذا المكان يليق به؟

س: لأنه كان شيخ صوفي مُخرف,

كان شيخ صوفي مثل جميع مشايخ الصوفية

كلهم يستحقون أن يكونوا في ساحة المجانين

ح: لماذا؟ يعني حدثني عن بعض افكاره يعني التي صرت ترفضها فيما بعد

أكيد في شيء ما جذبك إلى هذة الافكار وإلا ما صرت عضوً فيها

س: هو الشيخ عبد السلام ياسين كان يجمع بين شيئين لم يجمعهم الصوفية من قبل

وهو العمل السياسي والصوفية

ح: نعم

س: الصوفية دائما كانوا

ح: تنعزل عن…
س: تنعزل ولا تُدلي بأراء في السياسة,

الشيخ عبد السلام ياسين كان متأثر بالزاوية البوتيشية

ثم أنشأ زاويته الخاصة التي هي جماعة العدل والاحسان

لكنه حرض الناس على المعارضة من الخارج

وكان يريد اسقاط الملكيات والأنظمة في العالم العربي والعالم الإسلامي ما نسميه ب العالم العربي والعالم الإسلامي

وابدالها بالخلافة على النمو ووضع خطة لهذا

فقال نسقط بلد تلو البلد ونقيم دولة إسلامية في كل بلد

كان يطلق عليها الاقطار الإسلامية نقيم خلافة دولة إسلامية على كل قطر وحين تصبح عدد من الاقطار

نقيم خلافة على شكل فيدرالي تقريبًا كان لدية تصور عملي للأمر دة

وكان تصور عملي سياسي وكان يحث على القومة والقومة هي مصطلح ابتكره عبد السلام ياسين ليعادل بيه مشروع الخُميني وكانت تريد أن تفعل المثل في باقية البلدان الاخرى

ح: فعلا خليط غريب جدًا أن تكون جماعة صوفية تعمل بالعمل السياسي وتكون متأثرة بالفكر الخُميني

يعني أشياء لا تجتمع في حركة إسلامية يعني من الحركات التي  نعرفها يعني الاخوان المسلمون كان فيهم نزعة صوفية بس اختفت تمامًا طبعًا بظهور سيد قطب ودخول العمل السياسي, ماذا بقى من العدل والاحسان اليوم في المغرب؟

س: هي جماعة العدل والاحسان جماعة فريدة

الشيخ له رؤية غريبة من نوعها لم يكن يشبه أحدًا في أي مكان اخر حتى كان منفتحًا على الفكر الشيعي,

هو أول من أعرفه تحدث عن معاوية وقال أن معاوية قتال ولم يكن يمثل الإسلام وهذا ما يردده الأن عدنان إبراهيم وعدد من المشايخ الاخرين

وكان منفتح على الفكر الشيعي وكان مُفكر وكان يريد أن يجدد الإسلام في جميع مناحيه في المنحى السياسي إللى هو الشريعة الإسلامية والمنحى التربوي التزكية أو الصوفية.

ح: أين هم سياسيًا العدل والاحسان في المغرب؟

س: أصبحوا على الهامش لان كما قولت يعتمدون على المنهج الصوفي

حين خرجت من السجن في 2004 كنت قد قضيت معهم 10 سنوات وانهيتها بالسجن

ولما خرجت وجدتهم يتحدثون عن رؤية رأها عدد كبير من أعضاء الجماعة س

هذة الرؤية تقول بأن العدل والاحسان ستقيم خلافة في المغرب في2006

وكان طبعًا أول تفاعلي مع هذا الخبر من أخبركم أن الله يحسب بالميلادي؟ التقويم الميلادي!

ح: يعني رؤية رأها مجموعة يعني!

س: نعم يقولون رؤية بالتباطل والشيخ فسرها على أن الحكم سيسقط في المغرب وبأن الخلافة ستقوم, وكانوا يصدقون الامر

ح: قال 2011؟

س: لأ قبل 2011, 2006 الحُلم بدأ في 2004

وكانوا ينتظرون وقوع الامر بعد سنتين

ح: 2006؟

س: نعم,ومن درجة تصديقهم جلبوا معهم السيرة الذاتية من اجل التشغيل وأعطوها لبنت الشيخ,

أريد أن أشتغل في وزارة كذا, أريد أن أشتغل في وزارة كذا وصدقوا الامر وكانوا ينتظرون, وفي تلك الليلة ظلوا مستيقظين جميعًا 1 يناير 2007 ظلوا مستيقظين في جميع بقاع المغرب

لأنها كانت أخر ليلة لتحقق النبوءة فظلوا مستيقظين, ولما خاب أملهم ولم يتحقق شيء صارو يسترشدون بآيات قرأنية التي استعملها محمد في احد المعارك ويقولون سيصدقه الله في يوم آخر

ح: طيب ذكرت أنك دخلت السجن فترة ما هي الاسباب التي ذجت بك إلى السجن؟

س: لما انخرت مع العدل والاحسان صرت قياديًا معهم يعني بعد مدة تدرجت في القيادة

فكل سنة أحصل على منصب جديد أرقى من المنصب الذي كنت فيه وكان أخر منصب أني كنت مسؤول عن جميع طلبة العدل والاحسان في احدى الكليات طلبة وطالبات وكنت مسؤول عن جميع الشباب في مدينة جديدة أقليم جديدة مسؤول عن قطاع الشباب

وكان يضم التلاميذ والطلبة والعمل الشبابي والجمعوي والاعمال الفنية, صرنا نهتم بالأعمال الفنية في هذة المرحلة على عكس

ح:السلفيين

س: السلفية, العدل والاحسان كانوا يشتغلون في السياسة على عكس السلفيين ويشتغلون في العمل الجمعوي والنقابي على عكس السلفيين

ح: ورجعت ترسم تاني؟

س: صرت أستعمل الخط العربي

ح: الرسم الإسلامي بقى؟

س: الخط العربي والزغرفه وصرت مصور محترف وادرس التصوير والخط العربي في نوادي الكلية كما قولت صرت,

بعد ذلك ترقيت وأصبحت مسؤول الشباب في المدينة

وكنت مسؤول عن قطاعات كتيرة في المدينة

وكنت أيضًا رئيس الطلبة في الكلية فكنت مسؤول في القطاع السياسي والقطاع الدعوي

ففي هذة المرحلة لما صرت مسؤول كبير صرت أكتشف بعض الأخطاء, كنا ننظر إليهم على أنهم ملائكة

ح: طبعًا

س: فأحيانًا كنا نمضي 40 يومًا  في الذكر والصلاة وقرأه القرأن لانفعل شيء غيرها والصوم 40 يوم لا نرى فيها الشمس فكنا نعتقد,

 بعضهم يقول رأينا الملائكة شخصيًا لم أراها يصرح أنه يرى الملائكة يقظة ليس حتى نومًا

يرون الملائكة عيانًا في ضوء النهار

فتعتقد أنهم على درجة كبيرة من الايمان والتقوى وأغلبهم كان كذلك

إلا من زاق الاموال في القمة,

فلما صرت التقي بمسؤول كبار صرت أرى الاجندة الحقيقية للجماعة

وصرت أرى أنهم يمارسون التقية فيخاطبون العامة بكلام ويخاطبون مسؤليهم الكبار بكلام أخر ولم أتقبل هذا الامرفغضبت ولما غضبت لم

ح: يعني كان في موقف معين حدث؟

س: نعم,وقعت مواقف وليس موقف

ح: إيه أشد المواقف إللي..

س: أذكر منها موقف إنه في سنه كلفوني بمهمة وجندت 30 عضو و50 لم يكونوا جاهزين قمت بتجنيدهم لم يكونوا جاهزين بالمهمة كانوا يحتاج الامر عملًا 6 شهور اخرى

ح: ما طبيعة المهمة كانت؟

س: تجنيد,تجنيد أعضاء لدخول الجماعة

ح: اه ..أوكي

س: فلما جندتهم فابي أسمه بطريقة اخرى التقارير الذي طلع إلى القيادة العليا كان في 80 عضو وليس 30

ح: يعني أخدوا ال50 الغير جاهزين؟

س: نعم, كانوا غير جاهزين ووضعهم في التقرير

ولما كنت مسؤول كنت أقوم بعد عدد أعضاء المسيرة بطريقة رياضية أحسب عدد صفوف كل صف كام فيه؟

فمثلًا في احدى المسيرات كان عدد المشاركين 3000

فاذا بي أقرأ تقرير في الصحافة واستمع من مسؤلي المباشر وهو يصرح إننا 30000 في الهاتف

ح: ماهو كان أكيد في 27 من الملائكة معكم يعني

س: في الحقيقة كان هذا تمامًا ما قولته له في المجلس,

في المجلس قولت له أحسبت الملائكة أيضًا؟

فلم أكن أقبل بالتزوير ولم أكن أقبل بهذة الامور

فلما غضبت قاموا بفصلي من المدينة يعني قاموا بطردي من قطاع الشباب من تلك المدينة

ولم يطردوني من الجماعة

طردوني فقط من منصبي أعطوني منصبًا أقل شأنًا

فعرفت أنه طرد فنتقلت إلى مدينه أخرى وأطلقت حركة جديدة يعني في العدل والاحسان

ح: لكن تيار جديد

س: وجدتهم هناك يعرفوني في تلك المدينة الاخرى كانوا يعرفوني الناس في المغرب كله في الجامعات

فوجدتهم مستعدين للقيام بثورة ينتظرون فقط قائدًا فقدتهم في ثورة

وانتهت الثورة بذهابي إلى السجن فأمضيت 5 سنوات,5 أشهر في السجن 5شهور منها 18 يومًا لا أرى أحدًا ولا أسمع أحدًا يفتحون الباب يلقون إلي بالطعام

وطلب خاص لبولي طلب خاص وهو الشاي لاني أحب الشاي فكان يجلبولي الشاي مرتين في اليوم ويلقون إلي بالطعام  ويقفلون الباب

ح: ماذا كنت تفعل في هذة الفترة 5 شهور حبس انفرادي يعني فترة…

س: كنت أحفظ القرأن,كنت حفظت القرأن في هذة المرحلة كنت اكملت حفظ القرأن لكن مانسميها سلكة تعيد حفظ القرأن

ح: الخاتمة

س: مراجعة, والمراجعة كأنك تحفظ من جديد لأن القرأن حين 30 حزب الأولى حفظتها مثل شرب الماء لكن حين حفظت, أغلبها ما يسمى بالقرأن المكي

ح:نعم

س: كان بسيط وحفظته بدون ادنى مشكلة لكن لما حفظت القرأن المدني صار يختلط عليا الامر

أحيانًا أكون في هذة الصورة وهذا يحدث لجميع حفظة القرأن

ح: أيوة أيوة

س: في السجن كنت أعيد حفظ القرأن حتى لا يتفلت مني مرة أخرى وفي 18 يوم كنت أحفظ كنت أحفظ حذف اليوم أنام 4 مرات أستيقظ أحفظ ربع أنام أستيقظ أحفظ ربع  ثم أنام مجددًا وكنت أتأمل

يعني فترة السجن قولت سأستغلها للتأمل فصرت أتأمل وهذا التأمل أنتج أنني مباشرة بعد خروجي من السجن صرت أبتعد عن الجماعة حتى انسحبت بهدوء حتى أنني لم أطل زوابع  ولا أنتقدهم لا أقل هذا الكلام الذي قولته الأن بل انسحبت بهدوء أنا لا أنتمي إلى هذا المكان  هم يؤخروني وأنا أسحبهم إلى الأمام بقوة والنبي محمد قال سيروا سير ضعفائكم وأنا لا أستطيع اسير سير الضعفاء  إذا سرنا سير الضعفاء لا نتحرك إلى الأبد

ح: وأنت تحكي قصتك مع العدل والاحسان تقريبا كأنك أخدت قصتي مع الأخوان المسلمين حرفيًا يعني نفس طبيعة الجماعة التقية والنفاق والكذب والأدعاءات والتلون ومحاولة يعني طرد أي عضو يكون عنده نظرة نقدية أو فكرة السمع والطاعة وعدم النقاش لا تجادل يا أخي

كل هذا نفس الطبيعة كأنهم كانوا يعني يشربون اللبن من ثدي واحد,

طيب أنت انسحبت من العدل والاحسان ولكنك كنت مازلت مسلمًا

س: أصبحت إسلامي مُستقل

ح: إسلامي مُستقل

س: يعني صرت أطور لأني صرت رئيس جمعية المدونين المغاربة التي أسستها وأنتخبوني رئيسًا لها

وكنت في اتحاد العربي, اتحاد مدونين العرب أيضًا أسسته وكنت في المكتب المصير

فصرت أكتر, أكتر ارتباط بالصحافة والتدوين وقرأءة الأفكار

ح: وموضوع حقوق الإنسان

س: وكنت منفتح على الشيعة وأشتغلت مع الدكتور الأستاذ جمال عيد

ح: اه الشبكة العربية لجمعية حقوق الإنسان

س: اه, الدكتور جمال عيد لما صرت في التدوين كانت منظمته من أكتر المنظمات نشاطًا في ذلك الوقت

فصرنا أصدقاء وأشتغلت معه مدة

فكنت أكتب التقارير الحقوقية ثم صرت أشتغل مع منظمات حقوقية محلية

ح: ولكن ما هي نقطة التحول الجديدة التي جعلتك تترك الإسلام

س: الحقيقة الامر كان تدريجيًا

في المرحلة الأولي يعني لما  صرت اتواصل مع المنظمات الحقوقية صرت أتعلم منهم أنا كنت منفتح الذهن وكنت أتعلم

فمثلُا لما كنت أكتب صحافة وقامت الحرب, حرب بين السنة والشيعة على هامش حُرب حزب الله

فقولت أنا لست سني ولا شيعي كتبتها في مقال

والناس لم يتفهموا الامر كيف تكون  غير سني وغير شيعي؟

قولت لست بالضرورة سني ولا شيعي فأنا في الحقيقة كنت تجاوزت مرحلة عدنان إبراهيم

حتى أتيت بأفكار أكتر تطورًا من عدنان إبراهيم ولما قُتل صدام كان العالم كله حزين على قتل صدام إلا أنا

 قولت يستحق ما لحق به والباقية للعقبة والعقبة لبقية الحكام العرب

وقامت مراسل بلا حدود بترجمة المقال إلى 10 لغات ونشرت

 كان مقال متميز أنني قولت صدام يستحق الاعدام,

الأن صرت حكم الاعدام ربما كان يستحق سجن المؤبد

لكن في كل الأحوال صدام يستحق, صدام نال ما يستحق لقد قتل عدداً كبيرًا من الناس

ح: ولكن دعنا نعود إلى تجربتك أنت ونقط التحول ما هي الفترة التي لاحظت نفسك فيها تبتعد ليس فقط عن الإسلام السياسي ولكن  عن الإسلام نفسه هل أكتشفت

هل بدأت في اعادة النظر في التاريخ, السيرة, القرأن وهذا ما جعلك تبتعد عن الإسلام؟

س: في هذة المرحلة لما صرت أتعامل مع جمعيات حقوقية صرت أطور نسخة جديدة من الإسلام نسخة سمتها أنا نظرية الأنظمة الموازية في هذة اللحظة

وهي كيف نوفق بين الإسلام والعلمانية بحيث يكون دولة علمانية وتسمح بقيام مجتماعات إسلامية فيها

كأن تكون محاكم إسلامية في اطار دولة علمانية محاكم إسلامية للمسلمين محاكم يهودية لليهود محاكم مسيحية للمسيحين

مثلًا في مسألة الاحوال الشخصية مثلًا

وفي نفس الوقت نحن كلنا نعيش في دولة تعددية علمانية

ح: ويبقى محاكم بقى للعلمانين والملحدين ولا إيه؟

س: طبعًا أكيد, فأنت تختار إذا حابب تتزوج

ح: يبقى العلمانيون أهل ذمة تحت الإسلام مثلًا

س: لا لا دولة مواطنة ومساوة ليست دولة إسلامية ولا يهودية ولا مسيحية

ح: فهمتك

س: دولة تعدد وتسمح بالتعدد الفعلي على المستوى القانوني وعلى المستوى التشريعي خصوصًا فيما يتعلق

مثلًا ما الضرورة في أن يكون لدينا بنك إسلامي وبنك غير إسلامي

تتزوج عند الفقية أو تتزوج في الكنيسة أو تتزوج بالطريقة التي تختارها

لاضرر على أحد, لاضرر على أحد وتطورت هذا الامر ليس فقط أنني طرحت هذة النظرية من منطلق علماني طرحت أيضًا توصلت لها من منطلق إسلامي

ح: تشريع

س:من منطلق إسلامي فبحثت حفرت في الادلة الإسلامية وفي اسلوب النبي محمد وأتيت بكثير من الآيات القرأنية والاحاديث النبوية التي ااكد بها أن هذة النظرية لا تتعارض مع الإسلام ولا تتعارض مع حقوق الإنسان ومبدأ العلمانية والديموقراطية في نفس الوقت

دولة, دولة مدنية يعيش الجميع مع بعضهم بسلام وبمساوة عندهم خيارات في فعل مايشاء وحتى عند ما تموت يمكن أن تقسم أرثك حسب الشريعة الإسلامية أو يمكن أن تقسم أرثك حسب ما تراه مناسب

ح: وأين هذا المشروع الأن الأنظمة الموازية؟

س: فقدت الايمان ولما فقدت الايمان تخليت عن يعني الان أخصص مجهودي لامور أعتبرها أهم

لكن المشروع دة يمكن أن ينجح إذا كان, إذا كان لدينا مجموعة تبنته وطورته فهذا مشروع يمكن أن ينجح

لكن المشكل في هذة المرحلة كنت فقط ضد الحدود

فالحدود لا مكان لا في في الدولة العلمانية لا يمكن أن نسمح للمحاكم الإسلامية أن تقطع يد الناس

لكن يمكن أن نسمح لهم بالزواج الطلاق مثل امور هذة لكن الان صار ليا تحفظ حتى عن بعض الامور التي تقوم بها المحاكم الإسلامية

لأنها مثلًا تقوم مثل ما يحدث في ألمانيا تحدثت عنه أمس

وأنا سمعت أنه يقع في دول أخرى أيضًا بحيث أنك تعطي الأسلامين سلطة على المجتمع المسلم

فيصيروا أكتر إسلاما بينما نحن نحتاج إلى تحرير المجتمع المسلم من سلطة الإسلاميين

ح: سلطة الإسلام طبعًا نفسه.

سنواصل الحديث أعزائي المشاهدين في الحلقة القادمة عن تجربة سعيد بن جبلي من الإسلام إلى الالحاد أو الا دينيه

وسنعرض عليكم بعض من أفكاره حول الحديث والقرأن وصورة الله وصورة الله في الحديث والقرأن نراكم في الحلقة القادمة.


Download text file

Box of Islam 152

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.