صندوق الاسلام 44: أزمة التعليم الاسلامي

أهلاً بيكم في حلقة جديدة من حلقات صندوق الإسلام

إتكلمنا في الحلقة اللي فاتت عن قضية العزلة الإسلامية وعقلية أصحاب الكهوف

لما بيعزلوا نفسهم عن البشرية ويبتدوا يروا العالم من ثقب ضيق

أو لا يروا العالم على الإطلاق ويعيشوا مع بعض ويتخيلوا عالم إفتراضي معادي ليهم

طبيعي جداً إن الشخص المنعزل عن العالم يشعر بعدوانية هذا العالم تجاهه لأنه مش عارف العالم ده بيفكر إزاي

مش عارف اللغة اللي العالم ده بيتكلمها هي أي لغة بالظبط

فبيبتدي إن هو يضع علامات إستفهام حول أي تصرف العالم ده بيعمله من حواليه

فـ يبدو كل شئ وكأنه عدوان

ده أثر على حاجتين في تاريخنا الإسلامي أو 3 حاجات

أول حاجة أثر على نظرتنا للقائد

فما دومنا إحنا معزولين عن الدنيا بنبقى محتاجين قائد يراقبنا 24 ساعة يتحكم في تصرفاتنا ويربينا بنفسه أولاً بأول

هو اللي يقرر كل شئ وإحنا نتبعه كالقطيع

فـ ده كان بداية الديكتاتورية في التاريخ الإسلامي اللي الدين لعب دور قوي جداً في إنه يكرس ليها

إزاي؟؟ أنا لما يبقى عندي صورة الإله في الإسلام، هو إله غاضب، إله لا يمكن أن تتوقع تصرفاته

إله يراقبك 24 ساعة، ويحاسبك حتى على نواياك  وَإِن تُبْدُوا مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللَّـهُ  يعني هيحاسبك لو إنت حتى تخفي ما في نفسك

فكرة هي دي فكرة أمن ال أمن الدولة، ربنا هو أول مؤسس لأمن الدولة من منظور إسلامي إنه بيراقبك 24 ساعة

وكل حاجة بقى، أي خاطرة تخطر ببالك هيعاقبك عليها  مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ﴿١٨﴾ المخبرين اللي بيبصوا من جورنان مخروم دول، واحد قاعد هنا وواحد قاعد هنا

وإكتب عمل كذا، بص للبنت الفلانية، فكر في كذا، جاله خيال هند رستم وهكذا

فـ الطفل أو الشاب منذ الطفولة وهو متربي على فكرة عذاب الضمير، متربي على فكرة إن فيه حد بيراقبني

والسلسلة دي مابتنتهيش ربنا فوق، المدرس تحت، أبويا في البيت، ضابط الشرطة في الشارع، كل المجتمع صاروا آلهة صغيرة بتراقبني 24 ساعة

فـ أروح فين؟ وأطور إزاي تصرف صحي عقلاني؟ إزاي أكون مسئول؟

إزاي يخرج مني شخصية مسؤولة، مسؤولة عن قرارتها، قادرة على إتخاذ قرار من الأساس

شخصية سوية تتعامل مع المجتمع ومع العالم بصورة صحية؟

صعب!! صعب إن في مجتمعاتنا حد ينشأ بطريقة صحية، إنه يفكر وياخد قرار، هتفكر يعني لازم يبقى قدامك الفضاء للتفكير مفتوح

لكن طب لو تفكيرك ده وصلك لشك طب ما تبقى كارثة

يبقى ملعون أبوك يا تفكير، ماتفكرش الشك وحش

وبعدين تفكر ليه؟ الحقيقة ربنا أوحاها إلينا ما فَرَّطنا فِي الكِتابِ مِن شَيءٍ فـ  إنت محتاج تفكر أساساً ليه؟ عايز تكتشف إيه؟ ما ربنا قايلك، عايز تكتشف إيه؟

لو ربنا ماقالوش في القرآن، هتلاقي النبي قايله في الحديث

لو النبي الحديث مش واضح الشيخ الشعرواي يشرحلك

لو الشيخ الشعراوي ماقضاش، الشيخ محمد حسان أو الشيخ عمر خالد أو شيخ معتز مش عارف مسعود ولا مصطفى حسني

ما هو يعني فيه كذا صورة كده إن حد دايماً اللي بياخدك من إيدك، إنت ماتوصلش للنتيجة بنفسك

لأن الحقائق كلها موصلة لبعضيها في الفكر الإسلامي

فـ غير مسموحلك إنت إنك تخش السراديب دي لإن ده ممكن ولعياذوا بالله ممكن يخليك تسيب الملة خالص

لو إبتديت تفكر وتقول إيه طب إزاي الكلام ده من عند ربنا بقى

إزاي ربنا يشتم أبو لهب ما هو ماله ومال أبو لهب مثلاً!!

يعني لو إبتديت إنت تفتح القنوات دي. لأ، إنت هتفكر!! إخرس خالص إخرس نهائي

ماينفعش، فـ ده شوه فكرتنا للتعليم، إن إحنا مابنعلمش أولادنا إن هم يعني يفكروا وياخدوا قرارات بنفسيهم

لأ، إحنا بنعلم أولادنا إن هم يكونوا جزء من القطيع، إن هم يكونوا إنهزاميين، إن مايكونش ليهم شخصية مستقلة

إن هم يتبعوا ما هو مكتوب فقط، ويرددوه كالببغاوات

ودي قصة التعليم الإسلامي منذ بدايتها

هتقولي بس النبي قال إطلبوا العلم ولو في الصين ومش عارف

وطلب العلم فريضةٍ على كل مسلمٍ ومسلمة، والحاجات اللي كنا بنقراها على أسوار المدرسة، أسوار نفس المدرسة اللي ماكانتش بتعلمنا الكلام ده

ماكانتش بتعلمنا الحرية في التعليم والإنفتاح في التفكير والكلام ده كله، هي شعارات وخلاص!!

زي شعار أرسلناك رحمةً للعالمين، وزي شعار الإسلام هو اللي حرر المرأة

وزي شعار المسلمين هم اللي نوروا أوروبا، وهم اللي دخلوا العلم الكيميا والفيزيا والمانجانيق والفسفات وكل حاجة

فـ أول فكرة علشان يكون فيه تعليم نقي وتعليم مفيد إن فيه open end وإنت بتفكر، إن يكون فضاء التفكير مفتوح والنتايج مش محسومة قبل ما أفكر

تفكيري هو اللي وصلني لنتيجة، تفكيري هو اللي وصلني ده صح ولا غلط

الدين ده حقيقة فعلاً ولَّا مجرد تراث فرض علي وأنا عشان بقالهم 1400 سنة بيكرروا نفس الكلام، يبقى هو صح؟؟!!

حتى لو فيه خطأ كررته 1000 مرة، يظل خطأ بس إحنا طبعاً من كتر ما بنسمعه

من كتر ما بتتفطم عليه مع لبن امك وإنت طفل

من كتر ما بيكرروهلك في المدرسة وفي الكتَّاب وفي المدرسة وفي الحضانة وفي الجامعة

في كل مكان في الجامع في القعدة مع الأسرة

تظن إن هي دي الحقيقة المطلقة وإن الآخرين هم اللي ولاد 60 كلب

بس ده مش تعليم، التعليم إنك تدي للطفل أدوات التفكير، أوادت النقض ومن بينها نقض الذات

إنه يراجع نفسه إنه مايمضيش لحد على بياض

إنه دايماً يراجع نفسه والكلام ده أنا باقوله اكتر من مرة، حتى الكلام اللي أنا باقولهولك دلوقت، باقولهولِك دلوقت

مش حقيقة مطلقة ده مجرد دعوة للتفكير

وكل واحد ياخد خيط الدعوة دي ويدور بنفسه، واللي عايز بجد هيلاقي

اللي من داخله صدق إنه عايز يعرف هيعرف، مش معضلة كبيرة يعني!!

لكن، عندنا مليون عائق في ثقافتنا الإسلامية تمنعك إنك توصل

هتلاقي أسوار وأسوار وأسوار، سور الخوف من الشك، سور الخوف من جهنم، سور الخوف من حد الردة

سور الخوف من الحصار المجتمعي، ده الواد ده ساب الإسلام

سور الخوف من نفسك، سور الخوف من إنك مش لاقي حاجة تقف على رجليك ماتلاقيش مكان آمن تقف على رجليك في ثابتة ثابت، خوف خوف خوف خوف!!!

طب إيه اللي هيطلع من طفل ربوه على رقيب وعتيد؟؟

ربوه على الخوف من الثعبان الأقرع اللي هيضربه في القبر

ربوه على الخوف إنه لو إيده ماتبلتش كفاية وهو بيتوضى هتتحرق يوم القيامة

صور جنهم، كل ما يروح مسجد يلاقي شيخ عمال يتشحتف ويقول يوم نقول جهنم هل إمتلأتي؟ تقول هل من مزيد

صورة إله سادي قاعد مبسوط من ااااااااااا حرق الناس العذاب العذاب

فـ الخوف ناصح غير أمين، الخوف يشوه تفكيرنا، يشوه علاقتنا ببعض

بيشوه علاقات المسلمين ببعض، وبيشوه علاقات المسلمين بغير المسلمين

الخوف من وحش!!

اللي قبل صورة إله بهذ الوحشية مابيعرفش يتعامل مع الناس بصورة صحية أو بصورة طبيعية

والتعليم الإسلامي كان عنده هذه الأزمة صحيح ولا ننكر إن كان فيه فترات في التاريخ الإسلامي كان فيها بعض من التفكير كان فيها بعض من العلوم والبحث

لكن كلها كانت فترات الدين لا يلعب فيها دور قوي في المجتمع

ده مجرد حاجة للبركة كده لكن اللي بيرقص يرقص واللي بيشرب خمر بيشرب خمر

واللي بيتكلم عن اااللل اااا بيقول أشعار حتى ضد الإسلام، كانوا بيقولوا

وزي ما قولتلكوا في حلقات سابقة إن رواد الحركة العلمية دول كلهم سواء بقى إبن موسى الخوارزمي سواء حسن الهيثم سواء إبن سينا سواء الفرابي

هتلاقيهم كلهم ماكانش ليهم علاقة بالدين، إسماً أه ينتموا للمسلمين

زي ما فيه مسلمين كتير النهارده مجرد إسم لكن لما تتكلم معاه يقولك لأ أنا ماصدقش الخرافات دي

أو هو تحول من دين لدين وخايف حتى يقول ليه؟ ما إنت عارف هيروح في 60 داهية

أو ألحد وخايف يقول، مش عايز مشاكل مع مجتمعه

فـ هو منذ البداية وهذا الدين يجبرك على النفاق

يجبرك على إنك تتقمص دور غير إنت اللي بينك وبين نفسه (ك) بتعلبه في حياتك

يبقى تلعب دور وإنت مع نفسك وتلعب دور وإنت قدام الناس

وده سر كبير من أسرار وأسباب التشوه اللي حصل في عقليتنا

ده سر كبير في أمراض كتيرة هنبقى نتكلم عنها بإستفاضة وإحنا بنتكلم عن التحرش الجنسي

وإحنا بنتكلم عن علاقة الرجل بالمرأة

والنهارده إحنا بصدد الكلام عن التعليم التعليم الإسلامي

جاي منين؟ ووصلنا لحد فين؟

التعليم الإسلامي اللي بادئ بفكرة إن في عقيب ورقيب بيتفرجوا عليك، وإن ده اهم شئ تعرفه

التعليم الإسلامي اللي واخد مبدأ إن ما فَرَّطنا فِي الكِتابِ مِن شَيءٍ الحقيقة كلها موجودة في القرآن

التعليم الإسلامي اللي بادئ بمبدأ نحن قومٌ اعزنا الله بالإسلام مش بالعلم مش بالتفكير الحر مش بال اااا بالعمل والإنتاج لأ اعزنا الله بالإسلام

ومهما إبتغينا العزة في غيره أذلنا الله

طب والإسلام عايز مننا إيه؟؟ جاهد في سبيل الله حق جهاده ولا تموتن إلا وأنتم مسلمين  فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ﴿١٣٢﴾   إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا

هو فيه وقت للعلم وإنت حياتك كلها حروب وفتوحات حروب وفتوحات وعداء مع الآخر وتوجس من الآخر

قولنا في الفترات اللي الإسلام ماكانش بيلعب فيها دور حصل تعاون مع ناس عندهم علم

زي السريان زي اليهود زي صابئة الفرس زي بقايا التراث الإغريقي

خدناهم ومزجناهم في بعض وده أنتج حضارة أكيد كانت موجودة

سواء في الأندلس أو في بغداد أو في دمشق أو في القاهرة

لحد القرن العاشر والقرن الحادي عشر

حصل حاجة وفي القاهرة تحديداً إبتدت تغير منظومة التعليم

في الوقت ده، كان أه إبتدوا في المدارس يعلموا كيميا وفلسفة وفلك وطب

والفاطميين لما جم مصر عملوا الجامع الأزهر

وكان فيه بدايات مبشرة لتعليم أوسع، ماكانش لسه وصل أوروبا، حصل أيوة!!

مابننكرش الكلام دون، بس إيه اللي حصل بعد كده بقى؟؟

اللي حصل بعد كده إن الإمبراطوريات الإسلامية دي إبتدت تتفكك

ما هو كل واحد يقولك الحقيقة عندي

ومحمد نفسه قال ستنقسم أمتي إلى بضعٌ وسبعون شعبة ومافيش غير بس فرقة واحدة فيهم بس هي اللي بس هتبقى ناجية كلهم في النار  إلا واحدة

فكل واحد فرقة مفكرة نفسها الناجية الصفويين والعلويين والسنة والشيعة والإثنى عشر والبنكرياس يعني مابتبطلش

كل واحد مفكر إن الفرقة بتاعته هي الفرقة الناجية أزمة كبيرة ومصيبة أزمة كبيرة ومصيبة

فـ جاء في عهد في عصر الدولة الفاطمية لما بقى إيه حصل تفتت ومابقاش بقى فيه حاجة إسمها الإمبراطورية الإسلامية لأ كان فيه بقى إيه إمارة هنا وإمارة هنا

وبعضهم كان على فكرة يتعاون مع الصليبين ضد إمارات صليبية تانية

وبعضهم يتعاون مع مغول ضد مسلمين، فـ القصة مش حكاية الإسلام ضد أعداء الإسلام والهجص اللي إحنا بنسمعه في كتب التاريخ الرسمية

الدولة الفاطمية بدأ فيها نظام دمر التعليم في التاريخ الإسلامي كله

النظام ده إسمه نظام الوقف إيه نظام الوقف: القصة إن عندنا مثلاً قائد عسكري كل إمارة عايزة تصحن نفسها

لإن ده بيحارب ده ومسلمين بيقتلوا في مسلمين تدبيح وإبادة جماعية

فـ هو أمير إمارة عايز يضمن ولاء قادة الجيش

مافيش فلوس خزانة الدولة مش مليانة الحروب أنهكت المسلمين

فـ عمل نظام الوقف: إنه يدي قائد عسكؤي حي كامل كده مثلاً في مصر القديمة زي حي الحسين مثلاً، يقوله إنت المدارس اللي فيه والمسجد ده وقف ليك بدل ما يديله فلوس

فـ القائد العسكري ده بيروح المنطقة دي كلها يشوف الدمارس اللي وقعت تحت سيطرته دي

يقولهم إنتوا بتدرسوا هنا إيه؟؟ فـ يقوله حضرتك إحنا بندرس كيميا وفلك وطب

فـ هو يقولك لا لا لا كلام فارغ أنا مايلزمنيش الكلام ده كله

إنت درس دين ولغة عربية وقول إن القائد خاتب باي أو القائد حوش أو حوتحوتحوتب القائد ده زي الفل وووو وهو اللي منور القاهرة وهو اللي بنى وهو اللي عمر وهو اللي هزم الأعداء وهو كل حاجة

منظومة التاريخ اللي إحنا بنقراها النهارده كده بس غير إسم القائد وحط أي حد وخلاص

مجد من القائد عظم من تاريخك إنسى العلوم كيمية إيه الكلام اللي مابيأكلش عيش ده

فلسفة إنت عايز … هاتتفلسف عليَّ، الكلمة دي لما حد يقولك ماتتفلسفش عليَّ بتكون شتيمة

الفلسفة اللي هي نهضت بأوروبا إنحا بناخدها كحاجة كده إيه ترفيهية بتشوه التفكير ومالهاش لازمة

ماتبطل فلسفة بقى، هتتفلسف عليَّ، حاجة وحشة!

وهو نفس الحكاية القائد اللي كان هو وقع تحت إيده الحكم ده قالك ااااا مادرسش طب ومادرسش كذا

قول بس كده الله والرسول قال وقول بس القائد الفلاني ده زي الفل وواد كفائة ومية مية

وهو التاريخ ماشي لحد كده شيل بقى مبارك وحط الملك مش عارف مين وحط بن علي وحط القدافي حط صدام

شيل دول وحط القادة المسلمين الإسلامين اللي مسكوا مكانهم

هي هي نفس المنظومة كله خارج من هذا الشان

ومشي التاريخ وظل المدارس ماتنتجش حاجة بقى خلاص الزمن ده ولَّا بالظبط من 1000 سنة

الزمن ده ولَّا، لا الصلبيين ، لا كان لسه الصليبيين جم ولا المغول هم اللي دمروا

لأ إحنا نفسنا اللي نظرتنا للدين ونظرتنا للعلم هي اللي دمرت الدنيا

ومشيت الدني لحد كده إحنا إنفصلنا تماماً عن العالم

وزي ما قولت من بعد الحروب الصليبية ماجوش ناحيتنا الغرب عشان يدمرونا

فـ إحنا كان ممكن نعيد النهضة مرة تانية ونعمل حاجات جميلة جداً من القرن الـ 13 للقرن الـ 18 ماعملناش ماعملناش

مين بقى اللي جه مسك حكمنا لما الغرب سابنا في حالنا؟؟ الأخوة العثمانين

العثمانيين جم حكموا بلادنا اكتر من 400 سنة

وإقترفوا اكبر ذنب في تاريخ التعليم في العالم كله

إحنا عارفين إن في القرن الـ 16 بداياته كده جوتنبرج عمل آلة الطباعة في ألمانيا

آلة الطباعة دي غيرت التاريخ، خلت الناس يبقى عندها قدرة يبقى عندها كتب خاصة بيها الكتب كانت حكر على الأمراء وبعض الكنائس في أوروبا وخلاص

لكن الطباعة خلت كل بيت فيه كتب والناس تقرا وتفكر وأفكار التنوير تنتشر النظريات العلمية الحديثة تنتشر

فجاء العالم كله كان هيتجنن على هذه الآلة كله إبتدى يستوردها إلا الدولة العثمانية اللي كانت  معظم الدول الإسلامية بقى تحت سيطرتها

العلاماء الدين هناك رفضوا قالوا لأ آلة الطباعة دي ممكن تطلع قرآن مش صح وتنشره، فنفقد إحنا السيطرة على البشر فـ ممنوع

فـ عزلنا نفسنا عن التاريخ عشان خوفنا على المقدس، وخوفنا على إن القرآن يتحرف

اللي البشرية كلها حققته إحنا ماحققناهوش الثورة العلمية والفكرية والتنويرية

إحنا نايمين في سبات عميق وماقدرناش نستفيد من هذا الشئ

حتى لما الحملة الفرنسية على مصر جت ومعاها آلة الطباعة علماء الأزهر كسروا الآلة على في في ميناء أبو قير

ده ماكينة الشيطان، هتبوظ القرآن

العقلية دي بقى قيس عليها اللي إحنا عملناه مع العلوم ومع الفكر الغربي ومع فكرة التنوير

لأ ده شيطان أي حاجة جاية من أوروبا تبقى كفر، لأ ماينفعش الكلام ده كله

وتمر السنين بعد ما جوتنبرج عمل آلة الطباعة وإحنا ماعرفناش نستخدمها

جه عمك ذاكربرج عمل الـ Facebook وجم الأمريكان عملوا Google

والإنترنت بيحاول دلوقتي إن هو يصلح الأخطاء اللي إرتكبناها على مدى 500 سنة

بس الـ 500 سنة اللي بين جوتنبرج وذاكربرج طوال أوي، نمنا أكتر من اللازم وفاتنا الكتير

فـ آن الأوان بقى إنه نبطل عنجهة كدابة وإن نبطل نفكر إحنا فقدنا إيه

ونعترف إحنا فاتنا إيه، ونعترف إن الأسلوب القديم في التفكير عجزنا وعزلنا عن العالم وإن العزلة بتإذينا إحنا

وبعد ما تإذينا والعنف يستشري فينا، نبتدي نصدر أمراضنا للآخرين زي التحرش الجنسي وزي الإرهاب وزي إضطهاد المرأة

وده اللي هنتكلم عنه في الحلقات القادمة

تابعونا على قناة الـ Youtube   Hamed.tv وعلى صفحتنا على الـ FaceBook  BoxOfIslam


Download text file

Box of Islam 044

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.