صندوق الاسلام 65 : متناقضات القرآن : صورة الجنة في القرآن

أهلًا بيكم في حلقة جديدة من حلقات صندوق الإسلام

اتكلمنا في الحلقة اللي فاتت عن صورة الحياة في القرآن

ربنا بيستهزيء بهذه الحياة

يستهتر بيها بيها بيقول إنها لهو ولعب

وبيطلب من الإنسان كمان إن هو مايحبهاش وإن هو يعني ما يبصش للمال والبنون والحاجات دي كلها

في الوقت نفسه نفس القرآن بيدي للنبي تراخيص زي بيكون القرآن زي مصباح علاء الدين بتاع النبي اللي هو بيطلعله الحاجات اللي هو نفسه يعملها ويدهاله

لو بصينا في سورة الأحزاب الآية 36 هاتلاقيه بيقول

وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ )سورة الأحزاب الآية 36(

يعني مادام الله ورسوله قضوا أمر

يعني كأنهم قاعدين هما الإتنين بيتشاوروا وبياخدوا القرار هما الإتنين

يعني المفروض ربنا إرادته مش مرهونه بأي مشاورات مع أي حد

بس هو قرن إرادة ربنا بإرادة محمد وقرارهم واحد

واللي قرروه لازم يمشي

هتلاقي في الآية دي إن القرار كان تافه جدًا

القرار كان إيه بقى حسب كل التفاسير ؟

إن النبي عايز يجوز زينب بنت جحش اللي هي بنت عمتو عايز يجوزها لابنه بالتبني زيد

فا أهلها مارضيوش علشان زيد كان عبد ومحمد تبناه

فا نزلت الآية دي

ربنا لازم يجيب آية طبعًا عشان يخاطر يقوي موقف النبي ويقولهم لأ لازم يتجوزها

فا تنزل آية إن مادام الله ورسوله قضوا أمرًا لازم يتنفذ

والغريب بقى إن الآية اللي بعدها على طول برضو جايه من ربنا علشان يطلق زينب من زيد ويتجوزها هو

عجيبة برضو فا فكرة إن القرآن

فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا  ) سورة الأحزاب الآية 37 )

كانوا بيجوا برضو الآية اللي بتنزل علشام تديله خمس الغنائم

برضو علشان يبقى واضحة إن أنا مش هاخد حصة محارب زيكم لأن أنا الرسول أخد الخمس

والمئات أو الآلاف اللي بتحارب معايا ياخدوا هما الباقي

أنا الخمس لوحدي ، الباقي يتوزع عليهم

لما يجيوا الصحابة يقعدوا عند النبي ويدخلوا البيت عنده وهو محرج منهم عايز آية علشان يقولهم ماتقعدوش

يعني إذا دعيتم إلى طعامٍ غير ناظرين إناه

يعني لو إنتوا جيتوا للنبي دعاكم عشان تاكلوا كلوا وامشوا ماتبصوش كده

مش عايزهم يشوفوا الحريم بتوعه بس مكسوف يقولهم فا لازم آية من القرآن تيجي تقوله كذا

وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ  ( سورة الأحزاب الآية 53 )

فا تيجي آية قرآنية تمنع على المؤمنين إن هما يتجوزوا نساء محمد بعد ما يموت

هو يطلق نساءهم منهم ويتجوزهم هو عادي

لكن هو بعد ما يموت حتى مش عايز حد من نساءه يتزوجهم حد تاني

غيرة فيما وراء الموت كمان

حب امتلاك فيما وراء الموت

فا القرآن لازم يأسسله دا

لازم يديله الحكاية دي

حصل إن كان بيجوا ناس يتخانقوا على الغنايم

كان بيجوا يتخانقوا على الغنايم

فا تنزل آية تقول : وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ۚ ( سورة الحشر الآية 7 )

اللي هو عطاهلكم خذوه

دي جاية في سياق الغنائم

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ  ( سورة الحجرات الآية 2 )

شششششش

مش هايكون جهركم لبعضكم مش زي جهركم للنبي

لأ أحترام

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ  ( سورة المائدة الآية 101 )

ما تسألوش

كان في خلافات بقى وحواديت وبيسألوا عن الغنائم وبتاع

في تفاسير تانية بيقولوا دا كانوا بيجوا يسألوه مين أبويا

أنا ابن زنا ولا لأ

فهو خايف يقولهم

بس كان في حوارات على الغنائم

فلذلك كان بيقولهم وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ

ابحثوا في سياق وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ هتلاقوه في سياق الغنائم

فهو يرجع مع الخلافات دي بقى

هو بيقولهم الحياة ماتستاهلش

وبيطلب منهم الزهد والتقشف و و إلى آخره

وهو عمال ماشاء الله خمس الغنايم ويتجوز دي ويتجوز دي وملك اليمين وملك يمين تانية وجارية

فايجي : كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ( سورة آل عمران الآية 185 )

عشان يجاهدوا

طيب مش لسة مش مقتنعين أو حاسين إن في ظلم إن هو بياخد أكتر

فا يجي بقى إيه طب تعالوا انتوا مش عارفين الجنة دي فيها إيه

دا إنتوا هتتبسطوا جدًا

وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ ۚ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ ( سورة الأعراف الآية 50 )

يقارنلهم بتوع الجنة بقى قاعدين في نعيم بقى وملك وبتاع وبتوع النار بيتشوو

عايزين تروحوا فين ؟

الجنة طبعًا يا رسول الله

طب ماتسألونيش عشان بتعصب ، علشان ربنا يوديكم الجنة

خد عندك بقى آيات للصبح عن الجنة

فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ أُولَٰئِكَ الْمُقَرَّبُونَ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ   ( سورة الواقعة الآيات 8-9-10-11-12-13-14 )

يعني مش كل واحد هايخش الجنة

دا شوية صغيرين أوي

عَلَىٰ سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ  ( سورة الواقعة الآية 15 )

السراير بقت حاجة كبيرة

احنا في مصر عندنا قبل الإسلام وقبل كل حاجة كان عندنا سراير وكان عندنا أرائك وكان عندنا كل الحاجات دي

مش محتاجين جنة كانوا يعني

بس بالنسبة طبعًا في الجزيرة العربية عندهم كنب

دا هايناموا على سراير يا جدع

حاجة مش متخيلنها بقى

عَلَىٰ سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ مُّتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ ( سورة الواقعة الآيات 15 – 16 )

قاعدين قصاد بعض كده

يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ لَّا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ وَحُورٌ عِينٌ كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ( سورة الواقعة الآيات 17-18-19-20-21-22-23-24 )

في لحمة ، في خمرة ، في غلمان ، في حورعين

لحم طير وسراير وأرائك

طبعًا بالنسبالهم أمله

حاجة جميلة جدًا

جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ

لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ وَمَاءٍ مَّسْكُوبٍ ( سورة الواقعة الآيات 25-26-27-28-29-30-31 )

بيرشوا مايه حوالين ال…

زي المعلم كده ، رشيتوا مايه قدام المحل ياض إنت وهو ؟

حاجة حلوة إنه يرش مايه قدام البيت بتاعتهم في الجنة يعني

وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءً فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا  ( سورة الواقعة الآيات 32-33-34-35-36 )

بنات بكر

شوف بقى الذات الإلهية لما ترخص

 الذات الإلهية لما ترخص

لما تيجي تقول للإنسان دا أنا جايبلك شوية نسوان ياجدع في الجنة هابسطك

إله مين دا بقى

طب الراجل وعرفنا إن هو بيستخدم المرأة كمجرد أداه جنسية

دا تفكير الراجل لكن ربنا للي خلق البشر المترفع عن دا

يغري الراجل بستات؟

مين اللي بيعمل كده

مين اللي بيجيب ستات للرجاله

مش عايز أقول الكلمة

مين اللي بيجيب ستات للرجالة ويغريهم بيها

دا أنا هابسطك دا أنا معايا 72 تختار منهم اللي تعجبك

مين اللي بيعمل كده

مش ترخيص للإنسان ، مش ترخيص للمرأة دا؟

ماحدش بيفكر

هاتقولي أصل هو في سياق …….

دا ربنا اللي بيتكلم

إنت اللي بتقول

ماتقوليش سياق هنا

إزاي ربنا يقولك دا أنا جايبلكوا نسوان في الجنة

عُرُبًا أَتْرَابًا ( سورة الواقعة الآية 37 )

عارفين كواعب أترابًا

عُرُبًا أَتْرَابًا يعني ستات صدرهم كبير

ربنا بيتكلم بيقولهم أنا جايبلهم ستات صدرهم كبير

إيه دا ؟

دا لو راجل انهاردة بيقول الكلمة دي احنا بنقول عليه إن هو راجل مهزئ يعني

بيتكلم على الستات بهذا الأسلوب

فما بالك باللي خلق الرجالة والستات

المتنزة عن كل دول

استخدم اللغة الجنسية دي ليه

بيغري الإنسان بالجنس ليه

لأ هاتلاقي هو محمد اللي بيغري أصحابه عشان يجاهدوا ، يتفانوا في خدمة دعوته وعشان مايسألهوش إنت بتاخد الخمس ليه بس

منتهي منتهي السهولة هي كده

لو نزلت الموضوع على المستوي البشري هاتعرف ليه القرآن بيقول إنك  هاتتكافئ بستات صدرهم كبير

ربنا عمره مايقدر يقول حاجة زي كده لو هو اللي خالق البشر

دي إهانة

بس الإنسان محتاج

خد عندك بقى آيات

دي كانت في سورة الواقعة

عندك في سورة الطور بقى

إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَعِيمٍ فَاكِهِينَ بِمَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ وَوَقَاهُمْ رَبُّهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ مُتَّكِئِينَ عَلَىٰ سُرُرٍ مَّصْفُوفَةٍ ۖ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ ( سورة الطور الآيات 17- 18-19-20 )

لازم تيجي دايمًا الحكاية دي

فا سورة الجنة في القرآن إنعكاس للبيئة اللي محمد فيها

بيحبوا الخمرة ، بيحبوا لحم الطيور حاجة نادرة ، بيحبوا الفواكه

برضو منطقة صحراوية الفاكهة دي بيجبوها من اليمن أو من الشام يعني مافيش في مكة نفسها فواكه بتطلع في الأماكن دي نادرًا يعني

فا بيغريهم بالفواكه ، يغريهم بلحم الطير

هنا لحمة وهنا لحمة

الستات لحمة ولحم الطير لحمة

نفس عقلية الرجل الصحراوي الجعان

الجعان جنسيًا ، الجعان بدنيًا وروحانيًا كمان

طيب لازم طبعًا الجنة يكون قصادها حاجة تانية مرعبة علشان الاختيار يكون واضح

مش هايقولهم في جنة وخلاص ولو ماعملتوش صالح مش هاتدخلوا الجنة وخلصت على كده

لازم يجبلهم بقى جهنم والتهديدات على كل المستويات

هانبتدي نتكلم عن التهديد في القرآن

طبعًا قبل ما نخش في القرأن لازم نقول إن صورة الجنة في القرآن شوهت عقول

أولًا إن الحياة لا تستحق

وماتقدرش تعملها حاجة والحياة الحقيقة في الجنة اللي فيها كل حاجة

خلت صورة المرأة حتى في الآخرة مجرد شيء لإشباع الشهوة بتاعة الرجل لا أكثر

مالهاش أي دور في الجنة

يعني الراجل اللي المفروض متزوج من 4 هايخش الجنة وياخدهم الأربعة هما هما معاه يستمتع بيهم برضو في الجنة

أضف إلى ذلك الحوريات وصفات الحوريات والحاجات دي كلها

جيش

 لكن الستات طبعًا مالهمش غير أزواجهم معروفة

مافيش أكتر من كده ، مافيش مغامرات ليهم

هما قاعدين كده ستاند باي

الراجل عايز حبكت الليلة لازم يكونوا جاهزين

وفي الجنة نفس الشيء يعني حتى مش في الجنة يقولوا ياعم سبنا بقى نعيش

افرض واحدة بتكره جوزها

لأ هاتبقى معاه في الجنة برضو

فا برضو التفرقة العنصرية بين الرجالة والستات حتى في الجنة نفسها موجودة

هو له امتيازات كتيرة وهي بس مالهاش إلا جوزها

اللي مش عاجبه بقى جهنم مستنياه

وبئس الأرار زي ما بيقولوا

بدأ القرآن واحنا كنا شقينا الموضوع دا بسيط في حلقة سابقة إن أول سورة في القرآن المفروض إن هو جاية تشرح الدين دا إيه

ربنا مين ؟ الدين دا إيه فحواه ؟ إيه مبادئه ؟ وإيه الأسس بتاعته ؟

طقوسه كذا ؟ تعليمة كذا ؟ بيطلب من البني آدم كذا

فا أنا جاي كا محمد بقى ها أدعو أهل مكة وأقولهم رسالتي أهي

فا في أول سورة في القرآن يجي يقولهم إيه

يتخانق مع الوليد بن المغيرة

ويقولك: فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ كَلَّا لَا تُطِعْهُ ( سورة العلق الآيات 17- 18-19 )

فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ

كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ ( سورة العلق الآية 15 )

هانجرجره ، هانسحله

دا في أول سورة في القرآن

اللي هو لسة بيقدمهم نفسه كده إيه

شايفين أول حاجة جاية من عند ربنا

بيقولك هاسحلكوا زي الشرطة

هاسحلك من شعرك ، هاجرجرك من شعرك

وأحطك في جهنم

هو انت لسة قولت حاجة عشان تقولي جهنم ماجهنمشي ؟

مش تقولي الأول أعمل إيه ، والقواعد الفلانية

وربنا دا أصلا اسمه إيه ؟

وساكن فين ؟ وعايز مني إيه بالظبط وإيه الدلائل إنه ربنا وإيه الدلائل إن انت رسول ؟

وبعتلك مين عشان تبقى رسول

مافيش ، القرآن ماقالهمش الكلام دا كله

داخل كده

اقرأ باسم ربك

كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ

فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ

برضو خلاه العصابية

هجيب رجالته هاجيب رجالتي وهانتخانق

نفس الحكاية

احنا بنتكلم في أول سور القرآن لما جه راح يجهر بالدعوة على جبل الصفا ومعشر قريش ، إني رسول الله إليكم جئتكم بين يداي عذاب مبين مش عارف إيه

ابن عمه أبو لهب قاله تبًا لك يا محمد ألهذا جمعتنا

عشان يحميه من الناس اللي سابوا مشاغلهم وجايين بقى مفكرين إن في حاجة مهمة

فاينزل القرآن برضو

تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ ( سورة المسد الآية 1 )

يشتم أبو لهب

مَا أَغْنَىٰ عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ  ( سورة المسد الآية 2 )

خلي بالك ، ماله دايمًا تيجي ماله دي

سَيَصْلَىٰ نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ ( سورة المسد الآية 3)

وإمرأته لازم ، هات أي حد كمان من عيلته نشتمه بالمرة

وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ ( سورة المسد الآية 4-5 )

تتربط من عنقها وهاتنجر

دا ربنا اللي يعني خلق المجرات وخلق الكون وخلق درب التبانة والحاجات المعقدة والكائنات

مئات الملايين من الأنواع

كل دا خلقهم وسايب الدنيا دي كلها و واخد توكتوك من السما لمكة مافيش غيرها

أبو لهب شتم يروح جاي وعامله

راصصله وبعدين يروح ماشي

دا الوليد بن المغيرة دا شتمني ومش عارف إيه

يجي دا أنا هاجرجره من شعره

في آية تانية : سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ ( سورة القلم الآية 16 )

يعني هاعلملك على مناخيرة زي البلطجية

كل دا في أول آيات

لسة بيقدم نفسه كده إيه

تخيل واحد داخل انترفيو كده شركة عايز يشتغل فيها

عايز يقدم نفسه

يقوله مين حضرتك

قاله أنا فلان الفلاني ولو ماشغلتونيش هاطلع عين أبوك ياسافلة يا ولاد الكلب يامجرمين

حد هايشغله ؟

هايقوله اطلع بره

وهو دا اللي حصل بالظبط مع محمد

داخل عليهم شمال

داخل فيهم شمال

مادخلش بدعوى ، داخل ب إيه آمنوا يا هاحرقهم في نار جهنم

مافيش كده

برضو من أوائل السور برضو الوليد

درني ومن خلقته ، لأ لأ التانية

وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ ( سورة القلم الآية 10 )

دا أبو الحكم

ولا العاص

العاص أهو

وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍ مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ ( سورة القلم الآيات 10- 11- 12- 13 )

من اسوأ الشتايم اللي ممكن مخلوق يشتمها لمخلوق

فما بالك ربنا بقى

يقول إن دا ابن زني

إيه دا

ربنا يقول على بني آدم إنه ابن زنى

دا فرضًا لو حصل

مش جريمة طفل إنك تقوله إنت ابن مين ومش عارف إيه وبتاع

كأنك انت بتقول لواحد يابن الشحات

إيه دا ؟

هو ماله ومال أبوه ؟

أنت مش بتقول : وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ( سورة الأنعام الآية 164 )

يا إله يا عادل يا حكيم يا رحيم يا رحمن رحيم

ياللي رحمتك وسعت كل شيء

مانا هافكرك بقى مانتا اللي أسست في بداية القرآن

انت مش أسست في بداية القرآن وقولت رحمتي وسعت كل شيء

و لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا

بتشتم واحد بزنى أمه وابوه وهو أصلًا مالوش ذنب فيها حتى لو دي حقيقى يعني

عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ

اسمع بقى أهي: أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ ( سورة القلم الآية 14 )

دايمًا لازم تيجي مال وبنون

ولاد الكلب حطيتهم على قلبه أد كده

أولاد وعزوة وبتاع وأنا غلبان مافيش

فا طبعًا في غل شخصي : ( سَنَسِمُهُ )

إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ ( سورة القلم الآية 15 )

كل جريمته إنه قال دي أساطير الأولين

وطب وإيه المشكلة

واحد انت بتأدبه بتقوله …..

هي الآيات اللي لحد دلوقتي نزلت من القرآن كانت إيه ؟

كنت هتلاقي سورة اقرأ ، كنت هتلاقي المدثر

كنت هتلاقي تبت يدا أبي لهب وتب

والقلم

دول بس

طب انت لو تليت دول على حد هايبكي مثلًا كده ؟

ويقولك آه وللهي مادام انت شتمت أبو لهب يبقى لازم اؤمن بيك

ولا فعلًا مادام إلهك بيسفع بالناصية وبيجرني من البتاعة كده

فاكرين الفيلم بتاع صلاح ذو الفقار وعادل إمام لما كانوا بيروحوا يسرقوا ويهددوا الناس على التليفون ويقولك قولي لجوزك لو ماكنش هايرجع يشتغل معانا هانحط السيخ المحمي في صرصور ودنه

هي بالظبط الحكاية كده

لو مأمنش بينا هانعلم على مناخيره

هانجرجره من شعره ونرميه في نار جهنم

نفس المنطق

إله مين دا اللي بيتكلم كده ؟

خالق البشر كده عشان ينزل للمستوى دا يردحلهم ويقوله يازنيم

ويقوله دا أنا هاجرجر مراتك من رقبتها

يأخي طب دا احنا حتى في الأعراف كده بيقولك بقى عشان واحدة ست مش ها ارد عليكي

العرف من غير إسلام ومن غير حاجة

فايجي ربنا نفسه يقول دا أنا هاجرجرله مراته من رقبتها وهاشده من شعره وهاعمل فيه وهاعمل فيه ، وزنيم ومش زنيم

حاول دايمًا وإنت بتقرأ الحاجات دي

ما هو الإنسان مسمم من ساعة ما اتولد وفي ودنه دا مقدس ، دا كلام ربنا

فا بياخد أي حاجة عشان الفكرة دي موجودة بتبلع وماتسطتعمش ، مابتمضغش

امضغ كده وقول

تخيل كده ربنا قاعد خلق كل بتاع بعظمته ورحمته ومحبته وكل الحاجات الحلوة دي اللي احنا بنربطها بفكرة الإله

يقعد يردح لحد ويقوله يابن الزنى

ويقوله يا زنيم ويقوله مش عارف إيه

لأ وتاني بقى الخناقة لسه هاتوسع

ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا  ( سورة المدثر الآية 11 )

سيبني عليه أنا

شوفت عارف الحركة دي ، بيقوله سيبني عليه

بيقوله : ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا

ربنا بيقول لمحمد سيبني عليه

ماتمسكنيش

ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا ( تاني ) وَجَعَلْتُ لَهُ مَالًا مَّمْدُودًا( المال ) وَبَنِينَ شُهُودًا (الأولاد ) وَمَهَّدتُّ لَهُ تَمْهِيدًا ثُمَّ يَطْمَعُ أَنْ أَزِيد  (سورة المدثر الآيات 11- 12- 13 -14-15 )

طبعًا هو لا طمع ولا دعى على إله محمد ولا معترف بيه أصلًا

بس هو هو بيقولك يطمع أن يزيد

كَلَّا ۖ إِنَّهُ كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيدًا (سورة المدثر الآية 16 )

هي دي برضه

لأ الكلام دا مش كلام ربنا

ولحد دلوقتي الآيات اللي احنا ذكرناهنا كلها لو آيات ربنا

وأول آيات أنا بقدمها لواحد علشان يؤمن بالدين دا

اللي يؤمن بيه يبقى دماغه فيها حاجة غلط

أكيد يعني

يعني إذا كانت هي دي بس أول حاجة بيصدرهالهم بيقولهم دي آيات ربنا

مستحيل حد يؤمن ب دي

سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ ( سورة المدثر الآية 17-18 )

فكر ، آه غلط غلطة عمره إنه فكر بقى الراجل

آه تبت يدا أبي لهب وتب

مستحيل يكون من عند ربنا

إنت بتفكر كمان دا أنا هاطلع عينيك

فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ( سورة المدثر الآية 18-19 )

واحد مغلول ، واحد متضايق

ثُمَّ نَظَرَ ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ فَقَالَ إِنْ هَٰذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ إِنْ هَٰذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ ( سورة المدثر الآيات 21-22-23-24-25 )

أكبر دليل إنه قول بشر كل الشتايم دي كلها

خد عندك بعد كده بقى

وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ ( سورة الهمزة الآيات 1-2-3 )

وتهديدات

لما ابتدى يهددهم شخصيًا ماجابتش بقى المفعول المنتظر

هانشوف في الحلقة الجاية بقى هايجبلهم من التقيل بقى

جهنم

بيوصفلهم بقى جهنم ، مناظر رعب ، فيلم سكريم

عشان يؤمنوا بيه

بس برضو مش هايأمنوا بيه

لأن خلاص التأسيس باظ ، فرطت منه

نراكم في الحلقة القادمة

تابعونا على حامد T.V

وعلى الfacebook

Box of islam


Download text file

Box of Islam 065

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.