صندوق الاسلام 66 : متناقضات القرآن التهديد والوعيد في القرآن

أهلًا بيكم في حلقة جديدة من صندوق الإسلام

نذكركم باللي قولناه قبل كده عشان نفهم مع بعض إحنا بنتكلم في إيه

ربنا كان لوحده في الكون

لوحده مافيش حد معاه

قرر إنه يخلق بني آدمين ، بشر ، عشان يعبدوه

البشر دول هو دافع عنهم قدام الملايكة

الملايكة قالوله دول هايفسده وهايجبوا فساد للأرض

وربنا قال لأ إنتوا ماتعرفوش حاجة

أنا عايز أجيب بشر

جاب البشر كرمهم ، نفخ فيهم من روحه وخلى الملايكة تسجدلهم

أحسن تكريم

عايزهم يعبدوه

ماعبدوهوش

ماعبدوهوش ليه ؟ عشان هي إرادته

عشان هي إراته هو

فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ۖ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ ۚ (سورة الأنعام الآية 125 )

إذًا كل شيء بإيده هو لو عايزهم يؤمنوا كانوا هايؤمنوا

لو مش عايزهم يؤمنوا مش هايؤمنوا

أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ( سورة يونس الآية 99 )

بيقول لمحمد يعني إنت هاتغصبهم ؟

سيبهم

طيب الإنسان اللي انت كرمته

اللي إنت إيمانه وكفره بإيدك إنت

هاتعذبه في نار جهنم ليه ؟

أو إنت بتتحسر على عدم إيمانه ليه وبتقول ياحسرة على العباد

المنطق مفقود تمامًا

ليه ربنا يتحسر على عدم إيمانهم وهو اللي في إيده القرار إنهم يؤمنوا أو لا يؤمنوا

ليه بقى ؟

لأن ربنا قبل ما يعمل كل الحواديت دي كلها خالق خطة معينة

والخطة دي فيها جنه وفيها نار

مش بس كده ، دا هو يعني قرر إن النار دي تتملي بني آدمين

يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ ( سورة ق الآية 30 )

يعني عاملها كبيرة مالهاش قرار

تساع كده يجي عشرومت واحد مثلًا

ناس كتير أوي

فا مادام هو عمل دا

خلاص بنى جهنم يبقى هو عمل قرار إن لازم يكونوا في ناس يكونوا كفار

ونار مش هايؤمنوا بيه

خلاص ما هو مادام عمل جهنم ، عملها ليه ؟

عشان تبقى فاضية

لأ بالعكس هو بيقول يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ

مش بس كده الآية اللي دايمًا بتوقف عندها وبصتطدم بيها

الآية اللي بتقول : وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَٰكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ( سورة السجدة الآية 13 )

يعني أنا لو كنت عايز كنت  خليت كل نفس تهتدي بس أنا حق القول

أنا حلفت

أنا أخدت على نفسي عهد إني هاملأ جهنم من الجن ومن البشر

وَلَٰكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ

اسمع وفكر وامضغ قبل ما تبلع

وارجع للآية اللي أسس بيها ربنا رحمته

وبيقول ورحمتي وسعت كل شيء

والآية التانية كتب على نفسه الرحمة

الرحيم ، الرحمن الرحيم اللي قبل كل سورة من القرآن بتقرأ بسم الله الرحمن الرحيم

قطع على نفسه عهد

مش عارف كان بيحلف ب إيه ساعتها يعني

ما هو في القرآن عمال يحلف بحاجات كتيرة اوي

عمال يحلف بالبلد وبالنجوم وبالكواكب ، التين والزيتون وسوق الخضار ومافيش بطيخ

بس قطع على نفسه قسم يعني وحياتي ، واللهي أنا هاملى جهنم من الجنة والناس أجمعين

وعشان كده أنا مابديش كل نفس هداها

بس رحمن رحيم برضو غصب عنكم

ورحمتي وسعت كل شيء برضو عصب عنكو

إزاي ما هو اللي بيقرأ لازم ينصت

وهو دا الشيء اللي الإنسان بيعمله لما بينسى للحظات بسيطة إن دا كتاب نازل من عند ربنا

ويحاول يقراه كاكتاب بشري

واحد بيقول إنه نبي وعمال يدعو الناس للإيمان وهما مش قابلينه

بيقولوله مش عايزين

كلامك مش مقنعنا

فايحصل إيه ؟

لازم يزود جرعة التهديد عشان يؤمنوا بيه

ما هو الإقناع ماجبش نتيجة

ما هو دايمًا هتلاقي الأب اللي بيضرب أولاده هو الأب اللي مش قادر يكونلهم مثل أعلى إن هما يحترموه بنظره

إن هما يحترموه بالكلام

إن هما ينفذوا اللي هو عايزه

أب غير مقنع محتاج العنف

الأب اللي مقنع بكلامه عمره مايحتاج العنف صح ؟

نفس الحكاية

الكتاب اللي مابيقدرش يقنع الناس بالإيمان بالمنطق وبالحجج وبالروحانيات محتاج إن طبعًا يقولهم دا أنا هاشويكم

دا أنا هاشوه جلودكم ، دا أنا هاطلع عينكم ، دا أنا هاشرب من دمكم

الكلام اللي احنا بنسمعه في التربية برضو عندنا

دا أن هاقطم رقبتك

نفس الحكاية ، نفس المنطق

هو دا المثل الأعلى بتاعنا ، ربنا

اللي مش قادر يقنع هو اللي خلقني

هو اللي خلق عقلي ، هو اللي خلق المنطق اللي أنا ممكن اتفهم بيه الأشياء

تلافيف مخي دي المفروض هو اللي خلقها

يعني هو عارف مدخلي فين وعارف أنا باقفل أمتى

وعارف أنا بفهم إيه ومابفهمش إيه

فا الحجة ، المنطق هي الطريق اللي أنا ممكن  أفهم بيه هو عايز مني إيه بالظبط

لكن كونه عجز ف إنه يقنعني بالمنطق محتاج بقى إيه

سلاح التهديد البشري

 فا يقول إيه بقى : يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ

كل واحد فيكوا يتذكر كام مرة كان بيقف وارا الإمام في المسجد والعالم عماله تعيط على الآية دي

يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ ويروح عايدها الشيخ تاني عشان عارف بتيجي على الوتر

يروح الشيخ جايبها من أولها تاني كده لما يلاحظ إن النهنه ابتدت

يوم نقول لجهنم  ويروح عامل نفسه كأنه مش قادر يكمل الآية كده

لجهنم

وبعدين يروح مكمل

عيشتوها الحالة دي كلكم أكيد يعني ، شوفتوها

ربنا محتاج دا ليه ؟

ربنا محتاج حالة الرعب دي ليه ؟

محتاج بدغوجيا الخوف ليه

بدغوجيا الخوف يعني التعليم بالتخويف

محتاجها ليه مادام في إقناع؟

عارفين أفضل الدول من حيث التعليم في العالم هي إيه ؟

هتلاقي فنلندا ، ايسلندا ، النرويج ، الدنمارك

الدول الاسكندنافية بصفة عامة يعني

السويد

ليه الدول دي بالذات هي أفضل الدول في التعليم

عشان كلمة التخويف والترهيب لا محل لها من الإعراب

بيحترموا آدمية الطفل من صغره

بيقوي ، نمو فيه قدرة الاستقلاليه من صغره

المدرس، الأب، الام بيوروا الطفل أنا مؤمن بقدراتك

أنت شيء مهم ، أنا اصغي إليك

الأب أو المدرس لما يجي يكلم طفل بيجي يقعد على مستواه

مايخليش الطفل يبصله لفوق

لأ يجي يقعد على مستوى الطفل

فالطفل يحس إن هو الناس بتأخذه مأخذ الجد

هي دي التربية وعشان كده الدول دي على مستوى العالم هي رقم 1 و 2 و3 في التعليم

واحنا بص في ديل القائمة هتلاقينا دائمًا في التعليم ، في حقوق المرأة، في حقوق الإنسان ، في الإنتاج

أي حاجة حدث ولا حرج

بس طبعًا خير أمة اخرجت للناس غصب عن أي حد

زي ما ربنا كده بيقول

رحمتي وسعت كل شيء وهاحرقك

رحمتي وسعت كل شيء وكان في إيد اهديك بس مش هاهديك

عشان أنا حلفت إني لازم أملى جهنم

ورحمن رحيم غصب عنك وعين اللي يتشددلك

هي دي البجاحة اللي بتجيب  بقى ال إيه الشيخ عبدالله بدر والشيوخ اللي تفضل تشتم فيك بقى وتعمل كذا وكم رجل اعتلاكي ومش عارف إيه

والحاجات الفظيعة دي كلها

وهي دي البجاحة اللي بنشوفها بقى تحت الفيديوهات اللي بنعملها

ناس تخش والرسايل اللي بيبعتوهالنا

يانهار اسود على قذارة الرسايل اللي بتوصل

عايز ينصر رسول الله ويقول هانعمل فيكوا

كلام مايتقالش

هي جاية من البجاحة دي بقى

إن احنا دينا دين الحق ودي الأخلاق الحميدة وتلاقيك بيشتمك بافظع

القرآن كله عذوبه وبتاع ويقول يابن الزنا للوليد بن المغيرة

أهو هو كده ماتتناقش

أهو نفس المنطق دا كده

بيعلمك بالتخويف ليه ؟

لأنه غير قادر على إقناعك

التعليم الحديث بقى بيقول أهلًا بقدرات الطفل

خلي الطفل يكتسب ثقة في نفسه

خلي الطفل يحس بأهميته

يحس إنك منصت ليه

ماتحفظش الطفل صم

و دا موضوع كبير جدًا

تحفيظ القرآن الكريم

في كاتب روائي مصري محترم جدًا اسمه محمد داود كان كاتب مقالة مهمة كتير

هتلاقوها على الحوار المتمدن

بيتكلم فيها عن مخاطر تحفيظ القرآن

إن دا بيدمر نفسية الطفل

وقدراته الإستيعابية

أنا لا شوفت حد في فنلندا ولا في الدنمارك ولا في ايسلندا ولا في النرويج ولا في المانيا ولا في اليابان بيحفظ حد حاجة صم

مش قضيتهم

الكلام موجود دلوقتي على الipad  وعلى الiphone

كل المعلومات موجودة على الشاشات ، في الكتب مش محتاج حد إنه يخزن في مخه ، المساحات دي محتاجها الطفل لأشياءcreative  أشياء ابداعية

فالتحفيظ من ناحية علشان يحاصرة بيه

والتخويف من ناحية علشان الطفل مايفكرش

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُم بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا ( سورة النساء الآية 56 )

إيه مناسبة عزيزًا حكيم ؟

أي حاجة عايزين نقفل الآية

قول أي بلاوي وقول بعدها إن الله غفور رحيم

آيات كتيرة كده ، كلها بلاوي وبعدين يقولك إن الله غفور رحيم

لازم تتقفل الآية

لازم الآفية تحكم يعني

بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ

أنا اتكلم في الموضوع دا قبل كده بس الموضوع دا لازم نتكلم فيه كل يوم

كل يوم

إله منزل كتاب بيقنع البشر بأولوهيته بيه

وبيقنع البشر إن اللي بيبلغكوا الكلام دا رسولي

يعني إيه يعني اللي أنا اصطفيته من كل البشرية

من كل حكماءها علشان يجي يقدملكم الإله دا مين

والرسالة دي عبارة عن إيه

بيقولهم ربنا هايشوي جلودكم

دا ربنا اللي بيكلم نفسه

أنا هاشوي جلودكم وكل ما تستوي الجلود يعني نرجع نعمل باربكيو من أول وجديد تاني بيكوا

نروح مغيرلكوا الجلد

كم السادية دا جاي منين بقى

تخيل إنت بقى ربك اللي خلق المجرات والكون والسموات والأرض

ولو إنت شوفت الأرض في ميزان الخلق

حبة رمل ، حبة رمل

مقارنةً بمليارات الكواكب

والمجرات و ….

عوالم ما تحلمش بيها ولا هاتوصلها في حياتك لأنها محتاجة أولوف السنوات الضوئية عشان توصلها

فهو الإله دا سايب كل العظمة والملكوت

كل ده

ومركز في مكة الأول

شوية يشتم أبو لهب ويشتم ….

دايمًا الإخوة اللي هما المسلمين

دايمًا يقولولي طب ماهو الدليل كذا على إنه إن في إله هو إن مش عارف النجوم والكواكب والمجرات ويديني بقى القائمة دي كلها

فأنا مادخلش في حوارات بقى إيه

في خالق ، مافيش خالق

الحوار الأهم…..

ماشي يا سيدي في خالق بس إيش عرفك إنت بقى إن الخالق دا بالتحديد هو اللي بيشتم أبو لهب في القرآن ؟

ليه مش خالق تاني ؟

أكثر حكمة ، أكثر ذوق ، أكتر محبة ، أكتر إنسانية ، أكتر علمًا بالفيزياء والعلوم والفضاء و و و إلى آخره

ليه يكون إلهك إنت بالذات اللي في القرآن بتاعك بالذات اللي بيقول للوليد بن المغيرة يا زنيم ؟

مش المنطق

كون إن آه الكون معقد ومش عارف إيه

مش معناه إن إلهك إنت بالذات هو اللي ليه بقى ، محتكره ، إن هو اللي خلقه

لأ

مانعرفش

ليه إلهك إنت بالذات اللي بيخوف البشر بإنه هايشويلهم جلودهم

اشمعنا دا بالذات اللي ليه الأولوية يعني

عشان هو اللي صوته أعلى ؟

عشان هو اللي بيخوف أكتر ؟

ماكنش حد غلب

بدل جلودهم ، سورة النساء دي

آية غيرها

هَٰذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ ( سورة الحج الآية 19 )

على فكرة غلطة grammatical   هنا

غلطة في النحو

المفروض هذان خصمان اختصما مش اختصموا

حاجة بسيطة

هاتقول دا القرآن هو اللي عمل القواعد

لأ القاعدة ثابته وهو شذ عنها عشان وهو بيكتب كده مالحقش

بمنتهى البساطة

القرآن مليان غلطات نحوية

كل ما تيجي تناقش حد فيها

يقولك لأ أصل هو مش عارف إيه

والآن الوقتية والآن التحتية والبنية السموية

عشان يهرب من الموضوع

مش كتابٌ فصلت آياتُ مافيهوش غلطات ؟

لأ فيه غلطات إملائية وغلطات نحوية

هَٰذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ ۖ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيمُ يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ وَلَهُم مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ  ( سورة  الحج الآيات 19-20-21-22 )

طيب جابلهم ترزي يعملهم ملابس من نار

مش بس إن هو شاواهم ، مش بس إن هو بيبدل جلودهم عشان يتعذبوا أكتر وعشان يتمتع هو بعذابهم أكتر

لأ دا يعني مش كفاية كده

لأ دا جابلهم ترزي كمان يفصلهم هدوم من نار

يا سلام عل الابداع

ومقامع من حديد

كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا

آه كان بيشوف اللي بيحصل في الدولة الرومانية في سجون الدولة الرومانية

اللي هو لو شوفتوا فيلم سبارتاكوس كده

بيحاول يطلع من السجن وطالع لفوق كده يروح ضاربينه يروح واقع تاني

فيلم رعب

أهو هو جهنم كده

ويروح بعديها يروح يبجبلك الجنة بقى عشان يطمعهم

إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ  ( سورة الحج الآية 23  )

آه بيرويهم التانين

شوفوا التانيين مقامع من حديد وإنتوا أساور من ذهب

وَلُؤْلُؤًا ۖ وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ( سورة الحج الآية 23  )

شوفوا التانين إحنا مقطعنلهم لباس من نار على مقاسهم واحنا هانعملكم لباس من حرير

وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَىٰ صِرَاطِ الْحَمِيدِ

دي في سورة الحج ( سورة الحج الآية 24  )

الإله العظيم الرحيم اللي خلق الإنسان ومؤمن بيه ونفخ فيه من روحه محتاج يخوفوا بكل الرعب دا ليه

مش يقنعه ؟

مش يعمله أسس

يعني في فلاسفة ، في أديان تانية كانت بتخاطب الناس بالحكمة

شوفتوا بوذا كانت بيخاطب الناس إزاي ؟

بيخاطب عقلهم

شوفتوا الزرادشتية بتخاطب عقول الناس

في المسيحية لما ، خطبة الجبل بيخاطب قلوب الناس ومشاعرهم

مابيخوفهمش مش بيقولهم هاطلع عينيكوا ، هاعمل فيكو واسوي

ربنا هايحركوا بنار جهنم

بيخاطب يا إما عقله يا إما مشاعره وخلاص واللي عايز يؤمن يؤمن

مادام الإنسان مخير ، مادام الإنسان عنده الرشاد ويقدر يختار الطريق الصح

محتاج الرعب والافلام الرعب دي كلها ليه

الإله اللي خلق الإنسان وعارف خباياه وعارف كل ……..

محتاج ليه ؟

الإله مش محتاج طبعًا

اللي محتاج محمد اللي يائس من إنه عمال يجيب آيات ويجيب ويحاول  ومش عايزين يؤمنوا بيه

فايعمل إيه ؟

يجيب آيات تهديد تاني

إِنَّ شَجَرَتَ الزَّقُّومِ طَعَامُ الْأَثِيمِ كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ كَغَلْيِ الْحَمِيمِ خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَىٰ سَوَاءِ الْجَحِيمِ ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيمِ ذُقْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ  ( سورة الدخان الآيات 43-44-45-46-47-48-49 )

ذوق ، دا بيكلم واحد حاطط

ربنا اللي بيتكلم المفروض

واخد الراجل دا وعمال يقوله ذوق إنك أنت العزيز الكريم

رجع تاني مال وبنون

اللي عندهم عزوة وعندهم سلطة

الله ، احنا مش قولنا إن من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

ومش قولنا إن ربنا في إيده مفتاح الهداية ومفتاح الرشاد..

ليه الأفلام دي كلها وليه شجرت الزقوم و ماء كلمهل يغلي في البطون ، يشوي في البطون

يعني ليه كل دا .؟

مش محتاجين

لأ هو محمد الحجة ما أنصفتوش

اللي قدمهلهم من آيات القرآن ما أبهرتهمش

احنا دايمًا نقول إيه

دايمًا نقول القرآن عجز أهل مكة

لأ العكس بالظبط اللي حصل

أهل مكة هما اللي عجزوا محمد

هما اللي قالوله إيه بقى

قالوله لو جبتلنا آية هانؤمن بيها

وأقسموا بالله جهد أيمانهم

حلفوا أهو

قالوله وحيات العيش و الملح اللي بينا يا شيخ

هما أقسموا إن لو جبتلنا آية لنؤمنن بها

قل الآيات  عند الله

ماعنديش

وَقَالُوا لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّىٰ تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنبُوعًا أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا ( سورة الإسراء الآيات 90 -91-92 )

يبقى هو زعم إن هو هاينزل السما عليهم ، هايطربقها فوق دماغهم

أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَىٰ فِي السَّمَاءِ وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّىٰ تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ ۗ ( سورة الإسراء الآيات 92- 93 )

حَتَّىٰ تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ ؟ امال القرآن راح فين ؟

فين القرآن ؟

مش معترفين إن هو عنده حاجة

أهو كانوا كام آية وبتاع

مافيش كتاب

قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَّسُولًا ( سورة الإسراء الآية 93 )

يا عم الحج إن لسة قبل شوية عمال تجبلنا قصص نوح و موسى وعيسي وتقولنا دا عمل المعجزة الفلانية ودا عمل المعجزة الفلانية ، ودا عمل المعجزة الفلانية ودا خسف بقومه ودا عمل إيه ودا عمل إيه ودا أحيا الموتى

قولتنا الرسل بيعملوا كده

طب إنت جيت بقى دلوقتي بتهددنا وبتقولنا هاطربق عليكم ……

اعمل زي دول على الأقل وهانؤمن بيك

وأقسموا

الناس جادين

إنت عمال تقسم

لاقسم بهذا البلد

وماحدش بيشوف منك حاجة

مافيش حاجة عينية

هما أقسموا

جادين في قسمهم

لو جبلتنا آية هانؤمن بيك

فايقولهم إن كنت إلا بشر رسول

طب ما هي دي المشكلة

رسولا ، رسول

إنت بتقولنا الرسل التانيين جابين معجزات

نكمل في الحلقة الجاية ونشوف بقى موضوع الإعجاز دا تاني

ونشوف آيات التسامح وآيات الحنية اللي موجودة في القرآن أصلها إيه وال contex  بتاعها أو السياق بتاعها إيه

نراكم في الحلقة القادمة


Download text file

Box of Islam 066

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.