صندوق الاسلام 67 : متناقضات القرآن : آيات التسامح و آيات العنف في القرآن

أهلًا بيكم في حلقة جديدة من صندوق الإسلام

اتكلمنا في الحلقة اللي فاتت عن التهديد والوعيد في القرآن

والقرآن فيه حوالي 400 آية

بتتكلم عن جهنم وعذاب جهنم وتستوعب بقى كل الأنواع من البشر ماعدا ال11 ، 12 اللي آمنوا بمحمد بس

أي حد تاني هايتحرق ، هايتشوي

يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ (سورة ق الآية 30)

تهديد ، تهديد ، تهديد

خوف ، رعب

وشوفنا إله يعني متناقض من ناحية هو الرحمن الرحيم ورحمته وسعت كل شيء وكتب على نفسه الرحمة

ومن ناحية تانية بيقول : وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَٰكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ( سورة السجدة الآية 13 )

يعني أنا كان ممكن أهديكم بس بمزاجي كده مش هاهديكم علشان أنا حلفت وهاملأ جهنم بيكم

ليه ؟

قرر، هو ، ماتناقش ربنا

لا تناقش ولا تجادل

نفس الإله اللي بيقولك وإذا أردنا ، واسمع معايا الآية كده وفكر فيها

إله بيتكلم وبيقول : وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا  ( سورة الإسراء الآية 16 )

خدها فعل فعل كده وحط تحتها خطين

وإذا أردنا ، ربنا بيريد الهلاك

وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا

ربنا بيؤمر بالفسق

فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا

يعني هو اللي عمل كل حاجة تقريبًا

هو اللي أراد الهلاك ، هو اللي أمر بالفسق وهو اللي دمر

طب بتعذبهم ليه ما إنت اللي أردت وإنت اللي أمرت

وإنت اللي دمرت

وبعد كده تروح تعذبهم في نار جهنم وتشوي وشجرت الزقوم

وتجبلهم حاجات ثياب من نار وتجبلهم بقى ….

أفلام الرعب ، هيتش كوك مايجيش حاجة جمبك

طب كل ده ليه وكله في إيدك

ما في طرق تانية يعني

أيها الإنسان إنت آخر خليقة أنا بخلقها

أنا أؤمن بك

أنا بحبك ، مش هاغصبك عل الحب

لأ أنا بحبك

في آية في القرآن ربنا بيقول فيها للمؤمنين بيه أنا بحبكم

مش هاتلاقي

بيقولك إن كنتم تحبون الله فأتبعوني إلى الشر

محمد

محمد ، فأتبعوني يحببكم الله

مافيش محبة غير مشروطة منه هو

لأ مايعرفهاش

محبة بشرط

امشي ورا النبي بتاعي

خلي نفسك مش عارف إيه تراب تحت مداسه

اللي يقول عليه اعمله

وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ۚ ( سورة الحشر الآية 7 )

كده تعملوا كده لأ ربنا يحبكم

محبة كده طالعة كده من ذاتها عشان بس بشر أنا آخر ناس خلقتهم

دانا نفخت فيهم من روحك

يعني إحنا جزء منك يا أخي

تعذب ليه وتشوي ليه وتبهدل ليه وتهدد ليه وتخسف ليه وتدمر ليه ؟

ليه كده ؟

اهدى كده يا راجل

صلي على النبي كده واهدي

أنا مش عارف واللهي الواحد اللي بيقرأ الحاجات دي ومتخيل إن ربنا قاعد عمال غضبان

وهايشوي في نار جهنم

وهايروح يشوف إنتوا جبتوا بنزين ولا لأ يا ولاد وبتاع

ومقامع من حديد

دي مشاعر بشرية فيها حقد ، فيها غضب ،فيها كراهية ، فيها عنف

المفروض الإله يتنزه عنها

إنتوا بينكوا وبين بعض البشر عشان إنتوا ناقصين

لكن المفروض أنا كامل

ماخشش أنا في المعمعة دي وأهدد

واهدد ناس أنا اللي خالقهم بإيدي ونفخت فيهم من روحي

إيه اليائس دا وإيه التناقض دا ؟

اقرأ وفكر

واللي يمليه عليه عقلك واحساسك بعد ما تتخلص من الخلطة اللي حاطينهالك في ودنك وإنت قبل ما تسمع أي صوت

محاصر إنت بكل دا

فا طبعًا كلام مقدس ماتقدرش إنت تفكر فيه

احنا لما كنا لما نسأل سؤال في المدرسة لمدرس الدين أو لمعلم القرآن

اخرس ، اسكت إنت ….

لأ اسأل ، اسأل وفكر

نفس الإله دا بقى اللي عمال مهدد البشرية دي كلها وعمال يرعب فيهم ويخوف فيهم ويلعنهم ويشتمهم بالإسم كمان وبالأم

نفس الإله جايبلك آيات تسامح في القرآن ،آه

ما هو دايمًا الإخوة المسلمين بيسألوا دايمًا يعني هو القرآن مافيهوش غير جهنم وحرق وشوي وشتم وقتل

ما أكيد فيه القرآن حاجات حلوة

في آيات تسامح

لأ فيه ، في آيات تسامح وهاجيلك معاك آية آية كده ونتكلم عن ظروفها وملابستها

مش انتوا دايمًا لما بقول آية من سورة التوبة أو سورة المائدة بتتكلم عن الحرب تقولي حط الآيات في سيقاها التاريخي ، ماتنزعهاش من سياقها التاريخي

دايمًا انتوا بتقولوا الحكاية دي

خلاص أنا هاحط كمان آيات السلم وآيات الحرب وآيات التسامح وآيات الكراهية في سياقهم زي ما كتبكم بتقول

مش ها جيب معلومة من عندي

مابخترعش حاجة

الكتب اللي بتفسر الآيات دي تفاسير مختلفة بقى

بتجمع على حاجة واحدة

فتعالوا نشوف

هل القرآن مافيهوش آية بتقول

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ  ( سورة الحجرات الآية 13 )

عايز إيه تاني بقى

المفروض إن دلوقتي الإسلام أسس للتعددية الثقافية

أسس لفكرة إن خلاص بقى شعوبًا وقبائل لتعارفوا

يبقى إيه ؟ يا يهودي تعالى

يا مسيحي تعالى ، يا ملحد تعالى ، يا زرادشتي تعالى

تعالوا نتعارف يا جماعة

زي الدكتور عمرو خالد كده

ولا الاستاذ عمرو خالد وهو بيقول ماتيجوا نتعايش يا جماعة

ما تيجوا نعيش مع بعض في محبة

ما تيجوا نحضن بعض كده

آه في ناس بتقرأ الآية بهذا المضمون

وأنا طلع عيني بقى في مؤتمرات في أوروبا

تبص تلاقي واحد جاي من الأزهر

عمال مكفر المسيحيين قبل ما ييجي ، مطلع عين الشيعة ، مافيش بهائيين أصلًا مالهمش وجود

المفكرين والنقاد للدين بيتحبسوا واحد ورا واحد

واللي اتقتل اتقتل برضو من الأزهر

وتبص تلاقي شيخ الأزهر جاي بسم الله الرحمن الرحيم

القرآن هو أول كتاب اعترف بالتعددية الثقافية والحضارية والملوخية

وعمال يحكيلك قصص والناس قاعدين يروح طاصصلهم الآية الجميلة دي كده إيه

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ

أول حاجة أهو ، سامعين أهو

بيعترف إن الذكر زي الأنثي مافيش حد أحسن من حد

ياسلام يا عم الشيخ كمل

وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا

يا خبر أبيض دا القرآن بيحثنا إن احنا نتعارف على بعض ، الشعوب الآخرى

إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ

مافيش فرق بين الشعب دا والشعب دا

يا سلام ، يعني إنت عايز تقولي إن اليهودي ممكن يكون أحسن مني لو صلى أكتر مني

ها ، عيني في عينك كده

إنت مقتنع إن الآية دي معناها إن اليهودي ممكن يكون أحسن منك كا مسلم لو هو صلى أكتر منك بيهوديته ، على دينه ؟

يا منافق

نفس الشيخ اللي كان بيقول الكلام دا كان هو اللي بيلعن وبيلعن

نفس الشيخ كنت هاتلاقيه على الخطبة

اللهم رمل نساءهم

اللهم يتم أطفالهم

اللهم اجعل بئسهم بينهم شديد

ونفس الشيخ اللي بيقول : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ من دون الله  ( سورة المائدة الآية 51 )

ما هو القرآن برضو

ما هو حبيبك القرآن فيه كل حاجة

إنت عايز سياق ؟

هاجبلك السياق يا عم

إيه بقى السياق بتاع وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ؟

روح اقرأ بقى ابن كثير والطبري والقرطبي واقرأ القصة جاية منين ؟

اسحب الطبري كده وشوف اللي هو أول التفاسير

هايقولك كان فيه راجل من الموالي

يعني درجة من دراجات العبيد كده

مؤمن بمحمد , مسلم

عايز يتجوز واحد من قبيلة بياضة اللي آمنت بمحمد برضو

يبقى 2 مسلمين دا مسلم ودا مسلم

دا من قبيلة ودا من قبيلة

قبيلة بياضة من الأعيان والراجل دا من الموالي

فا أهل البنت قالوا ما بنجوزش بنتنا لعبيد

طب النبي هو اللي خاطبهالو

النبي عايز يجوزهالوا

ما هو النبي هو اللي جوز زينب بن جحش برضو لزيد

هو حط إيده بقى

إيه اللي كان يعكننه ؟

إنه يأخد قرار والناس تناكف معاه فيه

فا يحتاجلهم آية

فالآية جاية علشان تقولهم بياضة زي سوادة المهم تحت راية الإسلام

فهو الهدف من الآية مش إن شعوب الأرض تتعارف

وإن الفرق بين مش عارف إيه ولا إيه ولا إيه

لأ ، لا فرق تحت راية محمد

مش إن حد يكون محتفظ بدينه ولا مالهوش دين خالص ويبقوا شعوب وقبائل ونتعارف ؟

يعني سياق القرآن كله بيقول كده

بالذمة يعني هايقول : وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا

وبعد كده يقول : قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ ، وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ  ( سورة التوبة الآية 29 )

لو سمحت يا أخ يهودي وأخ مسيحي إسلامنا بيأمرنا إن احنا نتعارف عليكوا وطبعًا لا نذكى على الله أحدًا

ممكن تكون إنت أحسن مني عند ربنا وأنا عايز اعترف عليك

الجزية فين يا ذليل

في نفس الجملة

فين الفلوس يلا

أبجني تجدني

شايف التناقد ، مع العلم طبعًا إن آية الجزية جات في الآخر

آية الجزية نازلة ، خالوني افتكر كده

التوبة 29

يعني آخر سورة في القرآن ومافيش بعدها بقى هتلاقي الفتفوته بتاعة إذا جاء نصر الله الفتح وخلاص القرآن بعد كده

فا نفس السورة اللي فيها برضو يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ من دون الله

برضو آخر القرآن نفس الآية : فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ  ( سورة التوبة الآية 9 )

هاتعرف عليك بس شوية لو سمحت هاقتلك قبلها بس لو سمحت وبعدين نتعرف

مش أنا اللي بنزع بقى الآيات من سياقها

إنت اللي بتنزع الآيات من سياقها وبتاخد الآيات اللي إيه تجمل وجهك قدام الغرب

عشان إنت عايز تقولهم احنا الدين بتاعنا مؤمن بالتعددية ومفيش فرق بين الشعوب وحتى بيحثنا على إننا نتعارف على الشعوب الآخرى

 والآية دي هاتلاقيها مكتوبة على أسوار المدارس كده

زي الشعارات ، ماهو شوفوا احنا على المدارس هتلاقيهم كاتبين حديث لا أساس له من الصحة

اطلبوا العلم ولو في الصين

مكتوب على المدرسة كده

اطلبوا العلم ولو في الصين

حديث طبعًا مش صحيح ولا حاجة بس عشان بيحث على العلم وبتاع

اطلبوا العلم ولو في الصين

تخش المدرسة نفسها شوف بقى العلم اللي جواها

مش هاتلاقي علم ولا حاجة

فهو احنا كده شعارات

شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا على الورق بس

على المؤتمرات

سبوبة حوار الثقافات والحضارات

عارفين السبوبة دي ؟

الشيوخ يروحوا ، يروح جايبلك 3 4 آيات هارصهملك أنا ورا بعض كده

زي ما هما بيقولوهم في المؤتمرات كده

وكأن القرآن ما نزلش غير هما الآيات دول

فا أول واحدة

وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ

طبعًا الآية التانية

وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ۚ أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ  ( سورة يونس الآية 99 )

جرى إيه يا محمد

دا ربنا لو عايزهم يؤمنوا يابني كان آمنوا

شايف التسامح بتاع ربنا

بيقوله إنت هاتغصبهم إنهم يؤمنوا بيك ؟

ما ربنا لو عايزهم يؤمنوا كانوا آمنوا

سيبهم في حالهم

بس طبعًا : هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ ( ولو كره الكافرون ) ( سورة  التوبة الآية 33 )

وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ ۚ ( سورة الأنفال الآية 39 )

يخربيت أم الإنفصام

ما هو إثبتلك على حل

إنت بتقول سيبهم

حسابهم عند ربنا بقى

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ ۚ  ( سورة التوبة الآية 73 )

بس:  وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ  ( سورة آل عمران الآية 159 )

أنا …. هاتلي إنت سياق اللي يعجبك

أنا باجلبك السياقات بتاعة المفسرين بتوعك والقرآن بتاعك نصًا

إنت قرر

إنت بتقول : وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ۚ أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ

ما تغصبهومش يا حبيبي

الإيمان دا بتاع ربنا

نفس المبدأ بتاع : لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ۖ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ

هانرجعلها دي بعدين في سياقها

ما ليها سياق تاني

هي هي نفسها

فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ ( سورة الغاشية الآيات 21- 22 )

واضحة أهو

إنت بس تقولهم الذكرى

يعني إنت تروح جايبلهم المعلومة

مساء الخير فيه حاجة اسمها ربنا آمنوا بيه يا جماعة وسلاموا عليكم  بس

دا دورك

فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ

فا المجموعة دي تسامح مافيش بعد كده

لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ

فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ

وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا

وتحضنوا بعض ومافيش حروب ، مافيش سبي نساء صح ؟

مش المفروض أنا اتعارف عليك وبعدين أجي أسبي مراتك

يخلصك كده ؟

حاول تحط إنت نفسك في دور اللي بيتمحلسولك وبيقولولك إيه

احنا الدين بتاعنا بيحثنا على التعارف

و اكرمنا عند الله اتقانا وتبص تلاقيه بغزوة قتلك وقتل أبوك وخد مراتك وبناتك

سبى مراتك ونام معاها في نفس الليلة والبنات استنى عشان عمرهم 6 سنوات عشان يفاخدهم

معلش ، صدمة

بس هو هاتعترف إنت بكلامه لما يقولك شعوبًا وقبائل لتعارفوا ؟

لأ لها سياق معين

محمد ماكنش عايز حد تحت رايته يشذ عن قراره

قولتلك اتجوزها تتجوزها

قولتكوا جوزوها تجوزوها

ما تتخوشوش معايا في حوارات عشان بتعصب بس

هي الآية نازله عشان كده

 اللي أقولكوا عليه اعملوه مافيش فرق

يعني هو نزع العصبية بمزاجه ورجعها بمزاجه

أقولك إزاي

نزع العصبية لما يقولك عايز يجوز زيد

يقولوا لأ دا عبد مش هانجوزهالوا

فايروح منزل آية من القرآن لازم تجوزوهالوا

عايز يجوز الراجل دا بتاع بتاع بياضة

بياضة مش عايزة يروح قايلهم كذا

فا مافيش عصبية وإن أكرمكم عند الله اتقاكم

لكن لما يجي بقى عايز يغري أبو سفيان وعمرو بن العاص بالدخول في الإسلام يقول الناس معادن خيراهم في الجاهلية خيراهم في الإسلام إن فقهوا

آه انزلوا الناس منازلهم كده

الراجل أبوسفيان أوبها

لازم تديلوا واجب

الراجل عنده غرور كده وبتاع

فايقولك من دخل بيت أبو سفيان فهو آمن يوم فتح مكة

دا أبو سفيان لسة ماشوفناش منه حاجة يعني

عشان يكسب وده  ، أبو سفيان زعيم قبيلة وعنده فرسان هايفيده

هايفيده في غزواته بعد كده وهي دا اللي حصل

عمرو بن العاص اللي جه فتح مصر

عمرو بن العاص كان يعني أسلم في الآخر يعني

ولا يعرف حاجة

لا قرآن ولا يعرف حاجة عن تعاليم الدين

ولا يعرف …….

ولما جه مصر مالحقش كمان

ما خدها كلها غزوات غزوات غزوات

جاي مصر قال إيه ينشر الإسلام

طب مش تيجيبلونا واحد على الأقل يعرف حاجة في الإسلام ؟

دا مايعرفش حتى  القرآن فيه إيه ولا حتى ,,,,,؟

طب هل كان فيه قرآن أصلًا إتجمع لما عمرو بن العاص جه مصر

ماكنش في قرآن اتجمع عشان يجي يقولنا دا الكتاب اهو

احنا عارفين إن القرآن اتجمع في عصر عثمان في سنة كام و50 بعد …..

فين القرآن اللي انتوا جبتهولي مصر عشان بقى اقتنع بقى أروح باصص كده

سواء بقى الأقباط بتوع مصر ولا بتاع هايقروا القرآن كده ويقولوا آه

من السورة الفلانية، الكتاب أهو وهانقراه

مافيش

جاي يغزوا ، جاي وجايبين عمرو بن العاص

طب مافيش …. فين الفقهاء ؟ فين من أوائل الصحابة كده اللي حافظين القرآن كده

ولا واحد

فا هايؤمنوا بيه إزاي الناس دول

ف القصة هو شاف سيف خلاص أدي الله و ادي حكمته

والقصة كلها إنه هايدفع الجزية وهايعيش وخلاص

بس طبعًا : وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُواۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ

لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ

وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَىٰ ۚ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ ( سورة الأنعام الآية 35 )

لو عايز تضرب دماغك في الحيطة

تفسيرها كده

أضرب

مش هايآمنوا بيك يا أخي هو الإيمان بالعافية ؟

دا ربنا اللي بيقول لمحمد وبعد كده يقوله يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين وأغلب عليهم (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ ۚ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ)  ( سورة التوبة الآية 73 )

الله

طب ما انت لو رحيم كمل الخط على طول

كمل السياق

لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ ۗ وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنفُسِكُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ  ( سورة البقرة الآية 272 )

أصرفوا على الحروب

هي دي الآية معناها كده

ادفعوا

إيه صفات المسلم المؤمن بقى ؟

صفات المسلم المؤمن بحسب القرآن ، حسب سورة البقرة أو حسب سورة القصص

وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ ( سورة القصص الآية 55 )

يعني انتوا ليكم أعماكم واحنا لينا أعمالنا وربنا هو اللي هايفصل بينا

سلامٌ عليكم كمان يعني

يعني بيقول هنا سلاموا عليكوا للكفار

إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ( سورة القصص الآية 56 )

قمة التسامح

هات بقى اللي بعدها

ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ  ( سورة النحل الآية 125 )

وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ

قولهم هاتوا الجزية الأول عن يد وهم صاغرين وبعدين جادلهم

الجدل مايمشيش مع مع القتال

وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ ۖ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرِينَ وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ ۚ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوا وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ  ( سورة النحل الآيات 126-127-128 )

آيات كلها جميلة

هايلة جدًا

خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ ( سورة الأعراف الآية 199 )

طيب كل ده جميل جدًا

عايزكوا انتوا مش أنا ، مش ها…….

روحوا إنتوا

هات الطبري هات القرطبي هات الجلالين هات البغوي هات ابن كثير

هات التفسير اللي يعجبك

وهات الآيات دي وشوف الآيات دي سياقها إيه

هايروح قايلك هذه آيات نسختها آية يإما الآية بتاعة سورة التوبة اللي بتقول إيه :

فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ ( يعني أسلموا ) وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ

يعني الشرط إنهم يؤمنوا غير كده اقتلوهم وارصدوهم وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ يعني اقطعوا عليهم الطريق

وطبعًا قطع الطريق كانت من الحاجات المشهورة يعني

آية الجزية : قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ

فكل الآيات دي نسختها الآية الخامسة من سورة التوبة

المفسرين كلهم أجمعوا على دي

إن بيسموها آية السيف

فا ماتجيش تاخدها من سياقها وتقول هي دي الآيات اللي بتمثل روح الإسلام

لأن الآيات الي جات بعد كده نسختها

وهانواصل الحديث بقى عن آيات تانية عن السلم وعن الحرب في الحلقات القادمة

تابعونا على Hamed.TV

وعلى صفحتنا على الfacebook

Box of islam


Download text file

Box of Islam 067

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.