ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)

احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي يضم باحثين ومفكرين ومُثقفين لهم صيت, لهم حضور سواء على مستوى الكتابة أو التأليف أو كذلك على مستوى الانترنيت أو العالم الالكتروني, ولهم أيضًا يمثلون توجهًا جديدًا في الفكر الذي يثير الأسئلة العلمية والأسئلة الثقافية الكبرى التي تعكس اهتمامات جيل جديد من الشباب ونظرًا  لأن قلقهم الفكري ومغامرتهم في البحث وشجعاتهم في طرح الأسئلة الكُبرى والجوهرية جعلهم يستقطبون اهتمام الشباب والكثير من القراء ومشاهدي الفديو كذلك ويسعدنا أن نستقبلهم في المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ونشكر المنظمة على استضافتها لهذا اللقاء الفكري الأستاذ بوكرلارجو والفريق إللي معه وأعضاء المكت على رحابة صدرهم وأتاحتهم لنا هذا الفضاء إللي هو فضاء للدفاع عن حقوق الإنسان, فالمنظمة المغربية لها تاريخ في الدفاع عن حقوق الإنسان المغربي والإنسان بمفهومة الكوني ولهذا من الطبيعي أن تحتضن هذا اللقاء الفكري الهام, معانا إذاً الأستاذان, الأستاذ حامد عبد الصمد الذي ليس بحاجة إلى أن نقدمه لأنكم لم تحضروا في هذا اللقاء الحميمي إلا لأنكمتتابعونه وتعرفونه, ومعانا أيضًا الأستاذ محمد مسيح الخبير الدولي في مخطوطات القرأن الذي تعرفون أيضًا أبحاثه وجدية العمل الذي يقوم به في مجال اختصاصه, بالطبع لم نرد هذا اللقاء أن يكون مفتوحًا للجميع ولم نعلن عنه يعني بشكل كما تعودنا عليه لذلك لأننا أرادنا أن يكون لقاء حميمي بين أصدقاء هذين الباحثين المُفكرين وأردنا أيضًا لهذا اللقاء أن يكون مكاشفة بيننا جميعًا فيما يتعلق بأشكالية  مركزية تطرحها المرحلة التي نعيشُها بتناقضاتها بأكراهاتها بمفارقتها كذلك هذا الواقع الذي نعيشه اليوم يطرح علينا أسئلة التنوير وفي مقابل التنوير توجد فوبيا التنوير مما يجعلنا نستعمل الكلمة التي تفضل بيها وأقترحها علينا لهذااللقاء الأستاذ حامد عبد الصمد ( التنوير فوبيا) التنوير فوبيا تطرح أسئلة لماذا الخوف من التنوي؟ ما هي تحديات التنوير في بلداننا وفي بلاد شمال أفريقيا والشرق الأوسط وحتى لدى مسلمي الجالية في مختلف بلدان العالم, ما هي عوائق هذا التنوير؟ وما هي أهدافه؟ وما هو السبب الذي يجعل أن هناك مقاومة شديدة لفعل التنوير سواء للمستوى البيزاغوشي والتربوي أوعلى المستوى الفكري أو الفني أو الادبي أو غير ذلك من المستويات؟ ويسعدنا كذلك ونحن نتحدث عن التنوير وفوبيا التنوير أنيحضر معانا يعني كاتبان من الكُتاب الذاني عانيان من ذلك فوبيا التنوير الأستاذ رشيد قايلال المؤلف لكتاب صحيح البخاري نهاية أسطورة والأستاذ عبد الكريم قمش الكاتب التنوري كذلك الذين تعرض معاً في الشهور والسنوات الأخيرة تعرض لحمالات تكفير وأشاعة الكراهية ضد شخصيهما  فقط لأنهما يريدان تنوير الناس فيما يتعلق بماضيهم وبحاضرهم وبالأشكاليات التي يطرحها واقعهم, إذًا فالأسئلة التي تقطر هذا اللقاء سيقوم بمقاربتيها الأستاذان ثم بعد ذلك نفتح المجال للتدخلات الشباب والأساتذة الأستاذان الحاضرين معانا, الأستاذ حامد عبد الصمد تفضل مشكُورًا .

حامد عبد الصمد: مساء الخير أولًا بداية أشكركم على هذة الدعوة الكريمة,كلة سامع؟ ممتاز, يعني حين تلقيت الدعوة بأنأتحاور مع الشباب في المغرب لم اتردد لا أدري لماذا لأم أتردد مع أني لدي أسباب كثيرة لأتردد,

أنا كما يعلم بعضكم أعيش في ألمانيا تحت حماية الشرطة بسبب تهديدات قتل متواصلة من العالم العربي ومن داخل ألمانيا نفسها من أخطر أنواع الجهادين للأسف الشديد

بسبب أني أطرح أفكار مُغيره لأفكار بيسموها main stream أو التوجة العام
لكن حين تلقيت هذة الدعوة وجدتها فرصة لي أنا شخصيًا أن أقذف فوق ضلي وأن أتحرر من هذا القيد المؤقت الذي فُرض علي ولنجرب, لقد سمعت من المثقفين الكرام في المغرب أن الوضع يتغير بعض الشيء وهناك توجه جديد
ثقف الحرية يرتفع يوم بعد يوم طبعًا ما حدث للأستاذة أسماء المرابط, للأستاذة شيت قايلال ما حدث للأستاذ عبد الكريم القمشي كلة يُبين أن لسة  المشوار قدامنا طويل ولذلك نحن هنا لنتحاور
قالوا لي أنه سيكون حوارًا ضيقًا لكن ورا الجمهور طبعًا  نأسف للأخوة الواقفين يعني أتألم أنهم مش هايقعدوا طوال الندوة ولكن هذا أيضًا يشجعني هناك أهتمام بهذا الموضوع داخل أوساط المثقفين في المغرب
لماذا التنوير فوبيا؟ لماذا نخاف من التنوير؟
التنوير ثمنه باهظ,كثيرون يسمون أنفسهم تنويريون أو تنويرين لكن حين يضعوا في الأختبار يكتشف أن لا علاقة لهم بالتنوير هما يريدون تجميل صورة شيء ما
التنوير ثمنه باهظ جدًا لأنه يحتاج إلى مراجعة تامة وكاملة لحاضرنا وماضينا وتوجهنا في المستقبل
계몽의 대가는 엄청나다.

وهذة تكلفة باهظة جدًا وستطير فيها رقاب ولنكن صريحين جدًا في هذا الأمر, إللي بيمنوا أنفسهم أن التنوير سيأتي لمجرد أن حاكم خليجي سمح للنساء بقيادة السيارات فهم يخدعون أنفسهم,
계몽은 여성들에게 자동차 운전 면허를 준다고 오는 것이 아니다

التنوير الذي يأتي بيه فرد فردًا أخر قادر على سلبه, الحرية التي يهبها اليك أحد هو نفس الشخص قادر على استرادها منك مرة أخرى ولعل التجارب في منطقتنا أثبتت ذلك,

التنوير الذي أتى بيه أتاتورج ألغاه أردوغان التنوير الذي أتى بيه شان ايران ألغاه الخُميني وحدث ولا حرج في كل البلدان الاخرى,

أتذكر إحنا في السيتينات كان جمال عبد الناصر في مصر بيلقي خطاب وبيسخر فيه من الحجاب, وبيسخر فيه من دعوة الأخوان فرض الحجاب في هذا الوقت كان تقريبًا لا توجد أمرأة مصرية محجبة بهذا الشكل الذي نراه الأن, ليست لدينا مشكلة مع الحجاب على فكرة

ولكن ظن المصريون في ذلك الوقت إننا خوضنا معركة التنوير ومسألة اللبس محسومة ولكن تحت الجلد كان هناك فكر عفن فكر ديكتاتوري متأصل أُسس له مُنذ قرون

وهذا الفكر يمكن أستفزازه بأبرة فيطفوا على السطح مرة أخرى ويقتحم الساحة,

نحن نخاف من التنوير لأننا لو ناقشنا القضايا التي تسببت في تخلُفنا سنضطر لمسألة النصوص التي أدت إلى تخلفنا, سنضطر لمسألة الأجداد الذين نسمي مدارسنا على أسمائهم, سنضطر إلى فتح أبواب لا يريد الكثير أن يفتحوها,

لهذا نخاف من التنوير, نخاف من المراجعة, حين نراجع فكر الجهاد والذي أدى بنا إلى ما نحن به الأن فلابد أن نُساءل أجدادنا الذين جاءوا إلى شمال أفريقيا واستعبدوا البشر
لابد أن نُساءل النصوص التي قادت إلى ذلك, من الذي لديه جرأة؟
أنا أتعرض للأنتقادات من اخوة, كوني اتعرض لأنتقادات من إسلامين فهذا أمر طبيعي, شيء طبيعي أني أتعرض لأنتقادات وتهديدات من الإسلامين ولكن حين يأتي مُثقفون ويقولون لي المجتمع يعني لم ينضُج بعد حتى يتفاعل مع أفكارك وجرأة أطروحاتك,

فأنا دايما بقولهم طب ممكن تدوني موعد يعني قولولي يوم الخميس 13مارس 2035 واللهي هاجي بس أدوني موعد محدش يسبهالي مفتوحة كدة
يعني إيه المجتمع لم ينضُج بعد؟ مهو يمكن المجتمع لم ينضج بعد لأن أحدًا لم يجروء على مواجهته بهذة الأقفكار أو أن الذين جرءوا خُطوة تراجعوا خطوتين وكانوا يريدون تنويرًا سلسًا أبيضًا دون صدام وهذة خُدعة كبيرة
لا يوجد تنوير دون صدام مع التراث وصدام قوي جدًا, الذي يريد أن يحتضن التراث ومُمثليه ومُنظريه ويريد ان يدخلهم في لعبة التنوير يرتكب جُرمًا , الذين يظنون أن الإسلامين لديهم تنويريون مُخطؤن ليس ما هو بين القنافد هو أملس
وأذكروا التاريخ ما توقف الإسلاميون لمساندة احمد عصيد ونعكس الآية ما توقف احمد عصيد لمساندة الإسلامين لأستراد حقوقهم حين تُسلب هذة الحقوق, تجربة بسيطة جدًا
ما توقف الإسلاميون مع رشيد إذًا؟ متى أيدوه؟ فهناك خُدعة تحدث هذة الأيام, يعني في الستينات والسبعينيات خاصة بعد ثورة الخوميدي في بداية الثمانينات كان في توجة في الدول العربية أنُ فجاءة تجد مُفكر يساري ماركسي صميم ربى لحيته وأصبح إسلاميًا

لية؟ لأن التمويل أبتدى يجي من ناحية السعودية لمجابهة الفكر الشيعي ولمجابهة ايران, في هذة الأيام السعودية تبخل بالتمويل على الفكر الوهابي لأن خلاص البقرة لم تأتي بالحليب المطلوب أو تستهلك نجيلًا اكثر مما تُنتج حليبًا فصارت أموال التنوير برضو بعض الدول الخليجية تذهب إلى اتجاهات أخرى يجيبوا الشيخ عبد الناجي ابراهيم ويقولك الرسول لم يقصد وأضربهُن مش معناها أضربهُن أنما يعني خدوهم بالحضن وزغزغوهم بالسواك وحاجات زي كدة,

فصارات أموال تُنفق في هذا الاتجاة التنوير فتبص تلاقي الإسلامين كانوا ذوي ليحة وفكر داعشي أصيل مرة واحد يقولك أنا تنويري وعقلاني ,

بس عقليته بقى إيه؟ علاقنية أنتهازية وعقلانية لا حيلة لها أنُ كمان هو قضيته ليست التنوير مازالت قضيته الإسلام والإسلام السياسي

ولكن إذا كان يعيش في مجتمع مثل المغرب وجاء وقال دولة الخلافة ولابد من الجهاد في سبيل الله خلاص مش هيلاقي حد يدعمه وبالعكس كمان في خطورة

فيقولك إيه بقى؟ التعايش والدولة المدنية ولكن أي حد يقولك دولة مدنية لكن أقفل الباب في وشه وقوله في ستين داهية مافيش حاجة اسمها دولة مدنية ولكن. مفيش حاجة اسمها دولة مواطنة ولكن.

التنوير بين والإسلامية بينه وبينهما أمور متشابهان فتجنبوا المشابهات إللي بينهم
في ناس كدة بتدخل بتحاول تفسد التنور واضح بُنيى التنوير والحداثة على خمس, ماهو علشانالناس تفهم أخيرًا, أكيد فاهمين انتوا يعني,

الحرية قبل كل شيء الحرية ليست بالمفهوم الإسلامي علشان نبقى واضحين المفهوم الغربي حرية شخصية, حرية الرأي,  حرية الرأي يعني حرية انتقاد أي شيء وأي دين وأي شخص مهما كان مُقدسًا, الغني(الذي؟؟) يعترض على هذه المادة ليس تنويريًا, قُضى الأمر الذي فيه تستفتيان علشان نبقى واضحين,

حرية العقيدة في الأتجاهين أنا وأنا لاديني أحارب من أجل حرية المسلم وممارسة عقيدته على أي مكان على ظهر الأرض وحين يتعرض مسلم في أوربا لتضيق أو دور عبادة للتضيق أروح أنا وأقول أنا مسلم حين يتعرض مسيحي أقول أنا مسيحي حين يتعرض يهودي انا يهودي حين يتعرض مُلحد للأضطهاد أنا مُلحد

هذة هي الحرية التي أقصدها ليست الحرية المبنية على انتمائي ليس التعاطف القائم على القبلية والعصبية مثل تعاطفًا مع بورما ولكننا ننسى ما يحدث مع جيراننا من أبناء الديانات الاخرى

إذاً الحرية بكل أشكالها الحرية الشخصية, حرية الأعتقاد, حرية الفكر, المساوة بين الرجل والمرأة الحرية بكل اشكالها

حرية الإنسان في امتلاك جسده هو الذي يتحكم في جسده ماذا يأكل ماذا يشرب ماذا يلبس أوماذا لا يلبس هذا جزء من الحرية وإذا دخلنا في نقاشات جانبية على هامش على هذة الأمور فهذا ليس تنويرًا
إذًا بُني التنوير على خمس الحرية ثانيًا حقوق الإنسان وأيضًا حين أقول حقوق الإنسان أقصد حقوق الإنسان كما جاءت في الأعلان العالمي لحقوق الإنسان

وليست الحقوق الطبقية التي نعرفها من التراث الإسلامي أن المسلم له حقوق وغير المسلم له حقوق أن الرجل له حقوق والمرأة لها حقوق أخرى لا الحقوق قائمة على مبدأ المواطنة للجميع والوواجبات أيضًا,

مبدأ التسامح, ومبدأ التسامح هنا أيضًا ليس بالمفهوم الإسلامي أن نحن نسمح لأهل الذمة ونسمح لمش عارف مين والباهئين لا والملحدين والبوذين لا  التسامح مع الجميع والتسامح الذي ليست فيه هيراطقية لسيت فيه طبقية يعني مش ان أنا علشان مسلم أنتمي لأغلبية مسلمة إذأ كل أصحاب الأقليات الاخرى يكونوا تحت واطئتي لأ نحن أمام القانون سواسية مبدأ التسامح,

ومبدا التعددية وهذا المبدأ غير موجود في الإسلام نقولها صراحةً في الحقيقة المبادىء التي ذكرتها كلها أما غير موجودة أو مبطولة في الإسلام أو مشروطة في الإسلام
إذًا إذا كنا نريد تنويرًا فلابد من حرية  وطبعًا حرية البحث العلمي وتجعل لدينا أن النتائج مفتوحة في كل المجالات
يجلس في يساري الأستاذ الفاضل أستاذ محمد مسيح قد يعمل في مجال مخطوطات القرأن وسايتكلم هو طبعًا عن هذا الموضوع,

كونه مسلم أو غير مسلم لا يلزمه تجاة أحد بنتائج معينة, هو يعمل بوثائق, يعمل بمنهجية علمية لا علاقة لها بالدين ويحلل ويفند

النظرة الدينية, النظرة الدينية تقول أن نتائج بحثه لابد ان تأتي مُطابقة لما لدينا من المصحف العثماني اليوم سواء رواية ورش أو رواية حفصة عندنا في مصر طيب هو عمل ابحاث جاءت بنتائج أخرى نعمل فيها إيه؟ من وجة نظر علمية نتائج صحيحة قارن المخطوطات الأولى للقرأن بالمصحف الحالي وأكتشف اختلافات كثيرة وأكتشف ان هناك تطورا حدث  لما نسميه الأن القرأن  هذا غير مُنْزِل 21:40
المؤمن سايرفض هذا الشيء التنوير يقول i don`t care  لا يهمني من مؤمن ومن مُلحد لا يهمني النتائج المنهجية
الأستاذ سعيد ناشد الذي أجريت معه أيضًا حوار لصندوق الإسلام يتحدث عن فرق بين الوحي الرباني والقرأن المحمدي والمصحف العثماني, هذة فكرة خطيرة جدًا يعني لا تقل خطورة عن فكرة الأستاذ رشيد هلال في نسخ وسورة البخاري أنً لأ في سوء تفاهم في ناس فاهمة ان ما لدينا الأن هو ما اوحى بيه الله وهذا هو مدخل المشكلة لأن فعلًا أنا شخصيًا أقتنعت ان ما بين يدينا الأن هو بالحرفية ما اوحى بيه الله أنا سأترك هذة المناظرة أنا مجازفش جهنم وبئس المصيرهاروح في ستين داهية  مأجازفش ولكن أنا عملت عقلي وقارنت ومحصت ووضعت كل شيء في سياقة التاريخي وأكتشفت أن معظم آيات القرأن مرتبطة بسياق معين والله لا يرتبط بأي سياق لا يمكن أن يكون مرتبط بأي سياق خاصة إذا كان يوحي بآخر كتاب الله
هنا تأتي فكرة جديدة طرحها الأستاذ رشيد وهي أن  أنتهاء الوحي يعني وصول الإنسان إلى سن الرشد أنه لايحتاج على هذا الفكر الأسطوري السحري وأنما هو قادر على الدخول في معترك الحياة لأن لديه من الأليات الأنما يؤهله لذلك
أكتشف العلم وأكتشف المنهجية وأكتشف الفلسفة,وهذة فكرة الصراحة عجبتني جدًا وفجأتني أيضًاحلقتين ستستمتعون بها في برنامج صندوق الإسلام
الكل يحاول أن يخرج من الورطة كلًا على طريقته , هناك حلول تنورية ما يقدمه سعيد  ما يقدمه رشيد قايلال ما يقدمه احمد عصيد ما يقدمة محمد مسيح  حلول تنويرية

هناك حلول فقهية أنسوها تمامًا هي فقط عمليات تجميل لجثة هامدة هي تبيض لمنزل قايل للسقوط فلا تضيعوا وقتكم فيما من يحاولون التجميل لأنهم لا يسعون إلى التنوير لكن يسعونإلى حفظماء الوجة إذًا

وهذا هو رجائي إلى الأخوة المثقفين الأمور تتغير بسرعة هذة الأيام وأعتقد إننا في وضع جيد مقارنة بعقود مضت لقد مرت علينا عصور ظلامية كنا يعني في وضع صعب جدًا

ولكن الأن في بعض الدول في شيء من الرغبة السياسية في التغير لابد أن نستغل ذلك هناك أنحصار للتيار الوهابي وقلة تمويل له سيستغرق الأمر بعد السنين لكن لابد ان نستفيد من ذلك

ماذا علينا ان نفعل ما نسمى أنفسنا مُثقفين أوتنويرين؟ ياريت نبطل نخبط في بعض

دة دي هوايتنا المفضلة نسيب الأعداء الحقيقين الذين يعني يريدون النيل منا ومن رقابنا ونعطل بعض ما نلقي الأحجار في طريق بعض والعثرة

لية؟ هذا هو الشيء برجاء الأخوة التنويرين مايخبطوش في بعض شوف أكيد من كل فكرة سنستفيد شيء ومن كل شخص نستفيد شيء لكن هذة المطاحانات, الإسلامين لديهم يعني شبكات عمل وnetworks  قوية جدًا وعندهم تمويلات قوية جدًا فلا تُنهك زميلك ولا تفقده مصداقيته عاونه حينما أستطاعت
الجانب الأخر أعتقد انه أن الأوان أن نتحلى بجرأة أكبر,أنا أعلم ثمن هذا

وأنا في 2013 كنت في وسط القاهرة وكنت ألقي محاضرة وكنت أسميها الفاشية الإسلامية في وسط القاهرة في عز حكم الأخوان المسلمين وأديني موجود اهو لسة ماحصليش حاجة, طبعًا تهديدات بالقتل وتكفير ومشاكل كبيرة جدًا ولكنى لم أتوقف يومًا واحدًا عن الكتابة وعن الأدلاء برأي لأنه مبدأ, كل واحد يشوف مدخله للتنوير إيه؟ لو مدخله للتنوير مبدأ تمسك بهذا المبدأ وتجاهر به

الدعوة السرية انتهت آن الأوان الجهر بالدعوة وتأكدوا تمامًا أنكم لو صمدتوا لأرضاء الإسلامين لم يرضوا عنكم أبدًا ولن يرضى عنكم الإسلام حتى تجتمع ميلتهم حقيقة 27:13
فإللي بيمني نفسه أن هو يرواغ في الكلام ولا يكون واضحًا حتى يرضى عنه الأخر لن يرضى فيستغلك فقطمن أجل قيديته ثم يرميك عضمة أما إذا صمدت وقولت رأيك بصراحة
طب أحلفلكم بأيه؟ إللي بيتفرجوا على صندوق الإسلام من المغرب لو أتجمعوا مع بعض هايخربوا الدنيا كتير أوي أنتوا كتير اوي أنتوا كتير بس من كتر الصمت أنتوا بتدوا انطباع للتانين أن أنتوا قلة قليلة شرزمة قليلون لأ أنتوا كتير جدًا
لما واحد يجهر ويقول رأيه بصراحة التاني هيأتي ويقول رأيه بصراحة والثالث هايقول رأيه بصراحة طول ما كلنا ساكتين الطرف التاني هايظن أن إحنا أقلية ولا قيمة لنا ولا حاجة لهم للانصات إلينا
إذًا مبادىء التنوير واضحة كما ذكرت معوقاته واضحة, الخوف من المعاقبة والمُساءلة للأباء والنصوص لابد من التصادم مع الأباء والنصوص لابد من فتح كل الملفات الشائكة مرةواحدة, في بدايات القرن الماضي كانوا بيقولوا واحدة واحدة علي عبد الرازق جة ووصول للحكم, جية بعد كدة طة حسين في الشعر الجاهلي وقال كلام وبعدين بعد كدة فرج فودة  كلة ولا, وعندكم جاء الجبري وقالكم خد روح أحتضن الثقافة الغربية علشان ابن رشد نايم فيها ومع ذلك محصلش هذا التغير الذي نصبوا إلية

فلابد من المكاشفة والمواجهة نُريد جرأة, قضيتنا ليست انتقاد الإسلام
المؤمنون يقدون أن ينقضوا إيمانهم الشخصي بعدم طوريته في السياسة والتشريع, المثقف ليست وظيفته انقاذ الإسلام المثقف ليست وظيفته ايجاد مخرج آمن للمؤمين المتعصب,

المؤمين المتعصب هو من عليه أن يجد لنفسه مخرجًا  حين يُسحب البساط من تحت قدميه في التشريع وفي القانون وفي السياسة لكن طالما ندللهم طالما نطبطب عليهم طالما نُعطيم الانطباع أنهم الأقوى ونحن الأضعف سيتمادوا
إذًا الجرأة  من أراد تنويرًا فليعمل عقله ومن أعمل عقله فلابد أن تكون النتائج مفتوحة
كل واحد فينا اتولد في دين معين أو بلا دين بمحض صدفة جينية وجغرافية,

نفضل نلف حوالين هذة الصدفة مربوطين فيها برباط مطاطي كُلما بعدنا نرجع ويلسعنا الأستك, رباط مطاطي نبعد بالتفكير ولكن لابد أن نعود الخوف من المُحرمات الخوف من المحظورات الخوف من معاقبة القانون أوالمعاقبة الأجتماعية لأ لا يوجد تنوير مع خوف, التنوير يضع الخوف جانبًا ويبلي نداء العقل ويمشي ورأه ونداء الإنسانية وليس العقل المتبجح
فنحن ثقافتنا لا تسمح بالشك ولكن التنوير يطالبنا بالشك
نحن نُصلي في الحج ونقول اللهم أعوذ بك من الشك والشرك لكن علماء التنوير كان الشك هو النبراس لابد من الشك

بالنسبة للتنوير لا توجد خطوط حمراء في الفكر من يضع خطوط حمراء في الفكر يدور حول نفسه في نفس الفلك ويعود لنفس النقطة ويسأل نفسه لماذا تخلفنا
أستاذ عصيد طرح نفس السؤال لماذا تخلفنا؟ قبل 70 سنة طُرح هذا السؤال وقبل 120 سنة طُرح هذا السؤال لماذا نحن مُتخلفون؟ وعمالين نيجي ونعيد ونزيد, ونعيد ونزيد وفي الأخر مابنطلعش لية؟ لأن تركيبتنا الثقافية عبارة عن البحث في المستقبل في كهوف الماضي,

يعني أقرب مثال عندما مات العالم الجليل أستيفن هوكنج نحسبه من الشهداء ولا نذكي على الله أحياء
كان هناك يعني شيء مقرف على شبكات التواصل الاجتماعي من بقعتنا نحن هذة البقعة الإسلامية الجميلة حيث قبل الله الأرض مرة واحدة أخس وأحط تعليقات على وفاة هوكنج من منطقتنا إحنا
أبقى خلي بقى الفزياء تنفعك يا مُلحد كدة وهو دلوقتي هاخليه يقيس درجة حرارة نار جهنم بالفزيا بتاعته وهكذا
فهذة مشكله معاداة العلم تسفية العلم مشكلة كبيرة جدًا ضحكوا علينا وقالولنا أن في القرأن كل العلوم مُدركة  كل شيء في القرأن نظرية الجاذبية هتلاقيها في سورة فصلت والثقوب السوداء كمان بالمرة وفي الآيات من9 ل 11 روحوا أقروهم كدة هتُفاجئو

لية؟ علشان هي دي استراتيجياتنا في التعامل مع العلم دايمًا أما قطار العلم سابقنا بمحطات فنحل المشكلة إزاي لازم نجري أو لازم ناخد القطار إللي بعده ونحصله لأ إحنا نوقف على المحطة وكل قطار ما يعدي بالعلوم نبصله كدة ونقوله ياوقح ياكافر ونفش غلنا فيه, نفش غلنا في العلم وهو معدي كدة خلاص علشان مش قادرين نواكبه فبنحتقره أو لو مبنحتكروش ندعي أمتلاكه بالباطل

نقولك دا في القرأن في نظرية التطور الجليل موجودة في القرأن ونظرية الجاذبية موجودة في القرأن ونظرية… وكل الكوانتم فزيكس كلها مشروحه في القرأن

الله ماستخراجتهاش أنت لية مادام العملية بهذا الوضوح فهو البحث في الماضي لأن الحاضر بتاعه مُفلس حشوله دماغه أن أعظم عصوره عصر عقبة ابن نافع وموسى بن نصير أجمل ما مر في تاريخه هووقت السبي والقنص واقتصاد الحروب فهو قاعد بيحلم بعودة هذا الشيء
تعرفوا أن مش بس الإسلامين إللي بيحلموا بعودة الأندلس بردو كثير من المثقفين لسة بيحلموا بعودة الاندلس
اه عندنا في مصر بيكتبوا في قصايدهم, اه واللهي وفي سوريا بيحلموا بالأندلس, أنتوا هتاخدوا الأندلس تعملوا بيها إيه مش كفاية المصايب إللي حصلت سيبولنا حتة نهرب فيها يعني  لما الدنيا تقفل في عيونا يعني
يعني تخليلوا لو إحنا الاثنين كدة وكل الدول كانت تحت الحكم الإسلامي كنا هانروح فين أنا وهو؟
أنا لا اريد أن أطيل عليكم علشان بس الأخوة إللي واقفين ورا, الجرأة في الطرح والمكاشفة أن إحنا مانخبطش في بعض وأن إحنا نكون صريحين ماذا نُريد من وراء التنوير؟ هل نريد جلسات جميلة نتكلمفيهاعلى التنوير؟ أنتوالاحظتوا  إنهاردة مجبتش ولاسيرة فيلسوف من فلاسفة الغرب رغم أن أنا ممكن ساعة أقولكم مقطتفاط من كانط واسبينوزا وبولتنير ومونتسكيو  وكلة بس أنا بتكلم عن واقعنا إحنا مابنتكلمش عن قضية نظرية
إنهاردة العالم بيفكر في أفاق تانية وإحنا لسة بنقول الأرث بين المرأة والرجل نساوي في الأرث ولالأ يالا الخجل

في مصر عندنا بيناقشوا في التلفزيون هل من الممكن أن أقول لزوجتي المسيحية هو مسلم كل عام و أنتي بخير بمناسبة عيد الميلاد المجيد ؟ شوفتوا وصلنا لحد فين؟
ناهيك بقى مش هاقولك عن بول البعير والحاجات دي علشان الحاجات الشاذة يمكن ,أنا أكيد أكاد أجزم أن مفيش ولا واحد في القاعة شرب بول البعير قبل ذلك يمكن
بس على أرض القاعة إيه هي القضاي؟, إيه هي القضايا إللي إحنا عايزينها؟ عايزين من التنوير إيه؟ وممكن نقدم للتنوير إيه؟ إحنا عايزين من التنوير المواطنة,المواطنة الحرية للجميع للمؤمن المُسلم للمسيحي المؤمن للبهائي المسلم للشيعي المسلم للمُلح للاديني للأدري لكل منهم ينتمون لهذ الوطن يكون الوطن هو الأساس وليس دولة الخلافة وليس احلام استرداد الأندلس, أن يكون الجميع مُتساووً رجلاً وامرأة إيه المشكلة في كدة بقى؟
إحنا عندنا مشكلة مع مين في القضايا دي حزروا فزروا؟ 38:07

مع أنفسنا ومع العقيدة بصراحة لأنه مادامت مُقدسة وتعلو فوق القوانين وهي التي تُشرع مكناش هنبقى في القرن الحادي والعشرين نقول كدة ياترى ممكن نسمح للدكتورة في الجامعة أن ترث مثل أخوها الصايع أوبرضو دكتور في الجامعة علشان منغلطش في الناس, مكناش هناقش هذة القضايا,

لو مكنش الدين جاء بنص من 1400سنة يقول لنا هذا الشيء مكناش هنقعد نتناقش,مافيش ندوات بتتعمل في ألمانيا حيث عن التنوير,ممكن يجوا يحتفلوا  بذكرى بميلاد كانط ولا ماكس فيبر مندلسُن أوماركس لكن مش هيجوا يقولوا إيه التنوير ولا بد وعايزين إيه؟ قضايا حُسمت

نحن نلف حوالين أنفسنا في حلقة مُفرغة ويأتي مُفكرون إحنا لسة لحد إنهاردة بيجي تنويريون بيحاولوا أنهم يعيدوا أفكار الشيخ محمد عبدو, هذا افلاش الشيخ محمد عبدو أرأة في التنوير فقيرة جدًا جدًا بالنسبة لعصره يمكن كان ثورة, لكن إحنا علشان من ساعة محمد عبدو متحركناش كثيرًا في مجال التنوير  نرجع استرجاعه حتى كتب العظيم عابد الجابري عن نقد الفكر العربي حاول أن يدخل مدخلًا إسلاميًا للتنوير وهذا خطأ
التنوير لا يعرف دين معين,يعني هو يقول للشباب المسلم أذهبوا وأنهالوا من الفلسفة الغربية فهي فلسفتكم أبوها هو ابن رشد خطأ ابن رشد ليس أبو الفلسفة الغربية أوليس من أسس الفلسفة الغربية هو ترجم مشكورًا ما كتبه أرسطو وعلق عليه تعليًقا جيدًا وكان يحاول أن يخدم الدين به وهذة أزمة الفلاسفة والمفركين أن هما دائمًا مربوطين بالدين عايز يخدم دينه عايز يبرىء دينه عايز يُبرر, لأ هذة ليست قضياتنا المؤمن بينه وبين نفسه يبرر لنفسه النصوص
كتنويري أنا بتنصل وأحدث قطيعة مع نصوص جاءت لعصر أخر

أسست لمجتمع أخر لا يمت للمجتمع بصلة أنا أبعد بكثير كلنا  في هذة القاعة, أبعد بكثير مما توصل إيه خالد ابن الوليد,وعمروابن العاص, وعمر ابن الخطاب,ومدار الغفاري, وابوغرايرة نحن أبعد كثير من هؤلاء

فلماذا نحن مربطون بهم؟ لماذا نناقش كل القضايا من وجة نظرهم هم؟ متى ستكون لدينا الجرأة أن نتنصل منهم ومن نصوصهم ونقول لقد بلغنا سن الرشد وسننظم مجتماعتنا على مُعطيات مجتناعنا اليوم وليس بنصوص أكل عليها الزمن وشرب.
أشكركم هذة الحفاوة,

أنا لفيت المغرب كلة في هذة الزيارة وكانت زيارة جميلة جدًا, أنا طول عمري عارف أن المغرب بلد جميل وطول عمري عارف ان أهل المغرب اهل الكرم لكن ماحدث لي في هذة الزيارة فاق كل التوقعات والتطلعات ألقيت حوارات رائعة مع الأستاذ عصيد كلها عن برنامج صندوق الإسلام مع الأستاذ رشيد هلال ومع الأستاذ سعيد ناشد مع الأستاذ محمد بن الأزرق مع أستاذ محمد سعيد مع استاذ محمد أجديد وأكتر…وغيرهم وكانت حوارات ستفاجئكم يعني كمغاربه وستفاجىء الكثيرين فيما يسمي بالوطن العربي
أنا تعلمت من أستاذ عصيد أن العرب أقلية في البلد العربية وجينيًا هذا صحيح
وهذة النقاشات كمان أثبتتلي ان المغرب لدية الأمكانات لأن يكون القاطرة الأولى في قطار التنوير هنا
المثقفون هنا الترابط بين المثقفون هنا  مش كل واحد بيشتغل لوحدة زي عندنا في مصر للأسف يعني في ترابط هنا وفي برضو سمسار ثقافي الأستاذ عزيز أرقراط هو دايما إللي بيوفق ناس كدة مش عايز تعمل ندوة مع فلان هو إللي بيوفق راسين في الحلال وأحيانًا في الحرام لما بنتكلم عن الإسلام لمانتكلم عن النصوص الدينية فأنتوا المُعطيات عندكم جميلة أوي وأنا أشتم رغبة سياسية شيء من التغير فهذة فرصتكم يعني ياريت تأخدوا خطوة أكثر للأمام وتشدونا معاكم علشان خاطر بقية هذا العالم المُظلم يعني في حالة من اليأس للأسف الشديد ويحتاجوا نموذج يحتذون به وأعتقد ما رأيته في المغرب يكفي كبداية جيدة جدًا للأنطلاقة وأتمنى ماكونش طولت عليكوا وأعطي الكلمة للأتساذ محمد المسييح.
شكرًا.


Download text file

Morocco seminar

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقة العاشرة ، مصر السلطة بلدي
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.