برنامج “الإمام الطيب” ـــ الحلقة 9

في الحلقة السابقة

فضيلة الإمام “الطيّب”، نتحدّث عن الإلحاد خطورة الإلحاد مُجمل أفكار الإلحاد والأهم هو أسبابها، خاصة في أوساط الشباب، برأيك ما هي أبرز الأسباب التي تدفع الشباب في هذه المرحلة على وجه التحديد إلى الإلحاد؟

سؤال مهم، دعني ألخّص مُقارنة بين الإلحاد في القرن ال18 التامن عشر حينما، وتحدّثنا أنه كان هذا قرن الإلحاد، هذا القرن نشأ الإلحاد وكان،  وكما يصفه الكثيرون كان إلحادًا مؤدبًا، لأنه كان يعرض نظرياته، وكان يعني في شيء من الأدب وفي شيء من احترام المؤمن

تبجّح مؤخرًا!

تبجّح بعد أحداث 11 سبتمبر، وعايز أقولك لحضرتك في تشابه كبير بين الأسباب التي بعثت هذا المذهب الإلحادي في ال18 وهو: خطأ رجال الدين في تقديم الدين، وأيضًا الإلحاد الجديد الي هو بعد 11 سبتمبر بسبب 11 سبتمبر وبسبب ضرب برج..

مركز التجارة في نيويورك

مركز التجارة العالمي،

أيضًا رجال دين منفّرين

تاني يوم، تاني يوم مباشرة، الي هو 12 سبتمبر في ذلك الوقت بدأ بعض الملحدين الكبار يؤلف كتاب في الإلحاد والدعوة إلى الإلحاد، وطالب أن تكون هناك مؤسسات وطالب أن تكون هناك قنوات،

 وفعلًا بدأ الإلحاد بعد 11 سبتمبر نوع جديد من الألحاد، الإلحاد هو غير المؤدب وغير المهذّب ،لأنه أعلن حربًا على الأديان وخاصّة على الإسلام

وتبنّى كثرين من المسلمين المرتدين فالغرب، وواحدة يعني لا داعي لذكر اسمها هي أصلًا مسلمة شرقيّة، وكانت يعني استقطبها الإلحاد وألّفت كتاب بعنوان (حق الإهانة). يعني أنا وإهانة مين؟ إهانة الإسلام ونبي الإسلام

في هولندا كانت؟

اه كانت في هولندا، إلى هذا الحد المؤسسات تتبنّى الملحدين وتدفع لهم وتطبع لهم كتبهم، وبعدين ظهر أن هناك أيضًا مؤسسات تدعم بالأموال

 زي مثلًا ما كانوا يدعموا الأبحاث العلمية زمان أصبح هنا هناك مؤسسات وشركات تدعم الاتجاه الإلحادي الجديد وتوفّر له الأدوات

 ومنها هنا ظهر إلحاد يعني له أنياب وأظافر ومخالب ومتسلّط على الأديان وعلى الإسلام بالذات. وأصبح له برامج وله مناهج ومفكرين

ومواقع إلكترونية وأفلام وثائقية تُنتج على أعلى مستوى

أفلام، حتى أفلام للأطفال، لهم لافتات تعلق في الشوارع وفي الميادين وعلى وسائل..

المواصلات

 الموصلات وكلها سخرية من الله ومن الدين وكلها تدعوا إلى أن العالم بدون أديان أفضل ألف مرة من العالم الذي يوجد فيه أي دين من الأديان.

هذا على الجانب، إذًا عندي أصبحت مراكز بثّ للإلحاد ونشر للإلحاد وتبشير بلإلحاد في العالم كله،

إضافة إلى التطور الذي حدث في وسائل الاتصالات أو الميديا

اه والسوشيال ميدا والانترنت

والإنترنت، هذا جانب، الجانب الآخر الشباب المُسلم ليس على ثقافة إسلاميّة أو على خلفية فكريّة علمية إسلامية

تمكّنه من إصدار أحاكم صحيحة

تمكّنه من تقييم ما يُقال، من تقييم ما يُقال، فهو أوّلًا عارف الفيروس الذي يهجم يُهاجم جسم ليست عنده مناعة،

خاصّة لو قيل هذا الكلام بلغة متقنة وتبدو علمية

هي لغة ميسّرة، للشباب، لغة ميسّرة للشباب، ووراءها علماء نفس وراءها علماء تربية لأن الإلحاد هذا مؤسسة،

مؤسسة يعني لا تقل أهمية في الغرب عن مؤسسة صُنع الأسلحة في أميركا أو أوروبا أو لا تقل شأنًا مؤسسات صنع الأدوية لها ارتباطات ضخمة لأن يريدون أن يشكلوا العالم تشكيلة هم طبعًا بيحلموا بيها وأن التشكيلة دي أفضل

تظل هذه الظاهرة في الغرب أكبر بكثير منها في الشرق

يعني الإيمان بالله سيبقى مفيش كلام، وله رجاله، لكن قد يكون قد يعود الحديث أو يتحقق الحديث مع هذه يعني (بدأ الإسلام غريبًا وسيعود غريبًا كما بدأ فطوبى للغرباء).

فطوبى للغرباء

المُشكل أنّ هنا لا توجد عندنا في شبابنا مناعة علميّة ولا مناعة ثقافية لتجعله يستطع أن.. حتى حينما يلحد عن اقتناع مثلًا. طبعًا هو حط له اقتناع زائف لكن على الأقل يكون بعد أن قرأ وبعد أن شاف الفلسفات

يعني يا مولانا واحد من الأسباب الرئيسية وراء انتشار ظاهرة الإلحاد، إنه المسلم الشاب لا يقرأ وأنه بيستسهل الحصول على المعلومات والمعارف من المصادر السطحية؟

 نعم، من وجهة نظري هذا هو السبب الرئيس في انخداع بعض الشباب المسلم هنا في الشرق بهذه الحملة الضارية الجديدة.

 وهي حملة تأتي في مخطط يعني الاستلاء على الشرق أو تقسيم الشرق أو السيطرة على بلادنا

لكن للأسف الشديد يجب علينا أن نعترف أن شبابنا ليس مسلّحاً بالعلم والمعرفة الآن،

والعلم الصحيح والمعرفة الصحيحة هي حائط الصدّ المنيع الوحيد الذي يمكن أن يقف في وجه هذا التيّار الذي بدأ يكتسح، وبدأ ينهمر علينا من كل هدبٍّ وصوب

طيب، حتى يعني الناحية التعليمية عند الشباب أيضًا دعك من الثقافة العامة دعك من الثقافة الإسلامية، القدر التعليمي، التعليم،

التعليم بما فيه المواد العلمية

بما فيه المواد

اللي بتشجّع على التفكير

التي تشجّع على التفكير، لما لا يدرس منهج البحث العلمي؟ والفرق بين منهج البحث في القضايا الحسية والقضايا، ده الرياضة ليها منها بحث

مولانا دي من المواد المنفّرة للطلبة

نعم؟

نعم مواد وحتى عندنا في الأزهر في مادة الي هي مادة قواعد البحث، مادة من يعني أعمق المواد التي تضبط تفكير العقل

لكن هتلاقي الطلاب تنفر منها

ينفروا!

في مسؤولية إذًا على من يدرس الدين أو العلوم

والله يا سيدي الفاضل هو مسؤولية مُشتركة وجميع قصّرنا

أولًا رجال التعليم قصّرنا، رجال التربية والتعليم ورجال التعليم العالي كلنا جامعات وأيضًا شباب وعلماء الدين الآن أيضًا مقصّرون

الي همّا بنسميهم (شباب الدّعاة)

شباب الدعاة. التجديد يا إخوانا مش إهمال القديم، بالعكس أنا عندي التجديد إحياء القديم، لأن القديم فيه جرعة علميّة فلسفية ثقافيّة رائعة جدًا

إهمالها وتبديدها وتشكيل العقول بعيدًا عن رحابها الفلسفي المنضبط أو العقلي بلاش فلسفي ناس كتيرين حتى الآن للأسف الشديد ينفرون من هذه الكلمة، وده عيب لكن هذا اواقع

يعني الرحاب العقلي لهذا التراث فعلًا أنتج عندي عقولًا كثيفة الوزن جدًا في ميزان المقارنة وميزان الحجاج وميزان المناظرة

ده بسبب البُعد عن القديم الي إحنا عايزن نريد إحياؤه مرة أخرى

بس هو الأمر يتوقف على طريقة العرض يا مولانا بردو تلائم العصر

يا سيدي والله العظيم إحنا عُرض علينا هذا التراث وتعلّمنا واستطيع أن أقول أن يعني لم ينفعني شيء بعد الله سبحانه وتعالى في أن أعرف هذه الفكرة لونها إيه؟ وهل هذه زائفة أو غير زائفة إلا حينما درّس لنا هذا التراث المُعمّق

بس يا مولانا هو قبل حتى تقديم المادة الدعوة للتفكير في حد ذاتها حضرتك بقتول: إنه الشاب هو صنيعة المجتمع، المجتمع لا يشجّع على التفكير،

طبعًا

 لا يشجع على طرح الأسئلة الوجودية ويعتبر إن هي حرام ويُكثر في وضع الخطوط الحمراء أمام أي شخص يفكّر في الوجود وربنا سبحانه وتعالى وأصل الكون

يا سيدي الفاضل الذي تربينا يقول والذي تربينا عليه: أنه أول واجب على المكلّف النظر في معرفة الله.

بعض العلماء حين قالوا: أن النظر يحدث حينما تكون هناك داعية للنظر، وهو الاستفسار أو الاستفهام وهذا هو الذي سمّوه بمرحلة الشك، يعني مرحلة الشك معنها أن تضع مش معنها أن تنفي

لأن ناس كثيرين

يخلطوا ما بين النفي والشك

معنى الشك أن تضع هذه القضية على بساط البحث، لأنك أنت لم تصل فيها بعد إلى نتيجة إلى يقين

طيب لو أنه في منتصف الطريق قبل أن ينتهي إلى أن الله موجود أو غير موجود مات، ما حُكمه؟ قالوا: هذا حكمه حكم أهل الفترة، ناجٍ ولا يدخل النار

حضرتك قولتلي: أهل الفترة ما بين اثنين من الرسل

نعم،

بن رسالتين

بين رسالتين، ودول حكم أهل الفترة ناجون يعني لا يعذبون، وده ناجي ويدخل الجنة ولا يعذب،

شوف مع أنه ليه؟ لأن طبعًا كيف يعذبه الله وهو بعد لم يصل إلى معرفته، هو كان متلبس بالبحث عن الوصول إلى هذه المسألة، مات أثناء البحث

حتى يسمونها مسألة الاخترام أثناء النظر يعني اخترام الموت للباحث أثناء البحث ونظره قبل أن يصل إلى معرفة الله لو وصل إلى معرفة الله ثم انكر وجحد هنا المشكلة

في فرق بين أن يقول: لا والله دي مرحلة شك عندي، أنا أؤمن بالمنهج العلمي الحسيّ ومعنديش استعداد ابحث عن قضية زي دي تعلوا على منهجي وأنشغل بيها. ده بسميه مرحلة الشك

ده قابل للنقاش

قابل للنقاش، لكن هو رافض النقاش في هذه القضية هنا أصادر عليه أن يقول: نعم أو لا. لأنه إذا قال نعم أو لا سيب المنهج ده وتعالى معي في منهج هو الي يوصلك إلى نعم أو لا

لكن هتتمسك بهذا المنهج الحسيّ يبقى القضية تعلّقها تحطها على الرفّ

أنت غير صالح

تبقى غير صالح لها، عايز تبحث سيب المنهج وتعالى ..

ففي فرق بين الذي يدع هذه القضية، وأنا لا أعلم إن كان هناك إله أو لا، ده غير الذي يقولك: أنا أعلم أنه ليس هناك إله بناء على الكمياء والطبيعة و”دارون” والكلام ده، ده خطأ، هذا هو الخطأ وخطأ في منهج الاستدلال

(نظرية دارون) طبعًا لما أنا سمعت ابننا ده بيتكلم حتى كنت متوقع ومنتظر إن هو يتحدث عن نظرية دارون حديث فيه شيء من القراءة إطلاقًا مفيش

إنما هو موضه إن دارون، بالعكس ده لو قرأ كثير من العلماء ومن المفكّرين ومن الذين تصدوا لهذه النظرية نقدًا وتمحيصًا قالوا: إننا نؤمن أن دارون مؤمن، وأن الجرثومة الأولى عنده فسرها بوجود خالق، لأن وده لازم ، لازم

الجرثومة الأولى لا يمكن أن تفسّر إلا بمبدأ وراءها مبدأ وراءها غير مخلوق، وأنا هضرب لحضرتك مثل بسيط أنا مثلًا ممكن تقولي سبب في وجودي أبويا، وأبويا أبوه وأبوه أبوه،  إلى أن العقل مش هيتوقف إلا إذا وصلت إلى والد غير موجود.

الي هو آدم، إنما عندما تقول: أه ده آدم وفي واحد خلقه، هنا المشكلة العقلية توقفت خلاص مفيش مشكلة. لكن لو أنك تتشيل الإله وتشيل إن آدم مخلوق من لا شيء.

يبقى آدم له أب له أب العقل لا يقبل أن أنت تتسلسل في سلسلة العلل والمعلولات في الماضي إلى غير نهاية هذه مُبرهن عليها فلسفيًا أن العقل يرفضها تمامًا

لا بد أن تقف إلى علّة لا علّة لها وإلى موجود لا موجد له وإلى سبب لا مسبب له وهو الله سبحانه وتعالى.

إيه رسالة فضيلتك يا مولانا للمجتمع كي يُحسِن التعامل مع الملحدين، كي نحُدّ من هذه الظاهرة خاصة الشباب

لا حلّ إلا نشر العلم الصحيح، سواء عن طريق التربية والتعليم المدارس الأزهر الجامعات، ولابد أن تكون هناك مادة علمية فلسفية تكون هي مقرر جامعي، زي ما إحنا عندنا مقرر جامعي للإنجليزي عندنا مقرر للكمبيوتر

المفروض يكون هناك مقرر جامعي يحمي ثقافة هذا المجتمع، أو يحمي الأصول الروحيّة والدينيّة لمجتمعاتنا كشرق إسلامي كشرق عربي وإسلامي

الحقيقة هذا النوع من التّثقيف غائب، غائب مع تلميذ في الابتدائي في الاعدادي في الثانوي في الجامعة

 وللأسف الشديد لا نجد من المسؤولين عن الثقافة وعن التثقيف وعن التعليم من يضع في حسبانه هذا الانهيار الخطير جدًا

واعلم حضرتك أنّ الإلحاد الآن ونشره والتبشير به ده خطّة، لإضعاف الشرق الأوسط،

فلا بد أن يكون هناك علم ولا بد أن تكون هناك فلسفة، وأن يكون هناك تدريس عميق لتراثنا العقلي والنّقلي

ونتحاور مع المُلحدين

لا بد من الحوار، أما أنك أنت تتخانق مع الملحد وأنك أنت تضربه، هذا خطأ والإسلام يرفضه تمامًا. وكفى يا أخي لَكُمْ «دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ» (الكافرون: 6)، يعني حتى سمّى الكُفر دين

«فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ» (الكهف: 29)، إحنا معندناش مشكلة إن الي يفكر يكفر، وإلي يؤمن يؤمن.

 إنما بعد أن نُقدّم يعني ما يجب علينا، وما يمكن أن يُنقذ هذا الشاب من الوقوع في الحملة الإلحادية الحديثة


Download text file

Al-tayed season1-09

You may also like

الحلقة الخامسة والعشرون - برنامج الآمام الطيب 2 - الآلحاد
فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيّب شيخ الجامع الأزهر اسمح لي أن [...]
22 views
الحلقة الرابعة والعشرون - برنامج الآمام الطيب 2 - التبني
فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيّب شيخ الجامع الأزهر معروف أنّ [...]
2 views
الحلقة الثالثة والعشرون - برنامج الآمام الطيب 2 - زواج القاصرات
فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيّب شيخ الجامع الأزهر من الملفات [...]
2 views
الحلقة الثانية والعشرون - برنامج الآمام الطيب 2 - حجاب المرآة ٢
فضيلة الإمام، من أين نشأ الخلاف حول فرضيّة الحجاب؟ هذا سؤال وجيه، [...]
0 views
الحلقة الحادية والعشرون - برنامج الآمام الطيب 2 - حجاب المرآة
فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيّب شيخ الجامع الأزهر لا زالت [...]
0 views
الحلقة العشرون - برنامج الآمام الطيب 2 - الطفل في الإسلام
فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيّب شيخ الجامع الأزهر. قرأت [...]
1 views
الحلقة التاسعة عشرة - برنامج الإمام الطيب 2 - الطلاق
فضيلة الإمام، إذا انتقلنا للحُكم الشرعي للطّلاق. كلّنا يعلم أنَّ [...]
0 views
الحلقة الثامنة عشرة - برنامج الإمام الطيب 2 - الأسرة
فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر مُعدّلات [...]
0 views
الحلقة السابعة عشرة - برنامج الآمام الطيب 2 - المرأه في الإسلام
يعني أنا بهذه الصراحة اللي حضرتك بتتكلم بها. حضرتك عاوز تقول إنه في [...]
0 views
الحلقة السادسة عشرة - برنامج الآمام الطيب 2 - المرأة في الإسلام
فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيّب شيخ الجامع الأزهر الواقع أنّه [...]
4 views

Page 1 of 6

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.