صندوق الاسلام 72 : متناقضات القرآن : المسيحيين في القرآن

ازيكوا يا انجاس ؟

عارفين مين اللي بيستخدم اللغة الفظيعة دي ؟

الشيخ وجدي غنيم الإخوانجي وهو بيتكلم عن المسيحين

يا كذا يا كذا يا انجاس

الكلمة الوحيدة اللي ممكن تتنطق هي كلمة انجاس

التانيين كلها كلمات فظيعة وشنيعة جدًا

هو بيطبق حاجة من القرآن اللي بتقول إنما المشركون نجس

وهو بالنسباله المسيحين مشركين لأنهم بيقولوا إن المسيح هو الله

هتلاقي مسلمين تانيين يقولك دا احنا طول عمرنا عايشين في سلام مع المسيحين

وأم محمد كانت لما تطبخ تروح مش عارف تجيب الفشة من عند ام جرجس

وأم جرجس تديها مش عارف العيش البتاو وحودايت كده جميلة برضو عن التعايش السلمي وعن السلام والتسامح بين المسلمين والمسيحين

الكلام دا بقى جاي منين

الانجاس وأم جرجس وأم محمد

الاتنين هتلاقيهم في القرآن

نفس التناقض اللي شوفناه في التعامل مع التسامح والكراهية

نفس التعامل اللي شوفناه في التعامل مع الحرب والسلام

نفس التناقض اللي شوفناه في التعامل مع اليهود هتلاقيه بالظبط في التعامل مع المسيحين في القرآن

هتلاقي إن القرآن شاغل نفسه بشكل ملفت لحوارات مسيحية لا تخص مكة والمدينة إطلاقًا

داخل في حوارات كانت في الدولة البيزنطية

عن طبيعة المسيح ، عن ألوهية المسيح ، عن الفرق المسيحية المختلفة

حوارات لاهوتية عميقة حاشر نفسه فيها كده وساعات يعني يجيب قصص من السريان ، يجيب قصص من العهد القديم ، من العهد الجديد

وساعات يشط ويجيب حاجات لا علاقة لها ومحدش من المسيحين يعرفها خالص

فا أول أزمة لما يجي يتكلم عن الإنجيل

في المسيحية عيسى مانزلش عليه إنجيل من السما

الأناجيل اتكتبت بعد وفاتة

بتحكي قصته وتجربته

محمد مصمم إن لأ في كتاب نزل على عيسى اسمه الإنجيل

وحي مباشر من السما

ليه بقى ؟

علشان دا فيه حاجة تخصه هو

الحاجة دي بقى اللي هي إيه

هي إنه اسمه مكتوب في الإنجيل

وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ ( سورة الصف آية 6 )

فا داخل القرآن في البداية عمال يقول كلام كويس جدًا عن المسيحين

يعني لما بيجي يضرب مثلًا

الذين آمنوا يعني بيجيب اتنين ، بيضرب مثل للمؤمنين

بيجيبلهم مثل 2

في سورة التحريم

وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ

وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ ( سورة التحريم آية 11-12 )

يعني بيدي مثلين للمؤمنين جاب منهم مريم

فا دا بيعتبروه بقى تكريم

طب مين مريم ابنتَ عمران دي ؟

ولا المسيحين يعرفوا عنها حاجة خالص إن مريم ابنتَ عمران

سوء تفاهم

مريم ابنتَ عمران دي كانت مريم اخت موسى

موسى بن عمران

فا لخبط الاسامي في بعضيهم وراح جايب مريم دي وحطها مع دي وخلاهم شخصية واحدة

مريم ابنتَ عمران

هاتيجي تتناقش مع حد مسلم فيها هايقولك لأ دا مش عارف إيه والأصل كذا وهو للتشبيه وليس

برضو الكلام اللي بيتكلم عن المسيح وعن اتباعه كلام حلو اوي

يقولك : ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ ( او الإنجيل تاني اهو ) وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا  ( سورة الحديد الآية 27 )

اللي اتبعوا المسيح دول ناس في قلوبهم رحمة ورأفة وناس كويسين جدًا ومافيش أي مشاكل معاهم

برضو في آية تانية : وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ ۖ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ( سورة البقرة الآية 87 )

طب ليه الآية دي بقى جايبها ؟

الآية دي جايبها عشان يشتهم في اليهود

يعني زي ما كان بيستخدم اليهود ضد بتوع قريش

ابتدى يستخدم المسيحين ضد اليهود

يقولك إيه : وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ۗ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ ( سورة البقرة الآية 87 )

بيفكر المسيحين ، خلوا بالكم يا مسيحين اليهود دول هما اللي قتلوا المسيح بتاعكوا

بيهيجهم على بعض

زي ما ، فاكرين لما في حلقة اليهود قولنا إن جاي في القرآن يقولك إيه

وقالت اليهود وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ ( سورة النساء الآية 157 )

فين إنا قتلنا دي جايبها من أي نص من أي موقف ؟

يعني القصة المذكورة في العهد الجديد

إن اليهود ودوا المسيح لبيلاطس الروماني عشان يحكم فيه

فا بيلاطس قالهم طب ما تحاكموه إنتوا

قالولوا احنا في دينا مابنقتلش حد ، ممنوع نقتل حد في دينا

يعني مافيش افتخار بقى لا بقتل ولا حاجة أهو

ممنوع إن احنا نقتل

القتل عندنا متحرم

بس عايزهم هما الاتنين يشبطوا في بعض

زي ما قولتكم كده أنا وابن عمي على الغريب وأنا وأخويا على ابن عمي

نفس المنطق دا

أول قصة عن المسيحين في القرآن هي قصة اصحاب الأخدود

بيتكلم عن ناس مؤمنين كانوا في اليمن اضطهدوا بسبب إيمانهم المسيحي واتحرقوا واترموا في النار والقرآن بيتعاطف معاهم

وبيقول بأي ذنب الناس دي تتقتل

وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ وَهُمْ عَلَىٰ مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ( سورة البروج من الآية 1 إلى الآية 8 )

يعني هما انتقموا منهم فقط عشان بيؤمنوا بالله

دول المسيحين ، لحد دلوقتي مؤمنين وزي الفل ومؤمنين اليمن بيعتقدوا ألوهية المسيح زي مؤمنين مصر ، زي مؤمنين سوريا

حكاية ألوهية المسيح دي البعض يقول له طبيعة واحدة زي الألوهية بس والبعض يقول له طبيعتين الألوهية والبشرية غير كده مافيش

طب ماهو مؤمنين اهو ونفس الناس ونفس النوع ونفس العقيدة ونفس الأناجيل اللي بين إيدهم

طبعًا هاتلاقي سور كتير في القرآن ، سورة مريم وسورة آل عمران عماله تحكي قصة ميلاد المسيح من أولها لآخرها بكل الملابسات

 إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ( سورة آل عمران الآية 45-46 )

وبرضو بيتكلم عن معجزات المسيح كلها ويبرأ والأكمه والأبرص ويحيي الموتى بإذن الله

يعني كل المعجزات الموجودة في العهد القديم وحتى أكتر منها

بيقول عليها إن المسيح جاء بيها

في أكتر من إنه يعترف إنه أحيا الموتى ؟

دي حاجة مافيش غير في إيد ربنا بس المفروض يعملها

القرآن نفسه معترف بهذه الشيء

وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيل

دي برضو الدخلة ، الزقة على بني إسرائيل

وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ ۖ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ( سورة آل عمران الآية 49 )

بيحط عليه صفات إنه حتى بيعرف الغييب

وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ ۚ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ ( سورة آل عمران الآية 50 )

جئتكم بآية وجئتكم بآية وجئتكم بآية

تتذكر إن دايمًا لما كانوا بتوع مكة يسألوا محمد هاتلنا آية ، هاتلنا معجزة

فيجي يقولهم إن كنت إلا بشر رسولَ

طب ما انت عمال ترص آيات ومعجزات وعمل وعمل وعمل وانت جاي المفروض تقول إيه دا أنا آخر واحد اللي مش هايجي حد بعدي

طب ما تعمل حاجة زيه ، اعمل حاجة كده زي موسى

أي حاجة وري الناس اللي انت عايز تبقى منهم لأن واضح إن العملية كلها إن حد بيقدم آية وحد بيؤمن وبيشوف آه واللهي دا مختلف

دا حاجة تانية

لأ بس هو عمال يستشهد بده ولما يجي حد يقول بس انت استشهدت من الناس الجمال دول تعال اعمل زيهم كده

يقولك إن كنت إلا بشر رسول

أجيبلكوا منين ، إنما الآيات من عند الله

لأ الآيات عند عيسى وعند موسى وعند نوح وعند يونس

كلهم عندهم آيات

فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (برضو ضد اليهود) وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ  ( سورة آل عمران الآية 52 – 53- 54 )

ربنا بقى جه وقال لعيسى بعد ما اليهود مكروا عليه

القصة الإسلامية كده

إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَىٰ إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ۖ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ( سورة آل عمران الآية 55 )

هو الصراع الإسلامي اليهودي

الصراع الإسلامي مع بتوع مكة والصراع اليهودي

دا ياخد دا يتعاون معاه شوية ويرميه

ياخد اليهود شوية يستشهد بيهم ضد بتوع مكة وبعدين يجي يتقرب من المسيحين ويستشهد بيهم ضد اليهود وبعدين يروح جاي شايط في الكل

هو دا المنهج الإنتهازي في التعامل مع العقائد

إن إنت ماتمشيش على وتيرة واحدة

مدحت ناس وقولت عليهم مؤمنين وقولت عليهم إن عقيدتهم سليمة وإن في قلوبهم رحمة وإن هما أقرب مودة إلى الذين آمنوا

الآية المعروفة طبعًا

لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ( سورة المائدة الآية 82 )

بس انت لو كملت الآيات بقى هاتعرف الشرط اللي خلاهم الرهبان الجمال دول حلوين والنبي بيحبهم

دا مش كل الرهبان المسيحين بقى

لأ دا كل الرهبان المسيحين اللي بيأمنوا بمحمد لأنه بيقول في الآية اللي بعدها

وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ ۖ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَن يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ  ( سورة المائدة الآية83-84-85 )

آه يبقى اقربهم مودة للذين آمنوا مش كل النصارى بقى

اقربهم مودة للذين آمنوا اللي لما يسمعوا القرآن يعيطوا يعني آمنوا بقى

بقوا مسلمين

وبيقولوا ليه مانتبعش الكلام دا ليه ما هو من عند ربنا وكلام حلو وكلام جميل

قولنا المدخل بتاع إن هو بيأسس إن الإنجيل نزل على عيسى

فكرة مهمة جدًا إن الإنجيل نزل على عيسى علشان إن داخل هذا الإنجيل في بشارة بنبي اسمه محمد

أو أحمد وهانرجعلها دي تاني

لكن المهم إن هما ماعترفوش بالبشارة دي

يعني البشارة هاجيبهالكوا أهي

اللي هو بيقول فيها ومبشرًا بنبيًا من بعدي اسمه أحمد

آه

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ ( سورة الصف الآية 6 )

المفروض إن في إنجيل نزل على عيسى من ربنا

وداخل هذا الإنجيل في بشارة بتقول فيه نبي من بعدي اسمه أحمد

جابوها منين المسلمين الحكاية دي

أو محمد جاب الفكرة دي منين ؟

فيه مقولة للمسيح في إنجيل يوحنا

بيتكلم عن المعزي

15 «ان كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي، 16 وانا اطلب من الاب فيعطيكم معزيا اخر ليمكث معكم الى الابد، 17 روح الحق الذي لا يستطيع العالم ان يقبله، لانه لا يراه ولا يعرفه، ( إلى آخر الاستشهاد ) ( إنجيل يوحنا 14 : 15-17 )

طبعًا بالنسبة للمسيحين الكلام عن الروح القدس

خاصًة لأنه بيقول أن العالم لن يعرفه لأنه لا يراه يعني مش هايشوفه

بس حصل حاجة وفي مترجم مهم للقرآن اسمه محمد أسد كان من أصل يهودي وأسلم وترجم القرآن

قال يبدو إن حصل سوء تفاهم أو سوء ترجمة إن كلمة المعزي اللي هي بتترجم على إنها الروح القدس عند المسيحين

لما اترجمت من الكلمة الأصلية اليونانية باراكليتوس اترجمت للسريانية بحرف ناقص

براكليتوس

فا السريان ترجموها الكثير الحمد

يعني اللي هو يحمد كثيرًا

فاجأت منها كلمة محمد

حتى السريان دايمًا بيستخدموا كلمة محمدنا للتبجيل أو التعظيم مش كا اسم وإنما كالقب

فا الظاهر بقى لما خد من اليوناني للسرياني للعربي مع حد بقى مش اد كده في الترجمة راح النص جاي قدام محمد كده قبل ما تنزل الآية دي

فا أحمد ، محمد تقريبًا حاجة في هذا الإتجاه فا راح مدخل نفسه فيها

فا لذلك في برضو حاجة بالنسبة لاسم محمد

إن هو في مكة ماكنش في حاجة اسمها محمد خالص في القرآن

مافيش اي سورة مكية في كلمة محمد

مافيش غير 4 مرات في سور مدنية هاتلاقي كلمة محمد مذكورة

لما الترجمة دي ابتدت تظهر والكلام دا

وإن اسم محمد اصبح إن هو مهم

فا طبعًا المسيحين اللي حوالين محمد في الجزيرة قالوا مانعرفش حد اسمة أحمد في الإنجيل ولا في البشارة ولا قال أي حاجة عن محمد والإتجاه ولا السكة دي خالص

المهم إن هو بعد ما رفضوا البشارة دي ورفضوا الإعتراف بيه

نفس اللي حصل مع اليهود بالظبط

اليهود بقى بيسألهم إن هو مصدقًا لما بين يديهم ومش عارف إيه وبتاع قالوا مانعرفكش ، ماعندناش

وحتى برضو اتبلى على اليهود وقال إن في التوراة أنا اسمي برضو مذكور

وفكرة تحريف التوراة وتحريف الإنجيل جاية من النقطة دي بس

إن هو قالهم أنا اسمي مكتوب ؟ قالوله لأ مش مكتوب

قالهم أنا اسمي مكتوب قالوله لا مش مكتوب يبقى إنت حرفتوا التوراة والإنجيل الاتنين

الاتنين تواطئوا قال إيه عشان محدش يعرف إن في نبي جديد ظهر

فابتدت لغة القرآن تتغير بقى تجاه المسيحين بعد ما كانوا حبايبنا واقرب مودة وفي قلوبهم رحمة وكل الحاجات الجميلة دي كلها

لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۖ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِن لَّمْ يَنتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ( سورة المائدة الآية 72-73-74 )

مش هايسلموا بيه ليه بقى

مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ( انت مش لسه من شوية عمال تقول فيه البدع واحيا الموتى وعمل بس ) وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ ۖ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ ۗ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ  ( سورة المائدة الآية 75 )

فا الشتايم ابتدت يعني تتركز بقى عليهم خلاص

بقوا كفار بقى

الذين كفروا من أهل الكتاب

بعد ما كانوا ناس محترمين بيستشهد بيهم بقوا الذين كفروا من أهل الكتاب

خلاص ما أفادونيش بحاجة

أنا عايز اتعكز عليهم عشان اثبت نبوتي

اليهود رفضوني والمسيحين بيقولو ماعندناش في الكتاب بتاعنا

وبعدين خلاص يعني المسيحين عقيدتهم إن المسيح بتاعهم وجه والخالص بتاعهم على إيده مش عايزين نبي تاني خلصت القصة بالنسبالهم

اليهود مستنين المسيح بتاعهم في آخر الزمان

هايتحولوا إزاي أو هايعترفوا بيك إزاي ؟

يبقى كده هما بينقضوا عقيدتهم أصلا يعني لو اعترفوا إن فيه نبي جاي بعد المسيح بتاعهم

أو بالنسبة لليهود غير المسيح اللي هايجي في آخر الزمان ماعندهمش الكلام دا

فايبتدي بقى ال إيه ، الغل والشتايم

الأخ المسلم اللي عمال يقول داحنا طول عمرنا عايشيين مع المسيحين في سلام وام محمد وام جرجس كانوا بيخبزوا مع بعض وبيعملوا حاجات جميلة مع بعض

انت بتصلي 5 مرات في اليوم لو بتصلي

17 ركعة

بتشتم المسيحي و اليهودي فيها  كام مرة

17 مرة بتشتمهم في 17 ركعة ليه ؟

غير المغضوب عليهم ولا الضالين آمين

في كل ركعة لازم تشتمهم هما الاتنين

بذمتك كده بينك وبين نفسك

انت مانتاش عارف مين هما في القرآن المغضوب عليهم ولا الضالين ؟

مانتاش عارف إن كل المفسرين بلا استثناء قالوا المغضوب عليهم هم اليهود والضالين هم النصارى ؟

طب بتضحك على نفسك وبتقول احنا متسامحين وطول عمرنا عايشين مع بعض في سلام ليه  ؟

بتقول إن القرآن بيقولنا طعام الذين أوتو الكتاب حل لكم وطعامهم حل لهم ومسموحلنا نتجوز منهم وتتجوزوا منهم

طب مش قرآنك هو هو نفسه اللي بيقول : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ( سورة المائدة الآية 51 )

يعني اللي يصاحبهم هايبقى منهم

طب مش دا برضة دعوى إلى الكراهية ودعوة إنت انت تقفل بينك وبين باقي البشرية

طب اللي بينك وبينه تسامح ومحبة وحاجات جميلة دي كلها

تيجي في آية من آواخر آيات القرآن بتاعة الجزية

اللي هو بيقول يعني قاتلوهم عشان مابيؤمنوش بدين الحق

وقاتلوهم لحد امتى ؟

حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون

طب عن يد وهم صاغرون ، إزاي زيي زيهم وإزاي في …..

عارف بقى لما بيجي بعد كده ويقولك الكنيسة تتبني بس بدون صليب وبدون قبة وبدون جرس وبدون … هايجي في الآخر ويقولك ويمكن بدون صلاة

يعني اعملوها بس للبركة من بيعيد ، انت اعرفوا بس انها كنيسة

الحاجات دي كلها جاية منين ؟ ماهي جاية من الآية بتاعة وهم صاغرون

عن يد وهم صاغرون

هي ترجمة ليها بالظبط  حرفية

آخر حاجة نزلت عن المسيحين في القرآن هي دي

ماتضحكش على نفسك وتقول دا احنا طول عمرنا في سلام والإسلام بيحثنا على التسامح مع المسيحين

مابيحثكش على التسامح

بيحثك على إنك تبني حاجز أخلاقي إنساني بينك وبين المسيحي واليهودي وغير المسلم بصفة عامة

هانتلكم في الحلقة القادمة عن المرأة في القرآن

نراكم على خير


Download text file

Box of Islam 072

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.