صندوق الإسلام، الحلقة 93: أسطورة مقاصد الشريعة الإسلامية

أهلًا بيكم في حلقة جديدة من صندوق الإسلام

ولسة عمالين نتكلم في قصة أو قضية إصلاح الإسلام

إنهاردة هنتكلم عن قضية الشريعة الإسلامية والعلمانية

الجماعة المُصلحين أو إللي بيحاولوا يصلحوا أو يُصلحوا الإسلام ليهم كذا مدخل مختلف في موضوع الشريعة

في إللي هو الموقف إللي بيتنصل من الشريعة يعني إيه؟

بيخليها كائن هلامي كدة ماتعرفش تمسكه فيقولك مافيش كتاب في السوق اسمه الشريعة

إن إحنا كدة نقارنوه بقانون العقوبات في أي دولة حديثة

يعني مافيش كتاب فعلًا اسمه الشريعة الإسلامية إن هو كيان كدة بين دفتي كتاب

تروح المادة الأولى من الشريعة, المادة التانية من الشريعة, قانون العقوبات في الشريعة

إن في تصورات مختلفة من الشريعة تلاقي دولة زي إندونسيا بتطبقها بشكل مختلف

يسمح للمرأة بإن هي تقود السيارة حتى في مقاطعة باند أتشي إللي هي فيها تطبيق الشريعة في إندونسيا

ولا يسمح للمرأة في السعودية إن هي تقود سيارة بنفس تصور الشريعة

فهما بيبصوا للشريعة الإسلامية إن دة مش كتاب سماوي بقى ولية قدسية زي ما الناس مفكرة

لأ دة تفسيرات للفقة الإسلامي,تفسيرات للتشريعات الإسلامية

مافيش شريعة بتطبق على الجميع إن كل واحد بيفسرها حسب ظروف بلده, حسب متطلبات المعيشة العصر إللي هو عايش فيه

دة هو الموقف المتنصل إللي هو يقولك إيه شريعة

شريعة إيه لا سمح الله مافيش شريعة فين الشريعة دي؟

هات الشريعة خد الشريعة مش عارف إيه هوبا أطلعلك الشريعة من البتاع اختفت الشريعة

هو نفس الناس إللي دايمًا يقولك الإسلام مافيش حاجة اسمها الإسلام الثابت الجامد مش عارف كدة

في إسلام مغربي,وفي إسلام إفريقي وفي تصورات مختلفة للإسلام

مافيش إسلام واحد يعني

برضو بنسمع الحكاية دي دايمًا لما تيجي تنتقد الإسلام يتبخر الإسلام يتبخر

يقولك إسلام إيه؟ فين الإسلام دة؟ أشرحلي يعني إيه الإسلام الأول؟ تقصد إيه بالإسلام؟

كدة. لما يجي هو بقى يمدح الإسلام  يقولك الإسلام دين سلام,والإسلام دين مش عارف إيه

يبقى الإسلام موجود مرة واحدة وتفاجىء إنه موجود بس لما يتمدح

أول ما يجي حد ينتقده يقولك لأ أي إسلام فيهم؟ إسلام طقس؟ ولا إسلام قاعدة؟ ولا إسلام المتصوفين؟ ولا إسلام الأحمدية؟ ولا إسلام

دة الإسلام دة تنوع وجميل وكل حاجة جميلة

المهم إن هو يشتتك شوف العصفورة راحت فين؟

علشان ماتعرفش تهاجم لو عايز حاجة لو هو عايز يعمل منظمات إسلامية وعايز يعمل تربية إسلامية في المدارس الأوربية

يقولك الإسلام موجود ودعائمه أهي ومبادئه أهي

فنفس الشيء مع الشريعة شريعة إيه لا سمح الله يعني دة مجرد تصورات هولامية كدة كل واحد لية تصور

واختلاف أمتي رحمة وكل واحد بيطبقها يعني إيه براحته وبأساليب مختلفة كدة

في برضو تصور تاني بتاع مقاصد الشريعة

مقاصد الشريعة إن الشريعة مش كيان جامد ولا حاجة والشريعة دي محاولات لتطبيق تشريعات

وبتطور مع الزمن وبيديك أمثلة إن أبو حنيفة حرم شرب النبيت بس قال إن الكحوليات التانية مش خمر لأن خمر يعني نبيت

بما معناه لو أنت تتبعت هذا الموقف يبقى البيرة حلال مثلًا

مقالش طبعًا لأن ماكنش في بيرة على أيام أبو حنيفة بس إيه الموقف دة مسكوت عنه تمامًا لأن طبعًا

مدارس الفقه التانية قالك أحاديث تانية إن القصة مش قصة خمر بس أنما «ما أسكر كثيرُه فقليله حرام»،

وأحاديث بقى  من وإن النبي دخل أم سَلًمة بتغلي شعير علشان مش عارف مين بطنه بتوجعه

(لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم).المهم يعني إيه إن كل واحد بيطبقها بطريقة مختلفة

ودي مش كتاب جامد نازل من السما بقى لا دة إيه بيتماشى مع روح العصر

وبيتغير وفيه إختلاف وإختلاف أمتي رحمة

مقاصد الشريعة طبعًا مبادىء عامة إللي هي العدالة, أستتباب الأمن, عدم انتشار الفتن بين المسلمين

المحافظة على الأخلاق وكل مقاصد الشريعة طبعًا إللي إحنا بنسمعها من الناس الجمال

إللي دايمًا يجي يقولك مقاصد الشريعة وكأن المشكلة في المبادىء العامة

طبعًا المبادىء العامة دي أي قانون بيتحط في العالم بيراعيها بيراعي المبادىء العامة دي

بس مافيش مبدأ من المبادىء العامة في الشريعة اسمه الحرية الشخصية مافيش

دايمًا تلاقي الأمة, الجماعة, الأخلاق حاجة كدة برضو هولامية

لكن الإنسان وحريته لا محل لها من الأعراب

ومع ذلك لو قولنا طيب مقاصد الشريعة مش مهم بقى بنود الشريعة ومواد الشريعة هي المحافظة على الأخلاق

طب ما أنت سايب الباب مفتوح, طب دلوقتي من مقاصد الشريعة إن إحنا نحافظ على سلو بلدنا

إن الأخلاق تفضل زي ما هي طب ما أنت كدة هتدخل في حياة الناس الشخصية

ماغيرناش حاجة يعني يعني كأنك قولت إيه المحافظة على الأخلاق طب ماهو إللي بيعملوا ختان البنات

بيعملوه لية؟ الختان بتاع البنات بيعملوه علشان يحافظوا على الأخلاق علشان البنت لمؤاخذة ماتهجش

علشان ماتروحش تنط على الرجالة بقى لو محصلهاش البتر الفظيع دة

فباسم مبدأ من مبادىء الشريعة الناس هتبتدي تشوه أعضاء تناسلية للمرأة ويعني تستخدم العنف ضدها

تغصبها على الزواج ما هو عايزين نحافظ على الأخلاق فلازم الشباب يتجوزوا في سن صغير

فعادي  الواد عنده 16 سنة والبت عندها 12 سنة جوزهم أقتدأ برسول الله

لية؟ علشان نحافظ على الأخلاق قبل ما يفسدوا ويعملوا علاقات في الحرام لا سمح الله

طب ماهو دة مقصد من مقاصد الشريعة هيدخلك في سراديب الشيطان

فأنت ماتستترش ومتستخباش خلف قوانين عامة كدة وتقول لأ دة مقاصد الشريعة والعدل

طب مفهوم العدل دة معناه إيه بالظبط؟ هل الشريعة ترفض إن إن المسلم ياخد سبية في الحرب؟

هل ترى الشريعة إنه من غير العدل أن تسبي أمرأة في الحرب وتغصبها على الجماع؟

طبعًا لأ. الشريعة موافقة جدًا على هذا المبدأ وكل مدارس الفقه ماحدش فيهم رفض هذا الشيء أطلاقًا

هل الشريعة ترفض العبودية؟ لأ

هل الشريعة مابتعتبرش إن العبد الأبق كافر حتى يعود إلى سيده

يعني لو عبد هرب من العبودية وبقى حر من منظور إسلامي من منظور الشريعة

الراجل دة كافر لازم يرجع لعبده ويبوس إيده ويطيعه يبقى كدة هو على سنة الله ورسوله

فين العدل في دة؟ لية مقاصد الشريعة مابصتش للجواري وسابايا الحرب والعبيد؟

مش المفروض القانون دة بيسري على على كل الناس؟

فزي المثل ما بيقول الشيطان يكمن دائمًا في التفاصيل

أنت تيجي تقولي مبدأ عام هو مبدأ العدل

الله برافو يبقى كدة الشريعة نسقف لها كلنا

فين تطبيق دة على أرض الواقع بقى؟ فين العدل في قطع إيد حد؟ فين العدل في قطع راس حد؟ فين العدل في عقوبة تارك الصلاة؟

أنت كمدارس فقه إتفقت على قتل تارك الصلاة شريعة أهو ولا مش شريعة؟

فين العدل مبدأ العدل؟ أنا بقارن دلوقتي مقاصد الشريعة بتاعتك بالواقع

فين العدل في مفهوم الجزية أصلًا؟ مش دة بند من بنود الشريعة إن أهل الكتاب لازم يدفعوا جزية عن يدً وهم صاغرون

وإطبقت وهم صاغرون دي إتطبقت حرفيًا إن لما يجي كان يهودي أو قبطي وفي وقت من الأوقات المجوس كانوا من ضمن أهل الكتاب يعني

علشان يزودوا الغلة بتاعت الجزية شوية في عهد عمر ابن الخطاب

فكان لازم فإزاي الذمي بقى يتعامل مع هذة القضية

كان يجي علشان يدفع الجزية لازم أولًا يخلوه يستنى برة مش إن هو يجي يدفع الجزية ويمشي لأ

لازم يستنى برة وينتظر ولازم يعني يكون هو في مكان منخفض والولي أو إللي هيستلم أو جابي الضرايب إللي هيستلم منه

 لازم يكون إيده أعلى منه بحيث إنه هو لازم يعني ينحني له كدة ويدي له

علشان يطبق الإيه القرآنية بتاعت (حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ)

فين العدل في دة؟ فين العدل في إنك قدام المحكمة مانتش متساوي كمسلم ويهودي ومسيحي وبهائي وملحد مثلًا؟

القانون مابينظرلكش بعين دة فين العدل في النقطة دي

فهتلاقي في النهاية إن الشريعة بتدور بتلف وتدور على مسألة الأخلاق

مسألة الأخلاق, الخمرة بتاع, تدخل الشريعة في الحرية الشخصية تلبس إيه؟ وماتلبسش إيه؟ وحجاب ومش حجاب

فالناس إللي هما بيحاربوا علشان تحسين صورة الشريعة قضيتهم خاسرة

بس حكاية المقاصد وحكاية إن الشريعة يعني مهوش كتاب جامد

وبصراحة موقف الدكتور مهند خورشد إللي بيعمل معايا الكتاب دَون

على الأقل موقف فيه خطوة ايجابية إنه بيقول لأ القرآن مايصلحش ككتاب تشريعي

لأن مافيهوش يعني مافيهوش غير 82 آيه من مجموع 6200وشوية هما إللي بيتكلموا في تشريعات محددة

سواء بقى الحدود سواء موضوع الربا والأقتراض أو الزواج والطلاق والحاجات إللي هي ليها يعني

فهو بيقول يعني ياريت المسلمين هو يتمنى طبعًا دة تطبيقه على أرض على الواقع طبعًا صعب

بس هو بيتمنى إن المسلمين ينظروا إلى الشريعة بمعناها اللغوي يعني الطريق إلى الله

إنه طريق روحاني إلى الله إن الصلاة شريعة وإن الصوم شريعة والتعبد شريعة

إن كل ما هو يجعلك على طريق الله إنك تبقى ماشي في نور الله يعني

بس طبعًا يتنافى مع التطبيق والنتايج إللي ترتبت على هذا الكيان إللي إحنا بنسمية الشريعة إنهاردة

لأن الشريعة رغم إنها ماذكرتش غير مرة واحدة بس في القرآن

ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَىٰ شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ

(ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَىٰ شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا) يبقى في طريق أهو إحنا جعلناك عليه أتبعه

أصل كلمه شريعة والكلام دة أنا ذكرته قبل كدة في حلقة سابقة من البدايات

أصل كلمه شريعة هو الكلمة العبرية (هلاخا) معناها نفس الشيء الطريق و(هلاخا) كانت القانون اليهودي

والقانون اليهودي واضح في بنوده 613 قانون تاكل إيه, تشرب إيه,تقوم أمتى,تروح أمتى, مش عارف إيه وبتاع

لحد إنهاردة الأرثوذكس اليهود ماشين عليه بالظبط منها إن أنت يوم السبت مثلًا ماتشتغلش ولا تشغلش نار حتى

حتى ممنوع عليك إنك تسوق السيارة يوم السبت وإنك تفتح أي نار أي حاجة ليها علاقة يعتبر إن موتور العربية نار

أي حاجة فيها محرك ممنوع إنك تصيد, إنك تروح تسترزق في يوم سبت ممنوع منعًا باتًا

وحاجات كتير بقى في الأكل الكوشل إيه الكوشل دة بقى؟ الأكل الكوشل إللي هو بيتعمل مش عارف

طبعًا لحم الخنزير زينا زيهم إن ماتجتمعش مش عارف روحين

مش عارف إي حاجة فيها لبن أو أي حاجة فيها إيه برضومش كوشل أي حاجة فيها سمنه

المهم يعني إن هو عنده تشريعات في أكل وشرب ولبس وكل حاجة والإسلام خد منه دة

هي دي الفكرة بتاعت الشريعة يا يهود أنتوا عايشين إزاي؟

يايهود بطبقوا الحاجات دي إزاي؟ وربنا عايز منكم إيه؟ وأنتوا بطبقوه إزاي؟

مش حكاية بقى مبادىء عامة ومقاصد الشريعة

لأ القصة إن هو مبدأ, مبدأ إن ربنا هو إللي بيقولك تاكل إيه وتشرب إيه وتنام إزاي و تقوم امتى وتصحى امتى وتتصرف مع جيرانك إزاي وتشتغل فين وتشتغل أمتى وترتاح أمتى

فهو المبدأ ودي نقطة طبعًا إنتقادي للموضوع دة إن الجماعة إللي هما يسوقوا لفكرة الشريعة دول

مش ملاحظين إن تابعتها كبيرة جدًا وخطيرة على المسلمين إللي هما عايشين برة بالتحديد يعني

طبعًا مصايب الشريعة في الدول الإسلامية روح أنت بس كدة عند أي دولة بتطبق الشريعة

زي السعودية, زي إيران,زي السودان,زي الصومال أو أجزاء منها,الأماكن إللي بوجوحرام بتحكم فيها, إللي داعش والقاعدة وطالبان بيحكموا فيها

حتى الدولة دولة إندونسيا إللي هي المفروض يعني رمز للمدنية وتصالح الإسلام مع الديموقراطية

لما مقاطعة منها طبقت الشريعة زي هية بقى برضو في جلد وبتاع يعني العنف هو جزء لا يتجزأ من الشريعة

لأن بيجعل المسلم يتسلط على إللي تحت إيده دة دة دي روح الشريعة

الشيء إللي بيضايقني جدًا بقى خاصتًا في أمريكا وأوربا إنك تلاقي ناس طالعين

تلاقي إيه بنات كدة إللي هما مسلمات إللي هما محجبات إللي هما المبتسمات الأبتسامة الصفرا إللي إحنا عارفينها كلها

والإسلام معناه المحبة والإسلام يدعو إلى التضامن والإسلام هو

وياريت نتعلم من الإسلام روح بقى إزاي نتعامل مع الناس الكبيرة في السن وهي دي الشريعة

فلذلك إحنا لو سمحتوا يعني إحنا عايزين نطبق الشريعة في أجزاء من الولايات المتحدة وفي إنجلترا وفي ألمانيا ندخلها في القانون الألماني

ندخلها في القانون البريطاني علشان المسلمين يعني ندمجهم أحسن في المجتمع

يضحكوا على الناس ويبعولهم الشريعة على أساس إن هي حاجة كدة إجتماعية لذيذة

ماتيجوا نحب بعض ياجماعة زي عمرو خالد كدة ماتيجوا نحضن بعضينا

كدة الشريعة حاجة لذيذة بقت حاجة لذيذة قوي

وطالعين لك حتى الشيء إللي هو  المرعب

الوليد بن طلال كان بيدعم مراكز أبحاث في الولايات المتحدة خاصتًا في جورج تاون

ويطلع لك كدة إيه لا تناقض بين الشريعة والديموقراطية

أخواتهم في ألمانيا موجودين, أخواتهم في إنجلترا موجودين في أستراليا وفي كندا

على أي أساس بقى يقولك لا تناقض؟

يقولك الهدف من الشريعة هو إحترام القانون واستتباب الأمن في المجتمع

ومقاصد الشريعة هي العدل ومش عارف إيه وبتاع فلذلك لا تناقض

مبدأ خطير وطبعًا الناس السذج في البلاد دي بيصدقوا

لكن في الكتاب إللي أنا بعمل فيه موضوع الإصلاح أنا بقول إن الشريعة دي

مش مجرد كتاب موجود وكامل متكامل وبنوده كذا كذا كذا ونرفض

قولت له أولًا هو المبادىء بتاعت الشريعة بالطريقة إللي أنا بفهمها

أول مبدأ إللي هو لا يتطابق مع الديموقراطية إن الله هو المشرع

إن الله هو الذي يصدر القوانين يبقى أنا مرفضش تشريع القرآن مش علشان هو مافيهوش غير 82 إيه بس

لأ لأن أنا أرفض فكرة إن القوانين تنزل من السماء. دي أول نقطة

لكن القرآن أو الإسلام أو الشريعة نفسها شايف إن الشريعة معناها إن الله هو إللي بيعمل القوانين والبشر بيطبقوها

دي أول نقطة تتنافى مع الديموقراطية تمامًا

 النقطة التانية الشريعة لا تؤمن بالحرية الشخصية

الشريعة لا تترك للفرد إن هو ينمي نفسه بنفسه

مابيسبش البنت تلبس إللي هي عايزاها, مابيسبش الولد يمارس حياته سواء الجنس أو الشرب أو اللبس بمزاجه

لأ بيحدد لك الحاجات دي القانون الحديث سواء كان في ألمانيا أو أمريكا

الدستور الألماني يعني أنا أخدت قارنت بالدستور الألماني في الكتاب دة

المادة الأولى لا مساس بكرامة الإنسان

الإسلام والشريعة تمس بكرامة غير المسلم الكافر ملوش حق في الوجود, اليهودي والمسيحي درجة تانية

خلصت دي أول حاجة لا مساس بكرامة الإنسان

المادة التانية من الدستور الألماني الحرية الشخصية مكفوله

إن الشخص يطور من حريته هو إللي يقرر ينام مع مين, يتجوز مين, مش عارف كل دة قرار الإنسان نفسه

لكن الإسلام يتدخل الشريعة تتدخل لأ دي تلبس كذا وماتلبش كذا دي تتجوز الفلاني ماتتجوزش اليهودي ماتتجوزش المسيحي

يبقى تدخل في البتاع

الشريعة مبدأ يرفض إن أنت تَكفر يرفض إن أنت تترك الإسلام

فيبقى المادة الرابعة من الدستور الألماني إللي بتكفل حرية العقيدة في الاتجاهين

المسلمين يحبوا حرية العقيدة لما يكونوا هيمارسوا عقيدتهم

لكن الحرية العقيدة تتضمن حرية ترك العقيدة

الشريعة ترفض هذا الشيء عقوبة المرتد يعني مافيهاش جدال المدارس الأربعة

يبقى فين بقى التطابق بين الشريعة

الإسلام يرفض المادة الخامسة من الدستور الألماني إللي هي بتقول

حرية الرأي مكفوله للجميع الرأي في كل حاجة مافيش حد يعاقب على رأي

أنا دلوقتي رأي الإسلام دين عنيف, أنا رأي إن القرآن مش من عند ربنا, أنا رأي إن محمد كان ارتكب جرايم حرب

هل كدة أنا تحت بنود الشريعة عادي معافى ودة بند اسمه حرية الرأي؟

الشريعة لا تعرف حرية الرأي

يبقى أنتوا يللي بتسوقوا لنا الكلام دة إن الشريعة والديموقراطية لا تناقض بينهم

بتضحكوا علينا ولا بتضحكوا على نفسكم؟

وأنت يللي عايز تطبق أجزاء من الشريعة في ألمانيا ولا في كندا ولا أمريكا

لو أنت مقتنع فعلًا إن الديموقراطية صح وإن القانون الأمريكي زي ماهو يكفي

والقانون الألماني زي ماهو يكفي للتعايش عايز تكمله بالشريعة لية؟

يبقى أنت شايف إنه فيه نقصان على الأقل مش بس على الأقل أنت شايف إن القانون دة لا يصلح أساسًا

لأنه قانون وضعي البني أدمين هما إللي عملوه

يبقى أنت في خبث وأنت عايز تطبق الأجزاء دي

لما بتقول الشريعة والقانون لا تطابق بينها طيب إحنا عندنا أو الشريعة والديموقراطية لا تطابق بينها

طب إحنا عندنا الديموقراطية, والديموقراطية مبادئها واضحة

الديموقراطية بتقول الحرية للجميع حرية نقد,حرية رأي, حرية عقيدة,حرية ترك العقيدة

ماتقول أمين وخلاص قول أمين وأدينا عايشين ولو ماكنتش أوربا وأمريكا كدة ماكنوش المسلمين هربوا وراحوا عاشوا هناك

ما فكر منطق غير عادي بالنسبة للهما بيحاولوا

عندنا في هناك في ألمانيا في حاجة اسمها إيه (قضاة السلام)

قضاة السلام دول عائلات كدة لبنانية, فلسطينية مش عارف إيه وبتاع

بيجي منهم شيخ من الجامع هو إللي يحل الأزمات بتاعت الناس وهو إللي يحل قضايهم

ولدرجة إن حد لما بيقتل حد في ألمانيا منهم يرغموا أهل إللي اتقتل إن هما يشهدوا شهادة زور ويقولوا لأ ماقتلش

ويحلوا الموضوع بقى بينهم موضوع الدية والحاجات دي كلها

فكدة القانون الألماني مالوش دور,كدة يبقى إللي اتظلموا بقى الستات, الناس الفقرا إللي هما

مش مربطين مع العائلات الكبيرة بقى اللبنانية والفلسطينية المسيطرة على الأحياء إللي عايشين فيها المسلمين دي

يبقى خلاص يروحوا في ستين داهية خلاص الشيخ

زي عندنا كدة برضو لما يكون الشيخ تحت باط الحاكم زي الموضوع بالظبط

الشيخ تحت زعيم العيلة الكبيرة إللي هي متمسكه في الحي إللي هي  يعني هي ماسكة الحي دة

فيبقى كدة فين القانون؟ فين القانون نسف القانون الألماني خالص وطبق الشريعة بقى حسب إيه

الميراث, المفروض القانون الألماني بيقول إيه الست تورث زي الراجل

يروحوا إيه منظمنها بحيث الست تاخد النص بس

طب يبقى أنت فين بقى إللي بتقولي مافيش تناقض؟

لأ طب أنت بتدور على حل حصان طروادة إن أنت تخش وتدمر

فالناس السذج بقى إللي في الغرب مش واخدين بالهم إن إللي بيقوله إن الشريعة والديموقراطية في تطابق بينهم

ومافيش أي تناقض إن دة بس عايز يدخل رجله طبعًا هو مش هيروح يقولك أول حاجة

إن بقى عايزين نرجم بقى في ميادين عامة وعايزين نقطع رؤوس الناس ما هو مش أهبل

خاصتًا إن إللي بيدخل الفكرة دي في الغالب بيكونوا أخوان وعارفين الخطاب يكون إزاي

فبيدخلها بقة من باب المساوة من باب إن إحنا بنحاول ندمج المسلمين

من باب إن مافيش فرق بين الأديان ومش عارف إيه وبتاع علشان يدخل

لكن الشريعة الروح بتاعت الشريعة شايفه إن الراجل دة كافر أصلًا وقانونه قانون كُفر

فهو بس عايز حصان طروادة يدخله علشان ينهي على الديموقراطية

ودة الشيء إللي دايما بيئلمني في أوربا في الأيام دي

إن إن ناس كتير خاصتًا من التيار اليساري الأوربي يعني سواء في فرنسا أو في إنجلترا أو في ألمانيا

وفي أمريكا طبعًا دلوقتي إن دول ناس يعني مش شايفين الخطورة

إيه فيها إيه؟ الشريعة والديموقراطية متطابقين طب ما نخلي نسمح للمسلمين بتطبيق شريعتهم بينهم وبين بعض على الأقل يعني

مهو الشريعة دي مافيش حاجة اسمها الشريعة منزوعة الدسم

الشريعة مبدأ شامل كامل لو إبتدا يطبق منها شوية بعد شوية هايجي ويقولك الجزء إللي بعده وإللي بعدة

 لحد مايجي بقى لموضوع هايقولي اسمحلي بتعدد الزوجات, هيقولك اسمحلي إن البنات بتوعي مايخشوش

 حصص الرياضة بتاعت البتاع, حصص الموسيقى حرام

واحدة ورا واحدة هتبص تلاقيه زي السعودية بالظبط

هتلاقيه زي داعش وزي سوريا والعراق

طب الناس هربانة من الحاجات دي كلها علشان الشريعة دمرت المجتمع معاك

يجوا للمجتمعات إللي لسة شغالة علشان بعيد عن الشريعة يطبقوا فيها الشريعة تاني

أنتوا هُبل. أراكم في الحلقة القادمة.


Download text file

Box of Islam 093

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.