صندوق الإسلام 017 : مقدمة عن لغة القرآن والكلمات الأجنبية بها

أهلاً بيكم في حلقة جديدة من سلسلة حلقات صندوق الإسلام

 النهارده هنتكلم عن موضوع شائك شوية ومحتاج منكم تركيز

وسعة صدر سعة صدر لإننا هنتكلم عن القرآن

اللي بيمثل طبعاً لكل المسلمين هوية ثقافية ودينية وكل شئ

ف ماحدش بيحب إنك تيجي تنتقد شئ في القرآن خاصةً إذا كان شئ في تاريخ القرآن نفسه في لغة القرآن في الكلام في المخطوطات

أنا جايبلكم شوية مخطوطات معايا النهارده نادرة وو اا مابتخرجش بالساهل من متاحف العالم

وعايز أوريكم إزاي إن القرآن ده ككتاب وكمصحف تتطور تطور طبيعي زيه زي أي كتاب تاني عادي خالص

حصل فيه تعديل وتبديل وحصل تطور في اللغة لحد ما وصلتلنا نسخة المصحف اللي قدامنا النهارده اللي إحنا بنسميه مصحف عثمان

أنا نشأت في مصر وكنت حافظ القرآن وأنا صغير

وكنت بتعامل مع القرآن زيي زي أي حد مسلم إن هو كتاب نازل من عند ربنا موجود في اللوح المحفوظ

ومن ساعة النبي محمد لحد النهارده هو هو كل حرف وكل نقطة مافيش تغيير ومافيش أي تبديل

لكن لما إبتديت أتعامل مع القرآن بأسلوب العلمي النقدي كان لازم أنحي هذا الجانب الغيبي جانباً

وأتعامل مع نصوص ومع مخطوطات زيها زي أي كتاب أخر

فإكتشفت يعني إن فيه إختلافات ومش انا لوحدي طبعاً كل اللي تعاملوا مع القرآن كمخطوطة أو كمخطوطات إكتشفوا هذا الشئ

بداية الصدمة لي على فكرة مع القرآن كان قصة تانية إني كنت في مكتبة الجامعة بتاعة أوسبرج في ألمانيا وأنا بأدور على نسخة للقرآن عشان عايزها لبحث

ف بدور على على في ف  ف كروت الجامعة بدور على نسخة من القرآن

ف لقيت كلمة إسم الكتاب القرآن وجمبيها المؤلف غير معروف

دي عملتلي إيه المؤلف غير معروف يعني ما ربنا سبحانه وتعالى هو اللي هو ال القرآن بتاعه

لكن هل الأكاديمي يستطيع أن يقول مؤلف القرآن هو الله ؟

أكاديمياً ماتنفعش ولو قولت مؤلف القرآن هو محمد إبن عبد الله بردوا ماتنفعش

يبقى إنت كده بتزعل المسلمين إن النبي محمد مش هو اللي ألف القرآن

طب نتعامل إزاي مع الموضوع دون؟

أنا إبتديت بقى إيه أقرا كتب علمية عن القرآن

وده اللي إحنا على فكرة مابنعملوش في بلادنا خالص

إحنا ماعندناش أقسام دراسات قرآن في الجامعات عندنا

إنت عندك تفاسير أه وعندك مش عارف إيه وعندك قرآت وعندك تجويد

لكن دراسات قرآنية إن هي تحلل لغة القرآن بأسلوب علمي تاريخي إنها تدرس مخطوطات القرآن

إحنا أنا بأدور في العالم العربي كله على واحد متخصص في المخطوطات

يكون بيتعامل معها بأسلوب علمي مالقيتش غير باحث واحد في المغرب

وراجل يعني قافل على نفسه كده وبيشتغل في المخطوطات

إنشاء الله كده في حلقات قادمة أبقى أعرفكوا على الراجل دون

لأنه عامل شغل خطير وهيفاجئ ناس كتير جداً بالنسبة للقرآن

بسي نكمل قصتنا مع بحث القرآن

أنا بدايةً قريت كتاب لمستشرق ألماني إسمه نولدكة

طبعاً معظم باحثين القرآن في الغرب وحالياً بردوا في الشرق إبتدوا يعتمدوا عليه

بيعتمدوا على كتاب الراجل دون لإنه تعامل مع القرآن كوثيقة تاريخية

وكتابه إسمه تاريخ القرآن على فكرة موجود على الانترنت بالعربي كمان

الراجل دون إبتدى يرتب القرآن حسب نزول القرآن

إنتوا عارفين طبعاً إن المصحف اللي قدامنا مترتب بسرعة كده مترتب السور حسب طولها ومالوش أي علاقة بـ ترتيب القرآن حسب النزول

ف ملدكة رتب القرآن  حسب النزول

فأنا إبتديت أقرا القرآن بطريقة تانية خالص إنك تقدر تفهم التسلسل بتاع القرآ ن وبتاع نفسية محمد نفسه

دي كانت أول نقطة كشفتلي شئ كان غامض في القرآن

لإن زي ما إنتوا عارفين القرآن مش مكتوب مش بيحكي قصة من أولها لأخرها عشان تتبعها ومابيحكيش قصة حياة محمد

بياخد مواقف من الشرق والغرب ويحطها في سياق عامل زي عارفين أسلوب الأدباء هيفهموا الكلمة إسلوب تيار الوعي

يعني الواحد يسيب نفسه كده ويفضل يكتب يكتب يكتب ويطلع حاجة في الأخر كده إيه مش متماسكة ومالهاش مافيش خيط

بس كتاب نولدكة بيوريك الخيط دون

بادئ منين تطور إزاي لغة القرآن إتغيرت إمتى إيه المراحل

وفيه تقسيمة جميلة جداً إحنا دايماً متعودين على تقسيمة إيه سور مكية وسور مدنية صح؟

لأ هو قالك إيه مكة 3 مراحل

المرحلة الأولى اللي هي كان بيحاول يهادن قريش فيها ويتكلم ببساطة

اللي فيها سورة قريش وإيلاف قريش وحاجات جميلة كده

وبعدين المرحلة التانية اللي هو إبتدى اللي هو لغة القرآن تبقى عنيفة تجاه المشركين وأصنامهم ووو وإلى أخره

والمرحلة التالتة اللي هو القطيعة التامة

هنرجع للموضوع ده بعدين وإحنا بنتكلم عن تسلسل القرآن

النقطة التانية أو الكتاب التاني اللي لما قريته صدمني بقى صدمة غير عادية

باحث هو من أصول لبنانية اااا لكنه يكتب تحت إسم كريستوف لوكسنبرج

وطبعاً إختار إسم مستعار لإن إنتوا عارف  إن اللي بيكتب في الحاجات إنتوا عارفين بيروح هو وأسرته ف الراجل خايف على نفسه وخايف على أسرته وخايف على شغله

ف كاتب كتاب إسمه القراءة الآرامية السريانية للقرآن

ونظرية الراجل يعني نُقشت في الغرب وقلبت قلبت موازين الدراسات القرآنية تماماً

الراجل ده إكتشف إنه مايزيد عن 1250 كلمة في القرآن متاخدة من اللغة السريانية

مش بس كده كلمات كتيرة أسئ فهمها لما ترجمت للعربية ف أستخدمت بإسلوب تاني خالص

أول الأمثلة وأهمها الحقيقة يعني اللي الراجل ده بيحطها في كتابه كلمة قرآن نفسها

كلمة قرآن أصلها سرياني قريانا وقريانا يعني الشئ المقرؤ أو كتاب الصلوات المسيحية اللي يسموه اللتورجي اللي يصلوا منه في الكنيسة

ف غريبة جداً إن ده يصير إسم الكتاب المقدس للمسلمين

كلمة فرقان نفس الشئ يعني إحنا عندنا في ال في ال ااا في القرآن يعني سبحان الذين أنزل فُرقان على عبده بناخدها على أساس إن ده القرآن

لكن إنت لو قريت آية تانية في القرآن بتقول في سورة البقرة إذ أتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون 8:34

الكتاب والفرقان يعني مش معناها الكتاب المقدس اهوه   الكتاب والفرقان

ف الباحث لكسنبرج قال إن الفرقان جاية من كلمة فرقانو السريانية ومعناها الخلاص

والآية اللي بتقول سبحان الذي نزل الفرقان على عبده دي يعني ممكن تفهم على أنها على السيد المسيح الخلاص مفهوم مسيحي يهودي

خلاص موسى كان من الفرعون وخلاص المسيحيين كان بصلب المسيح

يعني مفهوم لا علاقة له بالإسلام بالمرة وأسئ فهمه بترجمة كلمة فرقانو إلى الفرقان

لكسنبرج على فكرة مش هو أول واحد إتكلم عن غرائب لغة القرآن

فيه السيوطي كان عامل الإتقان في علوم القرآن

وعامل لستة كبيرة جداً لكمات ليها أصول فارسية وسريانية

وغيرها يعني لغات أجنبية كتيرة داخل فيها القرآن

يعني مش لسانٌ عربيٌ مبين زي ما القرآن نفسه بيقول على نفسه

لأ يعني مثلاً الآيات اللي بتوصف الجنة دايماً بتستخدم كلمات فارسية

ليه لأن وصف الجنة زي ما هو موجود في القرآن متاخذ من أساطير فارسية قديمة

يعني هتلاقي كلمة كلمة فردوس نفسها كلمة فارسية

فاراديس فاراديس هي اللي حتى إتاخدت منها الكلمة الإغريقية باراديزا ومنها بارادايس اللي بقت الجنة بالإنجليزية

فردوس سندوس وإستبرق كل دي كلمات فارسية ف مش مش صدفة

ف لكسنبرج إبتدى يتتبع الكلمات اللي موجودة في القرآن

فاكر إنت وإنت بتقرا في القرآن لأول مرة مثلاً كده وإكتشفت إن إيه هي كلمة زكاة بتتكبت بالواو ليه ؟

يعني ليه بتتكتب في القرآن كده زاكوة وبيتكتب وبيبقى معمول عليها مدة

وكلمة صلاة بتتكتب صلوت وعليها ا مده

حتى كلمة حياة بتبقى مكتوبة في القرآن أحياناً كده إيه حيوة حيوت وعليها ا

عارفين ليه عشان دي كلمات سريانية

وبتتكتب بالسريانية بالوااو الحياة إسمها حيْوة أو حيوت وصلوة أو صلوت و زكوة أو زكوت

ف هل دي صدفة مثلاُ إنها تتكتب بهذا الإسلوب وبعدين إنت تيجي تنطقها بعد كده

ف فيه شئ تطور

والراجل لكسنبرج مابيشتمش في القرآن إطلاقاً

ومابيدعيش شئ هو بيقول إن ده نتاج لغة ممزوجة فيها السرياني الآرامي وفيها العربي

نتج هذا لذلك هو بيقول إن القرآن تراث مسيحي إسلامي مشترك

إن هو خارج من ثقافة بتتكلم عن هذه الأشياء    إيه هي؟

مفهوم الخلاص طبيعة المسيح الخلود الجنة النار كلام كان في وسط الثقافة المسيحية واليهودية موجود والنقاشات حوله كانت كتيرة جداً

بل بالعكس الراجل ده إكتشف حاجة ممكن تحللنا أزمة عندنا إحنا كمسلمين وإحنا بنتكلم عن داعش والإستشاهد والحور العين وووو إيه هي ؟

اللراجل بيقول كلمة حور عين أسئ فهمها في القرآن

مش مقصود بيها حريم في الجنة وإنما حور عين بال ااا  بالسريانية معناها عنب أبيض

وحتى الآية بتاعة وزوجناهم بحور عين بيقول دي مش زوجناهم وإنما روحناهم

لإن ماكانش فيه تنقيط في بداية كتابة الل ااا المخطوطات وروحناهم بحور عين يعني ورفهنا عليهم في الجنة بعنب أبيض زي الكريستال

طب يعني أنا شايف إن الراجل بيقدم خدمة ألا وهي إنه بيقول

يعني مافيش ربنا مش عامل الجنة ماخور يعني

ربنا مش عامل الجنة بيت دعارة للشهداء

ما هو حاجة حتى لناس مسلمين كتير كانت تحس بأزمة يعني إيه ربنا فاتح و72 ومش عارف إيه وعدد لا مش عارف إيه وينام مع ال الحورية 70 سنة في مرة واحدة

يعني حاجات كانت مسببلنا أزمات كتير

هو الراجل جه وحل قال يا أخوانا لأ ده كلام روحاني كله وو و ورمزي ورحناهم بحور عين

لكن هييجي طبعاُ أبو مسلم المؤمن يقولك لأ القرآن ماتغيرش فيه حرف

إزي التنقيط ومش تنقيط

قأقولك ال هأديك امثلة بسيطة جداً يعني أنا معايا دلوقتي 3 مخطوطات

المخطوطة الأولى دي لقوها في مسجد عمر إبن العاص لقوها في مسجد عمر إبن العاص

مكتوبة بالخط الحجازي اللي هو أقدم الخطوط

بيعود زمنها إلى يعني عصر عبد الملك إبن مروان أو الوليد إبن عبد الملك الباحثين مش متأكدين لإن صعب إنك تحدد زمن المخطوطة بالظبط

المخطوطة دي مافيهاش أي نقط خالص وإحنا بنتكلم دلوقتي في القرن التامن

المخطوطة دي موجودة في متحف باريس المكتبة الوطنية في باريس

حتى هتلاقي هنا مثلاُ بداية سورة الزمر 14:49

بإسم الله الرحمان الرحيم تنزيل الكتاب ومكتوبة هنا الكتب ماكانش فيه ألف المد موجودة

ولا نقطة موجود على الحروف

يعني كان إيه يعني كان ممكن اللي يقرا المخطوطة دي يقرا زي ما هو عايز

يعني مثلاً يقرا تبت يدي أبي لهب وتب

يقولك لأ دي مش تبت يدي أبي لهب وتب دي بتت يدي أبي لهب يعني قطعت ومنطقية وماشي الدنيا

هنا مثال تاني مخطوطة إسمها مخطوطة سمرقند

عثر عليه في طاجكند في سمرقند

و هي من القرن التاسع بس بيقولوا إن دي هم بيدعوا يعني إن دي من مصاحف عثمان اللي هو بعتهم لما جمع القرآن للأمصار

إحنا عارفين الأسطورة الإسلامية اللي بتقول إن عثمان جمع المصحف وعمل منه نسخ

 بعت منها لمكة والمدينة ولكوفة ولبصرة الشام

ف بتوع سمرقند قالوا دي من عثمان

وطبعاً ماينفعش إنها تكون من عثمان

أولاً لأن ده خط كوفي اللي هو بعد الخط الحجازي ف ماتنفعش

لكن نلاحظ نفس المشكلة اللي فيها بردوا مافيش تنقيط

ومافيش حروف مد يعني هنا دي سورة مريم من الآية 11 ل 14

يا يحيا خد الكتابَ بقوة يعني هنا يا يحيا خد الكتاب هتلاقي الـ ي في الـ ي مافيش ا ييحيى خد الكتاب مكتوبة الكتب 16:30

ف ده يوريك إن فيه إمكانية فعلاً لموضوع إن حرف إتبدل مكان حرف

لما مافيش تنقيط أي كلمة تغير النقط فيها تبقى أي حاجة

والباحث كريستوف لكسنبرج مش بس دور على الحاجات اللي هي من أصل سرياني في القرآن

لأ ده إكتشف أخطاء إملائية عربية في الكلمات العربية نفسها

وإدى مثال على كده مثلاً وجاءوا من سورة يوسف وجاءو أباهم عشاءً يبكون

الراجل إكتشف إن عشاءً دي لا محل لها من الإعراب ومالهاش أي معنى في الآية

وجاءو أباهم عشاءً يبكون أولاً ماكانش فيه في الوقت ده في اللغة العربية همزة

الحاجات دي كلها إتطورت اللغة العربية في الوقت ده

كانت لغة عرجاء وقت نزول القرآن كانت لغة عرجاء فيها 15 حرف بس

فماكانش تصلح تاخد كل هذه الكلمات عشاءً والنحو جاء فيما بعد

يعني ماكانش فيه نحو في الوقت دوت ف ماكانش فيه همزة

فهو الراجل بيقول يا أخواننا الآية دي بتقول وجاءوا أباهم غشاً يبكون

وكده يبقى فيه معنى غشاً يبكون

وبما إن مافيش ألف مد ومافيش همزة يبقى ممكن تبقى عشاً أو غشاً وغشاً هي الأقرب

ده مثال من أمثلة كتيرة جدا للي عايز بقى يتبحر في الموضوع دون يدور على النت على الراجل اللي إسمه كريستوف لكسنبرج ويشوف النظرية بتاعته

هو قدم كذا أمثلة على سور كاملة في القرآن فيه كتب تانية بقى

فيه كتاب لسه هو نازل من كام شهر في امريكا إسمه كريسماس إن ذا قرآن Christmas in the Koran

أو الإحتفال بعيد الميلاد في القرآن وبيدي مثال سورة القدر

إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام حتى مطلع الفجر

الراجل ده بيقول دي ترنيمة مسيحية سريانية قديمة تتغنى بميلاد المسيح ولا علاقة لها بالقرآن

والمفردات اللي فيها تنزل الملائكة والروح فيها كلام لغة مسيحية

ااااااااا سلامٌ هي حتى مطلع الفجر

هو القرآن نزل في ليلة واحدة مانزلش في ليلة واحدة

ف لو حد بيعرف سرياني

وده بقى ندائي للعلماء والناس اللي هتسمع الكلام دون

يقولك هؤلاء المستشرقون يريدون النيل من القرآن ومش عارف

روح إتعلم سرياني ورد على الراجل وإعمل بحث علمي

وإرجع للمخطوطات ماتألفشي ماتألفشي أساطير

وبمناسبة إن إحنا بنتكلم على أساطير

تعالى نجيب مخطوطة مصرية بقى مسببة أزمة ومشاكل كبير جداً

عندنا نسخة المصحف اللي كانت بيسموه مصحف المشهد الحسيني

اللي كان في مسجد الحسين وجدوها وإنتقلت بعد كده لمكتبة المكتبة المركزية للدراسات الإسلامية اللي هي في السيدة زينب

كل المسؤلين في مصر بيبيعوا المخطوطة دي على أساس إن هي مصحف عثمان اللي بعته لمصر وده نصب وإحتيال علني

لإن دي دي من القرن التاسع على الأقل دي من القرن التاسع على الأقل

أولاً لأن ده خط كوفي يعني بعد الحجازي

ثانياً لإن ااا يعني أسلوب الرسم وإسلوب الكتابة يختلف تماماً عن هذا الزمن

روح إسأل أي عالم مخطوطات محترم مش بيبيعلك أساطير

روح إسأل فرانسوا دي روش في باريس

أو إسأل جيرد بوين  في ألمانيا هم اللي بيعرفوا يحددوا عمر المخطوطات بالظبط

ودي فضيحة إن إحنا ماعندناش حراس التراث ماعندهوش ناس بتفهم فيه

ماعندهاش ناس تقرا المخطوطات صح وتعرف تحدد زمانها صح

ف أنا بأطالب المسؤلين يا مسئولين عن وزارة الثقافة وزارة الأوقاف الأزهر

فيه عملية نصب وأحتيال إن الناس في مصر بيقولوا إن ده مصحف عثمان وعليه دم عثمان

رغم إن الوثيقة دي بعد عثمان بكتير جداً حاولوا تفتحوا الموضوع دون

وأنا أتحدى أي حد وحاجيبلكوا في حلقات قادمة باحث مغربي هيطلعلكوا بلاوي في المخطوطات وفي قصة تطور القرآن

من منذ زمن محمد وحتى القرون الثاني والثالث من الإسلام

خدوا الأمور بمنطقية وعلمانية وبدون تشنج

ده موضوع مهم جداً ده موضوع ليه علاقة بتراث وبهوية أمة

ومش عيب أبداً إن لو فيها أخطاء نعترف إن كان فيه أخطاء

لكن إن إنتوا تستمروا في إن إنتوا تبيعوا أساطير للناس وتقولوا ده مصحف عثمان

لأ دي كذبة هاتوا متخصصين وإبحثوا في الموضوع

أنا بأطالب المسؤليين إن هم يعملوا هذا الشئ

نراكم في الحلقة القادمة

تابعونا على قناة اليوتيوب حامد دوت تي في


Download text file

Box of Islam 017

You may also like

ملخص تاريخ الاسلام بداية ونهاية
لم يستجب ياأخوة لمحمد في مكةخلال 13 سنة من الدعوة لم يستجب لدعوته لم [...]
6 views
ندوة للاستاذ حامد عبد الصمد في المغرب بعنوان التنوير فوبيا (الجزء الاول)
احمد عصيد: مساء الخير, يُسعدنا أن يكون معكم في هذا اللقاء الفكري الذي [...]
3 views
مين اللى سرق مصر،الحلقه التاسعة عشر: دور العبادة في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الثامنة عشر: إسلام التصدير وإسلام التكفير
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السابعة عشر: الأزهر عامل زي سُوستة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة السادسة عشر: مأساة التعليم في مصر
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الخامسة عشر: خليك فاكر مصر جميلة
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views
مين اللى سرق مصر، الحلقة الرابعة عشر: الإعجاز العلمي في البناء المصري الحديث.
انهارده عايز اكلمكم عن موضوع الإعجاز العلمي في البناء المصري طبعًا [...]
0 views
مين اللي سرق مصر، الحلقه الثانية عشر، البرفان والشعب القرفان
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
2 views
مين اللي سرق مصر، االحلقة الحادية عشر ، أولاد حارتنا
مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر مين اللي سرق مصر [...]
0 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.