سؤال جرئ 67 لقاء مع الدكتورة وفاء سلطان

الاخ رشيد : مشاهدينا الكرام اهلا بكم في حلقة اخرى من حلقات سؤال جرئ ، ضيفتنا لهذا اليوم تختلف عن باقي ضيوف سؤال جرئ ضيفتنا اثارت كثير من ردود الفعل في العالم العربي والاسلامي بين من يريد قتلها وبين من يعتبرها بطلة ينبغي الافتخار بها قد يختلف البعض مع المرء وقد يوافقها على بعض ما تقول لكن لا يمكن للمرء ابدا ان ينكر جرأتها وشجعتها في التصريح بما تؤمن به، في سنة 2006 صنفت الدكتورة وفاء سلطان من قبل مجلة تايمز من اكبر مائة شخصية تأثيرا في العالم قد يتسائل المرء لماذا هي ضيفة على برنامج مسيحي تبشيري مثل سؤال جرئ ، خصوصا وانها الى الآن لا تعتنق اي دين ، اقول لاننا نحن الذين خرجنا من سجن الاسلام حتى وان اختلفت اتجاهاتنا نحس بتعاطف كبير بيننا تمتما مثل المساجين الذين يتعاطفون بينهم حينما يكونون قد سجنوا ظلما وعدونا ، واقول انني انا شخصيا اشجع كل من يخطو الخطوة الاولى في ترك الاسلام على امل ان يخطو الخطوة الثانية في يوم من الايام ويتبع رسالة المحبة والسلام رسالة السيد المسيح ، ارحب بك دكتورة وفاء سلطان .
الدكتورة وفاء : شكرا اخي رشيد على هذه الدعوة الرائعة والفرصة الثمينة اود من خلال هذا البرنامج ان احي الاخوة المشاهدين واتمنى ان يكون هذا اللقاء ممتعا ومفيدا لنا ولهم
الاخ رشيد : اشكرا ، وانا فعلا ممتن لك لمجيئك وتكبدك عناء السفر وكل هذه الاشياء
الدكتورة وفاء : هذا واجبي
الأخ رشيد : ممكن نبدا البداية الاول نعرف ما هي الاسباب التي جعلت الدكتورة وفاء سلطان تتخلى عن ديانة كبرت فيها وترعرعت فيها وبعدين تصير هي من اكبر الذين يهاجموها في العالم ؟
الكتورة وفاء : هذا السؤال سيفتح شروخا قديمة في قلبي ،الاسباب كثيرة لا استطيع ان احصيها خلال دقيقة او دقيقتين لكنني استطيع ان اقول ان الانسان هو حصيلة التجارب التي يعيشها في حياته ، ووفاء سلطان هي حصيلة التجارب التي عاشتها حتى تاريخ تلك اللحظة ليست التجارب وحدها هي التي تحدد موقفك وانما ملامح شخصيتك ولذلك ملامح شخصيتي التي زرعتها الطبيعة في جيناتي لعبت ولعبت دورا ، انا امرأة بطبعي فضولية في حب العلم والمعرفة ولا اقبل ما لا يتوافق مع عقلي ، ولدت وتربيت في اسرة غير متعصبة نسبيا تحب المرأة وتشجع على تعليمها نسبيا اقول نسبيا لان كل الاسر التي تعيش في المجتمع الاسلامي يجب ان تلتزم بعادات وتقاليد ذلك المجتمع والقيود التي تفرضها ، في اواخر السبعينات واوائل الثمانينات كنت طالبة طب في جامعة حلب شاهدت بام عيني المجازر التي ارتكبتها جماعات الاخوان المسلمين الاجرامية شاهدتها بتفاصيلها كانت اشلاء البشر تصلنا الى المستشفى ـ الذي كنت اتدرب في كطالبة ـ في اكياس القمامة بدأت اتسائل ما الذي يجرد تلك الوحوش البشرية من انسانيتها ما الذي يدفع انسان إلى ان يصعد الى أتوبيس أو قطار يغص في فقراء وطنه الذين لا ناقة لهم في السلطة ولا جمل ويضع عبوات ناسفة ثم يهرب ليحيلهم في ثوان عصفاً مأكولا لم استطع الاجابة على هذه ااسئلة إلا بعد سنوات من رحيلي الى امريكا العلوم التي حصلت عليها والمعرفة التي غرفت منها وضعت النقاط على الحروف عندما وضعت القرآن والاحاديث والكتب الاسلامية تحت عدسة مجهر توصلت الى قناعة مطلقة، لا يمكن لا يمكن ان يقرأ انسان السيرة النبوية لمحمد ويؤمن بها ويخرج الى الحياة انسانا سليما معافى نفسيا وعقليا ، ولذلك من جهة اخرى طبيعة التعاليم الاسلامية لعبت دورا في الموقف الذي اتخذته من الاسلام ، بعض المغرضين يحاولون ان يقوضوا من مصداقية رسالتي بادعائتهم ان موقفي من الاسلام هو نتيجة لتجارب شخصية مؤلمة ، اسرتي اوفدتني عندما كنت لم ابلغ بعد عامي الثامن عشر الى مدينة تبعد 200 ميل عن المدينة التي ولدت فيها لكي اتابع تحصيلي الطبي العالي في تلك المدينة ، ذهبت في هذا السن اليافع مزودة باموال اسرتي وبثقتها وبتشجيعها في العام الدراسي الاول قابلت زوجي وعشت معه قصة حب استمرت خمس سنوات كللناها بالنجاح عندما كنت في السنة السادسة منذ اليوم الاول الذي قابلته فيه وحتى تاريخ هذه اللحظة وانا اتبوأ على عرش مملكته بلا منازع انا صاحبة القرار احترم رأيه واقدره لكنها مشكلته هو يؤمن بان النساء عموما اكثر قدرة من الرجال على اتخاذ القرار الصائب ، ولذلك يعطيني الحريه على القرار الذي اتخذه واشكر الله اني مازلت عند حسن ظنه فأين في هذا السيناريو ترى تجارب شخصية مؤلمة ، قصة كل امرأة في العالم الاسلامي تعذبني وتضج مضجعي لذلك اضحي بحياتي من اجل انقاذهن
الاخ رشيد : بالنسبة للديانة الاسلامية اكتشفتيها من مصادرها تكلمت عن السيرة النبوية والقرآن بصفة شخصية
الدكتورة وفاء : بالتأكيد رجعت الى القرآن وقرأته تحت المجهر قرأته بعين العالم الكاشف وتوصلت الى قناعاتي لا يمكن انسان سليم يقرأ الطريقة التي تعامل بها محمد مع اتباعه ويخرج الى الحياة سليماً ، انت تذكر الطريقة التي قتل بها السيدة عصماء بنت مروان عندما قطع اتباعه جسدها اربا اربا وهي ترضع طفلها والمشكلة عادوا اليه يكبرون فقال لا يتناطح بها عنزان ، انت تعرف ان الماعز تتناطح لاتفه الاشياء لكن عند محمد قتل امرأة مرضعة سبب اتفه من ان يتناطح به عنزان ، هل هذا نبي من عند الله
الاخ رشيد : انا رأيت من مدة من شهر مارس لقائك على الجزيرة حضرنا بعد المقاطع للمشاهدين نراها سويا ثم نعود لسؤال خاص بالنسبة لهذه المقابلة نشاهد جميعا هذه اللقطات
( برنامج على قناة الجزيرة )
الدكتورة وفاء : كل الاديان والعقائد عبر التاريخ البشري تعرضت للنقد والتجريح وهذا ما ساعد على إصلاحها وتطويرها مع الزمن العقيدة التي تقطع رقاب منتقديها مصيرها ان تتحول الى ارهاب وطغيان وهذا هو حال الاسلام منذ ان بدأ وحتى تاريخ اليوم حكم على اتباعه بالسجن ومن تجاوز عتبة ذلك السجن لقيّ حتفه لماذا تحرمون على الغير ما تحللونه لانفسكم عندما تزعقون من على مآذن جوامعكم في حي معظم سكانه من المسيحيين الآيه القرآنية التي تقول لقد كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح ابن مريم / قبل ان تطالب الغير باحترام عقائدك عليك ان تحترم عقائدهم هل انت تحترم عقائد الآخرين عندما تتلو تلك الآيات هل انت تمارس حرية التعبير على المسلمين ان يتعلموا كيف يصغون الى انتقادات الآخرين علهم يعيدون النظر في التعاليم الارهابية التي بين ايديهم ومتى استطاعوا ان يفعلوا ذلك سيراهم العالم بطريقة افضل ثم سيرسمهم بطريقة افضل / تصور رجلا يؤمن بقتل تارك الصلاة ينتقد الحريات في الغرب انها لمهزلة اي ماض ذلك الذي يدافع عنه هل ندافع عن الغنائم وما طاب لهم من النساء وقطع الرقاب وتقطيع الايدي والأرجل وتكفير الناس وشرب بول الابل لان فيه دواء لكل داء هل هذا هو الماضي الذي يدافع عنه / إذا اردتم ان تغيروا مجرى الاحداث عليكم ان تعيدوا النظر في التعاليم الارهابية التي بين ايديكم عليكم ان تعترفوا بحق الاخر في الحياة وان تحترموا هذا الحق عليكم ان تعلموا اطفالكم الحب والسلام والعيش المشترك والعمل المثمر وعندما تفعلون ذلك سيحترمكم العالم سيراكم بطريقة افضل وسيرسموكم بطريقة افضل ، الرسوم الدينماركية لم تأتي من فراغ كانت انعاكسا لمعرفة الرسام بالقرآن وبالاسلام
الاخ رشيد : اشكركم مشاهدينا على تتبع هذه اللقطات عندنا سؤال ال
S M S هل تعتقد ان العلمانيين العرب سيساهمون في تغيير العالم العربي والاسلامي ؟ خصوصا مثل الدكتورة وفاء سلطان وغيرها وغيرها في العالم العربي ، لو كان نعم ارسلوا 1 لو كان لا ارسلوا 2 او لا ادري ارسلوا 3 ، عودة الدكتورة وفاء كيف ممكن تحدثينا كان ردود فعل رهيبة على اخر مقابلة على الجزيرة حتى ان القناة اعتذرت ولم تجعل الاعادة كما اعتادت فما تعليقك ؟
الدكتورة وفاء : اولا اود ان انتهز هذا السؤال لأؤكد للاخوة المشاهدين اني مدينة للسيد الدكتور فيصل القاسم رغم الموقف العدائي الذي اتخذه ضدي والكل يعرف ، الدكتور القاسم يعيش في بيئة موبوءة وله ظرف خاص ولذلك انا افهم واقدر هذا الظرف انا مدينة له للدقائق القليلة التي اعطاني اياها والتي استطاعت ان تصلني باعداد كبيرة من المسلمين في العالم العربي عندما الغت الجزيرة اعادة الحلقة لم تؤثر على اهمية ما قلته في عصر الانترنت لا تستطيع ان تلغي شئ ، على العكس كل من لم يرى الحلقة وسمع بإلغائها اصر على رؤيتها تناقلها الناس كالنار في الهشيم وما زالت تتناقل حتى تاريخ تلك اللحظة ، انا لست ضد الجزيرة لانها ألغت اعادة الحلقة ولكن يعتريني الاسف الشديد عندما تسمح الجزيرة لمخلوق معتوه ارهابي كالقرضاوي كي ينفث من خلال منبرها سمومه ويبث فتاويه الارهابية وثرثارته كانت العبارات التي استخدمها ضدي قد حرضت الكثير من الشباب المسلم المغسول الدماغ المعصوب العيون المبرمج على الكره ليمطرني بوابل من الشتائم والتهديدات بعد الحلقة مباشرة التي تناول فيها ظهوري على الجزيرة لكن لم تكن الردود كلها سلبية فلقد وصلتني ولازالت تصلني حتى تاريخ اليوم مئات الرسائل الالكترونية التي تشجعني وتشد على يدي وتعاضدني هؤلاء هم الجنود المجهولون الذين يقفون ورائي ومن اجلهم اكتب .
الاخ رشيد : دعيني اسألك سؤال ما الذي ستجنيه من هجومك على الاسلام انا اعرف ان حياتك الآن في خطر يوجد كثير من الناس بسبب غسل المخ او بسبب تحريض من هذا او ذاك ربما يفكر بعضهم ان يقتلك يدخل الجنة على حسابك ما الذي من هجومك على الاسلام ؟
الدكتورة وفاء : ما الذي تجنيه يا وفاء سلطان من هجومك على الاسلام ! هجومي على الاسلام ! حتى انت يا اخ رشيد لا ترى في كتاباتي إلا هجوم على الاسلام سامحك الله
الاخ رشيد : انا مع الجميع يرون في كتاباتك فقط هجوم ولا يرون شئ اخر
الدكتورة وفاء : عندما يعتبر الاسلام المرأة ناقصة عقل وانا اضحد مصداقية هذا القول في تلك الحالة الاسلام يهاجمني وانا ارد هجومه عندما يدعو الاسلام الى قتل الآخر الذي لا يؤمن به وانا أضحد مصداقية هذا القول في تلك الحالة الاسلام يهاجمني وانا ارد هجومه ، انا لا اهاجم انا انتقد الاسلام ولكن للاسف الشديد نحن ضحايا التربية الاسلامية لانرى في النقد سوى هجوما هذا من طرف اما ما الذي سأجنيه من نقدي للاسلام وقد اصبحت حياتي في خطر ، ما الذي جناه المسيح من رسالته ، ما الدي جناه ابراهام لنكولن من رسالته ما الذي جناه مارتن لوثر ما الذي جناه غاندي ما الذي جناه السادات ما الذي جناه فرج فوده هل نستطيع ان نقول بان هؤلاء العظماء لم يجنوا من رسالتهم سوى انهم خسروا حياتهم طبعا لا انا شخصيا اؤمن ان غاية الانسان من وجوده في هذه الحياة هو ان يترك الارض افضل مما كانت عليه عندما اتى اليها هؤلاء العظماء تركوا الارض افضل بكثير مما كانت عليه عندما اتوا اليها ووفاء سلطان التي ستترك الارض عاجلا ام آجلا ، انا متأكدة ستتركها افضل بكثير مما كانت عليها عندما جاءت اليها إذا استطعت ان اغير عقل رجلا مسلم واحد اكون قد تركت الارض افضل وحققت الغاية المرجوة من حياتي على سطح تلك الارض
الاخ رشيد : ان كان ما تسمينه نقدا وليس هجوما على الاسلام ماهي المواضيع المحورية التي تركزين عليها سواء في كتاباتك او في ظهوراتك المتكررة في لقاءات او على قنوات مثلا
الدكتورة وفاء : انا دوما اركز على اللغة ، لغة الاسلام هي لغة سلبية ميته مشحونة بالعنف والغضب والحقد والعنصرية ، الانسان ناتجٌ لغويا وهو حصيلة ما يسمعه في حياته من لغة سلبية وايجابية فإن غلبت اللغة السلبية في حياته خرج الى الحياة انسانا سلبيا مزقاً رافضا غير منتج وان غلبت اللغة الايجابية خرج الى الحياة انسانا ايجابيا سعيدا منتجا ، ولذلك لغة الاسلام السلبية فشلت لم تنتج انسانا يستطيع ان يتفاعل مع الحياة بعفوية وبايجابية انجبت انسانا سلبيا لو القينا نظرة على المجتمعات الاسلامية نستطيع ان نرى ما استطاع ان يفعله هذا الرجل السلبي والابشع من ذلك يحاول اليوم الشيوخ المسلمين ان يجملوا تلك اللغة باللعب بالالفاظ والمعاني قلبوا المفاهيم وفرغوا اللغة من مضمونها اضرب لك مثلا تقولوا لهم الآية تقول ” ومكروا ومكر الله وكان الله خير الماكرين ” هل يعقل ان الله يصف نفسه بالمكر فيقولون لك المكر هنا حكمة وذكاء تقول لهم ولكن الآية لم تميز بين مكر الغير ومكر الله قالت مكروا ومكر الله قلبوا المفاهيم وعندما تقلب مفاهيم اللغة تفرغ اللغة من مضمونها وتقلب بالتالي المفاهيم الاخلاقية فيصبح على سبيل المثال لا الحصر الغزو والغنائم اخلاقا ، نكاح ما طاب للرجل اخلاقا ، العبد بالعبد والحر بالحر قانون وشريعة واخلاق ولذلك اركز على اللغة احاول ايجاد لغة ايجابية يستطيع المسلم ان يستخدمها لبناء واعادة تأهيل نفسه بدلا من اللغة التي حطمته كإنسان
الاخ رشيد : هل ترين ان الاسلام لا يصلح كديانه تتعايش مع العصر مثلا خصوصا ان هناك بعض الناس يقولون ان هناك امل في تيارات جديدة في الاسلام تسمى تيارات معتدلة كالقرآنيين او غيرهم او الذين يحاولوا اعادة تفسير القرآن هل في نظرك الاسلام لا يصلح ابدا كديانة تتعايش مع العصر ام ان هناك امل في اصلاح وتشجيع بعض التيارات الاخرى
الدكتورة وفاء : انا لا اؤمن انك تستطيع ان تصلح اي دين وليس الاسلام فقط عندما يكون دينا فاسدا لا يمكن ، كيف تستطيع ان تصلح ما يفترض ان يكون من عند الله ولكنك تستطيع ان تصلح اتباع هذا الدين ، انا لا اعتبر الاسلام دينا من خلال مفهومي للدين ، الاسلام عقيدة سياسية تفرض نفسها بالقوة اي عقيدة على سطح الارض تدعو الى قتل من لا يؤمن بها هي ليست دينا وانما عقيدة شمولية تفرض نفسها بالقوة ، عندما تقرأ آية على سبيل المثال والزانية و الزاني فاجلدوا كل واحد منهم مائة جلدة لا تأخذكم فيهما رأفة او شفقة لا ارى في تلك الآية ايه روحانية ، عندما تستطيع العقيدة ان تجرد اتباعها من آخر ذرة رأفة تكون قد جردتهم ايضا من روحانيتهم
الاخ رشيد : خليني اعطيك مثال ماذا حصل انت قلت ان اي دين لا يمكن اصلاحه لكن هناك البعض انا اتكلم باسم البعض هناك من يقولون ان المسيحية ايضا في العصور الوسطى كانت عصور مظلمة بالنسبة للمسيحية لكن جاء بعض المصلحين واصلحوا المسيحية وهذا ما نراه اليوم
الدكتورة وفاء : هم لم يصلحوا المسيحية هم اصلحوا المسيحيين ، كيف اصلحوهم ؟ بالرجوع الى حياة المسيح وافعاله واقواله بدأوا من هناك المسيح رمز سلام لم يحمل سيف لم يقطع رقبة لم يكفر انسانا ، اما المشكلة في الاسلام إذا فعلنا كما فعل المسيحيون في القرون الوسطى واردنا ان نعود الى حياة محمد وافعاله واقواله ، سنكون في ورطة اكبر من الورطة التي نعيشها اليوم ، وسننتهي باسامة ابن لادن وامثاله ، اقرأ حياة محمد ماذا تجد فيها ! غزواته وزيجاته واحاديثه التي يقشعر البدن لبعض تلك الاحاديث ، يقشعر البدن عندما يقول ” جنة المرأة تحت قدم زوجها ” لذلك لا يمكن لا يمكن اصلاحه ولكن إذا كان هناك من يدعي انه قادر على اصلاح الاسلام فاتمنى من اعماق قلبي ان يثبت انني على خطأ ويصلح هذا الدين
الاخ رشيد : انا اريد ان افهم ما الذي تريده الدكتورة وفاء سلطان ، نحن مثلا في برنامجنا ننتقد الاسلام لكن نعطي بديل لاننا حين ننتقد الاسلام نقول البديل في الانجيل في حياة السيد المسيح الخ ما الذي تعطيه الدكتورة وفاء سلطان كبديل للمسلمين ، انا ارى انك خلقت فراغا عند الكثير من المسلمين بانتقادك للاسلام لكن بماذا سيعوض هذا الفراغ المسلم في حياته
الدكتورة وفاء : هذا صحيح ، انا اعتقد في المرحلة الحالية اننا نحتاج الى ضمان حق المسلم في اختيار البديل قبل ان نجد البديل ، الناس في المجتمعات الاسلامية حولها الخوف الى مخلوقات خامدة مخدرة لا تعي الواقع الذي تعيش فيه ولا تريد ان تعيه اعطيك مثلا إذا كنت ترتدي قميصا باليا ممزقا ولم يعد قادرا على ان يحميك من حر او قر ماذا ينفعك لو لديك عشرات او مئات القمصان الجديدة ذات النوعية الجيدة ووثيقة تقول لك من بدل قميصه فاقتلوه ما الفائدة من وجود هذه البدائل لذلك ضمان حق المسلم في اختيار البديل هو المرحلة الاولى ، نحن نعيش في عصر المعلومات في عصر الانترنت بكبسة زر واحدة يستطيع المسلم ان يجد بديلا ومع هذا في كتاباتي دوما احاول ان اخلق إذا صح التعبير عقيدة فكرية اخلاقية وليست بالضرورة دينية كي يستطيع ان يهتدي به المسلم بعد ان ضللته التعاليم الاسلامية ومع هذا انا ان كنت تجد في رسالتك انك تغير عقول المسلمين وتجرهم الى حياة افضل والى عقلية افضل فانا اشد على يديك واكبر فيك روحك واتمنى لك التوفيق
الاخ رشيد : اشكرك ، عندي سؤال ولا تأخذي مني قلة احترام لكن بعض المرات اراك تتهمي المسلمين بالتخلف وبالهمجية وبعض المرات يصيبني الحزن انا ارى انه ليس من العدل ان نتهم المسلمين بأي اتهامات انا اراهم أو ربما البعض يراهم انهم ضحايا دينهم يجب ان ننتقدهم بمحبة وبمصطلحات اخف حدة لانهم في الاول والاخير هم اهلك هم اهلي هم بلدك هم بلدي ، ألا ترين ان احيانا في خطاباتك تكوني حادة وصعبة وقاسية على المسلم
الدكتورة وفاء : بإمكانك ان تسألني اي سؤال تريد انت حر ، اخي رشيد انت بمثابة رجل دين ومبشر اما انا فطبيبة ومشخصة ـ في الطب ـ لا يوجد لغة تبشيرية او لغة يسوعية يستطيع ان يتعامل بها الطبيب مع مرضاه في الطب يوجد لغة علمية لها مصطلحات تسمي الامراض باسمائها دون رتوش او قيود انا كطبيبة لا استطيع ان اواجه مريضا مصاب بورم دماغي في المرحلة الاخيرة واقول له الله بيشفيك طول بالك كل شئ سيكون على خير ما يرام إذا فعلت ذلك اخون الامانة العلمية يجب ان اقول له للاسف الشديد دلت الفحوص الطبية والتصوير الطبقي للدماغ انك مصاب بورم دماغي في المرحلة الاخيرة وليس لدينا خيار سوى ان نفتح الجمجمة وننظف الدماغ من الخلايا السرطانية ، التعاليم الاسلامية استفحلت داخل جماجم المسلمين ولا اجد طريقة إلا بفتح تلك الجماجم وتنظيف الادمغة من الخلايا السرطانية التي تهدد حياته انا لا اتهم المسلمين بالهمجية والتخلف انا اصف سلوكهم بالهجمية والتخلف هناك فرق
الاخ رشيد : انا اريدك ان توضحي الفرق للمشاهدين لان صورتك احيانا تستغل من البعض ، انا اعطيتك فرصة على سؤال جرئ حتى تقولي ما في قلبك حتى لا يشوه اي شخص كلامك انا اريد ان مشاهدينا يعرفوا من هي الدكتورة وفاء سلطان الانسانة التي لديها قلب اللي خارجة من بيننا لم تأتي من كوكب اخر تعرف معانتنا فأريد ان يسمعوا بالضبط وفاء سلطان الانسانة
الدكتورة وفاء : شكرا لك وانا اقدر تلك الفرصة ، المسلمون انا لست ضد المسلمين ولا املك شئ ضدهم المسلمون هم اهلي هم عائلتي هم اصدقائي هم قرائي ، لا استطيع ان اسلخ جلدي ولكن عندما يصاب هذا الجلد بالسرطان لا املك خيارا إلا ان اسمح للاشعة بان تحرق خلاياه السرطانية ، انا احب المسلمين ولكن لماذا يجب ان يقف حبي عند حدود اهلي لماذا لا يتسع هذا الحب حتى يشمل البشرية كلها عندما تنظر الى الكون بمنظار اوسع ستكون قادرا على ان تنتقد اهلك عندما يسيئون الى تواجدهم داخل تلك البشرية انا اصف سلوكهم بالهمجية والتخلف ولا اتهمهم بالهمجية والتخلف ، سورية تعيش في كل ذرة من كيانها في كل ذرة تعيش سوريا عندما زحف الشعب السوري الى السفارة الدنماركية وحرقها حرق قلبي معها لماذا ؟ الشعب السوري يموت جوعا الانسان السوري الذي هو صاحب حضارة يلهث وراء رغيف الخبز فلماذا لا يزحف الى قصر رئيسه وقد بلغت ميزانيته الاربعين بليون دولار في البنوك الاوروبية ويحرق هذا القصر بمن فيه زحفوا الى السفارة الدنماركية واعطوا الغرب صورة غير صحيحة عن الشعب السوري الاخلاقي والحضاري ولذلك اصف سلوكهم بالهمجية والتخلف اما هم ليسوا همجيون
الاخ رشيد : طبعا نحن لا نحرر على اي مشكل سياسي في برنامجنا لكن هذا لإعطاء مثال
الدكتورة وفاء : آسفة لكني اعطيت مثالا لاني لا اريد ان ارى شعبي السوري بهذه الصورة السيئة امام العالم
الاخ رشيد : ليس مشكلة وهذا يقع في بلدي احيانا يعني ترى ان الاسلام يستغل تدين المواطن العربي عندنا ليدفعه ليعمل اشياء وهو في احتياج لاولويات اخرى مثلا في كل وطن عربي تجد القضية الفلسطينية وتجد من منطلق ديني وليست من منطلق سياسي وكأن ما عندنا هموم ما عندنا امية ما عندنا تخلف فقر جهل إلا نعمل مظاهرة مع التضامن مع القضية الفلسطينية نحن لا ننكر القضية الفلسطينية لكن لا نستغلها من جانب ديني وننسى اولويات الانسان الروحية والجسدية والمادية ، جرت العادة نبدأ في اخذ مكالمات انا عايز اشجع كل المشاهدين في العالم يتصلوا في هذه الفرصة نسمع الدكتورة وفاء سلطان عايزكم تتصلوا وكل واحد عنده سؤال سنحاول بشكل او باخر نعطيه للدكتورة وفاء حتى تجيب عليه ، طبعا سؤال
S M S مازال مستمر ، هل تعتقدون ان التيارات العلمانية العربية قادرة على خلق تغير في العالم العربي و الاسلامي ؟ شاركونا بأرائكم واجابتكم نعم 1 ، لا 2 ، 3 لا ادري ، ناخد اول مكالمة من المانيا السيد محمود اهلا بك
محمود : مساء الخير استاذ رشيد ، ازيك يا سيدة سلطان سؤالي لحضرتك بما اني انا مسلم وحضرتك تنادي باللا دينية هل حضرتك بهجومك على الاسلام هل حضرتك قرأت نصوص الكتاب المقدس وايضا لك نفس الانطباع عليها عندما يقول يسوع ” اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فأتتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي ” هذا هو نصوص العهد الجديد اما نصوص العهد القديم فتقول ” بأن الشاب والشيخ والعذراء والطفل اذبحوا اقتلوهم للهلاك ” فما رأي حضرتك في هذه النصوص
الاخ رشيد : اشكرك سيد محمود على سؤالك ويا ريت الدكتورة تكتب الاسئلة حتى ناخد اكبر عدد ممكن من الاسئلة ما رأيك في نصوص العهد الجديد والعهد القديم التي في نظره هي تدعو الى القتل وتدعو الى شئ مماثل مثل التي في القرآن ، دعيني انا اؤجل الاجابات اخد فقط مكالمات اخرى من السيد محمد من المملكة العربية السعودية اهلا بك
محمد : السلام عليكم ، كيف حالك اخ رشيد ، دكتورة انت ايه تعرفي عن الدين الاسلامي
الاخ رشيد : هل هذا هو سؤالك
محمد : انا سؤالي حرام تكون دكتورة دي تورة مش دكتورة
الاخ رشيد : اشكرك من غير تجريح
محمد : عيب عليها تتكلم عن الدين الاسلامي لانها لا تعرف ما هو الدين الاسلامي والذي يتكلم عن الله تعالى وعن الرسول هذا حرام عندنا
الاخ رشيد : انت تريد قتل كل من ينتقد محمد وينتقد الاسلام
محمد : لا هذه لا تنتقد هذه تسب الدين وتسب الاسلام وتسب القرآن وهي ماذا تفهم في القرآن خليها تكلمني خليها تفهم ايه في القرآن هي
الاخ رشيد : هو من آداب البرنامج ان نأخذ الاسئلة وهي ترد عليها يعني احنا مش داخلين مناظرة حتى تجيبك او لا ، خلينا ناخد السؤال الثاني خلاصته انك لا تعرفين اي شئ عن الدين الاسلامي ، خلينا ناخد من السودان السيد حيدر اهلا بك السيد حيدر صديق للبرنامج واخ شيعي من السودان بيكلمنا من مدة
حيدر : السلام عليكم اتكلم كثيرا عن مظلومية المرأة في الاسلام وظلم الإسلام لها لا بأس ، نتكلم عن المرأة في المسيحية ، الجماعة المسيحية الكبار منهم وهم . .
الاخ رشيد : يا اخي حيدر ، الدكتورة وفاء سلطان ليست مسيحية فانا ارجو ان تناقش الدكتورة وفاء سلطان في افكارها يعني هي لا تقول انا ادين بالمسيحية ولا هذا غلط يا دكتورة في شئ
الدكتورة وفاء : طبعا انا لا ادين باي دين
الاخ رشيد : لماذا نريد ان نهجم على المسيحية ، اولاً ناقش الدكتورة وفاء سلطان فيما قالته على الاسلام وبعد ذلك ممكن ان تناقشنا نحن كل اسبوع هنا نشرح الفرق بين المسيحية والاسلام ، اتفضل
حيدر : الغلط ليس الاسلام غلط إذا كانت تريد ان تدافع عن المرأة تدافع في كل الديانات إذا كانت هي مظلومة
الاخ رشيد : ما جوابك على المرأة في الاسلام الآن انت سمعت رأيها انت كيف تدافع انت وكأنك تقول لها مادامت المسيحية تحتقر المرأة في نظرك ، خلي ايضا الاسلام يحتقر المرأة ، هذا ليس جواب لشخص علماني ، حاول تدافع عن دينك دون ذكر الاديان الاخرى اتفضل
حيدر : لا انا رأيتها تهاجم الاسلام على ان الإسلام فقط هو الذي يضطهد المرأة
الاخ رشيد : انا فهمت سؤالك ، هو يقول لماذا لا تهاجمين الاديان الاخرى ، هذا ممكن نعمله سؤال ، عندنا الآن ثلاث اسئلة ما رأيك في نصوص العهد القديم والعهد الجديد مع تحفظ انا عندي لان النص الذي اورده اعدائي اتتوا بهم قدامي واذبحوهم ، هذا عبارة مجازية على اليوم الذي سيعود فيه المسيح لانه نؤمن ان سيكون فيه يوم دينونة وسيحاسب فيه الله الناس وهذا تكلمنا عليه واجابنا عليه ، مع تحفظي للتفسير ما رأيك بنصوص العهد القديم او نصوص العهد الجديد لماذا لا تنتقديها و تنتقدي فقط القرآن
الدكتورة وفاء : اولا انا لم أقرأ في حياتي العهد القديم ولا اريد ان اضيع ثانية واحدة في قراءته لسبب بسيط هو اني لست بحاجة أن بحاجة أن أفعل ذلك انا لم اعاني من اتباع الديانه اليهودية او اتباع الديانة المسيحية حتى اعوود الى الديانة وافتش عن الاسباب الكامنة وراء عدائية اتباع هاتين الديانتين لي ولكن كما قلت في بداية حديثي عشت تجارب مؤلمة والاسلام هو ديني ، من حقي ان اضع هذا الدين تحت عدسة المجهر وانظر اليه الذي دفعني عندما اشخص مريض على انه مصاب بمرض الاعراض التي ظهرت عليه هي التي تجبرني على دراسة حالته ، لماذا يجب ان اعود الى العهد القديم لو كان هناك في العالم حوالي نصف مليون امرأة يهودية معذبة وتعيش الواقع الذي تعيشه المرأة المسلمة اعدكم سأعود الى العهد القديم وسأبحث عن سوء معاملة المرأة اليهودية في العهد القديم ولكنني اتعامل واعرف كيف تعامل النساء اليهوديات واتمنى ان تعامل النساء المسلمات بنفس الطريقة
الاخ رشيد : خليني اسألك سؤال في نفس الاطار حتى نوضح للمشاهد لانه تكتيك معروف انه يريد ان يخلق نوع من الهجوم على البرنامج عوض ان يذهب للانتقاد للاسلام ، خليني اوضح بصيغة اخرى هل قابلت في حياتك شخص مسيحي ملتزم بدينه يؤمن بناء على النصوص التي قرأها في العهد القديم والعهد الجديد سيقتل كل الناس في العالم ليجولهم مسيحيين
الدكتورة وفاء : طبعا لو قابلت هذا الرجل الذي تتحدث عنه لذهبت الى الكتب المسيحية لاقرأ ماذا فيها ، في حياتي لم اقابل رجلا مسيحيا يأمر بالقتل او يسئ معاملة المرأة بحجة ان المسيح سأله ليعاملها بتلك الطريقة ، نقطة اخرى لو جاء رجل يهودي او مسيحي وانتقد الاسلام سيقولون له من انت كي تنتقد ديننا انت يهودي او مسيحي ، لذلك لا يحق لي ان انتقد اي دين اخر لاني ببساطة لا انتمي اليها لا املك الحق إذا كان اتباع تلك الديانات تعاني مما جاء في تلك الديانات عليها ان تعود الى تعاليمها وتدرسها بنفس الطريقة التي درست بها تعاليمي انا عانيت من الاسلام ولذلك عدت اليه وبحثت فيه
الاخ رشيد : هذا يقودنا لسؤال الاخ محمد من السعودية قال انت ماذا تعرفين عن الاسلام قرأت ربما بعض الكتيبات وبعض الآيات وبعض الامور ولا تعرفي اي شئ
الدكتورة وفاء : عندما يقول او يتحداني الرجل المسلم بقوله ماذا تعرفين عن الاسلام هل هو يسئ الى وفاء سلطان ام يسئ الى الاسلام ؟ اكثر من 70 % من النساء المسلمات اميات و 99 % من الباقيات يقرأن ولا يفهمن ما يقرأن فما هي الحكمة إذا كانت وفاء سلطان التي نالت اعلى الشهادات لا تفهم شئ عن دين مارسته لثلاثة عقود من حياتها ، ما الحكمة ان يرسل الله رسالة صعبة الفهم حتى الانسان الحاصل على الشهادات العليا لا يستطيع فهم هذه الرسالة ؟ إذا ما الحكمة من الرسالة إذا كانت وفاء سلطان لا تفهم الاسلام هل 70 % من النساء الاميات في الاسلام يفهمن دينهن؟ ، إذا المشكلة في الاسلام هو دين غير قابل للفهم وهذا افهمه من كلامه ، إذا كان الاسلام رسالة سماوية يفترض ان تكون رسالة سهلة الفهم ذات لغة ايجابية وقعها على النفس البشرية وقعا ايجابيا محببا يسهل فهمه اما إذا كانت رسالة معقدة لا تستطيع طبيبة وحاملة اعلى الشهادات في العالم ان تفهمها من من المسلمين يستطيع ان يفهم الاسلام ؟اين الخلل ؟، هل الخلل في عدم قدرتي على الفهم ام الخلل في الاسلام نفسه ؟
الاخ رشيد : بالنسبة لسؤال الاخ حيدر اعتقد انك اجبتي تقريبا على نصفه لماذا لا تنتقدي المرأة في اديان اخرى او لماذا لا تنتقدي وضعية المرأة
الدكتورة وفاء : لان وضع المرأة الوضع الذي المسه في الواقع الذي اعيشه لا يشجعني على العودة لتلك التعاليم ارى كيف تحترم المرأة المسيحية المرأة البوذية المرأة الهندوسية المرأة اليهودية فلماذا اضيع وقتي واعود الى تعاليم تلك الاديان لايحث فيها واكرر القول الوضع الذي يعيشه المسمون عموما والنساء خصوصا هو الذي شجعني لا اعود وادرس الاسلام
الاخ رشيد : باختصار تقولين انه لو كان المسيحية فعلاً تحتقر المرأة لانعكست على اوضاعهم وعلى وضعية المرأة واقعياً
الدكتورة وفاء : انا طبيبة من خلال خبرتي اؤمن ايمانا مطلقا ان العقائد تقود السلوك عندما تنظر الى اي مجتمع وضع ذلك المجتمع هو انعكاس لسلوك الناس فيه وسلوك الناس هو انعكاس لعقائد هؤلاء الناس إذا اردت ان تصلح الوضع عليك ان تصلح السلوك ولكي تصلح سلوك البشر عليك ان تعيد النظر في العقائد التي تحرك ذلك السلوك .
الاخ رشيد : ناخد مكالمات اخرى سيد حسين من انجلترا اهلا بك
حسين : اهلا بك اخ رشيد قبل ما ادخل في هذا السؤال توجد آيه في القرآن ” يا ايها الناس ان كنتم في ريب من البعث فإن خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الارحام ما نشاء الى اجل مسمى ” اول سؤال على هذه الآية إذا كان محمد لا يدري شئ ليس بنبي فكيف اتى بهذه المعلومات التي لم يصل اليها العلم الحديث إلا في القرن الواحد والعشرين
الاخ رشيد : ما هي المعلومات حتى تفهمها الدكتورة
الدكتورة وفاء : انا فهمت
حسين : المفروض انها دكتورة
الاخ رشيد : يا اخ حسين عندنا مشاهدين ما فهموا ايه المعنى العلمي الكبير الموجود في هذه الآية ممكن تشرحه باختصار
حسين : انا مش دكتور علشان اشرحه انا بأقول للدكتورة ان النبي محمد قدم حقائق علمية هذه في تكوين الجنين من حوالي 1500 سنة هل محمد عرف تكوين الجنين السؤال الثاني مباشر للدكتورة هل الدكتورة الاغلاط هذه التي توقع فيها في اللغة العربية ترفع المنصوب وتجر الرافع وتسكن المفتوح هل لها شهادة او تعليم في اعادة اللغة العربية كي تناقش لغة القرآن
الاخ رشيد : إذا في نظرك الذي يريد ان ينتقد القرآن لازم يكون عنده شهادة عالية في اللغة العربية
حسين : لازم يكون عارف باللغة العربية يعني دارس اللغة العربية ، اللغة العربية هي كل شئ القرآن الكريم لغة عربية
الاخ رشيد : وهل لوكان واحد عنده شهادة عالية في اللغة العربية واتينا به في الحلقة القادمة دكتور في اللغة العربية هل ستعترف بانتقاده للقرآن
حسين : لا القرآن لا يقبل انتقاد
الاخ رشيد : خلاص خلاص يا اخ حسين ، يعني اسئلة للتعجيز فقط هل ممكن تجاوبني على السؤال
الدكتورة وفاء : السؤال الاول من قال لك ان الآية التي ذكرتها مثبتة علمياً الله او الخالق او الكون لم يخلق الانسان من نطفة هذه كذبة كبيرة الخالق خلق الانسان من بويضة تأتي من المرأة وحيوان ذكري يأتي من الرجل ، نطفة الرجل تحوي ملايين الحيوانات المنوية وليست هي التي تساهم جزء منها واحد على مليون او عدة ملايين يساهم وبعدين لم يخلق الانسان هذه نصف الحقيقة ونصف الحقيقة كذبة كبيرة لم يخلق الانسان مخلوق 50 % مأخوذ من المرأة التي لم يذكرها القرآن على الاطلاق و 50 % مأخوذة من الذكر هذا من ناحية التركيب البيلوجي العضوي للانسان ولكن المرأة بالاضافة الى 50 % التي تعطيه تحتضن مضغة ولذلك الانسان عمليا استطيع ان اقول ان ثلاثة ارباعه تعود الى المرأة وليس الى الرجل ، الرجل يلقي ذلك الحيوان المنوي ويترك وعلى المرأة ان تحتضن القرآن لغى دور المرآة البيولوجي والنفسي والعقلي ولذلك هذه كذبة كبيرة لم يثبتها العلم وليست صحيحة هذا من ناحية
ومن ناحية اللغة العربية اقول للسيد الذي سأل السؤال انت تعرف ان 80 % من المسلمين غير عرب ولم يقرأوا القرآن باللغة العربية في حياتهم فإذا كانت وفاء سلطان تنصب الفاعل او ترفع المفعول به هل هذا يعني انها لا تفهم القرآن وليست تمتلك الحق ان تنتقد القرآن اولا انا افخر انا لست سيباويه العرب ولكن كل من يقرأ مقالاتي يعرف تمكني من اللغة العربية انا انسانة اخذت المنهج العلمي بعد الصف العاشر سافرت الى امريكا الى 20 سنة ما حكيت لمدة ساعتين باللغة العربية ومع هذا اتقن الكتابة والكلام باللغة العربية ، 80 % من المسلمين في حياتهم لم يقرأوا القرآن ، فما الحكمة من ان يرسل الله رسالة 80 % من اتباعها لا يقرأون الكتاب إذا كيف يتبعون دينا إذا كانت وفاء سلطان لا تستطيع ان تقرأ القرآن إذاً ما الحكمة ان يتبع 80 % من المسلمين وهم لا يفهمون شيئا منها لمن يسيئون عندما ينتقدون لغة وفاء سلطان هل يسيئون اليها ام يسيئون الى القرآن ؟
الاخ رشيد : هو ختمها في الاخير قال انه حتى القرآن لا ينتقد يعني هو الآن يعلق على لغتك العربية حينما تحسنين لغتك العربية وتصير كاملة 100 % لا يحق لك ، إذا هي مسألة تعجيز ، ناخد مكالمة اخرى من سيد عبد الصمد من بلجيكا
عبد الصمد : تحية لك وللدكتورة انا لم اخد الدكتورة تتكلم عن الاسلام وعن المسيحية . . . لكن اتكلم فقط عن قضية المرأة لكي اختصر قرأت كثيرا للدكتورة وفاء سلطان انا مسلم لدي شهادة في الشريعة بما اني مسلم اود من الدكتورة الكريمة ان تقرأ جيداً عن السيدة عائشة رضي الله عنها زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم الفقيهة والعالمة المكانة التي اعطاها لها الاسلام حيث قال الرسول عليه االصلاة والسلام خذوا امور دينكم منها
الاخ رشيد : خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء
عبد الصمد : هذه الحميراء اما بالنسبة لناقصات عقل ودين كما قالت الدكتورة الإسلام ماذا يقصد بها المرأة في حد ذاتها التي مثلاً تخطئ وتتهور لا يقصد بها النساء بشكل عام
الاخ رشيد : هل افهم من سؤالك ان الاسلام كرم المرأة والدكتورة وفاء سلطان تتهم الاسلام زورا وبهتانا انه حط من قيمة المرأة هذه الخلاصة
عبد الصمد : لا اقول هذا انا لا اتهم الدكتورة بشئ لان الاسلام وسماحة الاسلام ، الدكتورة اعرفها انها علمانية كما قالت انا فقط اود من الدكتورة واعرفها جيدا من خلال كتباتها انها مثل كثيرا النساء المسلمات وصلن الى درجات كبرى من السمو
الاخ رشيد : إذا فكرتك وصلت يا اخ عبد الصمد خليني اخد مكالمات اخرى حتى نعطي الفرصة للدكتورة وفاء سلطان ، مكالمة من لندن سيد محمد اهلا بك
محمد : استاذ رشيد السلام عليكم احترامي الكامل للدكتورة وفاء رغم اختلافي مع الفكر وليس مع الشخص ، احترامي الكامل لها انا مسلم سلفي متعصب مؤمن بديني حصل حوار بيني وبين احد المتعصبين ايضاً للدين الاسلامي هنا في لندن هو اختلاف قلوب فقط لا غير توجد قلوب قاسية وقلوب رحيمة انا كنت اناظره فقط لا اؤمن بما اقول لكن قلت له ان من حقي ان اكون مسيحيا لما لا فقال لي إذا اصبحت مسيحيا فأنت تقتل فانا قلت له هل شعرت ان زوجتك تفكر في رجلا غيرك هل تقبل ان تعيش معها فقال لا فقلت له إن اجبرها احد او اعطاها مالا واقنعها ان تعيش معك هل تقبل فقال لا فقلت له لما تقبل ان يعبد الله قهرا اي لما تقبل على الله ما لا تقبله لنفسك الإله الذي يقبل ان يعبد بالسيف هذا ليس اله إذا كان اله الاسلام
الاخ رشيد : معلش اخ محمد انا مضطر اتوقف مع فالصل قصير نعود بعده لتكملة هذه الحلقة الممتازة مع الدكتورة وفاء سلطان ، عودةبعد هذا الفاصل . .
بعد الفاصل
الاخ رشيد : عودة معكم مشاهدينا لتكملة هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ
دكتورة وفاء كان فيه سؤال وانا اريد ان اضيف او ابلور السؤال اكثر ، هو قال بالحرف والسيد دارس ومتعلم وعارف اسلاميات قال لو درست بعمق التاريخ الاسلامي او التعاليم الاسلامية لن تجدي ان الاسلام يحط من قيمة المرأة بدليل انه كان فيه نساء تعلم الناس منهم الدين مثل عائشة مثل غيرها يعني انت مجرد تفترين . . خليني استخدم بعض المصطلحات بمعنى انت تفترين على الاسلام هل ممكن تعطينا امثلة اين يحتقر الانسان المرأة انت الى الآن لم تعطينا مثال واحد
الدكتورة وفاء : عندما سألتني على ماذا تركزين الاسلام قلت لك على لغة الاسلام لان تلك اللغة قلبت المفاهيم وقلبت معها مفاهيم الأخلاق فصار الإذلال للمرآة في الاسلام تكريما عندما تزوج محمد عائشة كان فوق الخمسين . . دعنا نقول في التاسعة تجاوزا ، هل يعتبر زواج محمد من عائشة تكريما لطفولتها ولانوثتها؟ تزوج محمد بعد عائشة اكثر من ثماني نساء هل يعتبر زواجه لهذا العدد من النساء تكريما لعائشة؟ إذا مفهومه للتكريم يختلف عن مفهومي للتكريم عندما تقول الآيه إذا خرج احد منكم من الغائط او لمستم النساء عندما يضع القرآن النساء مع الغائط في نفس المستوى من حيث النجاسة هم يعتبرونه تكريما وانا اعتبره حطا من شأنها ومن انسانيتها المرأة في الإسلام وهو يعرف وكل المسلمين يعرفون في الاسلام عندما تلمس المرأة الرجل عليها ان تتوضأ ؟ فلماذ قال إذا لمستم النساء ولم يقل إذا لمست المرأة الرجل او لمس الرجل المرأة لا يريد ان يضع الرجل والغائط في نفس المستوى بس ولكن لا يتورع ان يضع النساء مع الغائط في نفس المستوى مع العلم الحكم واحد إذا لمست المرأة الرجل عليها ان تغتسل وإذا لمس الرجل المرأة عليه ان يغتسل ولكن فقط النساء في المستوى من حيث النجاسة في نفس المستوى مع الغائط هل هذا تكريما للنساء ؟
عندما يقول الرسول جنة المرأة تحت قدم زوجها هل هذا تكريما للمرأة؟ عندما يقول الاسلام انكحوا ما طاب لكم من النساء هل هذا تكريما للمرأة ؟ اكبر قهر نفسي تعيشه المرأة في حياتها عندما ترى زوجها يضاجع امرأة اخرى . . إذا كان الله موجود فهو بالطبع يدرك اغوار النفس البشرية ولا اتصور ان ذلك الإله يساهم في قهر وتعذيب المرأة الى تلك الدرجة . .
هذا زنا هذا زنا وليس تكريم انكحوا ما طاب لكم من النساء حتى الآية التي يتبجح بها المسلمون ويقولون انظري على هذه الآية ألم تكرم النساء ؟ ” فإمساك بمعروف او تسريح بإحسان ” هذه الآية تحط من قدر المرأة اكثر من اي آية اخرى ، لماذا ؟ هل المرأة فردة حذاء حتى يمسكها الرجل ويسرحها متى شاء اين ارادة المرأة في هذا السيناريو اين هي
الاخ رشيد : انت عندك نصوص موثقة على وضعية المرأة في الاسلام
الدكتورة وفاء : ما مفهوم الاسلام في الامساك بالمعروف ما مفهومه نحن نختلف بالمفاهيم . . هم يفهمون الاذلال والتحقير تكريم ما مفهومه كيف يمسك الرجل المرأة باحسان ويستطع ان ينكح ما طاب له من النساء إذا طاب لهن ام لم يطب !!!! ثم ما مفهومهم للتسريح بإحسان إذا كان يستطيع ان يقول للمرأة بذلة لسان انت طالق بالثلاث فتلقى من بيتها . . . فخلافنا هو خلاف على المفاهيم نختلف بالمفاهيم ، الاسلام قلب المفاهيم فرغ اللغة من مضامينها وبالتالي قلب مفاهيم الاخلاق صارت الرذيلة اخلاق وصارت الاخلاق رذيلة
الاخ رشيد : هناك مشاهد ايضاً قد سألك سؤال لا اعرف ممكن تردي عليه بنفس الوقت حتى نأخذ
الدكتورة وفاء : يا ريت إذا بتتذكر السؤال ما عندي اي مانع
الاخ رشيد : هو احترم وجهة نظرك في الاختلاف معه وقال ان الاسلام يحترم الاختلاف في العقيدة … الخ وكان فقط يقول انه في حديث مع شخص
الدكتورة وفاء : تذكرت هو دافع عن حق الانسان في ان يترك الاسلام هذا هم مفهومه الشخصي هذه هي اخلاقياته الشخصية وليست اخلاقيات الاسلام من يستطيع ان يقول ان المسلم يستطيع ان يترك دينه دون ان يقتل هذا ليس صحيح من بدل دينه فاقتلوه معروفة للجميع تلك حقيقة لا يستطيع احد ان يكذبها هذه هي اخلاقه الشخصية وانا اشكره عليها هذا هو مفهومه للدين وليس حقيقة الدين الاسلامي
الاخ رشيد : نأخذ مكالمة من الاخت منال من فرنسا اهلا بك
منال : السلام عليكم اولا تحية لكم هو برنامج جميل جدا نال اعجاب الجميع وصريح جدا اولا سؤالي لماذا كل الحقد على الاسلام والمسلمين ولماذا تصفون المسلمين بالتخلف والارهاب وتنسون ما يجري في فلسطين وغيرها من الدول، اليهودية واعمالهم ، فيما يخص تكريم المرأة ، الاسلام كرم المرأة ولا احد ينكر ذلك فمثلا ناقصات عقل ودين ليس لانه ناقصة عقل انها لا يقبل منها الشهادة إذ عليك اختي ان تفهمي الاسلام جيدا يجب عليك ان تتفحصي الكتاب جيدا ، فناقصات عقلا اي انها لا يمكن ان تكون قاضية نظرا لان المرأة حساسة ، وناقصات دين هي لانها اي انها لا تقيم صيامها اي لا تقيم شهرها كاملا نظرا لعوامل ولا تصلي صلاتها كاملة لانها تعرف ان هناك عادة شهرية
الاخ رشيد : اشكرك اخت منال نحن نفهم ناقصات عقل ودين ناخد سؤال ثاني وبعد ذلك نأتي للاجابة ، ناخد سيد محمد من مصر اهلا بك
محمد : السلام عليكم ، لو سمحت عايز اسأل الدكتورة وفاء على الغلطات التي اظهرتها في القرآن عن الاسلام لان هو الاسلام ضد المرأة والاسلام كذا والاسلام كذا ، هل لا يوجد غلطات ضد الرجل او ضد اي دين . . . هي جايبة غلطات المرأة بس
الاخ رشيد : هل ممكن توضح سؤالك اكثر حتى نفهم جميعا هل تقصد ان الاسلام لم يظلم المرأة فقط ظلم ايضاً الرجل ام تقصد شئ آخر
محمد : ظلم الاديان الاخرى
الاخ رشيد : سؤالك واضح الآن وناخد مكالمة اخرى من ابراهيم من هولندا اهلا بك نعتذر يمكن هناك مشكلة في الخط ، اولا لماذا هذا الحقد على الاسلام على طريق مثلا هناك ظلم من اليهود في فلسطين حسب ما يقولوا انا انقل فقط السؤال انت حاقدة فقط على الاسلام وتتهجمين عليه
الدكتورة وفاء : انا اسمي هذا السؤال السؤال المصيدة لان في كل قائل يحاولا يجروني من الموضوع الذي اتحدث عنه الى القضية او الي الصراع الاسرائيلي الفلسطيني انا لست سياسية واحاول قدر الامكان عدم التورط في مثل هذه الاسئلة لاني لا افهم بها . . اما انا شخصيا اؤمن انه ما فينا نحل اي مشكلة حتى نعود الى جذر المشكلة الصراع الاسرائيلي الفلسطيني صراع ديني . . انا مع القضية الفلسطينية انا مع الاطفال الفلسطينيين عذابات النساء الفلسطينيات تضج مضجعي انا لا استطيع ان ادوس على نملة فهل يعقل ان اكون ضدهم لا يمكن لا يمكن . . هناك خلاف سياسي عليهم ان يسألوا قادتهم والدور الذي تلعبه تلك القيادات في حل تلك المشكلة لكن هناك جذور دينية للمشكلة ، كنت اقرأ في كتاب اسلامي منذ اسبوع او اسبوعين قرأت قصة صغيرة تقول كان محمد يمشي مع بعض اتباعه فسمعوا ضجه فقالوا له ما هذا يا رسول الله قال انهم اليهود يتعذبون في قبورهم ، بغض النظر عن الخلافات يومها بين محمد واليهود هذا القول يشير الى ان قبور اجدادهم كانت في السعودية مضبوط ؟ هم ابناء المنطقة البرهان على انهم ابناء المنطقة يأتي من الكتب الاسلامية ومن القرآن نفسه عندما يقول يا بني اسرائيل اين كانت اسرائيل ؟ كانت في المنطقة سواء كانت في فلسطين او في السعودية ام في غيرها انا لا ادري انا لست ضد القضية الفلسطينية
الاخ رشيد : نعود للسؤال هل انت كما وصفتك هل انت تحقدين فعلا على العالم الاسلامي
الدكتورة وفاء : انا لا احقد على المسلمين هناك قول لاحد الامريكان املك الحق ان الوح قبضتي حتى حدود انفي ولكن انا احترم انف الاخرين ولكن المشكلة مع المسلمين انهم لا يميزون بين نبيهم وبين أنوفهم فعندما تنتقد محمد وتنتقد افعاله واعماله وتنتقد سيرته وكأنك جدعت انفهم يجب ان يميزوا بين الجهاز العقائدي وبين الانسان
الاخ رشيد : نعود لسؤال اخر الذي سألته الاخت ان ناقصات عقل ودين انت لا تفهمي ناقصات عقل معناها الشهادة شهادة رجل بأمرأتين وناقصات دين هي فقط لا تؤدي بعض الفرائض الدينية بسبب العادة الشهرية
الدكتورة وفاء : اخي رشيد ابشع انواع العبودية في العالم عندما يكون الانسان عبدا ويظن نفسه حرا من الصعب جدا ان تحرر العبيد الذين يظنون انهم احرار ، وهذا وضع النساء المسلمات في العالم الاسلامي ، امرأة للاسف الشديد مبرمجة عقليا ومغسولة دماغيا على ان كلمة ناقصات عقل تكرم النساء فماذا تستطيع وفاء سلطان ان تفعل امام تلك الظاهرة يجب اعادة تأهيل هؤلاء النساء ، لماذا قال ناقصات عقل ترى فيها تكريما للمرأة انها مأساة هي عبدة وتظن نفسها حرة ، من الصعب جدا اعادة تأهيل هؤلاء النساء لكنني لن اكل ولن امل وسأستمر في رسالتي التغير قادم لا محال ، الانترنت كسرت جدران السجن الاسلامي ولا يستطيع المسلمون ان يمنعوا ابناءهم ونساءهم من معرفة الحقيقة
الاخ رشيد : ارجع لناقصات عقل ودين بالنسبة للشهادة ما تعليقك على شهادة رجل بامرأتين
الدكتورة وفاء : يقولون المرأة لا تتذكر هل افهم من كلامهم ، مرة كنت ادردش مع قريبة لي حاملة لشهادة جامعية عليا فسألتها كيف تقبلين ان تكون مصدقية شهادتك نصف مصدقية سمان ابي علي الذي لا يعرف ارنبة انفه من شحمة اذنه مع احترامي لكل السمانيين ولتلك المهنة المقدسة ولكن ابي علي كان ساذجا لحد الغباء فضربته كمثال كيف تقبلين قالت بطريقة مبرمجة بطريقة آلية تلقينية المرأة تنسى والاخرى ستذكرها فسألتها هل استطيع ان افهم من كلامك ان ابي علي لا ينسى او معصوما عن النسيان فرفضت ان تتابع الحديث رجعت الى الوراء وقالت دعينا ننهي هذا الحديث ، الخوف استخدم الاسلام عامل الخوف لكي يمنع اتباعه من البحث عن الحقيقة و الخوف هي من اكثر العواطف تدميرا للعقل البشري
الاخ رشيد : من اقوالك الدكتورة وفاء وانا سأعود للمشاهدين بعد قليل ، من اقوالك صوتي ليس عورة اشكر الله انه اجمل هبه منحنتني اياها السماء كيف تشعرين كامرأة تجاه المرأة العربية على العموم والمسلمة على الخصوص ورسالة لهم الآن
الدكتورة وفاء : النساء المسلمات ليست لهن أصوات ، إذا قلت 65 % من المسلمات هم اميات 99 % من البقية لا تعي ما تقرأ ، فيصيبني الاحباط عندما اتسائل كيف سنصل الى تلك الجموع ونعيد تأهيلها هذا لا يعني انه لا يوجد نساء عربيات مسلمات تشعر بالفخر والاعتزاز وانت تستمع اليهن السيدة السعودية وجيهه الحويدا عندما اصغي اليها اشعر انني امتلك العالم ، ناهيك عن السيدة الدكتورة الكبيرة نوال السعداوي التي تتلمذت على يديها في شبابي المبكر والسيدة البحرانية غادة جاميش والسيدة المصرية نوني درويش التي صوتها في امريكا اعلى من ان يخفى ، ولكن للاسف الشديد الاغلبية خامدة مخدرة ، ولكنني على المدى القريب قد لا ارى املا فيهن لكن على المدى البعيد استطيع ان ارى ان التغير قادم كل ما اطلبه من المرأة ان تتسلح بالمعرفة بعقل منفتح فالمعرفة هي السلاح الوحيد الذي يستطيع ان يحررك من الظلم الذي تعشينه في مجتمعك بيدك دفة القيادة ساهمي في خلق جيل جديد جيل يحب الحياة يحترم الحياة ويقبل الاخر بغض النظر عن لونه وجنسه وعرقه ودينه ، انت القائد فالعبي هذا الدور افتحي ذهنك اقرأي لا تقبلي اي انسان يذلك انتِ كائن انتِ عقل انتِ جسد انتِ روح احترمي عقلك احترمي جسدك احترمي روحك انتِ مؤهلة لان تقودي مجتمعك فلا تتركي دفة القيادة للغير اني احبك واحترمك واقدرك انتِ اختي وانا سأظل اكتبُ من أجلكِ
الاخ رشيد : اشكرك دكتورة وفاء ناخد سيدة رودا من بريطانيا اهلا بك
رودا : مرحب اخ رشيد الرب يباركك على هذا البرنامج الحلو وبالحقيقة بدي اشكر الدكتورة وفاء سلطان على هذه الجرأة التي عندها بانها تقف وتحكي بلساننا نحن كنساء وانا بالذات اصلا كنت مسلمة واصبحت مؤمنة بالرب يسوع المسيح ، الحقيقة كنت بدي اعلق على كلام الدكتورة وفاء على وضع المرأة بالاسلام هذا الشئ الذي جعلني اترك الاسلام واؤمن بالرب يسوع المسيح الذي كرمني و اعطاني أنا الحرية وجعلني ثمينه وكريمة في عينيه بعدما كنت اعرف وانا صغيرة اتربيت على اني بنت لا يصح افعل هذا انتي بنت لا يصح تقولي هذا كان اكثر شئ يخوفني هو كلام جدتي لي كانت تقول لي اوعي إذا بتعملي هذا الله بده يعلقك من شعرات لدرجة اني قصيت شعري وانا صغيرة من كتر خوفي من الله وكان عندي رعب شديد جدا جدا من هذا الاله الذي يريد ان يضعني بنهايتي بجهنم لمجرد اني بنت او امرأة هذا ولـّد عندي خوف وولد عندي غضب تجاه الله إذا انت خلقتني انا ايه ذنبي انك تحطني بالنهاية في جهنم كنت اسمع دائما جدتي تقول ان محمد قال اغلب النساء تروح على جهنم انا كان عندي خوف ورعب ، انا اول شئ لم يكن لدي الخيار اني اختار اكون ولد او بنت انا ماخلقت نفسي انت خلقتني فلماذا غضبان مني لمجرد ان أنا بنت انا ايه عملت هذه الحالة زودت عني الغضب تجاه الله لدرجة اني قررت انتحر
الاخ رشيد : اشكرك اخت رودا لازم نعطي فرصة لناس اخرين ناخد مكالمة أخرى من السيد رضا من
رضا : مساء الخير يا اخ رشيد كيف حالك وكيف الست وفاء انا حبيبي حبيت تكونوا اكثر سعة ديمقراطية انكم تستمعوني حضرتك اعطيت الدكتورة مجال واسع تعطي محاضرة ومناظرة ولا احد يستطيع مجاوبتها انتم تزيدوا حرقة الطرف الاخر وهذا ليس ديمقراطية من اداب الحوار او المناظرات
الاخ رشيد : الدكتورة لم تأتي لحوار هي اتت تتواصل مع جمهور واسع من المشاهدين لديها هل عندك سؤال لها لو كان البرنامج عبارة عن مناظرة يكون شئ اخر ، وهي فرصة مفتوحة حتى تعارض اي شيئ تقوله ضدها ما عندنا اي مشكلة اتفضل
رضا : ما في انا ليس عندي شئ ضدها بس انا يا اخ رشيد مما يؤسف له ان الست وفاء وهي دكتورة وفصيحة وجميلة هي تنكر علينا حقوق الاسلام نحن كمسلمين الاسلام اقر باليهودية والتوراة والانجيل ونقرونعترف بالانبياء والرسل نعم نحن العرب والمسلمين عندنا نواقص وسلبيات يا ريت يكون حوارها علمي مش تطرفي زي الاستهزاء بالرسالة المحمدية او محمد او او
الاخ رشيد : خليني اقتبس ما قالته في هذه الحلقة هي قالت الانسان المسلم الى الآن ليس لديه حرية حتى في اختيار عقيدته هذه مسألة اساسية وبدأنا بها الحلقة ما رايك انا كنت مسلم في يوم من الايام تركت الاسلام اعرف ان حكم الاسلام في هو القتل فهل تعطون للعالم الاسلامي اولا حرية في اختيار العقيدة وبعد ذلك نناقش العقائد هذه فكرة من الافكار التي قالتها الى الآن ، اتفضل
رضا : يا اخ رشيد انت الآن شرحت لي موضوع احكام فقهيه في القناعات البشرية وهذا غير مطابق ، يعني انا لو حبيت واقتنعت بالمسيحية تأكد والذين حولي يريدون قتلي سألوذ بالفرار واتبع المنهج هذا لانه عجبني انا لو حبيت اليهودية فيه ناس مسيحيين
الاخ رشيد : انت تقر انه ليس هناك حرية انه الحل الوحيد الفرار توجد ناس ما عندها امكانية الفرار
رضا : يا استاذي انت يا اخ رشيد في جو حريات وجو اعلام وجو انفتاح في الانترنت انا تعليقي على الدكتورة احنا وصلنا ان نقول كمسلمين ان الدين الاسلامي اخر الاديان السماوية انت لما تطرح كفكرة وتلغي عقيدة الاسلام ونحن 2 مليار او مليار ونصف هذا غير مطروح منطقي غير مقبول
الاخ رشيد : اشكرك اخي ناخد مكالمة اخرى سيد ربيع من فرنسا اهلا بك
ربيع : السلام عليكم ، اخي البرنامج بتاعكم كويس وسمح وهنيئا لك بالدين المسيحي مادام راضي به ولكن ارجو شوية قليلا من الاحترام فانتم تتكلمون عن كتاب من نسخة واحدة منذ 1400 سنة وتتكلمون كتاب عن معناه يحفظه ما اقل من خمس سنوات وتتكلمون عن كتاب مقدس فنحن نحترم الكتب ومطالبين ان نحترم الكتاب المقدس
الاخ رشيد : هذا يعني انه ليس مسموح لاي شخص ان ينتقده
ربيع : مطالبين ان نحترم كل الانبياء والرسل والمرسلين ، كما قالت السيدة
الاخ رشيد : فكرتك وصلت أعطي إجابة عن المشاهدين الذين اتصلوا واحد يقول أن نقدك ِ ليس احترام الشخص الثاني يقول انه لازم نجيب طرف يكون مناظر حتى تكون معادلة توجد كثير من الافكار هل ممكن تردي عليهم
الدكتورة وفاء : هو يطالبنا باحترام الاسلام ونحن ننتقد عدم احترام الاسلام للاخرين نحن نطالبهم بالاحترام اي احترام يراه الاخ السائل في الآية التي تقول ” كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح ابن مريم كيف يشعر لو ان قسيسا مسيحيا صاح من على منبر كنيسته بالميكروفون كفر الذين قالوا ان الله صلى على محمد لماذا لا يعامل الاخرين بنفس الطريقة التي يطالبهم ان يعاملوا المسلمين بها قلت لك قلبوا المفاهيم يطالبني بان احترم الاسلام ولا يحترم هو الاديان الاخرى
الاخ رشيد : تمنيت ان الوقت لا ينتهي وصلنا تقريبا لنهاية الحلقة اطلب منك كلمة اخيرة لمشاهدينا سواء مسيحيين او مسلمين وعلى فكرة انا سمعتك مرة تقولين ان الدين الآن ليس في اولوياتك لكن لو كان في اولوياتك
الدكتورة وفاء : ستكون المسيحية على قمة جدول خياراتي لكنني لا اشعر الآن اني بحاجة الى ان اتبع دينا معيناً
الاخ رشيد : انا اطلب من كل المشاهدين في العالم المشاهدين المسيحيين بالاخص ان يصلوا لاجل الدكتورة وفاء سلطان صلاة حارة ان الله يحميها ويبارك حياتها نحن غير مطالبين للصلاة فقط لاجل المسيحيين نحن مطالبين بالصلاة لاجل كل شخص خصوصا شخص مثل الدكتورة وفاء سلطان في شجاعتها في قيادتها لتحرير المرأة في العالم العربي ولافكارها الجريئة ، نطلب منك كلمة اخيرة
الدكتورة وفاء : شكرا من القلب اخي رشيد على هذه الفرصة الثمينة لن انساها لك في حياتي ، اود ان اتوجه بالتحية والشكر للمشاهدين واشكر قرائي الذين يرسلون لي برسائلهم الجميلة والمشجعة ، الرسام الشهير العالمي بيكاسو يقول اعطني متحفا وانا سأملأه لكم وانا اقول لكم اعطني عقلا يقرأ ويعي ما يقرأ وانا سأظل اكتب لكم احبكم الى اللقاء
الاخ رشيد : اشكرك دكتورة وفاء سلطان ، مشاهدينا اشكركم على تتبع هذه الحلقة واعتذر لكل شخص لم نأخذ مكالمته في هذه الحلقة سيكون معنا في الحلقة القادمة الدكتور / عماري سنعمل ثلاث حلقات دراسة خاصة لصورة الكهف فيها ثلاث قصص سنرى هل هي قصص اسطورية ام قصص تاريخية حقيقية ستكون الحلقة الاولى في الحلقة القادمة ، ايضا انتظروا معنا حلقة عذاب القبر انا اشكر متابعتكم ايضا اشكر كل المتصلين ورسائلكم وتعليقلتكم اترككم في رعاية الرب والى اللقاء في الحلقة القادمة بإذن الرب .


Download text file

Daring Question 067

You may also like

بصراحة | الحلقة 2 | الخلاص بين الإسلام والمسيحية
إحبائي المستمعين أحييكم في أسم المسيح وأرحب بكم في برنامج بصراحة وهو [...]
3 views
بصراحة | الحلقة 1| الله بين الإسلام والمسيحية
إحبائي المستمعين برحب بيكم في برنامج جديد برنامج بصراحة مع أخونا [...]
6 views
سؤال جريء 486 لماذا يصلي المسلم؟
رشيد: مُشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرىء, [...]
10 views
سؤال جريء 484 الغرب والإسلام؟
رشيد: مشاهدينا الكرام ارحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرء, حلقة [...]
3 views
سؤال جريء 483 هل الإسلام قابل للإصلاح؟
رشيد : مشاهدينا الكرام نرحب بكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جرىء, حلقة [...]
8 views
سؤال جريء 481 مفهوم الوحي بين المسيحية والإسلام
رشيد: مُشاهدينا الكرام ارحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء, [...]
3 views
سؤال جريء 449 ما هي نتائج الصحوة الإسلامية؟
مُشاهدينا الكرام أرحّب بكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء! حلقة [...]
8 views
سؤال جريء 437 ما هو أساس حكم الردة في الإسلام؟
ر: مشاهدينا الكرام كل عام وأنتم بخير وتمنياتي للجميع بسنة سعيدة مليئة [...]
1 views
سؤال جريء 417 مخطوطات صنعاء تطعن في صحة القرآن
ر: مشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة أخرى من حلقات سؤال جريء حلقة [...]
5 views
سؤال جريء 410 ظاهرة الإلحاد في العالم الإسلامي
مشاهدينا الكرام أرحب بيكم في حلقة جديدة من حلقات سؤال جريء حلقة [...]
12 views

Page 1 of 13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.